البرلمان العربي: «إعلان القاهرة» يحقن دماء الليبيين    إندونيسيا: مقتل 3 وإصابة 5 في تحطم مروحية تابعة لسلاح الطيران    بايرن ميونخ يبتعد بالصدارة ويواصل التقدم نحو منصة التتويج بالبوندسليجا    أوبك+ تتفق على تمديد خفض إنتاج النفط حتى نهاية يوليو    طرق وميادين #جدة تشهد التزام المواطنين والمقيمين بتطبيق أمر #منع_التجول    نائب أمير جازان يعزي أسرة الإعلامي علي الحكمي    البنوك تحذر من تطبيقات مخصصة لسرقة بيانات البطاقات من العملاء    مجلس النواب العراقي يصوت بمنح الثقة لسبعة مرشحين لشغل مقاعد وزارية في حكومة رئيس الوزراء العراقي    هل هي نهاية «القاعدة» في بلاد المغرب؟    البرلمان العربي يبدأ اجتماعات الجلسة الختامية لدور الانعقاد عن بعد    تمديد العمل بالتراخيص والتصاريح البيئية    أمانة جدة تضبط 6600 مخالفة للإجراءات والتدابير الاحترازية    «البيئة» : المحافظة على «التنوع الأحيائي» عالمياً يحافظ على أكثر من 8 ملايين نوع من النباتات والحيوانات ونظمها البيئية    الفيصلي الأردني يطلب رسمياً استضافة مجموعته بكأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم    بيلفيلد يتعادل مع نورنبيرج ويقترب من الصعود لدوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم    الجبير يبحث مع وزير الدولة الألماني للشؤون الخارجية أوجه التعاون المشترك    عشراوي تؤكد بأن يجب على المجتمع الدولي محاسبة ومساءلة دولة الاحتلال الإسرائيلي    رسمياً.. بايدن ينافس ترمب على رئاسة أميركا    الموافقة على خطة لاتحدد بطلاً للدوري الإيطالي حال تعذر استكماله مرة أخرى    ميسي يخضع للتدريبات بشكل فردي في "كامب نو"    "نقل الكهرباء" تنفذ صيانة حية لشبكات النقل بالرياض دون إطفاء الدائرة    أمانة الشرقية تنفذ حملة تفتيشية ميدانية بمحافظة القطيف    منتدى الخبرة السعودي ينظم ندوة عن بعد .. بعنوان " جهود المملكة لدعم اليمن .. مشروع بناء وإعمار وحياة"    رصد 624 حالة كورونا جديدة في الإمارات ووفاة واحدة    ارتفاع عدد المتعافين من كورونا في تونس.. ولا إصابات جديدة في فلسطين    أمانة العاصمة المقدسة تزيل تعديات في الفيحاء بمكة المكرمة    ضخ مياه المشروع الشامل "لشملي حائل" بأكثر من 67 مليون ريال    بدر بن سعود يحصل على الدكتوراه الثانية بامتياز في إدارة الحشود    50 كشافاً ينظمون دخول المصلين وخروجهم من المسجد النبوي    صدمة إثر وفاة إعلامي سعودي شاب    الرياض.. الإطاحة بمقيم عربي يروج معقمات مقلدة بشعارات مزيفة لعلامات تجارية    الأرصاد" : أمطار رعدية متفرقة تصحب برياح نشطة على منطقة حائل    “الإنماء للاستثمار” و”إتقان العقارية” توقعان عقد تسويق مخطط (درب الحرمين) بجدة    شفاء 1005 حالات كورونا في الكويت    أوكرانيا تسجل 550 إصابة جديدة بكورونا    “خَلَجات مواطن”    الحكومة اليمنية تشدد على زيادة حشد الدعم الدولي لمساندة جهودها في مواجهة الأزمات المركبة    "النيابة" تأمر بالقبض على شخص جعل من التعصب الرياضي حجة له لمخالفة احترازات كورونا    «ويفا» يمدد اجتماع «التنفيذية» لتثبيت مواعيد مسابقاته    ألمانيا تسجل 407 إصابات جديدة بكورونا    إغلاق مسجدين في البكيرية بعد إصابة مؤذن واثنين من المصلين ب”كورونا”    إعلان المواعيد المقترحة للمباريات المقبلة بتصفيات كأسي العالم وآسيا    الفراغ الإعلامي    الأحد القادم.. انتهاء التسجيل في أكاديمية نيوم لخريجي الثانوية العامة    جمعية الثقافة والفنون بجدة تواجه جائحة كورونا بالسوشيال ميديا    لماذا نعشق وطننا؟    «إيسيسكو» تضع كنوز مكتبة الإسكندرية رهن إشارة المهتمين    فن الترجمة    فيصل بن خالد يطلق مشروع إعادة توطين نبات «الروثة»    جامعة الملك خالد تنفذ ورشتين تدريبيتين في كتابة الأوراق البحثية والرسائل العلمية    الشيخ الخثلان يكشف حكم صلاة الخسوف الليلة بالتزامن مع توقع حدوث خسوف جزئي الليلة    "القاسم" : بحكمة الله سبحانه أتقن التدبير وأحسن التقدير وأعطى كل مخلوق خلقه اللائق به    مصادر تكشف تفاصيل جريمة قتل شاب على يد آخر بمسدس بشارع الحج ومعرفة سبب الجريمة    المطلق يوجه بعدم التبكير بالذهاب للمسجد لأداء صلاة الجمعة    صور تظهر قيام المصلين بأداء أول صلاة جمعة والتزامهم التام بالتدابير الاحترازية    تشكيليون بنجران يسخرون أعمالهم الفنية للتوعية بالوقاية من كورونا    مدير صحة منطقة مكة المكرمة ينعي الأمير سعود بن عبدالله الفيصل    الديوان الملكي يعلن وفاة الأمير سعود بن عبدالله والصلاة عليه غدا الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حقوق الإنسان.. فعل لا قول عند سلمان
نشر في عكاظ يوم 08 - 04 - 2020

نعم، إنه ليس الافتخار والمباهاة في ظل ما يشهده العالم أجمع من كارثة إنسانية، لكنه أيضاً ليس وقت إخفاء الحقائق، والإشادة بالصنيع المثالي، والفعل الإيجابي، طالما أن هذا الفعل والصنيع يكشف المعادن، ويظهر أرقى ما في الناس والأمم أوقات الأزمات، وطائفات الجائحات والإحن.. حكومة راشدة اختارت بكامل إرادتها أن تقف بجوار شعبها ومن يقيم على أرضها أفعال من نور حفرت على جدار التاريخ الإنساني فغيرت مفاهيم ورؤى التاريخ أن الحياة فوق هذه الأرض قد تغيرت وأنه قد جاء زمن جديد.
