ولي العهد يتشرف بغسل الكعبة المشرفة    سمو رئيس هيئة الفروسية وسمو محافظ الطائف يستعرضان الخطط المتعلقة بموسم سباقات الخيل    64 مليار ليرة عجز بميزانية تركيا    «الإحصاء»: التضخم في السعودية يرتفع 2.7 %    «ساما» للممولين: طوروا أساليب توعية «الصغيرة والمتوسطة»    لماذا تنجو إيران بأفعالها ؟!    الولايات المتحدة.. شعبوية.. استقطاب ودعوات انفصال    وداعاً.. أبي الغالي    هاتوا الذهب يا صقورنا    جولة إعلامية لطرفي"نزال البحر الأحمر" للملاكمة قبل مواجهتهما المرتقبة السبت المقبل    «هيئة التقويم» تعتمد إستراتيجيات السنوات ال 5    الأمطار الغزيرة تغلق الطرق الزراعية في المدينة    باحث تشادي يناقش «الشعر السعودي الحديث»    يوم دولي للشباب    أعطال تكييف وتسربات في سقف جامع بريدة الكبير    حذارِ من المتربحين بالعيون    توجيه بالقبض على مطلق نار بإحدى المحافظات    التفاعلات السلبية للأدوية تهدد التزام المرضى        ارتفاع حصيلة قتلى انفجار يريفان    إعادة تموضع                            ترتيب الدوري الإنجليزي بعد ختام الجولة الثانية    يوفنتوس يهزم ساسولو بثلاثية في الدوري الإيطالي        تمديد تكليف محمد بن زيد عسيري مديراً لقطاع محايل الصحي    تحرك لرصد الصفقات العقارية الشاذة                جاهزية للمختبرات المدرسية بتعليم جازان    ترحيل 385 طنا من مخلفات الأمطار بعسير            أغنية «تريو» تلامس طلاباً في الجامعة                الخوجة يلقي مئة قصيدة للقمر في أدبي الباحة    "في جو من الندم الفكري".. دروس مجانية في التواضع    مناورات صينية تزامناً مع زيارة وفد الكونغرس الأميركي لتايوان        الشائعات من أخطر الآفات    الرجولة الحقيقية    صرخة المبالغة في الديات                        أمير الرياض بالنيابة يستقبل عدداً من المواطنين ويستمع إلى مطالبهم وشكاواهم    أمير الشرقية يتسلم تقرير المجاهدين    الصومال تعزّي مصر في ضحايا حريق كنيسة أبو سيفين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المسؤول السعودي يتكلم إنجليزي !
نشر في عكاظ يوم 25 - 05 - 2022

قال الأمين العام لمجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية الدكتور عبدالله الوشمي في حوار نشرته صحيفة سبق إن المجمع بصدد إطلاق تحدي «برمجان» للغة العربية بتوظيف الذكاء الاصطناعي لابتكار حلول تقنية ومنصات رقمية لخدمة اللغة العربية!
أقترح على الدكتور الوشمي أن يشارك بعض الوزراء و المسؤولين السعوديين الذين يتحدثون باللغة الإنجليزية في المؤتمرات والمنتديات التي تعقد في المملكة العربية السعودية في ال«برمجان» لعله يساعدهم في تذكر لغتهم الأم وأهمية الاعتزاز بالنطق بها في مؤتمرات ومنتديات تقام في قلب جزيرة العرب معقل اللغة العربية!
في أحد المؤتمرات التي أقيمت هذا العام تقدم المتحدث المحلي ليحدث الحضور باللغة الإنجليزية دون حتى أن يقول السلام عليكم، وعندما حان دور المتحدث الأجنبي كان محرجا لي كمستمع قبل أن يكون محرجا للمتحدثين السعوديين أن يبدأ كلمته بسلام وتحية عربيتين اجتهد بنطقهما لإظهار تقديره لثقافة المجتمع الذي يستضيفه!
طبعا لومي وعتبي كبير على مسؤولينا الذين يقتصرون على التحدث باللغة الإنجليزية عندما يصعدون إلى المسارح والمنصات، فغير أنهم يخالفون توجيها صريحا لمجلس الوزراء بالتحدث باللغة العربية في المؤتمرات التي تعقد داخل المملكة باستثناء الاجتماعات التقنية المتخصصة، فإنهم يظهرون استخفافا غير مقبول بلغتهم الأم والقيمة الرمزية للتحدث بها أمام ضيوف المؤتمرات والمنتديات الذين سينظرون بلا شك بتقدير أكبر لمن يعتز بهويته وثقافته!
وهناك قصة سبق أن رويتها عن اجتماع حضرته في قصر وزارة الثقافة الفرنسية، حيث تمت الاستعانة بمترجمين اثنين للتحول بين اللغات الفرنسية والإنجليزية والعربية، وعند نهاية الاجتماع دعانا نائب الوزير الفرنسي لجولة في القصر التاريخي، وفوجئت بأنه يتحدث باللغة العربية فسألته ألم يكن من الأجدى أن نوفر نصف الوقت الذي ضاع بين المترجمين، فأجاب بأن القانون لا يسمح له بالتحدث بغير اللغة الفرنسية في اللقاءات الرسمية، فشعرت بالإعجاب بهذا الاعتزاز، ثم شعرت بالأسف لحال بعض المتحدثين السعوديين الرسميين الذين يستعرضون عضلاتهم اللغوية الإنجليزية في المؤتمرات والمنتديات والاجتماعات التي تعقد في بلادهم، والمشكلة أنها أحيانا تكون عضلات ضامرة من حيث التمكن والإجادة!
باختصار.. لا تجاملونا بالتحدث باللغة العربية، على الأقل جاملوا القانون الذي يفرض عليكم التحدث بها في المؤتمرات التي تعقد في السعودية!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.