«واتساب» تتراجع بعد الاحتجاجات.. وتعلّق التحديث المثير للجدل!    المنتخب المجري يفوز على الرأس الأخضر في مونديال اليد    الأسهم الأمريكية تغلق على انخفاض    «أبو لاح» واثق الخطى بكأس الملك عبدالله    عبدالله بن سعود يحتفل بخطوبة ابنته من فهد بن منصور    بيع أغلى غلاف لمجلة في التاريخ ب3.1 مليون دولار    الحقيل: 390 ألف أسرة استفادت من برنامج «سكني»    خبير: سلاح كوريا الشمالية «الأقوى في العالم».. نموذج وليس حقيقيا    إمام المسجد الحرام: لاتصدقوا إشاعات المرجفين بعدم فعالية لقاح كورونا    لقاح سعودي ضد فيروس كورونا    صحة بيشة :أكثر من (٤١٦٠٠)مستفيداً ب عيادات الاسنان .    صحة بيشة :أكثر من (46700)مستفيداً من خدمات عيادات “تطمن”.    استقبال طلبات تجربة خدمات التقنية المالية المبتكرة    أسعار الزراعة وصيد الأسماك ترفع مؤشر الجملة 5.2 %    النصر يواصل انطلاقته بالرائد.. وتعادل ضمك والوحدة    برنامج لياقي يجهز رودريغيز    هانسل بطلا لرالي دكار للمرة ال14        النظرة الثاقبة والقيادة الحكيمة    مشكلات أسرية مشتركة    6554 قضية ضد «لصوص الأراضي» والمدينة تتصدر    86 مليون درس افتراضي بمنصة مدرستي خلال الفصل الأول    شرطة حائل: القبض على مقيمين سرقا كيابل كهربائية    الدنيا بخير    3 أفلام لشباب سعوديين بمهرجان العين السينمائي    «تراجع الحفلات» يدفع شاكيرا لبيع أغانيها    أين نحن من لغتنا؟    عُطل مفاجئ يصيب تطبيق سيجنال    #رئاسة_شوؤن_الحرمين_تقدم الترجمة بعدة لغات ل #ضيوف_الرحمن    سامسونج تعلن 3 نسخ من هاتف S21    سينتصر الحق    واشنطن تتحول إلى ثكنة عسكرية واعتقال 100 شخص    5 عادات صحية للحد من ضغوط العمل    اللواء البسامي بعد خدمة 35 عامًا رسالة ود وتقدير لجميع من عمل معهم    القيادة تُعزي أمير دولة الكويت في وفاة الشيخة فضاء جابر الأحمد الصباح    الأهلي يرفض صدارة الهلال    الأهلي يكتفي بالتعادل مع الهلال سلبيًا    جامعة #الملك_فيصل تنشر أكثر من (1000) بحث علمي في قاعدة بيانات (سكوبس) في عام 2020م    أضف تعليقاً إلغاء الرد    مكتبة الملك عبدالعزيز العامة تحتفي بيوم الطفل الخليجي    الرياض.. القبض على 3 أشخاص تورطوا في جرائم سرقة ونشل الحقائب النسائية    «الموارد البشرية»: تعيين المرأة السعودية بمنصب «قاضية» بات قريباً    «العدل» تحدد مقابلاً مالياً لأعمال التوثيق        رئيس البرلمان العربي يُدين إطلاق ميليشيا الحوثي الإرهابية طائرات مفخخة باتجاه المملكة    "شوؤن الحرمين" تقدم الترجمة ب(21) لغة لضيوف الرحمن    "الصحة": تسجيل 173 إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 181 ووفاة 3 حالات    السفارة السعودية في واشنطن تطالب المواطنين بالابتعاد عن أماكن التجمعات والتظاهرات    " الحدود": ضبط 94 متورطا بتهريب مواد مخدرة        #أمير_الشمالية يستكمل زيارته التفقدية لمحافظة #رفحاء    خطبتا الجمعة من المسجد الحرام والمسجد النبوي    اقتصاديون ل عكاظ: بيئة نظيفة وصديقة.. بلا ضوضاء    «الشورى» يبحث معوقات وإنجازات صندوق التنمية الصناعية        رجال الأمن بعيون مصرية        سمو وزير الخارجية يعقد جلسة مباحثات رسمية مع وزير خارجية روسيا الاتحادية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سفارات إسرائيل في حالة تأهب
نشر في عناوين يوم 29 - 11 - 2020

قالت إسرائيل، الأحد «29 نوفمبر 2020»، إنه لا يوجد لديها دليل بشأن من الذي يقف وراء قتل العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده في طهران.