من هذه الزاوية بالتحديد، على العالم أن يعقد المقارنة بين من جعلوا من قضية حقوق الإنسان شعارات ترفع، ونظريات يحاكمون الناس بها، ولا يحتكمون إليها في أول اختبار حقيقي، فما أظهرته هذه الجائحة العالمية من تداعيات محّصت أصحاب الادعاءات، كما أنها جلّت مواطن الوعي الراسخ بقيمة الإنسان، من حيث هو إنسان، وحفظ كرامته، وصيانة حقوقه.
لن أعرّض بمن رسب في هذا الامتحان، وما أكثرهم، ولكني في المقابل سأبين لمحاً لمعدن المملكة وقيادتها الراشدة الحكيمة، وهي تضرب المثل في معنى أن يطابق القول الفعل، وأن تكون حقوق الإنسان فعلاً ملموساً؛ لا قولاً مرسلاً ممجوجًا.. ودونكم جميعًا فلتراجعوا تعامل المملكة مع هذه الجائحة، وقارنوا.. وستجدون الفرق بيّنًا وواضحًا.. فمنذ قمة قادة مجموعة العشرين الافتراضية، جددت قيادة المملكة عزمها وتصميمها على تقديم المساعدة والعون للجميع لتجاوز هذه المحنة، فكان للمملكة وقيادتها قصب السبق في المبادرة بتقديم يد العون لشعوب العالم، أينما دعت الحاجة، والتُمس الضرر.. وعلى المستوى المحلّي، جاءت معالجات قيادتنا الراشدة الحكيمة، لتكشف البعد الإنساني الذي توطّن في جوانح خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان، وولي عهده الأمين محمد الخير، فجاءت القرارات والأوامر تباعًا معلية من الجانب الإنساني، وحافظة لحقوق الناس على السوية والعدل، دون تميز أو تطفيف.. وقد شهدنا، ثلاثة أوامر ملكية، أظهرت بجلاء هذه المعاني والقيم، فكان الأمر الملكي الأوّل بمعالجة كافة مصابي فايروس كورونا من المواطنين والمقيمين وحتى مخالفي أنظمة الإقامة في وطننا، مجانًا، دون أن يترتب على هذا أي مساءلة، من قبل المراكز الصحية وفي هذا القرار يتجلى البعد الإنساني، والوعي الشامل بضرورة مكافحة الوباء أينما كان، وعند من أصيب به، كي لا يكون ناقلاً للفايروس بانتقاله من مكان إلى آخر، أو من بلد إلى بلد، أو الاختفاء عن السلطات بداعي عدم قانونية وجوده في المملكة..
وجاء التوجيه الملكي الثاني بتجديد هويات الإقامة دون دفع المقابل الماضي المفروض، بما رفع الحرج والعنت عن كثير من المقيمين في ظل الظروف التي يمرون بها من جراء هذه الجائحة، وفي ذلك نظر عميق لجوهر الإنسان، وصيانة لحقه، وعون له في النائبات.
وجاء الأمر الملكي الثالث والقاضي بأن تتحمل الدولة 60% من رواتب موظفي القطاع الخاص من خلال نظام (ساند)، بما يتسق مع حزمة الإجراءات الاقتصادية التي اتخذتها قيادتنا الرشيدة في سعيها الدؤوب من أجل تخفيف الآثار والأعباء الاجتماعية والاقتصادية الناجمة عن فشو جائحة كورونا العالمية، وهذا القرار يأخذ بُعدين مهمين؛ فمن ناحية يعضد الإجراءات الاحترازية والوقاية من أجل الحفاظ على سلامة المواطنين والمقيمين، بضمان معاشهم، وصيانة حقوقهم في ظل أوامر منع التجول، ومن ناحية أخرى يعمل على استقرار سوق العمل، وشيوع ثقافة الأمان الوظيفي، وطمأنة القطاع الخاص على أن الدولة راعية لنشاطه، حريصة على استمرار عطائه بما يخدم ازدهار اقتصاد المملكة..
غاية القول، إن المملكة أظهرت معدنها الأصيل في زمن المحنة، وأكدت أنها راعية حقوق الإنسان فعلاً لا قولاً، وإن قيادتها من رجاحة العقل، ونبل المقصد وسمة الهمة، ما يجعل صنيعها مثالاً للجميع، ونموذجًا للعالم أجمع، حكومة قدمت رياحين الحياة وغيث الخصوبة في الأزمة السوداء.
* كاتب سعودي
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.