تحقق رؤية 2030.. خادم الحرمين يعتمد الاستراتيجية الوطنية للبيانات والذكاء الاصطناعي    وزير الخارجية: نؤكد على أهمية إجراء تحقيق شفاف في انفجار مرفأ بيروت    زلزال بقوة 5.1 درجة يضرب مدينتي بغداد وخانقين العراقيتين    "الجبير" يبحث مع سفير مصر لدى المملكة العلاقات الثنائية بين البلدين    توقعات الأرصاد: مدينتان تسجلان 47 درجة مئوية.. غبار ورياح وأمطار رعدية    جمعية " بصيرة" تعقد جمعيتها العمومية الأربعاء المقبل    لبنان: استقالات تهدد بانهيار الحكومة والبرلمان    وزيرة الإعلام تستقيل من الحكومة اللبنانية بعد انفجار مرفأ بيروت    أرامكو: توزيع أرباح 70.32 مليار ريال للربع الثاني من 2020    أعلى 10 لاعبين قيمة سوقية في ديربي جدة    رسميًا .. ويليان يُغادر تشيلسي بعد 7 مواسم    1.5 مليون من المشتغلين السعوديين شباب    الأرصاد: الدمام والأحساء تسجلان أعلى درجات الحرارة غدًا    «التعليم» توضح خطوات رفع بطاقة الترقية للوظيفة عبر نظام فارس (فيديو)    بلدية محافظة رجال ألمع تواصل أعمال الإصحاح البيئي    مدير تعليم مكة المكرمة يطلّع على خطة توزيع الكتب المدرسية    #وظائف شاغرة لدى شركة سيمينس في الرياض    الطلاق النفسي    بعد إعلان إصابتها.. الجراش: «نهايتك على إيدي يا كورونا»    متحدث الصحة: نزول في عدد الحالات الحرجة إثر كورونا بنسبة 5.5%    لبيروت من أبها سلام    فيصل بن مشعل يلتقي رئيس جامعة القصيم    «التعليم» تحدد معايير المفاضلة للترقية حتى المرتبة ال13.. التفاصيل كاملة    سر هجوم جستنيه على مدير الاتحاد قبل الديربي بساعات    #أمير_تبوك يستقبل وكيل الإمارة والوكلاء المساعدين ورؤساء الأقسام    مؤشر سوق الأسهم يغلق مرتفعًا بتداولات أكثر من 5.5 مليار ريال    نادي كتاب الطفل يوثق العلاقة بين الثقافة والطفل    حدائق #عسير تشهد إقبالاً متزايداً وأمانة المنطقة وبلدياتها تشدد على الإجراءات الصحية    «إيجار» يكشف عن أعداد العقود الموثقة بالشبكة.. ونسبة المستفيدين من ميزة السداد الشهري    فيديو.. انتشال جثث جنود البحرية الأمريكية بعد 10 أيام من حادث الغرق    4 أخطاء في النظام الغذائي تؤدي إلى زيادة دهون البطن    منظمة التعاون الإسلامي تدين الهجوم الإرهابي على قاعدة عسكرية في مقديشو    "صناعة الأفلام والرسوم المتحركة" و "التصوير الضوئي" ضمن برامج العام الدراسي الجديد في جامعة الأميرة نورة    "شؤون الحرم": انتهاء الصيانة الدورية للكعبة المشرفة    شركة "علم" تشتري كامل أسهم "تبادل" من صندوق الاستثمارات العامة    نائب أمير منطقة جازان يستقبل رئيس محكمة الاستئناف والقضاة    سمو أمير الحدود الشمالية يرأس اجتماع وكلاء الإمارة والمحافظين .    أمير الرياض يستقبل أمين المنطقة ومدير صحة الرياض    بدر بن سلطان يُهنئ مدير عام فرع «الموارد البشرية» بمناسبة تعيينه    سمو أمير منطقة الباحة يدشن جمعية "رافق " لرعاية الأيتام بالمخواة    "التعليم" تعلن نتيجة حركة النقل الداخلي للمعلمين والمعلمات غداً    تعرف على التدابير الوقائية لمنع انتشار "كورونا" بين طلاب وطالبات المدارس    وزيرة الإعلام اللبنانية تتقدم باستقالتها    بعد وداع دوري الأبطال..كريستيانو رونالدو يحدد مطالبه من يوفنتوس        الكويت تسجل 713 حالة شفاء من كورونا    مكة.. «كفى» تقدم العلاج لأكثر من 2000 شخص تركوا التدخين    (احفظ شعارك) شعاراً للجولة المقبلة من الدوري السعودي لحماية الملكية الفكرية    اختتام فعاليات مبادرة "فرحة العيد" بمحافظة العقيق    فيضانات الصين تدمر المزارعين وتهدد بارتفاع أسعار المواد الغذائية    الأمن البيئي يباشر التحقيق بمقطع الفيديو المتداول لمجموعة أشخاص يصتادون الطيور في المتنزهات العامة    خادم الحرمين يهنئ رئيسة سنغافورة    هل يكسر العقيد رقم «المجنون»    جازان: دعوات إلى فك الارتباط بين المجالس البلدية والأمانات    أيامنا المدمرة    ماذا يفعل الوزير ماجد القصبي ؟!    انفصال الكليات.. عودة للأمام    تعقيم وتعطير المكبرية ومنبر الخطيب بالحرمين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المملكة تدعو إلى التعاون الدولي لمواجهة أثر جائحة كوفيد 19
نشر في الرياض يوم 07 - 07 - 2020

أكدت المملكة العربية السعودية أهتمامها الكبير لقضايا التنمية ودعم الجهود التنموية في الدول النامية بهدف القضاء على الفقر المدقع سواءً على المستوى الداخلي أو الدولي.
