وزير الداخلية الإماراتي يصل إلى الرياض    المنتدى الاقتصادي العالمي يحتضن المقهى السعودي    “التجارة”: 20 % نسبة النساء من أصحاب المشاريع بالمملكة    اتفاقية ثلاثية لإعادة تدوير 81 % من النفايات البلدية    المملكة تتقدم ب 7 مراكز في مؤشر «مدركات الفساد»    الجبير: إيران بدأت بالتصعيد وعليها التوقف عن رعاية الإرهاب    سوريا.. مقتل 40 جنديا بهجوم على إدلب    بومبيو: الإصلاح الحقيقي بوابة المساعدات الدولية للبنان    الأردن : ضم وادي الأردن وشمال البحر الميت ينهي كل فرص السلام    بالفيديو.. دبلوماسي سعودي يروي لحظات اقتحام سفارة المملكة في طهران عام 2016.. وكيف تم صده    العقيد جاب للأهلي المفيد    الاتحاد يخطف السواط من النصر في صفقة الفجر    اليابان القاسم المشترك لإنجازات الوطن    الرياض تشهد الكشف عن تفاصيل "طواف السعودية 2020" للدراجات الهوائية    "أيوب" بطلا لكأس الشؤون الإسلامية بفروسية جدة    خلال 10 أيام.. شرطة الشمالية تضبط 28 مخالفة للذوق العام    الهلال الأحمر يباشر ١٧ حالة لحادث حريق عمارة سكنيه    «المظالم» يرسل التبليغات القضائية للجهات الحكومية إلكترونيًا    استشهاد رجل أمن أثناء مداهمة أمنية في محايل    «الشورى» يناقش تحويل «التخصصي للعيون» لهيئة عامة مستقلة    حرس الحدود بمنطقة جازان ينقذ ثلاثة مواطنين تعطل قاربهم بعرض البحر    الأبحاث النسائية تتصدر ملتقى «تاريخ مكة عبر العصور»    العلا تحصد (غينيس للأرقام القياسية) في عرض المناطيد المتوهجة    «طاولة التعليم» تبدأ في أولمبياد شتاء الرياض    إستراتيجية شاملة لتنظيم «الأوقاف» مدعمة ب«الحماية والحوافز»    قنصلية الهند توضح حقيقة إصابة ممرضة هندية بفيروس كورونا الجديد في المملكة    جامعة الملك عبدالعزيز تطبّق تقنية حديثة لعلاج تضخم البروستاتا من دون تخدير    المملكة تشهد إقامة النسخة الثانية من بطولة السعودية الدولية لمحترفي الجولف    البيان الختامي لاجتماع الجزائر لوزراء خارجية آلية دول جوار ليبيا    «حكم تاريخي» يُسعد أوساط الروهينغا    إقبال كبير على جناح وزارة التعليم في معرض بت 2020    الأسواق المالية تتراجع نتيجة القلق من انتشار فيروس الصين    فيصل بن مشعل يزور محافظ عنيزة معزياً    ختام المعسكر النسائي للأمن السيبراني بتخريج 60 متدربة في جامعة نورة    "الصحة العالمية": "من المبكر جداً" إعلان حالة طوارئ دولية بسبب كورونا المستجدّ    " شرح كتاب عمدة الأحكام" درس علمي بتعاوني الدرب غداً    «أساطير في قادم الزمان».. أول مسلسل محلي بالرسومات اليابانية    طقس الجمعة.. رياح مثيرة للأتربة وانخفاض في درجات الحرارة على هذه المناطق    «القوات البحرية» تستقبل الدفعة الأولى من الزوارق الفرنسية السريعة    بمناسبة اليوم الدولي للتعليم: اليونسكو تعقد مؤتمرًا حول مستقبل التربية والتعليم غداً    بورصة تونس تقفل على ارتفاع    فرع هيئة الأمر بالمعروف والنيابة العامة بمنطقة تبوك يبحثان سبل التعاون    وزير الحج والعمرة يلتقي نائب مجلس النواب الإندونيسي    فيصل بن نواف يستقبل مديري صحة الجوف