المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف : استمرار جهود التحالف لدعم الشعب اليمني    أمريكا تفرض عقوبات جديدة على إيران    البرازيل بطلاً ل سوبر كلاسيكو    أمطار رعدية ورياح نشطة على 12 منطقة    أمير منطقة الباحة يدشن الحملة التوعوية للكشف المبكر عن سرطان الثدي    الصحة: ضبط وافد يدعي العلاج بالطب البديل في جازان    فيصل بن خالد يزف 160 شاباً وفتاة في حفل الزواج الجماعي    ترمب مغرداً: الأمير محمد بن سلمان أكد بدء التحقيق في قضية اختفاء خاشقجي    المملكة تنجح في تحرير رهينة فرنسي من الميليشيات الحوثية    دوري الأمير محمد بن سلمان للدرجة الاولى : فوز الكوكب والمجزل والطائي في الجولة الثامنة    «آل جابر»: دعم المملكة النفطي يصل عدن نهاية أكتوبر    الملك سلمان يأمر بإعادة صرف العلاوة السنوية بوضعها وإجراءاتها السابقة    أمين عام الجامعة العربية يطالب استراليا بعدم الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل    انطلاق الجولة الرابعة من دوري الشباب تحت 19 سنة لكرة القدم غداً    جمعيات إسلامية في ماليزيا تؤكد التضامن التام مع السعودية    افتتاح بطولة الرماية التكتيكية الثالثة للقطاعات العسكرية بالرياض    سلطان بن سلمان يرأس الاجتماع المعني بملف تسجيل الأحساء في قائمة "اليونسكو"    الأسهم الأوروبية تنهي اليوم على ارتفاع    المؤسسة الإسلامية في ماليزيا: بلاد الحرمين ستبقى قلعة شامخة    أمر سام بمنع استخدام “السيفين والنخلة” في التعاملات التجارية.. و”التجارة” تتوعد المخالفين    أمير منطقة الباحة يتسلم تقريراً عن إنجازات مركز معشوقة    20480 لاعباً يتنافسون على لقب بطولة البلوت الثانية غدا    رصد مستودعات سرية لبيع المعسل في الطائف    جامعة شقراء توقع مذكرة تفاهم واتفاقية لتدريب طلاب الهندسة مع جامعة كاليفورنيا أرفاين    تشييع جثماني الشهيدين “الشنبري” و”الناهسي” اللذين سقطت طائرتهما في طلعة تدريبية    وقف الرسالة الإسكندنافي: للمملكة مكانة بارزة في العالم لا يمكن التعدي عليها أو التجاوز في خطابها أو التعامل معها    مؤتمر "سلاسل الإمداد" يوصي بالتوسع في تبني مجال النقل أكاديمياً    "تعليم جدة" يكرم 252 معلما ومعلمة بمناسبة يومهم العالمي    مصادرة 24 كيلو جراما من المواد الغذائية الفاسدة بظهران الجنوب    المغرب: مقتل 6 على الأقل و86 جريحاً إثر خروج قطار عن سكته بضواحي الرباط    توقيع اتفاقيتين لضخ 11 ألف وحدة سكنية جديدة "تحت الإنشاء" في جدة    ورشة عمل بالالكسو تبحث موضوع تصنيف الجامعات العربية    المشيخة الإسلامية في كوسوفا تعلن تضامنها مع المملكة ضد كل من يحاول المساس بها    البورصة المصرية تربح 3ر9 مليار جنيه وارتفاع جماعي لمؤشراتها    30 إدارة تعليم في مهرجان التربية الكشفية لمرحلة الأشبال    “صحة الرياض” تطلق حملة التطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية وتوفر اللقاح في المراكز الصحية    أمير نجران: إعلامنا عكس هوية المملكة.. اعتدال واتزان ورقي ورفعة    محافظ بيش يرأس الاجتماع الدوري للمجلس المحلي    نائب أمير نجران يتفقد محافظة يدمة غدًا    «مؤتمر طب الأسنان» يوصي بتحديث الخطط الدراسية والمناهج في الجامعات السعودية    مجلس الوزراء يوافق على ترقيات وتعيينات    أمين عام مجمع الفقه الإسلامي الدولي يؤكد أهمية الاجتهاد الجماعي في مجال الفتوى    محافظ القطيف يكرّم المشاركين في فعاليات الاحتفاء باليوم الوطني ال 88    "موهبة" توقع اتفاقية تعاون مع "جائزة الملك فيصل"    تراجع أسعار النفط في ظل التوقعات بارتفاع المخزونات الأمريكية    أمين «التعاون الإسلامي» يلتقي وزيرة الثقافة المصرية ومفتي مصر    102 مليار ريال استثمارات التأمينات في البنوك والشركات    أمر ملكي بتعيين 71 قاضياً بوزارة العدل    سلطان بن سلمان: استمرار العمل بمواقع نادي الطيران بجدة والمدينة    نسبة الطلاب السعوديين في أمريكا 54%    إنهاء معاناة سيدة من ورم ضخم متعدد بولادة الأحساء    إندونيسيا ضيف شرف الدورة 33 لمهرجان “الجنادرية” السعودي    مدرب الأرجنتين: غياب ميسي ليس عذرا    خلال تدشينه أعمال منتدى التخطيط الحضري الثاني    بحضور سمو وزير الحرس الوطني    مسلمو مقدونيا يدعمون المملكة في مواجهة الاستهداف    إسلام 669 وافداً في هداية الخبر العام الماضي    غسل اليدين الأقوى فى محاربة أخطر الامراض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ثنائية ريف ومدينة في الأردن
نشر في الحياة يوم 20 - 11 - 2017

يجمع مختصون أردنيون على أن ثنائية «زواج القاصرات» و «تأخر سن الزواج» تُعد من المشكلات التي تنتظر حلولاً جادة وسريعة. ففي الوقت الذي سمحت التشريعات بتزويج الفتيات دون سن الثامنة عشرة في حالات محددة، يرتفع سن الزواج إلى حدود تقارب الثلاثين عاماً، وهو أمر مرتبط أساساً بالعامل الاقتصادي، وارتفاع تكاليف الحياة.
