السعودية: حل قضية فلسطين مفتاح استقرار المنطقة    المملكة تقدم مليون دولار لخطة عمل وأنشطة وبرامج مكتب الأمم المتحدة لتحالف الحضارات    انفجار قوي وسط العاصمة الأفغانية كابول    «تريليون البنوك وحماية الكوكب» أبرز عناوين الصحف المحلية    حكم قضائي بتعويض مواطن 98 ألف ريال بعد براءته من قضية سجن بسببها    الأرصاد: استمرار انخفاض درجات الحرارة في 5 مناطق    بالفيديو.. قصة إنشاء جمعية "زهرة" لمكافحة السرطان.. وهذه أسباب ارتفاع إصابات سرطان الثدي بالمملكة    "الولاء الإلكتروني للوطن"محاضرة تنظمها جامعة الطائف لتعزيز اللحمة الوطنية    مكة والمدينة تتصدران.. 55 يومًا على انتهاء مهلة إثبات الملكية    9 ضوابط لكبح «فوضى» إعلانات المستحضرات الصيدلانية والعشبية    المملكة: الاحتلال يحرم الفلسطينيين من الحق في الحياة    العميد يستعيد الشمراني وعبدالحميد في «الكلاسيكو»    الشمري: مشاركة السيدات ببطولة العرب وغرب آسيا    مستثمرو أنابيب نفط أرامكو يعتزمون إصدار سندات ب 4.5 مليار دولار    وزير النقل: نستهدف المركز العاشر عالمياً في الخدمات اللوجستية والمساهمة ب %10 في الناتج المحلي    مجلس الوزراء: إصلاح منظومة الاقتصاد العالمي عبر «مبادرة الرياض»    منع تهريب طن حشيش و66 طن قات في جازان وعسير ونجران    تتعلق بالتعاون الدفاعي.. مباحثات عسكرية سعودية - كورية جنوبية    صلاح يقود ليفربول إلى فوز مثير على أتلتيكو    «الإسلامية»: التحذير من «السرورية» الإرهابي في خطبة الجمعة    «الفورمولا 1».. حضور جماهيري 100 %    متحدث «الصحة»: تجاوزنا المرحلة الصعبة.. الجائحة لا تزال قائمة    متحدث «التعليم»: تأجيل العودة الحضورية للطلبة لمن هم أقل من 12 عاماً    الأهلي ينوي على ملايين الوزارة من ملعب النادي    شاموسكا يخطط لمفاجأة الاتحاد                لص يخطف جوال مراسل صحفي في بث مباشر                            انتبه! تحركاتك مرصودة بالساعة والصورة!    بمَ يرجع المبتعثون؟    معرض الرياض للكتاب.. وتحقيق الأهداف            مشروع للدعم اللوجستي بوزارة الدفاع        «وَإِن تَعُدّوا نِعمَةَ اللَّهِ لا تُحصوها إِنَّ اللَّهَ لَغَفورٌ رَحيمٌ».. تلاوة تأسر القلوب للشيخ المعيقلي    مؤتمر السلف الصالح يحرم الخروج عن طاعة ولاة الأمر            وزير الرياضة يهنئ الهلال بالتأهل للنهائي الآسيوي    "الشؤون الإسلامية" تؤكد استمرار تطبيق التباعد بين المصلين والعمل بالإجراءات الاحترازية    أمام خادم الحرمين الشريفين.. وزير الصحة يؤدي القسم    أفشل سرقة.. لصّ يوثق جريمته على الهواء مباشرةً دون علمه    وزير التجارة يكرّم مراقباً أبلغ عن تعرضه ل"رشوة"    "الصحة": تسجيل وفاتين و49 إصابة جديدة ب"كورونا" وشفاء 38 حالة    اليوم العالمي للغذاء تحت شعار ( اعمالنا -هي مستقبلنا )    أمير قطر يصدر أمرًا أميريًّا بتعديل تشكيل مجلس الوزراء    زلزال قوي يضرب البحر المتوسط ويشعر به سكان 3 دول    (( الكاتبة فاطمة السلمان ودورة "التخطيط الذاتي" ))    أمير نجران يواسي آل سالم وآل شرية    الربيعة وزيراً للحج..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تراثنا.. فن داخل بيوتنا
حياة في زاوية
نشر في الرياض يوم 22 - 05 - 2008

بيت الشعر او الملاحق الشعبية، من الأشياء الحميمة والمحببة للكثير من الأسر السعودية التي أخذت على عاتقها توفير ركن خاص في مدخل المنزل للتراث القديم، وكأنها ترى فيه نموذجا لاعتزازها بحضارتها القديمة في محاولة لاستثمار المكان لتوفير مثل هذا البيت.
