تركي بن محمد: نسأل الله أن يديم على القيادة الصحة والعافية    سعود بن نايف يحتفي ب6514 خريجاً من جامعة الإمام    مفتي المملكة: سلامة الملك أثلجت الصدور وملأت القلوب فرحاً وسروراً    أمير الرياض يستقبل وزير الاقتصاد    الحكومة البريطانية ترحب بإكمال الانتخابات في الصومال واختيار حسن شيخ محمود للرئاسة    الأمم المتحدة: تهجير الفلسطينيين جريمة حرب    المملكة تمدد فترة إيداع الوديعة السعودية لدى البنك المركزي اليمني    ولي العهد يقدم واجب العزاء في وفاة خليفة بن زايد    وزير الطاقة السعودي: لا نعتزم تصدير الغاز المسال للخارج    الفصل الدراسي الثالث نحن وإنجلترا    حمد آل الشيخ.. نَهَض بالتعليم للمنافسة عالمياً    مسؤولون: موهبة لها دور في دعم الطلبة للوصول إلى العالمية قبل التحكيم وبعده    إطلاق برنامج الثقافة الموسيقية عبر منصة مدرستي    الفريق الجراحي لفصل التوأم اليمني الملتصق بالرأس يعلنُ وفاة أحدهما    أكثر من مليار شخص في العالم يحتاج إلى منتجات مساعدة    بوتين لا يرى تهديداً على روسيا إذا انضمت السويد وفنلندا للناتو    «هيئة التراث» تصدر بياناً توضيحياً بشأن انهيار جزء من قصر صاهود التاريخي    مدرب النصر ينتظر موقف ثلاثي الفريق المصاب    تحديد سعر تذاكر نهائي كأس الملك بين الهلال والفيحاء    وزير الخارجية يلتقي نائب رئيس الوزراء التايلندي ويشهدان توقيع عدد من الاتفاقيات    المملكة تتقدم للمركز ال 17 عالميًا في مجال المخرجات البحثية    خسر مقاعد الحلفاء.. اللبنانيون ينتقمون من «حزب الله»    ولي العهد يغادر إلى الإمارات لتقديم واجب العزاء في وفاة الشيخ خليفة بن زايد    البورصة المصرية تغلق على تراجع    ليفربول يترقب التطورات بشأن محمد صلاح وفان دايك    وزير الدولة للشؤون الخارجية يستقبل سفير جمهورية كوبا لدى المملكة    التواصل الحكومي يطلق جلسات سباق الإعلام ميدياثون    يا سراجين يا ظلما    قمر الدم 2022: كل ما يجب معرفته عن الخسوف الكلي للقمر    قرعة كأس العالم للأولمبياد الخاص لكرة القدم تضع الأخضر في المجموعة الثانية مع منتخبات البارغواي ورومانيا وسنغافورة    في افتتاح فرعها العاشر.. الصفقة الماسية العقارية صرح يكبر كل يوم    نيوم تنفي التعليقات الواردة بشأن وضعها التنظيمي    عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى    مؤسسات القطاع الخاص لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية تُنظم منتدى القطاع الخاص ال 10    «العقاري» لمستفيدي «البناء الذاتي»: قدموا «شهادة الإشغال» لاستمرار الدعم السكني    التوقعات الاقتصادية في منطقة اليورو لربيع 2022    أعلى 5 مدن تسجيلا للحرارة اليوم بالسعودية    أمير عسير يعزي في وفاة أقدم مؤذني مركز الواديين عن عمر تجاوز 110 أعوام    بنزيمة يتحدث عن حلم الكرة الذهبية    السودة للتطوير: بدء تكاثر الوعول الجبلية التي أطلقتها الشركة بالتعاون مع المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية    أكثر من 185 ألف مستفيد من خدمات أقسام الطوارئ بمستشفيات الأحساء    فريق طبي في مكة ينجح في علاج طفلة بعمر 36 أسبوعًا من حالة استسقاء نادرة    زعيم كوريا الشمالية ينتقد السلطات الصحية ويأمر بتعبئة الجيش    هيئة التخصصات الصحية تدعم سوق العمل بأكثر من 100 فني رعاية مرضى    أمير الرياض يرعى حفل الفائزين ب"جائزة التراث العمراني".. غداً    رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة مغادرة خادم الحرمين الشريفين مستشفى الملك فيصل التخصصي بجدة    11 لغة للإجابة على أسئلة القاصدين من خلال الروبوت التوجيهي بالمسجد الحرام    بالشراكة مع جهات عالمية.. مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية يُطلق مشروع "الندوات العلمية"    بالفيديو.. خادم الحرمين يغادر المستشفى بعد استكمال الخطة العلاجية وفترة النقاهة بنجاح    "سعود الطبية" توصي باتباع عدة نصائح عند استخدام دواء "بروبرانولول" لعلاج الأورام الوعائية عند الأطفال    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأثنين    الفيصل يبحث الموضوعات المشتركة مع سفير الفلبين وقنصل البحرين    عيد يحفز الأهلاويين لحصد النقاط        الرياض تشهد إصدار: «إعلان القيم الإنسانية المشتركة».. تأكيد مركزية الدين في الحضارات    فلترة وتعقيم «صحوي» !    سمو أمير الشرقية يرعى حفل تخريج 6514 خريجاً وخريجة من جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



دارة الملك عبدالعزيز تعقد ندوة في أثينا بعنوان " العرب والجزيرة العربية في المصادر الأدبية البيزنطية"

عقدت دارة الملك عبدالعزيز بالتعاون مع المؤسسة الوطنية للبحوث الهيلينية باليونان اليوم في العاصمة اليونانية أثينا، ندوة عالمية بعنوان " العرب والجزيرة العربية في المصادر الأدبية البيزنطية: المجتمع، المكان، الانطباعات"، وذلك ضمن مشروع "المصادر الأدبية البيزنطية عن تاريخ وحضارة العرب والجزيرة العربية من القرن السابع إلى الثاني عشر الميلادي"، وهو مشروع علمي ينفذ بالتعاون بين الدارة ومعهد البحوث التاريخية بالمؤسسة الوطنية للبحوث الهيلينية في اليونان.
