الصحف السعودية    حالة الطقس المتوقعة اليوم الثلاثاء    «هيئة الكهرباء»: 10 أيام لحل المشاكل.. أو الشكوى لدينا    نزيف متجدد ل «ليرة أردوغان»    المملكة ودعم لبنان.. بلا مِنّة ولا رياء    على خطى «داعش».. الحوثي يمثل بجثث الأسرى    محافظ الداير للبلدية: أنجزوا المشاريع في أوقاتها    غوميز ينقذ الزعيم .. والنصر استعاد توازنه    خادم الحرمين يهنئ رئيس ورأس الدولة التشادي بذكرى الاستقلال    أمير القصيم: تقلّص المشاريع المتعثرة بصورة كبيرة    2020 عام التمريض الشباب والفتيات.. إقبال متزايد على المهنة    «هيئة الفضاء» و«التعليم» تُطلقان للشباب 9 رحلات تثقيفية للفضاء    اكتشاف آثار في الباحة تعود للقرن الأول قبل الميلاد    وكالة لمجمع كسوة الكعبة والمتاحف والمعارض    رئاسة الحرمين: منظومة رائدة للعمل.. بعد أسابيع    «الصحة العالمية»: اللقاح الآمن لكوفيد 19 ممكن.. 32 قيد التجارب    20.000.000 متى يتوقف كوفيد ؟    إغلاق محطة وقود مخالفة بالعمرة بمكة    إحباط مخطط إجرامي لتهريب طن من الحشيش المخدر    تقديم لحوم فاسدة للمرضى المنومين بمستشفى حكومي.. تحقيقات عاجلة    الخدمة السرية تخرج ترمب من قاعة المؤتمر الصحفي بالبيت الأبيض    مقتل ممرض بمستشفى للأمراض النفسية طعناً على يد أحد المرضى بالرياض    مصدر أمني: لا تفجير داخل حدود الكويت    فيديو | لحظة إخراج ترامب من المؤتمر بعد سماع إطلاق نار    تعميم عاجل من «التعليم» لتحديد سياسات العودة للدراسة    «مدني القنفذة والليث» ينتشل مواطنين غرقا في أماكن تجمع الأمطار    فيديو.. خطاب استقالة حكومة حسان دياب في لبنان    جدة كذا أهلي وبحر    الفرج يطمئن على إصابته.. اليوم    ولي العهد يبحث مع الرئيس البرازيلي تطوير العلاقات    «حقوق الإنسان» بالتعاون الإسلامي تدين خطة الضم غير الشرعي للأراضي الفلسطينية من قبل إسرائيل    انفجار قرب حدود الكويتية العراقية يستهدف قاعدة أمريكية    السعودية والأخ الأكبر    خالد بن سلمان يعزي أسرة العايش    لحوم فاسدة بمستشفى حكومي    «المرور» يوضح الإجراءات الواجب اتباعها عند فقدان لوحة السيارة    أمير #عسير يلتقي الرئيس التنفيذي لمدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية    "أرامكو" تعلن أسعار المنتجات البترولية لشهر اغسطس    لبنان: مشكلة نظام.. لا حكومة    منزلاوي يؤكد وقوف المملكة إلى جانب لبنان وشعبها لتجاوز آثار انفجار مرفأ بيروت    لأول مرة.. واتساب يطرح ميزة نقل المحادثات من نسخة "أندرويد" إلى "آيفون"    تسع رحلات للفضاء.. برنامج صيفي للطلاب    جامعة #جازان ضمن أفضل الجامعات لملفات الباحث العلمي    "الصحة": تسجيل 1257 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. و1439 حالة تعافي    نائب أمير جازان يؤكد أهمية بحث احتياجات الأهالي التنموية    أمير تبوك يلتقي أول سيدة تشغل أمين منطقة في المملكة    #رئيس_مجلس_هيئة_الفروسية يعقد لقاءه الأول مع الإعلاميين    شؤون الحرمين تباشر التخطيط لموسم الحج القادم    ولي العهد يبحث هاتفيا مع الرئيس البرازيلي العلاقات الثنائية بين البلدين    إعلامي بمائة ريال    «حقوق الإنسان»: لا يجوز أن ينطوي اسم المولود على تحقير    «المواصفات» تدرس تغليف المنتجات المستوردة في مصانع المملكة    الأمن العام يطور مختبرًا للأدلة الرقمية الجنائية    «حساب المواطن» يعلق على إيقاف دعم مستفيد بسبب عقد الإيجار    "جهود المملكة في الدعوة إلى الله" محاضرة بجامع البلوي بالمدينة المنورة    وفاة الفنان السوري طوني موسى متأثراً بإصابته ب كورونا    الحج سيرة ومسارات تنهض بمستجدات التفكير والإدارة    عمل المرأة: الزوايا الخافتة !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المواطن والسلوك السياحي
نشر في الرياض يوم 08 - 07 - 2020

قبل أن نتحدث عن السياحة لدينا يجب تحليل واقع السلوك الفردي لدى السائح بيننا وذلك للوقوف على قناعاته وميوله واتجاهاته السياحية.
