توجيه جديد من «مجلس الوزراء» بشأن طلبات الإحالة للتقاعد    المراكز العربية تحقق صافي ربح بنحو 487 مليون ريال    الإرياني: تصعيد ميليشيا الحوثي هجماتها الإرهابية تقويض للتهدئة    قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل 14 فلسطينيًا    اهتمامات الصحف المصرية    المركز الوطني للأرصاد: أمطار رعدية على منطقة الباحة    القبض على شخصَيْن قاما بتكسير زجاج المركبات وسرقة محتوياتها    إغلاق 18 منشاة تجارية مخالفة في نجران    «المرور» يُجدد تحذيره: ترك المركبة في وضع التشغيل بعد مغادرتها مخالفة.. وهذه غرامتها    179.55 مليون إصابة بفيروس كورونا حول العالم    أكثر من 309 الآف مستفيد من خدمات عيادات "تطمن" في عسير    النفط يكسر حاجز 75 دولاراً لأول مرة منذ أكثر من عامين    عميد سابق لكلية الآداب يروي واقعة لطلاب منعهم أستاذهم من دخول المحاضرة .. وتباين في الآراء حولها    ابن حثلين: تخصيص 22 يونيو يوماً عالميا للإبل    سمو أمير منطقة تبوك يرفع الشكر لسمو ولي العهد بمناسبة تدشين عدد من المشروعات السكنية والطبية    القيادة تهنئ الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بمناسبة فوزه بولاية ثانية    نصائح مهمة من «مدينة الملك فهد الطبية» لمرضى نقص المناعة    اللاجئون والأخبار الزائفة: بين تعزيز خطاب الكراهية ضدهم والتعاطف معهم    الأهلي يكشف عن رئيسه التفنيذي الجديد    أربع وديات للهلال في معسكر النمسا    مؤتمر «تمكين المرأة» يبحث الدور الريادي لخادم الحرمين    مشروع لتطوير البنية الرقمية لتحويل المملكة إلى مركز إقليمي    إيقاف صائدي وعل جبلي في بلجرشي    استمرار مناورات «مخالب الصقر 4» السعودية والأمريكية    رئيسي يرفض مباحثات «من أجل المفاوضات» ولقاء بايدن    دعوة المواطنين والمقيمين للإبلاغ عن مخالفي الإقامة والعمل    مبعوث روسيا: على المفاوضين بفيينا العودة بقرارات نهائية    تشجيع البحث والابتكار كمدخل لتنفيذ الرؤية    خادم الحرمين الشريفين يُهنئ الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بمناسبة فوزه بولاية ثانية // فقط    إنجلترا وتشيكيا يبحثان عن التأهل وكرواتيا أمام شبح الخروج المبكر    الدفاع الجوي.. بالمرصاد مسيّرات الحوثي.. أضغاث أحلام خامنئي    عبدالعزيز بن تركي: 6.5 مليار ارتفاع قيمة القطاع الرياضي    لوكوف: انتظروني «يا بعد حيي»    الخيال: تفعيل «الاستئناف» يعزز حق اللجوء إلى القضاء    بأمر الملك.. ترقية وتعيين 15 قاضياً بديوان المظالم    منصور بن فرحان يقدم أوراق اعتماده سفيراً لدى قطر    والدنا الغالي.. أنت في قلوبنا وعقولنا    مدير صحة منطقة مكة ل عكاظ: اللقاح شرط العاملين في الحج.. والتحول المؤسسي لم يتأخر    التسامح والمرونة عند الخلافات    حماية الحياة الفطرية    شركة البحر الأحمر توقع اتفاقية أبحاث رئيسية مع «كاوست» لتعزيز المنظومة البيئية    ولي العهد يعزي رئيس زامبيا في وفاة كاوندا    ضبط 196 ألف مستحضر ومنتج تجميلي بمنشأتين غير مرخصتين    بلجيكا تحبط آمال فنلندا وتتأهل لثمن نهائي يورو 2020 بالعلامة الكاملة    الولايات المتحدة تعلن خطة تخصص 55 مليون جرعة لقاح مضادة لكوفيد-19 على العالم    مدير فرع "الخارجية" بمكة يستقبل القنصلين اليمني والبنغلاديشي        أمير حائل يستقبل الأمين العام لجائزة الأميرة صيتة للتميز        مساجد الأسواق.. والإغلاق !        تطوير منظومة الفنون التقليدية            جمعية رؤية الأهلية للمكفوفين بالمدينة المنورة تحتفل بالكفيفات الخريجات.    العناية الفائقة    دراسة حديثة: مكملات زيت السمك تساعد في مكافحة الاكتئاب    ورشة تدريب على القراءة النوعية في أدبي أبها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«أحد».. الجبل الشامخ الشاهد على مواقف السيرة النبوية الخالدة