والقريات    منتدى الرياض الاقتصادي يناقش "الهجرة العكسية" في مناطق المملكة    تركي آل الشيخ يرد على رفض الأهلي المصري استقالته من الرئاسة الشرفية    المسحل: الأولمبياد تحتاج الكثير من العمل    مراقبة 16 شخصا في أمريكا بعد تعاملهم مع مصاب «كورونا»    الصين: وفاة 17 شخصًا وإصابة 571 آخرين بفيروس كورونا الجديد    بالفيديو.. “الخثلان” يوضح حكم تصوير الميت عند الغسل    أمير الرياض يدشن مشروعات في القويعية بأكثر من 180 مليوناً    الحربي والعتيبي يزفون هلال لعش الزوجية    فهد بن سلطان: «التجارة» عززت حماية المستهلك    هند الفهاد: منح الفرصة للممثلات السعوديات يثري السينما    بدر بن سلطان ورؤية 2030.. الإنجاز يتحدث    مفتي تشاد: المملكة هي السند لكل المسلمين بالعالم    جابر الخواطر    محافظ بيشة يلتقي أعضاء "بلدي بيشة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشبانة: التحديات المتزايدة تحتم علينا صياغة خطاب إعلامي رصين
نشر في المدينة يوم 11 - 12 - 2019

بدأت اليوم، أعمال الاجتماع الاستثنائي الأول للمجلس التنفيذي لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامية "يونا" برئاسة معالي وزير الإعلام رئيس المجلس التنفيذي للاتحاد الأستاذ تركي بن عبدالله الشبانة، وحضور مدير عام اتحاد وكالات أنباء منظمة التعاون الإسلامي عيسى خيره روبله، وأعضاء المجلس التنفيذي، وذلك في مقر الأمانة العامة للمنظمة بجدة.
وفي مستهل الاجتماع ألقى الوزير الشبانة كلمةً رحب فيها بالحضور، متمنياً لهم طيب الإقامة، آملاً أن يحقق الاجتماع الأهداف المرجوة. وأوضح معاليه أن هذا الاجتماع يأتي في وقت تتنامى فيه الحاجة إلى تفعيل مؤسسات العمل الإسلامي المشترك لاسيما في مجال الإعلام لمواجهة التحديات المتزايدة، وصياغة خطاب إعلامي رصين يخدم قضايانا المشتركة ويدافع عنها أمام الرأي العام.
وأكد أهمية مؤسسات العمل الإسلامي بوصفها من المؤسسات الدولية التي يمكن التعويل عليها في هذا الجانب لخبرتها الكبيرة في التعاطي مع قضايا الإعلام وادراجها ضمن أجهزة منظمة التعاون الإسلامي المتخصصة بكل ما يعنيه ذلك من الالتزام بميثاق المنظمة، والانخراط في برامجها ومبادراتها العديدة لخدمة قضايا وتطلعات شعوب العالم الإسلامي.
وأشار الشبانة إلى خطاب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - خلال انعقاد القمة الإسلامية في مكة المكرمة رمضان الماضي، المتضمن أمرين بالغي الأهمية متعلقة بهذا الاجتماع المنعقد هما (تفعيل أدوات العمل الإسلامي المشترك، وإصلاح أجهزة منظمة التعاون الإسلامي وتطويرها لمجابهة التحديات الإقليمية والدولية التي تمر بها الأمة الإسلامية).
وقال: "إننا ونحن نناقش في اجتماعنا أوضاع اتحاد وكالات أنباء منظمة التعاون الإسلامي فإنه من الواجب علينا أن نستلهم مضامين هذا الخطاب المحوري للعمل على تفعيل أدوار الاتحاد بوصفه أداة حيوية من أدوات العمل الإسلامي، وذلك من خلال دعمه وتأهيله ليكون قادراً على التعاطي من نوع مختلف من التحديات في المجال الإعلامي في التطور العظيم الذي شهدته صناعة الإعلام".
