سمو نائب وزير الدفاع يلتقي وزير الدفاع الأمريكي    العدالة يواصل حضوره برباعية في ضمك.. والفيحاء يقلب تأخره أمام الحزم لفوز    الوحدة يخسر من برشلونة ويلعب على برونزية العالم    الجبال : سنهدي جماهير النموذجي نقاط النصر .. سعدان : عازمون على تحقيق الفوز رغم صعوبة لقاء بطل الدوري    الرياض وواشنطن: نقف معا لمواجهة التطرف والإرهاب الإيراني    192 برنامجاً تدريبياً في تعليم الحدود الشمالية    جامعة أم القرى تغير مفهوم استقبال المستجدين بملتقى " انطلاقة واثقة"    وظائف شاغرة للرجال والنساء بالمديرية العامة للسجون.. موعد وطريقة التقديم    أمير الرياض يستقبل المفتي العام والعلماء والمسؤولين    «ساما»: القروض العقارية للأفراد تقفز إلى 16 ألف عقد    وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية يجتمع مع وزير الخارجية البحريني ووزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي    وفد مسلمي القوقاز يزور مجمع كسوة الكعبة المشرفة    هل يمهد تعطيل البرلمان البريطاني لحرب ضد إيران؟!    «وول ستريت»: طرح أرامكو بسوق الأسهم السعودية هذا العام    مؤشرا البحرين العام والاسلامي يقفلان على انخفاض    المملكة تتبرع بمليوني دولار للمنظمة الإسلامية للأمن الغذائي    مسؤولة أممية: النازحون والمهاجرون في ليبيا يعانون بشدة    حقيقة إصدار هوية جديدة تُغني عن الرخصة وكرت العائلة وجواز السفر    مهرجان ولي العهد للهجن الثاني يضع الطائف في صدارة الوجهات السياحية العربية    بدء العمل في قسم جراحة اليوم الواحد بمستشفى حائل العام    «تقنية طبية» جديدة تهب الأمل لمصابي «السرطان»    نادي الشرقية الأدبي يواصل فعالياته لليوم الثاني .. توقيع كتب وتجارب مؤلفين    الموري يدخل تحدي الجولة الثالثة من بطولة الشرق الأوسط للراليات    دارة الملك عبدالعزيز تحدّث مقررات الدراسات الاجتماعية والمواطنة    350 ألف دولار جوائز اليُسر الذهبي في مهرجان «البحر الأحمر السينمائي»    انطلاق فعاليات البرنامج التعريفي بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن    الأمير بدر بن سلطان يناقش استعدادات الجامعات بالمنطقة ويستمع للخطة المرورية التي سيتم تنفيذها بالتزامن مع بدء العام الدراسي    162 انتهاكاً للملكية الفكرية.. والهيئة توقع عقوبات    “اللهيبي” يكشف عن حزمة من المشاريع والأعمال الإدارية والمدرسية أمام وسائل الإعلام    سمو سفير المملكة لدى الأردن يلتقي رئيس جامعة الإسراء    شرطة مكة تعلن ضبط 8 متورطين بمضاربة «السلام مول».. وتكشف حالة المصاب    "الأرصاد" تنبه من رياح نشطة وسحب رعدية على أجزاء من تبوك    فتح باب القبول والتسجيل لوظائف الدفاع المدني للنساء برتبة جندي    التعليم تعلن جاهزيتها للعام الدراسي ب 25 ألف حافلة ومركبة    ضمن برنامج “البناء المستدام”.. “الإسكان” تسلم مواطنا أول شهادة لجودة البناء    سمو الأمير فيصل بن بندر يستقبل مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية بالمنطقة    صحافي إسباني: برشلونة يخسر كرامته    «الشؤون الإسلامية»: كود بناء المساجد يحمل رسالة العناية ببيوت الله وتطويرها    مركز الملك سلمان للإغاثة يسلم مشروع صيانة شارع "محمد سعد عبدالله" في مديرية الشيخ عثمان بعدن    “التحالف”: اعتراض وإسقاط طائرة “مسيّرة” أطلقتها