نشر في المدينة يوم 29 - 06 - 2020

يعدّ «جبل ُأحد» أبرز المعالم التاريخية والجغرافية في مدينة المصطفى -صلى الله عليه وسلم- لما له من فضل ومحبة لدى الرسول صلى الله عليه وسلم، فقد ورد في ذلك أحاديث نبوية، وشهد مواقف تاريخية ثابتة تجسّد مكانته العظيمة لدى النبي عليه الصلاة والسلام، وفي قلوب المسلمين كافة. ولا يكاد زائر المدينة المنوّرة لا يرى جبل أحد وهو الجبل الشامخ المطل على المدينة المنورة من الجهة الشمالية بطول 7كم وعرض ما بين 2 إلى 3 كم، وارتفاع يصل إلى 350 مترًا، حيث يعدّ جبل أحد من الجبال التاريخية التي ثبتت مكانتها الدينية عند المسلمين. وقال عنه المصطفى صلى الله عليه وسلم: «أحد جبل يحبنا ونحبه» فكأنما أراد رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله هذا أن يزيل الذكرى الأليمة من نفوس الصحابة والمسلمين من بعدهم عن هذا الموقع الذي تعرّض فيه الصحابة لابتلاء عظيم، واستشهد 70 منهم، ومن أبرزهم عم النبي صلى الله عليه وسلم حمزة بن عبدالمطلب في غزوة أحد، كما شجّ رأس النبي صلى الله عليه وسلم، وكسرت رباعيته، وسال الدم على وجنتيه - صلى الله عليه وسلم -، وقال الله سبحانه وتعالى في كتابه العظيم عن ذلك البلاء: ((إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِثْلُهُ)) [آل عمران: 140]، وقال: ((أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُمْ مِثْلَيْهَ)) [آل عمران: 165].
وقد ورد حول فضل جبل أحد العديد من الأحاديث، منها قوله صلى الله عليه وسلم «إِنَّ أُحُدًا جَبَلٌ يُحِبُّنَا وَنُحِبُّهُ» (رواه البخاري) كما روى أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَعِدَ أُحُدًاً، وَأَبُو بَكْرٍ، وَعُمَرُ، وَعُثْمَانُ، فَرَجَفَ بِهِمْ، فَقَالَ: «اثْبُتْ أُحُدُ، فَإِنَّمَا عَلَيْكَ نَبِيٌّ، وَصِدِّيقٌ، وَشَهِيدَانِ» (رواه البخاري).
وتقدّر المسافة بين جبل أحد، والمسجد النبوي الشريف حوالى 5 كم، ويغلب على حجارته وصخوره الجرانيت الأحمر والأسود، وتتخللها تجويفات طبيعية تحتجز مياه الأمطار أغلب أيام السنة وتسمى تلك التجويفات «المهاريس».
وتنتشر على مقربة من جبل أحد عدة جبال صغيرة أهمها جبل عينين «الرماة»، ويقع في جنوبه الغربي، وجبل «ثور» في شماله الغربي، ويمرّ عند قاعدته وادي قناة، ويتجاوزه غربًا، ليصبّ في مجمع الأسيال.
ويحدّ «جبل أحد» من جانبه الشمالي طريق الجامعات، ومن الجانب الجنوبي الطريق الدائري الجنوبي «طريق الملك عبدالله»، ومن الجانب الشرقي طريق المطار، ومن الجانب الشمالي الغربي جبلا تيأب وثور، ومن الجانب الجنوبي الغربي جبل الرماة كما تحيط بالجبل العديد من النباتات والأشجار أبرزها السوسج والسمر والسدر.
وتحتضن المدينة المنورة العديد من المعالم التاريخية التي ارتبطت بالسيرة النبوية، وأحداث التاريخ الإسلامي، ما جعلها مقصدًا للزائرين من كافة الأقطار، وللباحثين من شتى العلوم والمعارف لما تكتنزه تلك المعالم من إرث ثقافي فريد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.