أمير جازان يلتقي بمشايخ و أهالي فرسان    البنك الأهلي السعودي يحقق أرباحاً بلغت 5.5 مليارات ريال في النصف الأول من 2021م    10 #وظائف إدارية شاغرة لدى الاتصالات السعودية    إخلاء قرى بجزيرة إيفيا اليونانية ونشر قوات للمساعدة في إخماد حرائق الغابات    آخر تطورات إصابة حمدالله    ميسي يرحل عن برشلونة    هدية الزمالك ل الأهلي ب ترتيب الدوري المصري    انتفاضة تقود أمريكا لنهائي السلة على حساب أستراليا بالدورة الأولمبية    فيصل بن فرحان يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير خارجية إسبانيا    ضبط 178 مصابًا بكورونا خالفوا تعليمات العزل والحجر الصحي بالشرقية    أمطار غزيرة على منطقة عسير تستمر لعدة ساعات    تعليم جازان يكثف استعداداته لانطلاق العام الدراسي الجديد    الصحة: جرعات لقاح كورونا في المملكة تتجاوز 29 مليون جرعة معطاة    أمير عسير‬ يوجه بتذليل العقبات أمام مشاريع إسكان الأسر «الأشد حاجة» بالمنطقة    هيئة التراث تسجل 14 موقعاً أثرياً جديداً    رئيس هيئة الفروسية: نادي سباقات الخيل مُسخّر لخدمة الوسط الفروسي وداعميه    الدحيل يعتذر والاتحاد ينهي معسكره    جامعة الملك فيصل تعلن نتائج الدفعة الثانية للقبول    بريطانيا تعتزم مناقشة الهجوم على ناقلة نفط في بحر العرب بجلسة مغلقة لمجلس الأمن غدا    "السديس": استحداث منصب وكالة مساعدة لتمكين المرأة في هيكلة الرئاسة القادمة    قيادات المليشيا تتساقط في مأرب.. واشنطن: الحوثي رفض وقف إطلاق النار    وكيل الموارد البشرية: حصر أكثر من 4 آلاف وظيفة قبل دخول قرار قصر العمل بالمجمعات    جامعة الملك عبدالعزيز الأولى عربياً    ريهانا بين أغنى فنانات العالم ب1,7 مليار دولار    إغلاق قاعة أفراح لعدم الامتثال بالإجراءات الإحترازية بشرائع مكة    إصدار 10 مخالفات لجمع التبرعات بطرق غير نظامية    الصحة : من لم يتلقَّ الجرعة الأولى قبل 8 أغسطس لن يحضر أول يوم دراسي    سفارة المملكة ببنجلاديش تستقبل طلبات التأشير للعمالة المنزلية الأحد المقبل    "رئاسة الحرمين": انتهاء المقابلات الشخصية للمتقدمين على برنامج "ماجستير الاعتدال"    "الفحص المهني" يضيف 6 اختصاصات جديدة للتحقق من امتلاك العاملين فيها المهارات اللازمة    برنامج دراية ينطلق الأحد المقبل    التعليم : نسبة تحصين الطلاب والطالبات 61% والتعليم 92% والجامعي 85%    الدخيل: الجوائز الوطنية مطلب تنموي وحضاري    أمير جازان يشرف حفل أهالي فرسان    ارتفاع أسعار النفط.. و"برنت" صوب 71 دولار    "معاً لمكافحة الاتجار بالأشخاص".. من مكتب مكافحة التسول بالمدينة    العالم يسجل أكثر من 200 مليون حالة كورونا    «الطيران المدني» تُصدر تصنيف مقدمي خدمات النقل الجوي والمطارات    الإطاحة بشخص نشر عبارات بمواقع التواصل تدعو لتجربة المخدرات    «الإسلامية» تعيد افتتاح 13 مسجداً بعد تعقيمها في 5 مناطق    استشاري أمراض معدية: لا أنصح بنزع الكمامة حالياً واللقاح لا يمنع الإصابة (فيديو)    خادم الحرمين وولي العهد يهنئان حاكم عام جامايكا بذكرى استقلال بلاده    بالفيديو.. "أمن الدولة" و"اعتدال" يحذّران شباب المملكة من الانسياق وراء الفكر المتطرف    تعرف على طريقة قراءة الرسائل المحذوفة في الواتساب بسهولة    المملكة تدفع «المرجعيات العراقية» لإنهاء الطائفية    تنفيذ حكم القصاص على قاتل بجدة    «كورونا» ترفع نسبة أعراض الاكتئاب 21 %    تكريم الداعمين لمجلس شباب وفتيات حائل    أمير حائل ونائبه يعزيان أسرة الجار الله    دارة #الملك_عبدالعزيز تتسلم المكتبة الخاصة بصاحب السمو الملكي #الأمير_نايف_بن_عبدالعزيز "رحمه الله"    أمير جازان يلتقي بمشايخ وأهالي فرسان    آل الشيخ يوجه بتخصيص خطبة الجمعة عن ضرورة حصول منسوبي التعليم على جرعتين من اللقاح    وزارة الحج والعمرة: لا يوجد سقف محدد لأعداد المعتمرين    إثر أزمة قلبية.. وفاة الفنانة المصرية فتحية طنطاوي    محافظ سراة عبيدة يرأس اجتماع المجلس المحلي    الكويت: دور رئيسي للمملكة في دحر الغزو العراقي    السعودية والسودان تستعرضان العمليات العسكرية لقوات تحالف الشرعية باليمن    ولادة الحب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رفادة المصلين في المسجد الأقصى
حملة "مسيرة البيارق" تأخذ على عاتقها رفادة وسقاية الصائمين
نشر في الرياض يوم 28 - 08 - 2011

تأخذ الحركة الاسلامية في مدن وقرى فلسطين المحتلة عام 1948 على عاتقها في كل عام، توفير نحو مائة ألف وجبة إفطار وسحور للصائمين المعتكفين في المسجد الاقصى خلال شهر رمضان المبارك الى جانب تسيير مئات الحافلات الى القدس لإعمار المسجد، ضمن حملة يطلق عليها اسم "مسيرة البيارق".
