سمو أمير منطقة مكة المكرمة يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة نجاح حج هذا العام    رئيس جامعة الإمام يرفع التهنئة للقيادة بنجاح موسم حج هذا العام    رمال البحر تجذب السياح في "سيف جدة"    الخطوط السعودية بدأت عمليات نقل الحجاج في مرحلة العودة بخدمات آمنة ومتكاملة أرضاً وجواً    استشهاد فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال في قرية النبي صالح    اهتمامات الصحف العراقية    رسميًا .. سولشاير باقٍ في مانشستر يونايتد حتى 2024    الأرصاد : أتربة مثارة وأمطار رعدية على منطقة نجران    ضبط 14648 مخالفًا لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود خلال أسبوع    جورج وسوف يتألق في حفله الأول بالسعودية    فنزويلا تسجل 919 حالة إصابة جديدة بكورونا و15 وفاة    194.70 مليون إصابة بفيروس كورونا حول العالم    وفاة دلال عبدالعزيز شائعة كذبتها أسرتها    وفاة الإعلامي علي المفضي    "شؤون الحرمين" تُودع الحجاج بالهدايا    الشؤون الإسلامية تعيد افتتاح 11 مسجداً بعد تعقيمها في 5 مناطق    30 كيلو من البخور الفاخر لتطييب المسجد الحرام وقاصديه    وزير الحرس الوطني: السعودية أثبتت قدرتها على خدمة الحجيج في جميع الظروف    خادم الحرمين وولي العهد يهنئان الرئيس التونسي بذكرى إعلان الجمهورية    المسند : أمطار اليوم 11 من حالة تروية تشمل 4 مناطق    ارتفاع حصيلة ضحايا الأمطار الموسمية في الهند إلى 76 قتيلا على الأقل    ميسي يواجه كريستيانو رونالدو 8 أغسطس    النشرة الثقافية لوكالة أنباء البحرين ( بنا ) .. مملكة البحرين منارة الإبداع الثقافي    وزير الرياضة يهنئ حسين علي رضا بعد تأهله إلى ربع النهائي في منافسات التجديف    إيقاف رئيس لجنة حكام سابق مدى الحياة بسبب التحرش الجنسي    الأمم المتحدة: ثلثا سكان لبنان يواجهون خطر فقدان مياه الشرب    حالة الطقس: أمطار غزيرة وسيول في الباحة ونجران وعسير    شرطة جازان تضبط 80 شخصاً بقرية في تجمّع مخالف للإجراءات الاحترازية    "الخطوط السعودية للتموين" ترد على انتقادات وجبات الحجاج.. وتوضح سبب الخلل    بالفيديو.. ممشى السحاب في غابة رغدان يجذب السياح والزوار    الكشف عن قيمة صفقة انتقال "القرني" إلى الشباب    شكوى من أنجلينا جولي تطيح بقاضي ينظر في دعوى طلاقها من براد بيت    الصحف السعودية    إصابة خمسة أشخاص إثر تحطم منطاد في ألمانيا    فنزويلا تندد ب"انتهاك" طائرة عسكرية أميركية مجالها الجوي    مفوضة حقوق الإنسان تعرب عن قلقها من قمع إيران للاحتجاجات بسبب أزمة نقص المياه في خوزستان    افتتاح «الأولمبياد الصامت».. الإنسانية تتحدى الأرقام والوباء    الصحة : خدمة فحص ما قبل الزواج متوفرة في منشآت القطاع الصحي الخاص    «معهد أبحاث الحج».. إثراء معرفي لإبراز دور المملكة    277 مؤسسة عالمية ومحلية نقلت 1112 مادة إعلامية عن الحج    الملك وولي العهد يعزيان رئيس الصين في ضحايا الفيضانات    عقارات الدولة: 500 مليون م2 لمشروعات الإسكان    علماء ومسؤولون: شكرًا خادم الحرمين وولي العهد    اليحيى يطلع على جهود مركز العمليات الأمنية    الولايات المتحدة تحث إيران على السماح لمواطنيها بحرية التعبير والتجمع السلمي    ضبط 2.1 مليون حبة كبتاجون مُخبأة في إرسالية «صلصة»    «الصحة»: تقديم 24 مليون جرعة من لقاحات كورونا في المملكة    وفد من أهالي القطيف يقدم العزاء لنائب أمير الشرقية في وفاة والدته    إزالة العوالق