وقال رئيس قسم حقوق الإنسان في بعثة المملكة لدى الأمم المتحدة مشعل بن علي البلوي في كلمته أمام مجلس حقوق الإنسان المنعقد في جنيف : إنه في هذه المرحلة الصعبة من تاريخ العالم التي نعيشها اليوم بسبب جائحة كورونا وما يمكن أن تخلّفه من آثار وتحديات على تنمية الشعوب، فإن التعاون الدولي أصبح ضرورة ملحة لمواجهتها، داعيا إلى العمل متعدد الأطراف للتوصل إلى توافق ذي منفعة متبادلة والتصدي للتحديات، وصنع فرص للبشرية.
وأوضح أن مكافحة الجائحة وتبعاتها الصحية والاجتماعية والاقتصادية المتداخلة فيما بينها تعدّ من الأولويات القصوى للمملكة، مشيرا إلى مبادرات المملكة في هذا الإطار، وما أعلنه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - كرئيس لمجموعة العشرين للعام 2020م بإسهام قدره 500 مليون دولار أمريكي للتصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد كجزء من السياسات المالية والتدابير الاقتصادية وخطط الضمان المستهدفة لمواجهة الآثار الاجتماعية والاقتصادية والمالية للجائحة .
وأضاف أن المملكة اتخذت على الصعيد الوطني الكثير من القرارات المحورية وغير المسبوقة للتصدي لتداعيات الجائحة على سكان المملكة من مواطنين ومقيمين على حد سواء، حيث أمر خادم الحرمين الشريفين بتقديم خدمات العلاج المجاني لجميع المصابين بفيروس كورونا من المواطنين والمقيمين ومخالفي نظام الإقامة، كما أمر بتحمل حكومة المملكة 60% من رواتب موظفي القطاع الخاص في المنشآت المتأثرة، إضافة إلى حزمة من المبادرات الداعمة بنحو 120 مليار ريال، منها مبادرات من مؤسسة النقد ومبادرات من الصناديق والبنوك التنموية لتخفيف الأثر المالي والاقتصادي على القطاع الخاص، ودعمت الدولة القطاع الصحي ب17 مليار ريال، إضافة إلى 32 مليار ريال أخرى إلى نهاية السنة المالية الحالية لمواجهة كورونا.
وبين إن القيادة السعودية قدمت خلال هذه الأزمة الكثير من التضحيات بكثير من المكتسبات الاقتصادية لضمان سلامة المواطن والمقيم وتوفير ما يلزمهم من دواء وغذاء واحتياجات معيشية، ومن ضمن المبادرات التي قدمتها المملكة أيضا عبر الهيئة العامة للأوقاف إطلاق (الصندوق المجتمعي للتخفيف من آثار كورونا) برأس مال يبلغ (500) مليون ريال مستهدفًا الفئات الأكثر تضررًا، وكذلك صندوق (الوقف الصحي) الذي تلقى تبرعات قاربت المليار ريال، وهو يهدف إلى الإسهام في التنمية الصحية والمساعدة في توفير احتياجات المرضى من أجهزة وعلاج وتأهيل، والإسهام في تمويل البرامج الوقائية والأبحاث الصحية، إضافة إلى بنك التنمية الاجتماعية الذي أعلن إطلاق محفظة الرعاية الصحية بملياري ريال لتمويل 1000 منشأة صحية، وذلك تزامنًا مع أحداث كورونا وتفاعلاً مع القطاع الطبي.
ولفت رئيس قسم حقوق الإنسان في بعثة المملكة بالأمم المتحدة النظر إلى أن المملكة العربية السعودية كدولة تنتهج الإسلام منهاجاً وشريعة، وتطبق نظام الزكاة والتكافل الاجتماعي كأدوات رئيسية لتخفيف حدة الفقر ورفع المعاناة عن الضعفاء والمحتاجين، إذ إن هذه القيم الدينية والاجتماعية تسهم بشكل كبير في رفع المعاناة عن الكثير من الأسر والأفراد الذين يعانون من الفقر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.