وتتولى مؤسسة الأقصى للوقف والتراث التابعة للحركة الاسلامية تنفيذ هذا المشروع الخيري منذ سنوات طويلة، معتمدة في ذلك على ما يقدمه وجوه الخير في اراضي 48، حيث أعدت نحو ثلاثين الف وجبة افطار وسحور للمعتكفين في ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان (ليلة القدر)، وحدها.ويتولى طباخون محترفون، ومتعهدون إعداد جزء من وجبات الافطار والسحور لصالح مؤسسة الاقصى، فيما يجري إعداد الجزء الاكبر في المدن والبلدات العربية، من جانب أسر بأكملها او متطوعين يقضون الليل في إعداد الطعام سواء كان في بيوتهم الخاصة او في مؤسسات عامة، لتنقل في صناديق حافظة للحرارة وفي عبوات جاهزة للتقديم، وذلك بإشراف دائرة الأوقاف الاسلامية في القدس.
الحاج سامي رزق الله ابو مخ نائب رئيس "مؤسسة الأقصى" جعل من بيته في بلدة باقة الغربية بالمثلث ورشة كبيرة من اجل تحضير الطعام، ووضع أسرته بأكملها في خدمة المسجد الأقصى، حيث تمكن ومجموعة من المتطوعين وقبل فجر الجمعة الماضي من اعداد 3500 وجبة افطار، للصائمين المرابطين في المسجد الأقصى في الجمعة الرابعة من شهر رمضان والتي تصادفت مع ليلة السابع والعشرين (ليلة القدر)، وذلك بمساهمة من قريتي ميسر وجت المجاورتين.
فطار جماعي في الشيخ جراح
ويقول الحاج رزق الله (ابو اسامة): " هذا المشروع العظيم الذي تقوم عليه مؤسسة الأقصى لا شك يجعل المسجد الأقصى عامرا بالمصلين والمعتكفين، وانها نعمة كبيرة علينا، أن جعلنا الله من المجاورين للأقصى، بل أقرب الناس اليه، فنحرص على تقديم كل ما يخدمه، في وقت يحرم الكثير من أمة الاسلام من الوصول اليه. هذا اليوم هو يوم عرس مصغر للأقصى ، لكن العرس الحقيقي والعرس الكبير، هو يوم تحرير المسجد الاقصى من يد الإحتلال الغاشم" .
البعينة – النجيدات
مئات العوائل تجهز آلاف الأطباق اللذيذة بنكهة مقدسية لتقديمها الى زوار المدينة المقدسة
بلدة البعينة - نجيدات ساهمت بدورها في توفير وجبات إفطار للمعتكفين في المسجد الاقصى في ليلة القدر. ويقول جمال سليمان احد نشطاء الحركة الاسلامية في البلدة: للسنة الحادية عشرة على التوالي نقوم في البعينة نجيدات بتحضير أكثر من 1500 وجبة ضمن مشروع إفطار الصائم في المسجد الأقصى في ليلة القدر ونسمي هذا اليوم "عرس للمسجد الأقصى المبارك".
مدينة الناصرة لم تتخلف عن هذا المشهد الرمضاني، وانهمك أهلها، من طباخين مختصين ومتطوعين طيلة ساعات ليل السادس والعشرين من شهر رمضان في إعداد وجبات الطعام لتغلف وتنقل في صناديق خاصة الى المسجد الأقصى.
ويقول يحيى سوطري من مركز مشروع إفطار الصائم في الأقصى من مدينة الناصرة :" في هذه السنة قمنا بتحضير 2500 وجبة إفطار للصائمين للأقصى، وقد تبرع الأهل من العقائق والنذور ما يكفي لهذه الوجبات وما زاد قمنا بنقله الى بلدات أخرى لتساهم هي الأخرى في تحضير الوجبات الرمضانية الخيرية.