المليشيا الحوثية من صعدة باتجاه المملكة    الاتحاد البرلماني العربي يدين حذف اسم فلسطين من قائمة المناطق    المجلس المحلي لمحافظة العيدابي يناقش المشروعات الحيوية    هذ ما يحدث إذا كان المستفيد الرئيسي غير مؤهل في حساب المواطن    الهيئة الاستشارية بشؤون الحرمين تعقد اجتماعها الدوري    "صحة الطائف" تعرض الفرص الاستثمارية بالمجال الصحي الخاص وتركز على أهمية التقنية    إقرار وثيقة منهاج برنامج القيادة والأركان    سفير نيوزيلندا:            د. يوسف العثيمين        «الحج» تطور محرك حجز مركزي لربط منظومة الخدمة محلياً ودولياً    الجيش اللبناني يتصدى لطائرة إسرائيلية    تبوك: إنجاز 95% من جسر تقاطع طريق الملك فهد    بعد استقبال وزير الداخلية.. ماذا قال صاحب عبارة «هذا واجبي» ل«عكاظ»؟    الملك يأمر بترقية وتعيين 22 قاضيًا بديوان المظالم على مختلف الدرجات القضائية    وقت اللياقة تخطف الانظار في موسم السودة    جامعة الملك خالد تنظم مؤتمر "مقاصد الشريعة بين ثوابت التأسيس ومتغيرات العصر" رجب المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«قلب» الأحساء في تراجع

نجح مركز الأمير سلطان لأمراض وجراحة القلب في الأحساء منذ افتتاحه في تحقيق عديد من المنجزات، من بينها تنظيم المؤتمر العالمي لعلوم طب القلب المتقدمة، حيث شهد مشاركة عدد من العلماء والأطباء المتخصصين وتدشين خدمة الاتصال الطبي الفضائي إلى جميع دول العالم، بالإضافة إلى الموقع والبوابة الإلكترونية للمركز والتعاون مع بعض مراكز القلب في كل من أمريكا وأوروبا من خلال تبادل الخبرات والزيارات لفرق طبية من بينهم فريق جراحي من جامعة لوند السويدية بقيادة الدكتور سونا، والدكتورة كاترين بالإضافة إلى الدكتور عايد الرشيدي المشرف على الفريق، حيث قام الفريق بإجراء عدد من عمليات القلب المعقدة للأطفال و زيارة عدد من الاستشاريين من مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض لإجراء بعض العمليات للكبار والأطفال في مقدمتهم الدكتور زهير بن يوسف الهليس والدكتور أسعد الجبير.
ففي الوقت الذي كان الجميع يأمل أن يتقدَّم المركز بشكل أكبر وتتوالى إنجازاته، شهد أداء المركز في الفترة الأخيرة وفقاً لعدد من المرضى وذويهم تراجعاً ملحوظاً وتوقفت إنجازاته، مع نقص في الكوادر التي كانت متوفرة في المركز في السابق وتوقف العمليات التي كانت تجرى للأطفال من قبل بعض الفرق الطبية التي تقوم بزيارة المستشفى بين الحين والآخر، حتى أن البعض ربط بين تراجع أداء المركز ووفاة الأمير سلطان – رحمة الله عليه-حيث ردَّد البعض «توقف قلب سلطان الخير فتوقفت إنجازات المركز«.
استشاري جراحة القلب للكبار والأطفال بمستشفى الملك فيصل التخصصي الدكتور زهير بن يوسف الهليس الذي سبق له زيارة المركز وإجراء عدد من العمليات للكبار والصغار قال «كانت هناك زيارات متكررة للمركز ضمن برنامج التعاون المشترك بين مستشفى الملك فيصل التخصصي وعدد من المستشفيات في المملكة، وهي تُعد فكرة جيدة من خلال نقل الخبرات في مستشفى الملك فيصل وامتداد منافعها إلى تلك المستشفيات، وأشار إلى أن البرنامج استفاد منه عدد كبير من المرضى في السعودية، حيث تستمر الزيارة بين ثلاثة إلى أربعة أيام نجري خلالها عدداً من عمليات القلب المفتوح خصوصاً للأطفال من بينها عمليات معقدة.
