#وظائف صحية وهندسية شاغرة لدى شركة النهدي    "الزكاة" تدعو المكلفين لتقديم إقرارات الضريبة عن أغسطس    سفارة واشنطن باليمن: مليشيا الحوثي «همجية».. وإعدام المدنيين عمل «شائن»    نتائج النصر مع مينيز في 6 أشهر    فيصل بن فرحان يلتقي وزير خارجية الهند ويعقدان جلسة مباحثات رسمية    «التعليم»: 3.5 مليون طالب وطالبة يؤدون اختبارات تعزيز المهارات    ضبط قائد مركبة يسير بسرعة عالية في طريق مزدوج    العسومي: البرلمان الأوروبي يروج ادعاءات باطلة حول حقوق الإنسان في الإمارات    "الداخلية": أكثر من 26 ألف مخالفة للإجراءات الاحترازية من فيروس "كورونا" خلال أسبوع    #وظائف شاغرة لدى مركز الدراسات والبحوث الدفاعية    بمشاركة 45 دولة.. المملكة تستضيف بطولة كأس العالم لرفع الأثقال للشباب بجدة    ليفربول مشيدًا ب محمد صلاح: لا يُصدق    «صفقة الغواصات» تتفاقم.. أزمة دبلوماسية متعددة الجنسيات    بالصور.. المملكة تسلم تونس 5 مولدات أكسجين لمواجهة "كورونا"    "شرطة مكة" تلقي القبض على مواطن اعتدى على آخر بإطلاق النار عليه    هيئة تقويم التعليم والتدريب تمنح الاعتماد المؤسسي الكامل لمركز التدريب العدلي    السعودية.. 17.7 مليون تلقوا جرعتين من لقاحات كورونا    جامعة الملك عبدالعزيز تدشن منصة الاحتفال ب اليوم الوطني 91    غوارديولا يعتذر لجماهير سيتي بعد تصريحاته الأخيرة    قائد قوات الدفاع الجوي يرأس وفد وزارة الدفاع للمعرض الدولي للمعدات بالمملكة المتحدة    مانشستر يونايتد يفكر في التخلص من 7 لاعبين    سوق الأسهم السعودية يغلق منخفضاً عند مستوى 11397 نقطة    اختبار جديد لميسي أمام جوارديولا    معرض الثقافة العدلية يختتم فعالياته في حائل    في أولى أمسيات الشباب حوار البواكير بأدبي أبها    أمانة الشرقية تنفذ أطول جدارية بالدمام والخفجي بمناسبة اليوم الوطني    تكثيف الجهود للقضاء على مخالفي أنظمة الإقامة والعمل بالمدينة    تحصين 90% من الطلبة.. التعليم تحقق 5 مستهدفات رئيسة مع بداية العام الدراسي    ريال مدريد ضيفاً ثقيلاً على فالنسيا    بخدعة إسرائيلية.. الاحتلال يعتقل أسيري «جلبوع»    فلكية جدة ترصد «قمر الحصاد»    6899 مستفيد من خدمات أقسام الطوارئ في مستشفيات صحة الباحة    أمانة العاصمة المقدسة تزيل 3562 سيارة تالفة من شوارع مكة    النيابة وهيئة الملكية الفكرية توقعان اتفاقية تعاون لإحالة قضايا مخالفات حقوق المؤلف ونظام العلامات التجارية للنيابة    برنامج سكني : 77 ألف أسرة استفادت من القرض العقاري المدعوم    اليوم الوطني91: الأنصاري يثمن عالياً جهود خادم الحرمين وولي عهده في ازدهار الوطن وتطوير المواطن السعودي    روسيا.. الحزب الداعم لبوتين يتجه للفوز في الانتخابات البرلمانية    الذهب يرتفع من أدنى سعر في شهر    ربط صحن المطاف بالدور الأرضي بمسار خاص للأشخاص ذوي الإعاقة في المسجد الحرام    أمريكا: القبض على رجل أطلق النار على كائنات فضائية    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأحد    السعودية.. (تغيير.. يُعزّز البقاء والارتقاء)..    رئيس نادي الإبل: لا صحة لوجود هجن تعود ملكيتها لولي العهد    السعودية الثانية عالمياً في مؤشر التعافي من كورونا    عائلة ضحايا الضربة الجوية في كابل تطالب واشنطن بالتعويض    صحة حفر الباطن: إطلاق خدمة اسألني عن اللقاح في المجمعات التجارية    هنيدي يفاجئ جمهوره: اعتزلت للتفرغ كمطرب شعبي    أمير تبوك يواسي أسرة الخريصي في فقيدهم        آل الشيخ: طهرنا المنابر.. اليوم الوطني لم يكن عيداً حتى يُحرّم من البعض                تعزيز التعاون بين دارة المؤسس و«الوثائق الموريتانية»    «هي لنا دار».. أحدث أعمال عبد الله آل محمد بمناسبة اليوم الوطني السعودي    أحمد الرومي.. أول من كتب يومياته وخير من أرّخ لأحداث الكويت    اليوم الوطنى يوحد «خطبة الجمعة» بمساجد المملكة    المواطنة ولاء وانتماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إثيوبيا تتحدى عشية الحسم: مستعدون جيدا للملء الثاني
نشر في المدينة يوم 02 - 04 - 2021

عشية اجتماع "حاسم" مرتقب حول أزمة سد النهضة، شددت رئيسة إثيوبيا سهلورق زودي على أن بلادها مستعدة جيدا للملء الثاني، الذي ترفضه مصر والسودان قبل توقيع اتفاق ملزم.