الشيف فواز عبد الهادي يقوم ومنذ خمس سنوات باعداد الطعام تطوعا في بيته في الناصرة، كما ويقوم بإستقبال عشرات المتطوعين والمساعدين له ويقول: شعور عظيم وانت تقوم بتحضير الطعام للصائمين والمصلين في المسجد الأقصى، خاصة في مثل هذه الليلة العظيمة ، والله نسأل ان يقدرنا ونقدم أكثر وأكثر، ونحن فداء الأقصى والإسلام والمسلمين" .
أمام قبة الصخرة المشرفة
مدينة سخنين الجليلية ساهمت ب2500 وجبة افطار للصائمين المعتكفين لاحياء ليلة القدر في المسجد الاقصى المبارك. ويقول الشيخ خالد غنايم – مسؤول الحركة الإسلامية في مدينة سخنين ومنطقة البطوف والشاغور وهو يتواجد في موقع تحضير الطعام: منذ سنين نقوم في مدينة سخنين بتحضير وجبات الإفطار للصائمين في المسجد الأقصى، خاصة في ليلة القدر، وهذا الأمر يعد دعما للمسجد الأقصى، وتسهيلا على الصائمين والمصلين، وهو يشجع على القدوم الى الأقصى والاعتكاف بداخله.
وفي قرية كفر كنا الجليليلة تحول فناء المركز الثقافي الاسلامي مطبخا كبيرا لاعداد الوجبات الرمضانية خدمة للمسجد الأقصى والمرابطين فيه.
طبخة الأقصى بنكهة مقدسية
100 ألف وجبة إفطار وسحور للمعتكفين في الأقصى خلال رمضان.. ومئات الحافلات لنقل المصلين الى القدس
ويقول الحاج عرسان عواودة عضو ادارة " مؤسسة البيارق"، اثناء انهماكه في العمل: الطهي من اجل الصائمين في المسجد الأقصى ، وبالذات ليلة القدر يختلف كثيرا عن كل طبخ في باقي السنة ومواسمها الأخرى، إنها طبخة الأقصى بنكهة مقدسية".
ويضيف: طلبت منا "مؤسسة الأقصى" هذا العام اعداد 1000 وجبة إفطار للصائمين في الاقصى لتقدم في ليلة القدر، مع اننا كنا نحضر 2000 او 3000 وجبة، ما جعلنا نحول الكثير مما وصلنا الى البلدات الاخرى لتساهم بدورها في هذا المشروع الخيري الكبير.
واضاف: نحن نشعر بالغبطة لما نقدمه من اجل الأقصى، فهذه الوجبات تسهل على الصائمين والمعتكفين، خاصة من اهل الضفة الغربية والقدس، لكن الفرح الأكمل عندما نرى المسجد الأقصى وقد زال عنه الإحتلال الغاشم" .
وكان نحو ربع مليون مصل من اهل القدس والداخل الفلسطيني ومن استطاع الوصول من ابناء الضفة الغربية، خاصة كبار السن ادوا صلاة الجمعة الرابعة (اليتيمة) من شهر رمضان في المسجد الأقصى، حيث غصت مصلياته وباحاته بالمصلين الذين تحدوا اجراءات الاحتلال وقيوده، للوصول الى المسجد وإعماره.
أمام المسجد الأقصى
إفطار جماعي في الشيخ جراح
لا تقتصر جهود الحركة الاسلامية في أراضي 48 على توفير عشرات آلاف الوجبات الى المصلين في المسجد الأقصى، وتسيير مئات الحافلات التي تنقل المواطنين من الداخل الفلسطيني، بل تشمل ايضا التضامن والوقوف الى جانب ابناء المدينة المقدسة لا سيما الذين يتعرضون لاجراءات الاحتلال التعسفية التي تتهدد وجودهم.
فقد بادرت الحركة الاسلامية الى إقامة مأدبة افطار جماعية الخميس الماضي في حي الشيخ جراح الذي يتعرض أهله الى برنامج اقتلاع منهجي لإقامة أحياء استيطانية مكانه، حيث شارك العشرات من أهالي الشيخ جراح و"كبانية أم هارون" بينهم عائلة الغاوي وام نبيل الكرد وأم كامل الكرد المسلوبة منازلهم والعديد من ابناء سلوان والعيسوية وواد الجوز .
وقال مستشار الحركة الاسلامية لشؤون القدس والمسجد الأقصى الشيخ علي أبو شيخة: هذا إفطار رمزي لأهالي الشيخ جراح المرابطين أكثر من عامين أمام منازلهم المسلوبة، وقد أقيم الافطار أمام بؤرة الاستيطان في حي الشيخ جراح ( البيوت المسلوبة ) في خطوة من التحدي للاحتلال الاسرائيلي والمستوطنين، وتأكيدا على أن حي الشيخ جراح هو حي عربي وإسلامي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.