الربيعة: مساعدات المملكة للبنان امتدادًا لدورها الإنساني المعهود    137 قتيلًا وأكثر من 5 آلاف مصاب في أحدث حصيلة ل تفجير بيروت    قطر مولت حزب الله وعرضت رشوة لإخفاء دورها!    لبنان فرض الإقامة الجبرية على المتورطين في تخزين الأمونيوم    قوات الاحتلال تعتقل خمسة فلسطينيين من محافظة رام الله والبيرة    إصابات كورونا عالميًا تتجاوز 18.82 مليون والوفيات تتخطى 706 آلاف    الأرصاد تصدر تنبيهًا متقدمًا على منطقة عسير    #الدفاع_المدني يحذر من أمطار غزيرة وسيول بمكة المكرمة    انفجار كوريا الشمالية .. حدث غامض بدون تأكيدات رسمية    ترمب.. حزمة مساعدات ثانية للعاطلين عن العمل.. ويسعى لفتح المدارس    البحث عن عشريني فقد في سيول وادي بيض بالدرب    انهيار أجزاء من الطبقة الأسفلتية في جازان بسبب الأمطار!    جمال الطبيعة بجبال آل يحيى ينتظر قطار التنمية والسياحة    اهتمامات الصحف السودانية    «الهلال الأحمر» توضح حقيقة مقطع سرقة سيارة إسعاف من مستشفى بجدة    «حساب المواطن» يوضح الإجراء المُتبع حال عدم توفر المستندات لإثبات الاستقلالية    أمطار غزيرة على 5 مناطق.. اليوم    البرازيل: 57.152 إصابة جديدة ب«كورونا».. و1437 وفاة خلال 24 ساعة    «الخثلان» يوضح حكم نسيان التسمية عند الذبح (فيديو)    الصحف السعودية    ترمب عن انفجار بيروت: «لا يمكن أن نقول نتيجة هجوم»    اتساع فائض الحساب الجاري الكوري في يونيو    استراليا تطلق إستراتيجية الأمن السيبراني للعام 2020م    ليبيا تسجل : 251 إصابة بفيروس كورونا و3 وفيات    تخصصي الجوف يمكن ذوي مصابي كورونا من زيارتهم عبر الاتصال المرئي    رئيس النصر للاعبيه: "ما قصرتوا"    فؤاد عزب.. يتيم أزقة مكة الثائر على قانون الذات    لبنان كانت جميلة    «التجارة»: سعر المنتج على الرف شامل «المضافة»    هل سيسهم تخفيف الاحترازات في تقليل تكاليف نقل البضائع ؟    هوساوي: متابعة المنتخب تحملني مسؤولية كبيرة    تعرّف على «أحد» الجبل الذي يحبنا ونحبه    «رؤى» مشرفة الحافلات نجحت في مهمتها بدرجة الشرف    «شفياء» من مركز «عناية»: تفاهمنا مع الحجاج ب 6 لغات    فتوحي الحزم يشكو من الظلم التحكيمي أمام الأهلي    قدرات الطاقة المستمرة    الدفاع المدني ينبه بالابتعاد عن مناطق الخطر    خادم الحرمين يهنئ حاكم عام جامايكا بذكرى استقلال بلاده    صدارة العين في اختبار النهضة.. والبكيرية يسعى لتكرار سباعية النجوم    حتماً سيصرخون    السعودية.. همة حتى القمة    محافظ أحد رفيدة يوجّه بمعالجة أضرار الأمطار على الفور    أعياد الله هدايا لتسعدنا وليرى نعمه علينا .. أعياد الله يطلبنا نلقاه فى صلاه خاصه ..    دياب يهدد الماس!    شباب السعودية يبدعون سينمائياً    واحترقت الأرزة..    نحن بحاجة إلى ملاعب..؟!    «وَما أَرسَلناكَ إِلّا كافَّةً لِلنّاسِ بَشيرًا وَنَذيرًا».. قراءة للشيخ بندر بليلة من الحرم المكي    مركز الملك عبدالله للحوار ينظم لقاء لمنطقة آسيا    يمن المنلا مصورة سعودية تحصد جائزة عالمية في التصوير الضوئي    كرس وأبو عقيله يهنئون خادم الحرمين الشريفين بمناسبة شفائه    مصر.. السيسي يؤكد تسخير جميع الإمكانات لمساعدة لبنان    الشؤون الإسلامية تنظم عدداً من المحاضرات النسائية بالرياض    الرئيس التونسي يوجه رسالة تعزية وتضامن إلى نظيره اللبناني    بيروت… لسه الأغاني ممكنة!    العاهل المغربي يعرب عن تعازيه للرئيس اللبناني ولأسر الضحايا وللشعب اللبناني بعد تفجيرات بيروت    مدير الموارد البشرية بمكة يفتتح معرض الاعتزاز السعودي    رابطة العالم الإسلامي تؤكد تضامنها مع الشعب اللبناني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الخوف من شكوى الفساد !
نشر في عكاظ يوم 09 - 07 - 2020

ينتاب شعور الخوف والتردد والقلق الشخص الذي يرى وينفذ أمرا فيه الفساد واضحا، وقد يعجز أن يتحرك له ساكناً؛ خوفاً من التعرض لأذية من صاحب النفوذ الوظيفي الذي أمر بتنفيذ المهمة بحكم سلطته.
وسبق أن أشرت مسبقاً إلى موضوع ترقية الفاسدين وتساءلت عن كيفية حصولهم على الترقيات وضرورة معرفة تاريخهم وفكرهم في نفس الوقت؛ لأن وجودهم على وظائف قيادية يعطيهم الإحساس بأنهم أصحاب صلاحيات مطلقة وأنه كمسؤول لا ولن يخضع للمساءلة ويعمل على تنفيذ مخططاته الفاسدة لأجل مصالحه الشخصية ويعجز منفذ الأمر أو من يشاهده عن التحدث أو الإبلاغ خوفا على وظيفته ونفسه ورزقه، وأن صاحب النفوذ بإمكانه أن يجرده من كل شيء وربما قد يخلق له مشكلة من أجل أن يغطي على فساده...
ومشكلة الفاسدين أنهم متحدون للأنظمة ولهم قدرة على التجاوز والتمويه.
ولكن هيئة مكافحة الفساد (نزاهة) أصبحت دوماً حاضرة وبقوة وشفافية وواضحة وصريحة بالإعلان عبر وسائل الإعلام المختلفة عما تم ضبطه وبالتفصيل الدقيق، أي أن الشخص الفاسد ربما كان يعتقد أنه لو تم ضبطه لن يعرف عنه أحد أو سيكون هناك تغافل وتساهل، ولكن حاليا وفي عهد (الحزم) الرسالة واضحة جداً، خاصة ما ذكره ولي العهد صراحة حينما قال «لن ينجو أحد من قضية فساد» ولا أتصور أن هناك أبلغ من هذه الرسالة مع الإجراءات المشددة والواضحة التي تتم من قبل الجهات المعنية.
ولهذا نلاحظ دوماً أن في غالبية البيانات التي تصدر بأن النفوذ الوظيفي هو خلف كل عملية فساد بحكم السلطة والقوة في مقابل خوف الأطراف الأخرى على «أكل عيشها».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.