وأبرز معاليه أهمية تفعيل دور اتحاد وكالات الأنباء الإسلامية من عدة جوانب منها: مواكبة التطور الذي شهدته صناعة الإعلام والتغيرات والمستجدات، التي تتطلب تفاعل سريع منا في اتحاد الوكالات الإسلامية ومراجعة لأنظمة ولوائح الاتحاد لتحديثها، والتحقق من مناسبتها للمرحلة الزمنية الحالية والتطور الذي شهدته تقنيات الاتصال الحديثة ووسائل التواصل الاجتماعي.
وبين أهمية بحث سبل الاستفادة من الاتحاد كجهة تمثل جميع دول العالم الإسلامي في زيادة المحتوى الإخباري الإيجابي الذي ينشر عن جميع الدول الأعضاء في وسائل الإعلام العالمية والتصدي لأي طرح سلبي عنها، بحيث يصبح الاتحاد سفيراً إعلاميا لجميع الدول الإسلامية أمام وسائل الإعلام العالمية، ودراسة نماذج عمل وكالات الأنباء العالمية، والاستفادة في تطوير نموذج عمل مرن وفعّال لاتحاد وكالات الأنباء الإسلامية، بحيث تصبح مصدراً لمعلومات وأخبار حصرية ومميزة تجذب وسائل الإعلام العالمية إلى استقاء ونقل الأخبار عنها.
ودعا الوزير الشبانة إلى أهمية تطوير الموقع الإلكتروني وحسابات مواقع التواصل الاجتماعي للاتحاد بما يعكس أهميته ويجعله جاذبا للإعلانات الرقمية من خلال محتوى فريد ومميز، وتطوير نموذج إداري مميز وآلية تواصل فعاله للاتحاد بما يضمن نشر الأخبار والمحتوى الإيجابي في جميع وكالات أنباء الدول الإسلامية بأسلوب جاذب وطريقة احترافية. وتطرق معاليه إلى سبل الاستفادة من الإعلام الجديد والتقنيات الرقمية الحديثة الربحية في شركات الإعلام العالمية مثل: (جوجل، ونيتفليكس) في إيجاد مصادر دخل مستقله للوكالة بالاستفادة من مكانتها المرموقة كممثل لجميع وكالات انباء الدول الإسلامية.
وشكر معالي وزير الإعلام في ختام كلمته الحضور لتلبية الدعوة للاجتماع الاستثنائي، آملاً أن يُدشّن الاجتماع مرحلة جديدة لهذه المؤسسة العريقة تكون فيها أكثر قدرة على تحقيق تطلعات الدول الإسلامية وقادتها، كما شكر معاليه المدير العام للاتحاد على جهوده طيلة الفترة الماضية، سائلاً الله تعالى التوفيق للجميع.
تعاون مثمر وفاعل
بعد ذلك ألقيت كلمة معالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين ألقاها نيابة عنه مدير إدارة الشؤون القانونية بالمنظمة السفير الدكتور حسن علي قال فيها: "ينعقد اجتماعُنا اليوم ضِمْنَ مشروعِ الإصلاحاتِ المؤسسية لمنظمة التعاون الإسلامي، التي أطلقتها كلمةُ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- خلال رئاسته للقمة الإسلامية بمكة المكرمة في السابع والعشرين من شهر رمضان الماضي، حين دعا إلى ضرورة تطوير منظمة التعاون الإسلامي، وإصلاحِ أجهزتها، لتكونَ قادرةً على التعاطي مع التحديات المختلفة التي يواجهها العالم الإسلامي . وأكد معاليه اهتمام منظَّمةُ التعاونِ الإسلامي بقطاع الإعلامَ بوصفه من أهمِّ أدواتِ الدبلوماسية العامَّة، مشيراً إلى إطلاق المنظمة في أواخر عام 2016 م استراتيجيتها الإعلامية بهدف تعزيز الظهور الإعلامي للمنظَّمة، ونشرِ قيمِها، والتعريف بقضايا الأمة الإسلامية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، إلى جانبِ إبرازِ الصورة الحقيقية للمبادئ السمحة للدين الإسلامي، ومواجهة الحملات الإعلامية المعادية للإسلام التي تشيع الخوف من الإسلام وتكدر مناخات الحوار الحضاري.