الرملية بطريق نجران شرورة    107 آلاف رأس من الأغنام نفذها أضاحي بالحج    العامر: منظومة متكاملة من الخدمات والبرامج والسقيا لراحة الحجيج    تعافي 1160 حالة وتسجيل 1247 إصابة جديدة    نائب أمير الشرقية يهنئ خادم الحرمين وولي العهد بنجاح الحج    القيادة تعزي رئيس جمهورية الصين في ضحايا الفيضانات التي اجتاحت مقاطعة خنان    المركز الإعلامي الافتراضي للحج خاطب وسائل الإعلام ب 5 لغات    خطيبا الحرمين يُوصيان بتقوى الله والمداومة على العمل الصالح    الذهب يتجه لأول خسارة أسبوعية في 5 أسابيع    شرطة مكة تقبض على مواطنَيْن سرقا 3 مركبات في وضع التشغيل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الطفايات ..ضرورة حياتية أم ظاهرة حضارية؟
نشر في الندوة يوم 23 - 04 - 2009

تعد طفاية الحريق في المنزل والسيارة والمتجر والمدرسة وغيرها وكذلك حقيبة الإسعافات الأولية مظاهر حضارية تدل على الوعي الاجتماعي بضرورة الحيطة والحذر والوقاية قبل العلاج، لكن كل هذا يبقى نمطا من أنماط السلوك في التقليد والمحاكاة إذا لم يقترن بادراك واتقان سبل التعامل مع هذه الوسائل وضرورة صيانتها دوريا وتدريب أفراد الأسرة على استخدامها والتعامل معها كأسلوب وقائي شامل مع توفير وقت للتدريب في المنشأة والمدرسة لتشمل التوعية بأهمية هذه الوسائل لكل أفراد المجتمع. (الندوة) تستقصي آراء المواطنين حول أهمية استخدام هذه الوسائل ..
يرى عبدالله الحكمي أن السلامة من الحوادث في المنزل أو العمل مهمة جداً فهي وقاية قبل وقوع الخطر وإذا شاءت قدرة الله ووقع حريق فإن المعرفة باستخدام طفاية الحريق تعطي المساهمة في دفع الخسائر في الروح أو المال.
ويشير مسفر اللحياني إلى أهمية معرفة الأسرة باستخدام طفاية الحريق وكذا إيجاد حقيبة الاسعافات بقوله: إن تلك المعرفة ستعمل بإذن الله على دفع الكثير من الضرر داخل المنزل في حالة وقوع حريق حيث قد يكون مصدر الحريق بسيطاً وسهل التعامل على اخماده بما يغني عن الاستنجاد بالدفاع المدني الذي قد يكون وصوله يتطلب بعض الوقت اضافة على ذلك التجمهر الذي يعتبر سببا واضحا في زيادة خسائر الحوادث حين وقوعها كما أن استخدام حقيبة الاسعافات الأولية داخل المنزل ستوفر على المصاب وأهله عناء الذهاب إلى المستشفى كما أن ذلك سيخفف الضغط على مراكز الإسعاف والطوارىء.
خراب ومآسٍ
ويتحدث طلال الحازمي فيقول: لعله من الواجب على الإنسان أن يسعى إلى السلامة ويحرص عليها في كل أمور حياته ووجود طفاية الحريق بالمنزل تعد من وسائل السلامة الضرورية في كل وقت وخاصة في المنزل وذلك لحمايته من الكوارث وحوادث الحريق الناتجة عن عبث الأطفال أو عشوائية استخدام ربة المنزل للمواقد أثناء الطهي أو بسبب تسرب الغاز أو التماس كهربائي ومن المعروف ان حوادث الحريق تخلف الماسى والخراب ماديا وبشريا وذلك نتيجة مؤكدة لعدم السيطرة عليها في بداية اشتعالها وكم من بيت تحول إلى خراب بسبب عدم وجود طفاية الحريق في المنزل والتي قد لا يكلف شراؤها الشيء الكثير من المال.
ويصف وصل الله القرشي : الاجراءات التي تلزمها إدارات الدفاع المدني بالتنسيق مع البلديات عند فتح المحلات بانها ممتازة حيث ان الاجراءات تشمل توفير طفايات الحريق لكن السؤال الذي يطرح نفسه هو هل ينتفع من العين بعد خدشها ، فالواجب أن يكون منح الدفاع المدني للموافقة هو شهادة تمنح للعامل أو صاحب المحل بعد نجاح التعامل مع طفايات الحريق على أن يكون هناك تجربة دورية لذلك الشخص بما يعطي المعرفة التامة.