وتظهر إحصاءات رسمية حصلت عليها «الحياة» أن عدد الزيجات التي تمت العام الماضي لمن هنّ دون الثامنة عشرة، بلغ 10 آلاف و907 عقود قران، كان أكثرها عدداً في العاصمة عمان بواقع 3318 زيجة، تلتها إربد بواقع 2265، فيما كانت محافظة مأدبا أقلها بواقع 51 زواجاً. ويتفق أستاذ علم الاجتماع في جامعة مؤتة ورئيس لجنة الثقافة والشباب في مجلس محافظة الكرك، حسين محادين، مع رئيسة «جمعية معهد تضامن النساء» الأردني المحامية إنعام العشا، على أن هذه الثنائية وعلى رغم تناقضها الظاهر، تستوجب الحل.
هذه الثنائية، كما يراها محادين في حديثه إلى «الحياة»، تعد نقطتين فارقتين في المجتمع الأردني، ففي الزواج المبكر سمح قانون الأحوال الشخصية للقضاة الشرعيين بالتزويج قبل سن 18 عاماً في حالات خاصة، مشيراً إلى أنه «توجد ثقافات فرعية في البادية والريف الأردني يشعر أهلنا فيها بضرورة الزواج المبكر، ومفادها التحصين، إضافة إلى رغبة الأهل بحكم الثقافة التقليدية بأن الزواج المبكر من شأنه أن يحفظ استمرار العائلة وامتداداتها والنظر إليها على أنها جزء من القوى العاملة في تلك المناطق التي ما زال العمل فيها يعتمد على القوى البدنية. ومن هذه النقطة يميل القضاة الشرعيون بحكم قناعاتهم الدينية إلى أهمية الزواج المبكر كحصانة ورد ضمني على ارتفاع تكاليف الزواج في المدن. ويضيف محادين أن القضاة مقتنعون بمثل هذا الإجراء، إذ أصبح الاستثناء المحدد وكأنه الأصل في بناء الأسرة وتحصين الشباب في مناطقهم. ومن المعروف أن الأردن ومن خلال هذا القانون، لا يميل إلى استخدام السلطة التقديرية الممنوحة للقضاة الشرعيين بهذا الخصوص، لكن الواقع والإحصاءات تشير إلى استمرار هذه الممارسة على قلة حدوث المشكلات في البادية والمناطق الحارة.
ويتابع محادين أن تأخير سن الزواج مردّه في مجتمعنا الأردني المتحوّل من قيم الريف إلى قيم الحداثة والتكنولوجيا وإلى ارتفاع تكاليف الزواج وتبعاته، مع تأكيده أن فكرة تأخير سن الزواج يمكن إرجاعها في المجتمع الأردني إلى رغبة الشباب من الجنسين في بناء أنفسهم على الصعيد الاقتصادي والتعليمي، إضافة إلى ارتفاع نسب البطالة.
ولا ننسى أن وجود التكنولوجيا والوسائل الوسيطة المتمثلة في أماكن الترفيه وغيرها، أثرت في انخفاض الإقبال على الزواج بحكم توافر مساحة من الحريات الفردية للشباب، وخصوصاً للإناث، بعد أن حققن من خلال التمكين والعمل فرص المفاضلة بين المتاح من طالبي الزواج والمرغوب من قبل الفتيات المتمكنات اقتصادياً والمتعلمات. وبالتالي، تدخل هذه العناصر متفاعلة لطرح السؤال المُلحّ حول ارتفاع نسب الطلاق في العامين الأولين من الزواج في المجتمع الأردني، حسبما تشير الإحصاءات الرسمية، ما قاد إلى إعادة النظر أو تراجع مكانة الزواج في نفوس الشباب.
إلى ذلك، ثمة تجاذب قيمي بين قيم تقليدية تحبذ الزواج المبكر وقيم الحداثة التي تشجع على الحريات الفردية، فارتفاع التكاليف الاقتصادية للزواج في ظل توافر البدائل المعاصرة كالجنس الإلكتروني أو فرص الصداقة التي لا يترتب عليها التزامات دائمة، تجعل التعامل مع فكرة الزواج أكثر مرونة وأقل إلحاحاً.
وتقول رئيسة «جمعية معهد تضامن النساء» إنعام العشا إن الزواج المبكر وتأخر سن الزواج مشكلتان منفصلتان، وهما مؤشر إلى وجود خلل في البنى الاجتماعية الثقافية والتشريعية في الأردن، مشيرة إلى أن الأردن حاول معالجة زواج القاصرات بتحديد سن 18 للزواج، لكن ترك القانون استثناءات، ما سمح بالتزويج دون هذا السن. إلا أن الثقافة السائدة للزواج ممن هنّ أقل من 18 عاماً موجودة، مؤكدة أنه لا بد من معالجة هذا الخلل التشريعي.
وتضيف العشا أن هناك مشكلة اجتماعية أيضاً تتعلق بنظرتنا إلى مؤسسة الأسرة وكيفية بنائها وتربية الأطفال فيها، وفي الوقت ذاته تؤكد أيضاً أن عزوف الشباب عن الزواج مرتبط أساساً بالعامل الاقتصادي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.