وأشار إلى دور اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي بوصفه المظلَّة الجامعة لوكالات الأنباء في الدول الأعضاء، موضحاً أنَّ الأعوام الثلاثة الماضية لبدء تفعيل الاستراتيجية وبرامجها، شهدتْ تعاوناً مثمراً وفاعلاً من الاتحاد على مستوى التغطية الإعلامية المكثفة لأنشطة المنظمة ومؤتمراتها ونوه معاليه بالدولِ الملتزمة بسداد المساهمات بانتظام للاتحاد وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، وسلطنة عمان، مُسدياً جزيل الشكر والتقدير على دعمهم المتواصل للاتحاد، كما شكر مملكة البحرين التي بادرت هذا العام بسداد مساهمتها لهذه المؤسسة التعليمية. بعد ذلك ألقى المدير العام لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي عيسى خيره روبله كلمة أكد خلالها حرص الاتحاد منذ تحوله من "وكالة الأنباء الإسلامية الدولية"، إلى اتحادٍ لوكالاتِ أنباءِ دولِ منظمةِ التعاونِ الإسلامي ، بموجب قرارٍ صادرٍ عن الجمعية العامَّة للوكالة في دورتها الأخيرة في ال15 من أكتوبر 2017 ، على أنْ يكونَ مظلَّة جامعةً لوكالاتِ أنباءِ الدولِ الأعضاء ، يعزِّزُ التنسيقَ فيما بينها ، ويدفعُ باتجاه عملٍ مشتركٍ واضحِ المعالم في إطار غاياتِ وأهدافِ منظمةِ التعاونِ الإسلاميّ ِ، الصوتِ الجامعِ للعالم الإسلامي المثقلِ باحتياجاتِه ومطالبِه ، على جميع الأصعدة . وقال: "إن الاتحاد نفَّذَ العديدَ من الأنشطة والبرامج خلال العامين الماضيين، التي تعاطت مع بعض هذا التحديات، سواءً على مستوى تعزيز التبادل الإخباري بين الوكالات الأعضاء، أمْ على مستوى تنشيط برنامج الزيارات والوفود الإعلامية، للتعريف بالدول الإسلامية، ومقدراتها الحضارية، والاقتصادية، إضافة إلى المشاركة الفاعلة في البرنامج العشري لمنظمة التعاون الإسلامي، وتمثيل وكالات الأنباء الأعضاء في المهرجانات الثقافية للمنظمة.
وقدّم المدير العام لاتحاد وكالات أنباء منظمة التعاون الإسلامي الشكر والامتنان للدول الملتزمة بالسداد وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، وسلطنة عمان، ومملكة البحرين، التي لم تدخر جهداً لدعم الاتحاد على جميع الأصعدة، وتقديم التسهيلات الضرورية لإنجازِ أعماله.
عقب ذلك ناقش المجلس الموضوعات المدرجة على جدول أعماله ومنها الموافقة على تقرير اللجنة الإدارية والمالية للاتحاد، وعلى الحساب الختامي للأعوام 2017-2018 م، وإقرار الموازنة المقترحة من اللجنة للعام المالي 2020 م. كما وافق على قبول استقالة المدير العام لاتحاد وكالآت أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي "يونا" عيسى خيره روبله، مقدماً شكره على ما قدّمه من جهود طيلة فترة عمله الماضية بالاتحاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.