كما اعتبرت أن تنمية النيل الأرزق قضية وجود وسيادة، مؤكدة أن "إثيوبيا لم تستغل النيل الأزرق اقتصادياً لسنوات عديدة، بسبب القدرات المحدودة والظروف الإقليمية والدولية". أتت تلك التصريحات بعد أن وجه الاتحاد الإفريقي دعوة إلى وزراء خارجية مصر والسودان وإثيوبيا، لبحث أزمة سد النهضة خلال اجتماع يُعقد في عاصمة الكونغو الديمقراطية كينشاسا غدا السبت. وأعلنت الخارجية الإثيوبية بدورها اليوم أن المفاوضات ستعقد غداً بعد الدعوات التي قدمها رئيس الاتحاد الإفريقي، مضيفة أنها ستشارك فيها عن حسن نية. كما قالت في مقال نشر على المدونة الرسمية للوزارة اليوم إن الحكومة الإثيوبية لا تأمل في إحراز تقدم في المفاوضات فحسب، بل تشارك أيضاً بحسن نية آملة أن يؤدي الحوار إلى نتيجة ناجحة.
ورداً على التصريحات الأخيرة للرئيس المصري، اعتبرت أنها لم تحمل جديداً، مؤكدة أن إثيوبيا ستنتظر وترى بالتزامن مع الاستعداد لجميع الاحتمالات. و أضافت "نطلب من الجميع ألا يخطئوا، وليتذكروا أن جميع الخيارات مطروحة على طاولة إثيوبيا أيضاً". وفيما تستمر الخلافات حول هذا الملف الشائك، على الرغم من سنوات من المفاوضات، وسط تعنت إثيوبي، وقلق مصري سوداني من تداعيات الملء دون اتفاق، أطلق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، تهديدا خلال مؤتمر الثلاثاء الماضي قائلا "إن أحدا لا يستطيع المساس بحق مصر في مياة النيل، محذرا من أن المساس بها "خط أحمر"، وسيكون له تأثير على استقرار المنطقة بكاملها. كما أضاف في تصريحات على هامش زيارة لقناة السويس: "لا أحد يستطيع أن يأخذ قطرة ماء من مياه مصر، ومن يريد أن يحاول فليحاول وستكون هناك حالة من عدم الاستقرار في المنطقة بكاملها ولا أحد بعيد عن قدرتنا".
وقال إن التفاوض هو الخيار الذي بدأته مصر، آملة في التوصل لاتفاق قانوني منصف وملزم يحقق الكسب للجميع. ويعد نهر النيل عصب الحياة في 10 دول يعبرها، إذ يوفر لها المياه والكهرباء. ويخشى السودان ومصر من أن يجفف السد مواردهما المائية. وفي حين تعتمد مصر على نهر النيل في الحصول على حوالي 97% من مياه الري ومياه الشرب، وتعتبر سد النهضة تهديدا للحياة فيها، بينما ترى إثيوبيا أن المشروع ضروري لتزويدها بالكهرباء ولتحقيق مشروعات التنمية فيها. وتطالب بما تسميه استفادة عادلة من مياه النيل. بدوره، أعرب السودان أكثر من مرة عن قلقه من أن يتأثر بالخطوات الإثيوبية الأحادية. يشار إلى أن النيل الأبيض والنيل الأزرق يلتقي في الخرطوم قبل أن يعبر مصر ليتدفق نحو البحر الأبيض المتوسط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.