وقال الوزير الإسرائيلي تساحي هنجبي، وهو من المقربين لرئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، «السبت»، لقناة «لايف إن 12»: "ليس لدي دليل على من فعل ذلك. لا يتعلق الأمر بأني لا يمكنني الكلام لأنني مسؤول، ليس لدي أي دليل فعلا".
وكان الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اتهم إسرائيل باغتيال من يصفه الغرب ب"العقل المدبر لبرنامج طهران النووي السري". وقال في اجتماع للحكومة بثه التلفزيون الرسمي "الشعب ومسؤولو البلاد أذكى وأكثر حكمة من أن يقعوا في فخ مؤامرات الصهاينة.. سيردون على هذه الجريمة في الوقت المناسب".
وأظهرت مشاهد بثتها وسائل إعلام إيرانية، السبت، تشييع جثمان المسؤول الأول والعقل المدبر للبرنامج النووي العسكري الإيراني، محسن فخري زاده، الذي اغتيل يوم الجمعة على يد مسلحين مجهولين في طهران.
ويأتي ذلك فيما رفعت إسرائيل حالة التأهب القصوى في سفاراتها بجميع أنحاء العالم، بعد التهديدات الإيرانية بالثأر لمقتل العالم النووي محسن فخري زاد، بحسب ما ذكرت قناة إخبارية إسرائيلية.
وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية، إن الوزارة لا تعلّقُ على المسائل الأمنية المتعلقة بممثليها في الخارج، في وقت اتهمت إيران إسرائيل بقتل عالمها النووي فخري زاده، بينما دعا خامنئي للانتقام.
وأكد نتنياهو، قبل سنتين، أن طهران تواصل عملها "النووي السري"، وأظهر على العلن في حينه في إحدى الوثائق التي عرضها، والتي قال إن الاستخبارات الإسرائيلية تمكنت من الحصول عليها من إيران، صورة للشخص المسؤول عن هذا المشروع السري المزدوج، كاشفا أنه محسن فخري زاده، قائلاً في حينه "احفظوا جيدا هذا الاسم".
بدورها، نددت تركيا بعملية اغتيال العالم النووي الإيراني فخري زاده، ووصفتها ب"الشنيعة".
وفي أول تعليق لها على مقتل العالم النووي الإيراني، دعت وزارة الخارجية التركية في بيان، إلى محاسبة المسؤولين عن عملية الاغتيال وتقديمهم للعدالة، كما حثت كافة الأطراف إلى التهدئة وضبط النفس.
من جهته، وصف رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب، الجهة التي اغتالت العالم النووي الإيراني ب«الإرهابية».
وقال شنطوب في تغريدة إن "قيام منظمة غير قانونية أو دولة أو منظمة قانونية ما بعملية الاغتيال، لا يغير شيئا من كونها عملية إرهابية"، على حد تعبيره.
وبعد الضربة القاسية التي تلقتها إيران، «السبت» باغتيال أحد أبرز علمائها النوويين، توعد المرشد الإيراني علي خامنئي، بالثأر لفخري زاده، كما دعا إلى "معاقبة حتمية" للمسؤولين عن اغتيال العالم النووي، مشددا على ضرورة مواصلة العمل الذي كان يقوم به.
وفي بيان نشره موقعه وصف خامنئي فخري زاده ب"أحد علماء البلاد البارزين والممتازين في المجالين النووي والدفاعي". وتابع "لقد بذل هذا العنصر العلمي الذي قل نظيره، حياته العزيزة والثمينة من أجل جهوده العلمية العظيمة والخالدة في سبيل الله"!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.