فرق المكافحة في الأحساء تتصدى لأسراب الجراد    عبدالعزيز بن سلمان عن مغادرة المملكة أوبك +: هراء    وظائف شاغرة في مستشفى الملك فيصل التخصصي    تأهيل 1500 ممارس ل«الطب التجميلي»    أردوغان يحض روسيا على "كبح" النظام السوري في إدلب    خلافات كبيرة قبل التوصل إلى اتفاق بشأن الموازنة الأوروبية    وزير الخارجية يستقبل رئيس وزراء ولاية شمال الراين ويستفاليا الألمانية    موعد مباراة الهلال والاتحاد والقنوات الناقلة    النموذجي ينتفض على أنقاض الأهلي    جمهور فيتوريا    ضبط مواطن دهس شخصا وأصاب 3 من رجال الأمن    القرادي المُختطف منذ 27 عاماً يصل جازان    «الحنيني».. خبز صحراوي ينعش الأسر المنتجة بالقصيم    آل الشيخ يحذر من إرهاق المحاكم بالدعاوى الكيدية وقضايا الخلع    مليون ريال غرامة على «تستر» في «صيانة السيارات»    ولي العهد يوجه بتخصيص إنتاج حقل الجافورة للقطاعات والصناعات المحلية    اجتماع لوزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين.. اليوم    إشادة شوريَّة بالإسكان.. جهود الثلاث سنوات أثمرت عن 900 ألف منتج    «أخضر السلة» يجتاز قطر.. والأحد يقابل سورية    فارس الدهناء يستعيد توازنه بالعنابي    القضاء الإسباني يطرد القطري عبدالله آل ثاني من نادي ملقا    خفض العنف في أفغانستان    إيران: توقعات بولادة برلمان متطرف    غبار على 4 مناطق غدًا    «الجوازات»: تعليق سفر المقيمين إلى إيران    "المؤسس" تحصل على جائزة الأمم المتحدة عن طلبة الإعاقة    واشنطن تستعد للتوقيع على اتفاق مع طالبان    500 من «ذوي الهمم» يستعرضون مهاراتهم بالمدينة    المالكي: مليشيات الحوثي تزيف الحقائق لرفع معنويات جمهورها    صيانة كاملة لمنارتي التوسعة الثانية    البؤر الجديدة لكورونا تثير دعوات لتعبئة دولية    الطيران المدني الكويتي يوقف رحلاته إلى إيران    كورونا يربك البطولات حول العالم    خادم الحرمين الشريفين يبعث رسالة لملك مملكة اسواتيني    الراشد: أكثر من مليون زائر لمركز «إثراء»    أمير المدينة يطمئن على رجال الأمن المصابين في حادث إطلاق النار    فريق إثراء في "أدبي الطائف" ينفذ جلسة بعنوان إرث ثقافي    جامعة المؤسس تطلق فعاليات "اليوم الهندسي"    6 إجراءات لتفادي أخطار عبث الأطفال في المنازل    مملكة البحرين تدين حادثي إطلاق نار في مدينة هاناو غربي ألمانيا    3 برامج وطنية تتصدر أولويات كرسي "قضايا الشباب" بتبوك    وفد من كلية الشريعة والقانون بجامعه جازان يطلع على آلية العمل بالأقسام النسائية بإمارة المنطقة    شاهد.. إعادة تركيب مجسم “النجر” ببريدة وسط ترحيب من الأهالي    القبض على مواطن أطلق النار على سيارة ودهس قائدها    فيلانويفا: شكرا للفيحاء    "الأرصاد": رياح نشطة على منطقة تبوك تؤدي إلى تدني مدى الرؤية    ارتفاع المصابين بكورونا في مقاطعة هوبي الصينية إلى 631    المملكة تعبر عن تضامنها مع ألمانيا في مواجهة الإرهاب    صورة لإحدى رايات الملك عبدالعزيز التي رفعت في معاركه لتوحيد البلاد    ترمب ينتقد منح «باراسايت» أوسكار أفضل فيلم    ارتفاع عدد المصابين بكورونا في مقاطعة هوبي الصينية إلى 631    استقبل الأمين العام لمركز الملك عبدالله العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات    فيصل بن بندر يزور أهالي الأفلاج    نائب أمير الرياض يشرّف حفل سفارة اليابان    الخيانة.. إبرة مسمومة    وزير الإعلام يكرّم متقاعدي وكالة الأنباء السعودية    يا ويلك من الله    جمعية تحفيظ القرآن بخميس مشيط (نبأ) تحقق خمسة مراكز في مسابقة خادم الحرمين الشريفين لحفظ القرآن الكريم و تهدي فوزها لأمير المنطقة صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال حفظه الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدهناء تحتضن إبل البادية والأسعار من 2000 إلى نصف المليون
نشر في الوطن يوم 18 - 01 - 2020

لم تعد مزاين الإبل التي تهتم المملكة بتنظيمها مجرد منافسات تقليدية، بل تحولت إلى مهرجان سنوي تحرص السعودية على إقامته لربط الأجيال الناشئة بتراث هذه البلاد وعاداتها وتقاليدها المستمدة من عمقها العربي الأصيل، والحفاظ على الموروث الذي تتناقله الأجيال وتحرص عليه. لذلك لم يكن غريبا أن تولي الدولة هذا الجانب جل عنايتها، حتى وصل إلى إقامة هذا المحفل بصورة سنوية باسم الملك المؤسس، وتحت رعاية خادم الحرمين الشريفين، ومتابعة وإشراف من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.