لا يمكن الحديث عن مقومات أو بنى أو حلول سياحية حقيقية بعيداً عن فهم متطلبات السائح السعودي بكل شرائحه، ومحاولة تصنيف خياراتهم النفسية والجماعية والتفريق بين رغبات الشباب وحاجات الأسرة.
لا يمكن أن تعزل مواصفات السياحة لدينا في خيارات أحادية تتمثل في تلبية احتياحات الأسرة دون الشباب أو إشباع رغبات الشباب دون الأسرة، كما يجب الانتباه إلى تكوينات المجتمع الثقافية والقيمية فلكل فرد أو أسرة قيم ومثل ومبادئ، ومراعاة هذه الجوانب مهم، لأن فرض لون معين من السياحة وبيئتها وفعالياتها إجحاف في حق شريحة على شريحة.
ويبدو أن متطلبات السائح السعودي من خلال تقييم سلوك كثير من السائحين السعوديين الذين يذهبون خارج المملكة ينطلق من أن لديهم احتياجات وخيارات ورغبات قد تكون خاصة لدى معظمهم، تتمثل في قناعات خاصة أيضاً بهم، يشعرون أنها تشبع أنفسهم وتلبي رغباتهم الذاتية فليست السياحة هي بنى تحتية أو فنادق أو مطاعم أو مقاهٍ أو فعاليات متناثرة، فتلك متطلبات ومقومات سياحية مطلوبة في كل بلد ينشد التحول السياحي، ولكن حين ترى السائح السعودي يتوجه إلى دول ومدن بعضها لديه مقومات سياحية متواضعة قد تكون أقل منا كثيراً، ومع ذلك تجده شغوفاً بالاتجاه إلى كثير من تلك الأماكن والدول لأن دافعه لا يكمن في مقومات أو بنى سياحية أو فعاليات معينة، بل إن رغبته تطغى على خياراته المنطقية، فإن كان لدينا في المملكة مناطق جميلة وأجواء عليلة فهناك من يرغب في شارع شانزليزيه يتسكع و"يهجول" في أرجائه لا يهمه مقومات سياحية ولا أجواء فهو يدفع الكثير لكي يحقق رغبته مثل أولئك وهم كثر ليس مهتماً بمواصفات مثالية لسياحة داخلية وليس ميّالاً أصلاً للسياحة داخل البلد.
ويبقى القول إن هناك فرقاً كبيراً بين دافعية كثير من السياح السعوديين في تجسيد معنى السياحة الحقيقية وبين تلبية رغبات طارئة وعشوائية لذا توجب فهم العقلية السياحية لدى المواطن الشغوف والمفتون فقط بعقدة الذهاب للخارج والتغاير على كل حال وفي أي فرصة وبأي ثمن حتى لو كان الخارج أقل من الداخل فظنه دائماً أن ما لديهم أفضل مما لدينا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.