فاليوم ونحن نتتبع خطوط الموضة وأحدث ما أنتجه المصممون وما أفرزته عقلية خبراء الديكور والتصميمات الداخلية، أصبح العديد من قطع الأثاث تميل إلى الغرابة في التصميم والألوان.
لكن الجميل أن يكون هناك من يحرص على التراث ويكون تراثنا جزءاً من لمسات الديكور فالحنين للمنزل التراثي أعطى المصممين فرصة لاستلهام التراث وتوظيفه في مساحات ومفردات شعبية تضاف إلى التصميم الحديث للمنزل، وكأن هذا التراث تجديداً وبعثاً لروح كانت موجودة أعيدت إليها الحياة فصارت أجمل من كل الابتكارات. وذلك لأن التراث المحلي له نكهة جمالية وأبعاد نفسية لا يعرفها إلا من كان متفاعلاً معها.
وأيضا فالقطع التراثية توجد الآن في كل زاوية وركن في المنزل حتى أن البعض يضعون في منازلهم ركناً خاصاً للتراث يجمعون فيه كل ما له علاقة بالتراث من قطع ترمز إلى حياة الأجداد السابقة، وعادة تكون هذه القطع غير مستخدمة ولكن أهميتها تكمن في قيمتها التراثية، كما أن وجودها في ركن خاص يعطي مزيداً من الخصوصية والتفرد فصار الركن التراثي في المنزل شخصية مستقلة تربط الأبناء بماضيهم وتذكر الآباء بمورثهم وتعطي الزائر انطباعاً جميلاص عن مورثنا الحضاري وكيف أنه يشكل اهتماماً أولياً ومصدر فخر لا ينضب.
والعديد من الأسر تضع في بيت الشعر او الملاحق الشعبية الزخارف المستوحاة من الرموز النباتية لجدران الطين كالمثلثات والدوائر والزخارف الشعبية. وتقوم بتعليق بعض القطع التراثية كالسفرة وحاملة الحاجيات وبعض البنادق القديمة أو قطع السلاح اليدوي.
وتفرش الأرضية بقطع سجاد ومساند تراثية موزعة في الأركان لكي تعطي الزائر فرصة التمتع بالجلوس والتعايش مع التراث.
المهم أن تكون موزعة بشكل متناغم يوحي بالذوق ولا يفقد القطع أهميتها التراثية أو التاريخية.
والبعض يقوم تعليق فوانيس في السقف للإضاءة واستخدام الأبواب والشبابيك الخشبية التراثية المتميزة بنقوشها الشعبية الجميلة ومن القطع الجميلة الكمار، الدلال، الأباريق، العلب، الفناجين، المنفاخ، الملقاط.
اما المرأة وزينتها فلها ما يعيدها لماضيها الخاص كالملابس والمجوهرات والصناديق الخشبية والمرش والمكحلة ونحوها.
والأهم من جميع القطع هو طريقة توزيعها بشكل متناغم وإذا رغب أحد تجهيز ركن تراثي يمكنه أن يستشير أحد المختصين في التراثيات أو مهندس ديكور لكي يخرج الركن بالشكل المتميز.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.