مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع سلال غذائية رمضانية لمرضى الفشل الكلوي بعدن    1630 جولة رقابية على الأسواق والمراكز التجارية بالشرقية    انطلاق الحملة الوطنية للعمل الخيري عبر منصة إحسان.. اليوم    رغم الاعتراف بتخريبها.. إيران تبدأ تخصيب اليورانيوم ب 60%    الكرملين: قرار انعقاد القمة الروسية الأمريكية بيد بوتين    البناء في 64 مشروعاً ل "سكني".. وإصدار 467 ألف "شهادة تصرفات عقارية"    "المرور" يُطلق النسخة الإلكترونية من رخصة القيادة عبر تطبيق "أبشر أفراد" و"توكلنا"    إحباط تهريب 5.2 مليون قرص إمفيتامين مخدر مخبأة داخل شحنة «برتقال»    دوريات المجاهدين بجازان تقبض على مهربين بحوزتهم 370 كيلوجرامًا من القات    مسجد "الرحيبيين" بدومة الجندل يروي قصة 150 عامًا مضت    صناعة السبح اليدوية في حائل .. أصالة الماضي وحضارة المستقبل    العراق يسجل 7561 إصابة جديدة بفيروس كورونا    منافسة خاصة بين رومارينيو وأبرو    الإيسيسكو وأذربيجان تبحثان الخطط التنفيذية لبرامج التعاون المشترك    أمير جازان يوجه بمضاعفة خدمة المواطنين    الأسهم الباكستانية تغلق على ارتفاع    وكلاء وزارة الشؤون الإسلامية مسابقة الملك سلمان ثمرة يانعة في خدمة القرآن الكريم    خطاط المصحف «عثمان طه» يصف شعوره عند كتابة آيات النعيم والنار.. ويروي موقفاً عجيباً حدث معه (فيديو)    الشريف: أين رجل المرحلة بالأهلي؟!    تعليم الطائف يحصد 38 ميدالية متنوعة في مسابقة كانجارو موهبة 2021    70 ألف مصل يؤدون صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى    إقامة أول صلاة جمعة رمضانية بالمسجد النبوي    الخليفي يرفض شعار لا لرحيل مبابي    8 قتلى بالرصاص في مدينة إنديانابوليس الأمريكية    خطباء الجوامع تناولوا أحكام الزكاة والصدقات    خطيب المسجد الحرام : تحية تقدير وإجلال لأبطال الصحة ومثلها لرجال التعليم    باكستان تحجب وسائل التواصل بعد تظاهرات مناهضة لفرنسا    الربيعة: السعودية قدمت 713 مليون دولار للمساهمة في مكافحة كورونا عالميا    منظمة الصحة العالمية : تضاعف أعداد الإصابات والوفيات بكورونا خلال الأسبوعين المنصرمين    "التجارة" تشهر بصاحب منشأة بالجوف باع زيت زيتون مستورداً على أنه منتج محلي    مختصان: توقعات بهطول أمطار على الرياض خلال الساعات المقبلة    أمير حائل يدشّن حملة تراحم الرمضانية 1442 "نتراحم - معهم"    "سكني" يطلق خدمة جديدة تسهل حصول المواطن على مقاول معتمد ومؤهل    رسمياً.. تبرأة "حمدالله" من واقعته مع لاعب "الفيصلي".. وإيقافه مباراتين    النفط يكسر حاجز ال 67 دولارًا للبرميل    رئيس فايزر: على الأرجح سيكون هناك جرعة ثالثة من لقاح كورونا    ضبط 4 مخالفين لمخالفتهم تعليمات العزل والحجر الصحي بالخبر    القبض على شبكتين إجراميتين نفذتا عمليات احتيال    ليونيل ميسي.. النهائي العاشر في كأس الملك    الخارجية الأمريكية تدين هجمات الحوثي الإرهابية على المملكة    «الملكية الفكرية» تفرض غرامة مالية على قناة فضائية بسبب قصيدة    الديوان الملكي: وفاة والدة الأمير مشاري بن منصور بن مشعل    أمير تبوك يستقبل مدير فرع الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء بالمنطقة    الشؤون الإسلامية تدشن برنامج هدية خادم الحرمين الشريفين من التمور في جنوب أفريقيا    بأمر الملك: مشعل بن ماجد مستشاراً لخادم الحرمين الشريفين    الرجل مبهم لم يتم اكتشافه واللوحات الفنية لم تعبر عنه    الغنام نجم