تقليد قائد الجيش اللبناني وسام الملك عبدالعزيز    "ستيفن جروف" محافظًا لصندوق التنمية الوطني    بدء التقديم بكليات ومعاهد «ملكية ينبع»    حساب المواطن يعلن عدد الحاصلين على الدعم الكامل.. وسِر نقص استحقاق البعض    قيادة القوات المشتركة للتحالف تحالف دعم الشرعية في اليمن : سقوط مقذوف معادٍ أطلقته المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بالقرب من محطة تحلية المياه بالشقيق    وزير التعليم يتفقد المشروعات التعليمية بعسير السبت المقبل    استقبال حار للرئيس الصيني في كوريا الشمالية    مساعٍ لحل الأزمة السودانية قبل 30 يونيو    إيران: إسقاط الطائرة رسالة لأميركا    أمم إفريقيا 2019: أبرز التحديات في المجموعة السادسة    630 مليون يورو تجلب نيمار إلى ريال مدريد    وزير الإسكان: تعديل حاسبة الدعم لمستفيدي «سكني» بأثر رجعي    بدء القبول الجامعي للطالبات بجامعة الأمير سطام    البرامج التطوعية ومنصات تمكين الشباب .. حاضرة في برامج تنمية أبوعريش لهذا العام    الكأس الذهبية: المكسيك تتغلب على كندا    نائب رئيس مجلس الشورى يستقبل السفير الكيني لدى المملكة    "أمانة مكة" تضبط عبوات زمزم مخالفة    الأرصاد : نشاط في الرياح السطحية على أجزاء من منطقة المدينة المنورة    ارتفاع الأحكام التجارية في رمضان 34% مقارنة بالعام الماضي    اجتماع أوبك يرفع النفط    «محافظ العارضة» يطلق مبادرة «سجلني 2»    الذهب يقفز للذروة في أعلى ارتفاع منذ 5 سنوات    البلوي ل «عكاظ» تاريخ أنمار الرياضي مسوغ لنجاحه مع «العميد»    مصر ترد وبقوة حول تشكيك تركيا في وفاة "مرسي"    "الاتصالات" تدشن خدمات الجيل الخامس تجارياً    تكريم 30 مزارعًا فازوا بجائزة الأمير فهد بن سلطان الزراعية في عامها الثامن والعشرون    "سلمان للإغاثة" يسلم 80 طناً من التمور هدية المملكة لجمهورية تشاد    وعد من رئيس الأهلي الجديد لجماهيره    الدويش: النصر ليس فقط من دون مرشحين    المملكة تنافس على جوائز أولمبياد قبرص في الرياضيات    د.بدر ال سعود مساعداً لقائد أمن المسجد الحرام    بوجبا يختار فريقه الجديد    حالة الطقس: أتربة وغبار على مكة والمدينة    الإسكان تعلن عن إصدار أكثر من 52 ألف شهادة إعفاء من "ضريبة القيمة المضافة للمسكن الأول"    هيئة الإذاعة والتلفزيون: المحتوى الإعلامي مميز    جمعية الثقافة والفنون تقيم معرض الفنون البصرية واحتفال جدة منارة الثقافة    وزير الدولة للشؤون الخارجية: سيادة المملكة ومؤسساتها القضائية في قضية مقتل خاشقجي غير قابلة للتفاوض    المتطرفون يُصنعون ولا يُولدون    حقيقة احتواء الكاتشب على كوكايين وكحول    أمير تبوك يستقبل مدير مطار نيوم    خادم الحرمين يعزي رئيس وزراء إثيوبيا في وفاة والده    طلاب وطالبات عسير يستقبلون المصطافين بالورود            د. حمد بن محمد الوهيبي    جانب من الدورة    فريق الأهلي    مايسترو الإبداع عبدالله فوال يحضر مفاجأة «أبوسلمان»    أمير الرياض: فعاليات موسم العيد حققت المنشود    3 ملايين مستخدم لتطبيق"مصحف المدينة النبوية"    ليلة طربية عائلية لأجمل أغاني أم كلثوم بجدة    «غوغل» يحتفي بيوم «الفلافل» العالمي    6 مشروبات تقضي على «انتفاخ المعدة»    نطنطة    مصادر ل«عكاظ»: «الثقافة» تتسلم «مركز الملك عبدالعزيز» و«مكتبة الملك فهد» بجدة.. قريباً    الجبير: تقرير «كالامار» بشأن مقتل خاشقجي يحوي ادعاءات واتهامات زائفة    كيف تتعامل مع الشخص المصاب بالحروق .. هنا الخطوات    "دور المرأة في خدمة ضيوف الله" بثقافه وفنون جدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«سلام السعودية».. لغة تفاهم بين مبدعي العالم وشباب الوطن.. اليوم
ابن معمر: قيم التعايش والوئام في كل حي وقرية
نشر في عكاظ يوم 06 - 01 - 2019

تشارك شخصيات عالميّة مهتمة بالشأن السعودي من ناحية الثقافة، والتراث، والفنون، والتاريخ، رفقاءهم من شباب المملكة المبدعين في مجالات العمل الإنساني، والثقافة، والفكر، في فعاليات ملتقى «سلام السعودية» التي تنطلق مساء اليوم (الأحد)، وينظمه مشروع سلام للتواصل الحضاري في مقر مركز المؤتمرات بوكالة الأنباء السعودية بالرياض، ويستمر يومين.