وانطلقت الجلسة الأولى تحت عنوان "الصورة الذهنية والانطباعات"، التي ترأسها الدكتور ديميتريوس ليتسيوس، وشارك فيها الدكتور فاسيليوس كريستساديس ببحث تضمن مسحًا للعلاقات الثقافية العربية البيزنطية، ثم ألقت الدكتورة عائشة أبو الجدايل بحثها الموسوم ب «الفهم البيزنطي للإسلام والمسلمين من القرن السابع وحتى القرن الثاني عشر الميلادي»، بعدها طرح الدكتور طارق محمد بحثًا عنوانه «مكة المكرمة والمدينة المنورة ومعالمهما في المصادر البيزنطية من القرن الثامن إلى القرن العاشر الميلادي»، ليلقي بعده كل من الدكتور عبدالله العبدالجبار بحثًا بعنوان «طي والطائيين في المصادر البيزنطية»، عرض بعدهما الدكتور جيانيس لاداس قاعدة المعلومات الموسومة ب «المصادر البيزنطية لتاريخ وحضارة شبه الجزيرة العربية والعرب من القرن السابع حتى القرن الثاني عشر الميلادي» التي يقوم عليها المعهد اليوناني ودارة الملك عبدالعزيز.
وفي الجلسة الثانية وعنوانها «الاقتصاد، التجارة والمجتمع»، تحدث الدكتور تكسيارخيس كولياس، وبدأت ببحث لكل من الدكتور نايكي كوتراكو والدكتورة ليي شيخ لونيس عنوانه «ما وراء قرطاج: البيزنطيون والعرب واجتماعات السكان المحليين في أقاليم شمال أفريقيا، تبسة أنموذجًا»، لتلقي بعده الدكتورة ماريليا ليكاكي بحثها الموسوم ب«العمل في أرض أجنبية: المهنيون بين المناطق البيزنطية والعربية خلال القرون 10-8»، تلا ذلك البحث الموسوم ب «لماذا ، كيف ، ماذا.. العمل التجاري في شرق المتوسط في العصور الوسطى بين البيزنطيين والخلافة الراشدة خلال القرون 8-7»، للدكتور سلفاتوري كوسنتينو، ثم طرح الدكتور كوراي ديوراك بحثًا بعنوان «اقتصاد ملطية ودورها في التجارة البيزنطية الإسلامية خلال القرون 11-7».
والجلسة الثالثة والأخيرة لليوم كانت تحت عنوان "العلوم والتقنية"، وقد رأسها الدكتور كريستيان روبن، واستهلتها الدكتورة ماريا مافرودي ببحث تحت عنوان «الفلك والفلسفة العربية والبيزنطية في العصر الإسلامي المبكر»، ألقى بعدها الدكتور كريستوس ماكريبولياس بحثًا عن «المصطلحات العسكرية العربية في النصوص البيزنطية الوسيطة»، بعده ألقى كل من الدكتور كريستوس ستافراكوس والدكتور قسطنطينوس تاكيرتاكوغلو بحثهما الموسوم ب «العرب كمحاصرين: شهادة المصادر البيزنطية حول عمليات الحصار العربي على الحدود البيزنطية العربية خلال القرون 9-8».
هذا وستواصل الندوة أعمالها غدًا السبت حيث ستعقد ثلاث جلسات عن «السياسة والدبلوماسية»، و«المصادر»، و«اللغة والفلسفة».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.