مواجهة النصر والوحدات    «سرب» يدعو السعوديين للتدريب على قيادة قطار الحرمين السريع    الهلاليون يهاجمون المعيوف    سد النهضة.. خيارات صعبة على الطاولة    مساعدات المملكة تجوب العالم    جولة تفقدية لملاعب مركز الخشل    كلمات لها مدلول    أنا محظوظ بشريكة حياتي    مينيز يظهر لأول مرة في تدريبات النصر.. ويجهزه للسد    مجلس الأمن والدفاع السوداني يعقد اجتماعا برئاسة رئيس مجلس السيادة لمناقشة القضايا الأمنية بالبلاد    ( عزاء ال مفرح وال ماضي )    الخدمات الطبية بوزارة الداخلية تدشن التوسعة الجديدة لمركز لقاح فيروس كورونا في صلبوخ بمدينة الرياض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المرأة السعودية تثبت حضورها المتميز في المنظمات الدولية والمؤسسات الطبية والتعليمية الأمريكية

يحتفي العالم في شهر مارس من كل عام باليوم العالمي للمرأة تقديراً لجهودها وإنجازاتها ودورها الفاعل في المجتمع, وتفتخر المملكة بوجود نساء سعوديات برزن في مجالات عدة داخل المملكة وخارجها، ومثلن المملكة في المحافل والمنظمات الدولية والمؤسسات التعليمية، وأبدعن في حضورهن وأوصلن صوت الوطن للعالم أجمع.
وفي الولايات المتحدة الأمريكية سطع نجم المرأة السعودية في الشؤون الدبلوماسية والطبية والتعليمية، ومنهن رئيسة اللجنة القانونية ومكافحة الإرهاب في وفد المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك نداء أبو علي التي تعمل بمرتبة سكرتيرة أولة, وأثبتت جدارتها في المجال الدبلوماسي، بعد أن منحت الثقة من القيادة الرشيدة لتكون ممثلة لوطنها في إطار الدعم الذي تجده المرأة السعودية بشكل عام والرغبة في تمكينهن وإبراز دورهن وتكثيف حضورهن في المنظومات الدولية مثل منظمة الأمم المتحدة.
وكانت نداء أبو علي ضمن أول دفعة من برنامج قادة المستقبل في وزارة الخارجية وتجيد اللغتين الفرنسية والإسبانية بالإضافة إلى الإنجليزية، وتسهم حاليًا في خدمة المملكة مع نخبة من الدبلوماسيين السعوديين في الأمم المتحدة.
ويقابل أبو علي الدكتورة غادة بنت عبدالرحمن المبارك الحاصلة على الزمالة الأمريكية في مجال الجراحة العامة من جامعة تفتس في بوسطن التي أجرت التدريب في مجال جراحة القلب والرئة من المركز الطبي في مستشفى جامعة ألاباما المشهور عالمياً وجامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو الذي يعد من المستشفيات الرائدة في الولايات المتحدة وهي عضوة في الكلية الأمريكية لأمراض القلب (ACC).
وقالت الدكتورة المبارك في حديث ل"واس" : "قدمت القيادة الرشيدة للمملكة كل الدعم والمساندة لأبنائها وبناتها وجاءت رؤية المملكة 2030 لتبين للعالم النظرة الثاقبة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - في الارتقاء بالمواطن السعودي الذي يعد اللبنة الأساس في تنمية البلاد."
وتتحدث الدكتورة غادة المبارك اللغتين الهولندية والإنجليزية إلى جانب عملها ضمن فرق طبية متخصصة في جراحة القلب، لتكتسب المزيد من المهارات الطبية التي تعود عليها بالنفع العلمي لتنقل هذه الخبرات العلمية في تخصص الجراحة إلى المملكة.
وفي ولاية تينسي نجد الدكتورة سحر بنت صالح الغامدي الحاصلة على درجة الدكتوراه في مجال العلوم الصيدلانية من جامعة تنسي للعلوم الصحية كأول سعودية تحصل على هذه الدرجة من الجامعة، وأثناء مسيرتها الدراسية تم تكريمها بثلاث جوائز لنتائج بحثها من ثلاثة مؤتمرات مختلفة معروفة في الوسط العلمي الأمريكي، كما أنها أول سعودية تكرم وتنال هذه الجوائز المتفوقة.