ويقول محمد الصبحي : لابد من معرفة المرأة بكيفية التعامل مع طفاية الحريق واستخدام حقيبة الاسعافات الأولية وهذا يشكل أمراً هاما باعتبارها هي المسؤولة عن بعض الممارسات الخاطئة في المنزل وكذلك عدم متابعتها لاطفالها وذلك كله بسبب قلة الوعي ويمكن تأهيل المرأة بشكل خاص عن طريق تأهيلها أكاديميا بالندوات والمحاضرات المكثفة من خلال الجمعيات النسائية بشكل دوري داخل الأحياء السكنية، كما يمكن للرئاسة تأهيل الطالبة بالمرحلة المتوسطة والثانوية في هذا المجال عن طريق مواضيع الإنشاء والاذاعة المدرسية وادخال بعض المواضيع التي تهم السلامة المنزلية بالمنهج الدراسي على أن تنفذ نظريا وعمليا.
ويحمل سعيد ثابت الأب مسؤولية زيادة الوعي التثقيفي لدى الأسرة في مجال السلامة والمكافحة حيث يمكن للأب زيادة معرفته بذلك وكيفة الاستخدام والطرق المثلى للوقاية من خطر الحرائق والاصابة ومن ثم تدريب من في البيت على ذلك وبشكل دوري وتطبيق حي لكيفية استخدام طفاية الحريق.
ويذكر أحمد اللحياني: دور الأب فيقول: على رب الأسرة أن يسعى إلى توفير الطفاية المناسبة بمنزله وتدريب أفراد الأسرة عليها بداية من الأم والأخت بحكم تواجدهما المستمر في المنزل وكون طبيعتهما التواجد في المطبخ بشكل قد لا ينقطع كما يجب تدريب الخادمة ومما لا شك فيه ان حكومتنا الرشيدة لم تقصر في توفير سيارات ورجال الاطفاء وتزويدهم بكافة الوسائل الحديثة لمكافحة الحرائق ولكن إذا لم نتعاون معهم بتوفير وسائل السلامة في أماكن تواجدهم بما يحقق النجاح لتلك الجهود بإذن الله.
ويعبر عبدالله السلمي عن رأيه في الموضوع وتحت هذا المحور فيقول: يمكن التعريف بأهمية معرفة المرأة والرجال والأبناء والعمالة باستخدام طفاية الحريق لابد من تضافر جهود المجتمع المتعلم ذي الثقافة الواسعة التي يتبعها التطبيق ويمكن تكثيف التوعية في الأماكن العامة التي يكثر بها الناس ويطول الانتظار فيها وذلك بوضع مكتبة تحوي العديد من النشرات عن السلامة وكذلك عرض بعض الأفلام عبر جهاز الفيديو فيما يخص التعريف بأهمية الطفاية وكذلك أنواعها وطرق استخدامها.
ويؤكد يحيى الحربي: على أهمية الاعلام والمشاركة في هذه القضية بقوله: شمولية الاعلام المرئي لأكبر فئة من أبناء المجتمع تعطي القول ان تكثيف التنبيهات من خلال الرسائل المتواصلة بأهمية حقيبة الاسعافات الأولية وطفاية الحريق في حياة الفرد تعمل على ازالة الجهل.
مشاركة جادة
ويؤكد جميل الحازمي على الدور الرائد للمدارس في عملية التوعية بقوله: المدرسة تضم الكثير من الطلبة الذين يشكلون أكبر شريحة من المجتمع بما يعطى فرصة كبيرة ومن خلال البرامج المختلفة على تثبيت كل ما هو مهم في حياتهم على أن يكون من خلال التدريب العملي بما يعطي ذلك دافعاً حماسياً للمحاولة مرة وعدة مرات على الاستخدام كما ان ذلك يبنى عليه نقل تلك التجربة والأهمية للبيت على أن لا يقف الدور عند فهم التطبيق بل المواصلة من خلال الاذاعة المدرسية ومادة الإنشاء وحصص النشاط المدرسي على أن يخضع ذلك لمشاركة الدفاع المدني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.