وأضاف «خلال خمس زيارات للمركز تم إجراء عمليات جراحية لأكثر من 70 مريضاً، حيث تتم متابعتهم خلال عدة أيام بعد العملية وبحمد الله جميع تلك العمليات تكللت بالنجاح وتلك الزيارات التي كان آخرها قبل أكثر من عام ما كانت ستتم بنجاح لولا أن الكادر الطبي المحلي في المركز متمكن وعلى درجة كبيرة من الكفاءة ولديه خبرة عالية، كما أن التجهيزات التي تتوفر في غرفة العمليات وغرف العناية المركزة تُعد من الدرجة الأولى بحيث مكنتنا من إجراء عمليات جراحية معقَّدة في المركز دون أي مشكلات».
فيما يؤكد رئيس وحدة التخدير وجراحة القلب بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في الرياض الدكتور أسعد الجبير أن الفريق الذي عمل معه في مركز الأمير سلطان كان جيداً، وكانوا متعاونين بدرجة كبيرة لديهم خبرة كبيرة في جراحة القلب للكبار، أما الأطفال فخبرتهم محدودة، لذا غالباً ما يتم تغطية أي عملية تجرى للأطفال بفريق متكامل من مستشفى الملك فيصل، وقال على الرغم من الجهد الكبير الذي يبذله مدير المركز السابق الدكتور عبدالله العبدالقادر لتوفير كل ما يحتاجه المركز ليقدم خدمات متميزة للمرضى، إلا أن عدم تكامل الخدمات في بعض الأقسام منعني من الذهاب إلى المركز خلال الفترة الماضية.
وحدَّد الجبير النواقص في المركز في عدم وجود جراح أطفال ليتمكن من التعامل مع أي طارئ يحدث بعد إجراء العملية ومغادرتنا للمركز، عدم وجود متخصصين في قسم العناية المركزة على خبرة عالية في التعامل مع حالات الأطفال، وعدم وجود مختصين في مجال تخدير الأطفال».
وأضاف «كان هناك مقترح بجلب مجموعة من الممرضين والمتخصصين في مجال التخدير إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي لتدريبهم على التعامل مع الحالات الخاصة بالأطفال لكن ذلك لم يتم، أما بخصوص الطبيب المختص في جراحة القلب للأطفال فقد سبق للمركز استقطاب طبيب من فرنسا، حيث التحق بمستشفى الملك فيصل التخصصي للتدريب على بعض الحالات إلى أنه غادر المركز بعد فترة قصيرة، وأشار إلى أن النظام المعمول به عالمياً يحتم على المراكز المتخصصة في علاج وجراحة القلب حداً أدنى من العمليات سنوياً وإلا يمنع من الممارسة ويتم إغلاقه«.
من جهته أكد استشاري أمراض القلب والقسطرة التداخلية مدير عام مركز الأمير سلطان لمعالجة أمراض وجراحة القلب بالأحساء الدكتور عبدالله غباشي أن البرامج التي أحدثت في السابق من زيارات تعود إلى عدم وجود الكوادر التي تعمل في المستشفى سواء على مستوى الأطباء أو الإداريين، لذا لابد من الاستعانة ببعض الكفاءات من بعض المستشفيات داخل السعودية وخارجها، أما في الوقت الحالي فالمستشفى يضم مجموعة من الكوادر المتميزة كما أن المركز يستقبل بصورة دائمة بعض الاستشاريين العالميين لتقديم بعض الخدمات الطبية، وقال المركز يعمل دائماً على استقطاب الكوادر المتميزة وفي مختلف التخصصات، مشيراً إلى الاتفاق مع طبيب إيطالي عالمي متخصص في كهرباء القلب سينضم إلى المركز في الفترة المقبلة، أما بخصوص جراحة القلب للأطفال فعلى الرغم من قلة الاستشاريين في هذا التخصص على مستوى العالم وصعوبة التعاقد معهم نظراً لأن رواتبهم تتجاوز السلم المسموح به، إلا أن المركز يتوفر لديه استشاري جراحة القلب للأطفال والعيوب الخلقية، وكادر طبي متكامل، وذلك خلاف ما كان سابقاً عندما كانت حالات الأطفال تحول من مستشفى الولادة والأطفال إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض، وقال سوف نبدأ قريباً في برنامج علاج جراحة القلب للأطفال والعيوب الخلقية بالتعاون مع مستشفى الولادة والأطفال، كما أكد غباشي بأن الزيارات التي يستقبلها المركز من قبل أطباء مستشفى الملك فيصل التخصصي لاتزال موجودة حيث تتم زيارة أو اثنتان في العام لكن بسبب انشغال الدكتور زهير الهليس قد تتم برمجتها إلى مواعيد أخرى«.
