النفط يصعد لأعلى سعر منذ 2018 .. تجاوز ال 85 دولار للبرميل    الأسبوع المقبل.. «فيسبوك» تعتزم تغير اسمها    «الحصيني» يتوقع طقس نهاية الأسبوع بارد ليلاً.. ارتدوا الملابس الخريفية    الأرصاد تنبه إلى طقس 4 مناطق : ضباب وعدم وضوح الرؤية    رونالدو يضرب أتالانتا بالقاضية في دوري الأبطال    افتتاح استثنائي وحضور ضخم هيئة الترفيه تطلق موسم الرياض    مجلس الأمن يندد بهجمات الحوثيين ضد المملكة    إنجاز سعودي عالمي.. 6 مخترعين يحصدون جوائز معرض الابتكارات بكرواتيا    سعود بن نايف: ملتقى إمارات المناطق بالشرقية لتبادل الخبرات والمعارف    مليون دولار من المملكة لأنشطة تحالف الحضارات في الأمم المتحدة    مقتل 13 عسكرياً.. تفجير مزدوج ضخم يهز دمشق    جدد استدعاء زعيتر والمشنوق.. البيطار يتحدى «حزب الله»    رئيس الأركان يطلع على أحدث الطائرات العسكرية والصواريخ الاعتراضية    القرني في مواجهة العميد    الأهلي «المنتشي» يصطدم بالطائي.. والباطن في اختبار الفيحاء    الدوسري.. «الغالي ثمنه فيه»    تعزيز التعاون بين «نزاهة» والنيابة العامة    «الغرف»: مليار ريال أصول بعض المنشآت.. ومتستروها يتقاضون 4 آلاف فقط!    إحباط 54 كجم حشيش بمخابئ سرية    «العدل» تمكّن المحامين من دخول عموم المحاكم.. ومستفيدي «التنفيذ» دون موعد    استبدال جواز السفر السعودي بآخر بشريحة إلكترونية.. قريباً    الإعلان عن الفائزين بجائزة الملك خالد الاثنين القادم    تدشين أكبر رحلة لاكتشاف الطلبة الموهوبين    في 24 ساعة.. إصابة 47 وشفاء 58 حالة    «الصحة» تتيح حجز مواعيد الجرعة الثالثة عبر «توكلنا»    بريطانيا في براثن «قاتل جديد»    وزراء تجارة الخليج يبحثون الأمن الغذائي                            فيديو مروع.. سيارات تطير في الهواء في حادث تصادم مع قطار                بعد معركة الحداثة.. وقبل وطيس النقد الثقافي    خلاص..!!            «تخبيب» الزوجات ب«شيطنة» الأزواج!!    «البطون» وبصمة وزير الحج!!                        105 حالات ضحايا الديربي    وفد سعودي في افتتاح معرض سول للفضاء والدفاع    بعد انسحاب اليابان.. الإمارات تستضيف كأس العالم للأندية    آل الشيخ ينشر الخطة المرورية للوصول إلى منطقة مسيرة موسم الرياض    في سابقة تاريخية.. نجاح عملية زراعة كلية خنزير في إنسان    "النمر" محذراً من "السجائر الإلكترونية": تسبّب ارتفاع ضغط الدم والجلطات    التحالف: الدفاعات الجوية تعترض وتدمر صاروخاً بالستياً أطلقه الحوثيون تجاه جازان    لو مريديان الرياض ينقل رحلة ماركو بولو إلى الرياض    المملكة: الاحتلال يحرم الفلسطينيين من الحق في الحياة        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



دراسة تكشف استخدامات اللافندر طبيا
نشر في الوطن يوم 28 - 08 - 2021

كشفت دراسة بعنوان الرؤية المستقبلية لاستثمار نبتة الضُرم (اللافندر Lavender) المحلي طبياً واقتصادياً وبيئياً بالمملكة -منطقة عسير أنموذجاً- تجارب عملية للاستطباب بالنبتة تلخصت في علاج مرض الهيام الذي يصيب الإبل والطفل الخديج.
وتركز الدراسة على الضرم المحلي وأنواعه الخمسة بمنطقة الدراسة، والتجارب المحلية، ونماذج من الأجنبية، ويمكن اعتبار تنوع وتعدد مجتمع الدراسة معززاً لنتائج المتحصل عليها حال ربطها ببعضها وهو ما يعتبر ميزة بحثية.
علاجات متعددة
يعالج الطفل الخديج وفقا لورقة علمية أعدتها الخبيرة صالحة الغامدي بأخذ الورق الأخضر ويسحق ناعما ويخلط بالماء ويعجن ويدهن الطفل بالعجينة لمدة أسبوع، كما تعالج النبتة الحمى المالطية وحمى جدري الماء وغيرها، وذلك بعمل عجينة اللافندر الفرش ويدهن به المريض لمدة يومين.
ويستخدم كذلك في الطهارة للنفاس بعمل غسول تغسل به مرة كل 10 أيام، وللقضاء على البكتيريا والسوس والعثة.
يوضع في ملابس المولود الداخلية للحفاظ على الطفل ليحافظ على بشرته من البلل.
يستخدم كغسول للجسم والملابس فلم يكن هناك صابون قديما وهو منظف ذو رائحة جميلة.
يوضع أوراق اللافندر الخضراء على اللبن كمادة حافظة، كما يضيف طعما مميزا للبن،
كما يعتبر مفتحا للبشرة، حيث كان يخلط معجون اللافندر مع زبدة الماعز، وتدلك بها البشرة يوما بعد يوم فيقوم بتفتيح البشرة وتنعيمها كما يعطيها رائحة زكية.
تجارب
كما تهدف الدراسة القائمة الآن على تفعيل دور الموارد البيئية ومنها نبتة الضُرم (اللافندر Lavender) استنادا على التجارب العالمية الناجحة، والتعرف على الطبيعة الخاصة وواقع الضُرم المحلي ومواقع نموها بمنطقة عسير والوقوف على المعوقات والصعوبات التي تعترض جهود المحافظة على سلامة النبتة واستثمارها، وذلك لتقديم الحلول العملية والوصول أخيرا إلى تقديم النموذج المقترح لتحقيق سلامة اللافندر المحلي واستثماره، وفقاً لمعطيات رؤية 2030.
تحضير بحثان
هذا وقد بدأت جامعة الملك خالد في التحضير لبحثين في معاملها عن استخدامات اللافندر الوقائية والطبية في الحاضر والماضي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.