وبات مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل قبلة يؤمها المهتمون بهذا التراث من كافة أنحاء العالم، لا سيما مواطني دول مجلس التعاون الخليجي، الذين يحرصون على المشاركة في السباقات والمنافسات المصاحبة للمهرجان، وهو ما أضفى على الفعالية طابعا دوليا، بعمل دؤوب من إدارة نادي الإبل بقيادة فهد بن فلاح بن حثلين.
استحضار الماضي
لضمان الخصوصية والراحة لزوار المهرجان، ولتوفير بيئة تناسب طبيعة المناسبة، فقد تم تحديد موقع الصياهد الجنوبية للدهناء التي تقع شمال شرق مدينة الرياض على بعد 120 كيلومترا لتكون مقرا ل«القرية السعودية للإبل» على مساحة 30 مليون متر مربع. ولم يكن اختيار هذا الموقع عن طريق الصدفة، حيث يرتبط برمزية محببة لجميع من ينتسبون إلى هذه البلاد، فقد كان نقطة انطلاق جيوش المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود لتوحيد البلاد.
وحرصت الجهات المختصة على أن يكون التصميم العمراني بالكامل مستوحى من البيئة العربية القديمة، حيث تنتشر الخيام وبيوت الشعر التي يشعر معها الزائر بأنه عاد سنوات طويلة إلى الزمن الجميل.
أقسام متنوعة
«الوطن» تجولت في أنحاء المهرجان، ولاحظت أن القرية تحتوي على أقسام متعددة، فالقسم الأول يشمل منطقة ميدان المزاين، والمنصة الرئيسية والاستراحات الملكية، ومدرجات كبار الشخصيات، ومدرجات الزوار، ومنطقة المزاد ومنطقة الفرز، فيما يضم القسم الثاني المخيمات والمجمعات، ويحتوي القسم الثالث على الشارع التجاري المسمى بشارع الدهناء، ويقع في شرق المهرجان. أما القسم الرابع فيحتوي على مركز القرية والمتنزه الصحراوي وبهما مناطق الأنشطة والفعاليات الترفيهية والثقافية، ومنطقة لبيع المنتجات والمأكولات الشعبية، بالإضافة إلى الحرف والصناعات اليدوية.
نشاط اقتصادي
شملت جولة «الوطن» سوق حراج الإبل الذي يقع على مساحة 5 كيلومترات في شارع الدهناء، حيث اصطفت على الجانبين الإبل التي يقوم أصحابها بعرضها بأساليب متنوعة وشيقة تتراوح بين الشيلات إلى أبيات الشعر. ويتنافس الباعة في ذكر مزايا إبلهم بأسلوب يثير الإعجاب، حيث يعددون صفاتها وطيب أصلها، لكنهم جميعا يتفقون على أن المهرجان له دور كبير في إنعاش السوق وزيادة حركة البيع، حيث إن المهتمين بالإبل يحرصون على زيارة السوق خلال وجودهم ضمن الفعاليات، ويبادرون إلى الشراء والبيع.
تتفاوت أسعار المتن بصورة واضحة، فبينما لا يتجاوز سعر إحداها ألفي ريال، يصل سعر البعض إلى ما يفوق نصف المليون ريال، ولكل نوع صاحبه ومن يحرص على شرائه. ويرجع عدد من الباعة زيادة حركة البيع والشراء إلى ما تقوم به إدارة نادي الإبل من جهود كبيرة وما تخدمه لأصحاب الإبل من خدمات جليلة تشمل الدعم الفني والاستشارات والخدمات الصحية والبيطرية.
خصال أصيلة
في بيوت الشعر التي ينصبها ضيوف المهرجان من المواطنين والشيوخ والزوار، باتت المزاين مناسبة اجتماعية وملتقيات اقتصادية وثقافية، فبينما ينشغل البعض بإلقاء قصائد الشعر ينهمك آخرون في سرد القصص والحكم، في الوقت الذي يركز فيه آخرون على تعداد المزايا التي تتمتع بها إبلهم المشاركة في المهرجان، ورغم ذلك فإن الجميع يتفقون على التباري في الكرم العربي الأصيل وحسن الضيافة والترحيب بضيوفهم، ودعوة العابرين والمارة لتناول القهوة العربية والشاي، يعلمون أبناءهم معاني الرجولة وحسن الخلق، يتبادلون الابتسامات، لا يهمهم من سيربح أو سيفوز، فكلهم فائزون.
وأشار عدد من الباعة والمشترين إلى أن مستوى الخدمات المقدمة من إدارة النادي والقائمين على المهرجان تشهد تطورا ملحوظا بصورة سنوية، كذلك فإن الاستشارات التي تقدمها إدارة النادي تساعد الباعة والمشترين على تجنب كافة أساليب الغش. وأضافوا أن الحراج بالسوق الذي يبدأ يوميا من بعد صلاة الظهر إلى صلاة المغرب يعتبر هو الأكبر على مستوى الوطن العربي والعالم.
ملامح المهرجان
-فعاليات ثقافية
-تطور ملحوظ بصورة سنوية
-ازدياد كبير لحركة البيع والشراء
-أساليب مبتكرة لتسويق الإبل
ألوان الإبل
-الوضح
-الشغل
-المجاهيم
-الحمر
-الصفر


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.