فيما يرى استشاري القلب للكبار رئيس قسم القلب والمدير الطبي في مركز الأمير سلطان لأمراض وجراحة القلب بالأحساء الدكتور محمد الغامدي أن المركز يُعد من أفضل المراكز على مستوى المملكة وهو من أكثر المراكز على مستوى الخليج في إجراء عمليات القسطرة المستعجلة والتي تجرى في المركز على مدى أربع وعشرين ساعة، وقال لدينا تقنيات واستشاريون يقصدهم عديد من المرضى من مختلف مناطق المملكة، كما أن المركز يوفر العلاجات المتقدمة والتي تُعد من أحدث ما توصل إليه الطب في أمراض القلب والتي لم تبدأ على مستوى العالم سوى في العشر سنوات الأخيرة مثل عملية زراعة الصمامات عن طريق القسطرة، حيث يُعد المركز الثاني على مستوى الشرق الأوسط في إجراء تلك العمليات بعد مركز الأمير سلطان في القوات المسلحة، الخدمات التشخيصية الدقيقة باستخدام القسطرة، تقنية علاج توقف القلب باستخدام جهاز» الإيكمو»، إصلاح ارتجاع الصمام الميترالي بزراعة المشبك الميترالي وهي تقنية حديثة يتم توجيهها لبعض المرضى الذين لا يستجيبون للعمليات أو تكون غير مناسبة لهم، إصلاح الصمام الميترالي عن طريق الحلقة وهو برنامج يوجه للمرضى الذين لديهم ارتجاع أو تضخم في عضلة القلب، حيث يُعد المركز الأول على مستوى الشرق الأوسط في إجراء مثل تلك العمليات، تقنية زرع غالق زائدة الأذين القلبية، وذلك عن طريق القسطرة مع بعض المرضى والذين لديهم سيولة في الدم، زراعة الصمام الأورطي عن طريق القسطرة، استخدام المثقاب الدائري « الروتبليتر» ، زراعة أصغر مضخة قلب في العالم عن طريق القسطرة بالشريان الفخذي، قسطرة القلب الكهروفيسيولوجية باستخدام الروبوت الآلي.
وأشار إلى أن المركز لديه خطط طموحة لتطوير المركز والارتقاء بخدماته من بينها إنشاء مختبر متكامل، توفير أجهزة متطورة فنحن حالياً بصدد استحداث جهاز التصوير المقطعي، إعادة تطوير غرف العمليات وتحويلها إلى غرف عمليات رقمية واستحداث غرفة عمليات هجينة، استحداث غرف العناية المركزة المتخصصة وغرف الرعاية التأهيلية للقلب، إنشاء مجمع سكني نموذجي للكوادر الطبية لجذب الكفاءات العالمية للعمل بالمركز وبالتالي رفع مستوى الخدمات الطبية المؤهلة، استقطاب الكفاءات من طلبة الطب في جامعة الملك فيصل، حيث تتاح لهم فرصة التدريب في المركز ونقدِّم لهم الدعم من خلال المشاركة في المحاضرات والمؤتمرات».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.