وألقت الدكتورة الغامدي محاضرتين عن نتائج بحثها في مجال إيجاد أدوية جديدة لمعالجة أمراض مختلفة مثل الزهايمر والرعاش والذئبة الحمراء، وعن دور المملكة في تمكين المرأة قالت: "وجدت المرأة السعودية كل الدعم من ولاة الأمر في مختلف المجالات ومن ذلك مجال التعليم، وأتيحت لها الفرصة في الابتعاث الخارجي لترتقي بعلمها وثقافتها وتفيد المملكة، كما وجدت الدعم في عدة مجالات مختلفة تعود بالخير على وطننا المعطاء، ونتيجة لذلك حققت المرأة السعودية العديد من الإنجازات على المستويين المحلي والدولي."
كما التقينا طالبة الدكتوراة منال بنت جواد الشخص المتخصصة في مجال المعلوماتية الصحية وهي مهتمة بدراسة الأعباء الاقتصادية المتعلقة بالسمنة وما يرتبط بها من أمراض وذلك بجامعة تنسي للعلوم الصحية.
وعبرت منال الشخص عن فخرها واعتزازها بما وصلت إليه المرأة السعودية من نهضة وتقدم وقالت : "إن ما نعيشه الآن ولله الحمد من خير وفير ودعم كبير من لدن القيادة الرشيدة يعد دعمًا ومحفزًا كبيرًا لكل امرأة سعودية تسعى إلى تحقيق الرفعة لوطننا العزيز."
وأضافت قائلة : "يمكن للمرأة أن تضع لها هدفًا لنفسها ثم تتخذ الخطوة الأولى في العمل نحوه، وسوف ترين كيف ستبدعين، ولا يجب أن يكون هدفك هو التعليم أو الوظيفة الجديدة وحسب، بل يمتد ذلك إلى بناء الأسرة والمجتمع، ويمكن أن يتحقق حلمك حتى من منزلك."
وشاركت الشخص كرئيسة مشاركة للندوة الطبية الحيوية الأولى التي نظمتها مجموعة طلابية تدعى GSEC (المجلس التنفيذي للعلوم العليا) في شهر سبتمبر من عام 2019م ، وترأست أول جمعية للطلاب السعوديين في جامعة تنيسي الأمريكية.
وفي جامعة ممفيس أثبتت طالبة الدكتوراة رقية بنت ناصر معافا المبتعثة من جامعة جازان لنيل درجة الدكتوراة في اللغويات التطبيقية, قدرتها في تولي مهام تخصصها بتوليها منصب مساعدة في مركز الكتابة والتواصل في جامعة ممفيس وتأسسيها لمجموعة دعم الطلاب اللغويات التطبيقية في قسم اللغة الإنجليزية بالجامعة, حيث رشحت رقية معافا لجائزة أفضل طالبة بقسم اللغة الإنجليزية بجامعة ممفيس، وقدمت عددًا من المؤتمرات العلمية حول مجال اللغويات التطبيقية.
وعن دور المملكة الفاعل في تمكين المرأة خلال السنوات الماضية قالت رقية : " باسمي و باسم كل نساء الوطن، أتقدم بأسمى آيات الشكر و الامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين - أيدهما الله - اللذين دعما المرأة السعودية وذللا كل الصعاب أمامها لتنال الجوائز المحلية والعالمية، وبرهنت للعالم أجمع بأنها محل ثقة الجميع و بأنها متى ما نالت الدعم و التشجيع فإن طموحها لن يتوقف عند حد معين بل أنها ستكون العنوان الأمثل للفخر للوطن والأمة العربية والإسلامية".
وفي مجال الفنون والأزياء نالت مصممة الأزياء بسمة بنت محمد العمر درجة الماجستير من جامعة ميري ماونت الأمريكية في مجال تصميم الأزياء للموضى والسينما والمسرح، وتعمل كأستاذة مساعدة في جامعة جورج واشنطن في تخصص تصميم الأزياء، وأيضاً تعمل كمصمم أزياء في الإنتاج المسرحي في مدينة واشنطن.
وعن المرأة السعودية قالت العمر: "أنا فخورة بحصولي على فرصة التدريس من أشهر جامعات التصميم والفنون في الولايات المتحدة ، لكنني فخورة أكثر لأنني تمكنت من القيام بذلك كامرأة سعودية, الآن مجال الأزياء والمسرح والفنون في المملكة يزدهر وقيادتنا الرشيدة أتاحت العديد من الفرص لإبداع المرأة."
//انتهى//
21:18ت م
0273
www.spa.gov.sa/2198296


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.