ويهدف المُلتقى إلى بناء مفاهيم مشتركة للتعايش وتجسير التواصل بين المجتمع السعودي والمجتمعات الأخرى وفق رؤية المملكة 2030 التي أكدت أهمية وضرورة نشر ثقافة التعايش والتواصل الحضاري بين مختلف الشعوب والمجتمعات، إضافة إلى تعزيز التواصل الحضاري بين الشعب السعودي وشعوب العالم، وتقديم الصورة الحقيقية للمملكة أمام العالم، فضلاً عن تقديم نماذج تعكس إسهامات المملكة في المجال الحضاري وتعزيز مفاهيم التعايش والتسامح والسلام. ويتضمن الملتقى مجموعة من الفعاليات أبرزها حفل إعلان نتائج مسابقة سلام للأفلام القصيرة التي تقدم لها 50 فيلماً من بينها أفلام للطلاب المبتعثين في عدد من الدول، منها أمريكا، والمملكة المتحدة، وأستراليا، واليابان، إلى جانب تنظيم لقاء «تواصل الحواري» الذي يجمع الشباب السعودي ونظراءهم من الشباب المقيمين في المملكة من عدد من الدول لتعزيز روح الحوار والقيم الإنسانية المشتركة، وتحفيز تبادل الخبرات عبر الحوار، لنشر ثقافة التعايش بين مختلف الثقافات، وتعزيز مبدأ الاحترام المتبادل بين الشعوب. ويستضيف مشروع سلام للتواصل الحضاري شخصيات عالمية مهتمة بالمملكة وبثقافتها وتراثها وفنونها في فعالية بعنوان «قصص سلام»، يستعرض فيها الجميع تجاربهم الشخصية التي عاشوها خلال فترة إقامتهم في المملكة والحديث عما يتحلَّى به أبناء المجتمع السعودي من صفاتٍ إيجابية متعددة في جانب التعايش السلمي ونشر مفاهيم السلام والتواصل واحترام الآخر. ويصاحب الملتقى معرض فني يضم عدداً من الأعمال التشكيلية، والجرافيتية، إضافة إلى التصوير الفوتوغرافى، بخامات وأساليب وموضوعات فنية متعددة، من خلال مجموعة من الأعمال لعدد من الفنانين الشباب الذين ينتمون إلى مدارس فنية متنوعة.
إلى ذلك، قال نائب رئيس اللجنة الوطنية لمبادرة خادم الحرمين الشريفين للحوار بين أتباع الأديان والثقافات المشرف العام على مشروع سلام للتواصل الحضاري فيصل بن عبدالرحمن بن معمر، إن ملتقى «سلام السعودية» يركز على الكشف عن كنوز قيم التعايش والوئام والرحمة واحترام التنوع في الثقافة السعودية، التي تشكل العلاقات الاجتماعية والحضارية بين فئات المجتمع السعودي من جهة، ومع غيرهم من الشعوب الأخرى على تنوع أعراقهم ومناطقهم من جهة أخرى، بمن في ذلك المقيمون من الذين يسهمون في بناء ونماء وطن العز والمجد السعودية.
وأوضح أن جميع مسارات مشروع سلام للتواصل الحضاري تنسجم مع إستراتيجية المملكة الطموحة التي عبرت عنها رؤية 2030، برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين، لترسيخ مبادئ التعايش والحوار بين البشر باختلاف أديانهم وثقافاتهم وأعراقهم، وتكريسا لما حققته المملكة من نجاحات على الصعيد العالمي للحوار في مجال نشر قيم التعايش والتسامح واحترام التنوع.
وبين أن الملتقى يسعى عبر فعالياته المتنوعة للإفصاح عن قيم التعايش والتسامح والرحمة التي يشهدها كل بيت وحي وقرية ومدينة تمثل المجتمع السعودي بوسطيته واعتداله، ويلمس الراصد لها في هذا الخصوص تفاعل المجتمع السعودي معها.
وأشار إلى أن مسارات مشروع سلام للتواصل الحضاري المختلفة تسعى لتعزيز هذا التوجه الوطني، فمنها ما يركز على الأفلام القصيرة التي تعبِّر عن قصص نجاح لمبادرات فردية أو مجتمعية للعيش المشترك أو مكافحة الكراهية، أو غير ذلك من القيم الإيجابية، وأخرى لقاءات مفتوحة للتواصل الحضاري بين أفراد ومجموعات سعودية ونظيراتها الوافدة لإثراء المشروع بما يحوزه الطرفان من خبرات وتجارب خلال إقامتهم بالمملكة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.