«ولي العهد» يوجه رسالة تحذيرية ويتوعد مهددي شعب المملكة وسيادتها    سمو الأمير فيصل بن فهد بن مقرن يدشن فعاليات الاستراتيجية الثقافية لنادي حائل الأدبي والثقافي ويشهد أمسية الدكتور فواز بن لعبون    بالصور.. أمير نجران يستقبل المعزين في وفاة الأمير محمد بن متعب    «صحة تبوك» تكشف حقيقة إغلاق مستشفى «أبوراكة» وتحويله لمركز صحي    محكمة فرنسية ترفض الادعاءات الباطلة لقنوات بي إن ضد عرب سات وتغرم الشبكة القطرية    "الغذاء والدواء" تخّفض مدة الموافقة على تقييم تغييرات المستحضرات بعد تسويقها    تعرض أحد ملاحي الخطوط السعودية لإصابة بالغة في تونس    فنان العرب يتعملق في «بريدة».. وجرادة تطبع قبلة على جبينه    تتويج أوكرانيا بلقب كأس العالم للشباب للمرة الأولى في تاريخها    الدفاع المدني يوضح مخاطر اسطوانات الغاز في المنازل بعد اندلاع حريق حائل (فيديو)    “سكني” يعلن أسماء 13 ألف مواطن استفادوا من الخيارات السكنية والتمويلية خلال مايو    "سكني" يعلن أسماء 13 ألف مواطن استفادوا من الخيارات السكنية والتمويلية خلال مايو    بلدي الطائف يعقد جلسته ال 49    "الشورى" يحسم الجدل حول التعديلات على نظام مكافحة الرشوة بالتصويت الثلاثاء المقبل    لتسريع الإجراءات القضائية.. "العدل" تُفعل الربط الإلكتروني مع 45 جهة حكومية    وزير الخارجية الإماراتي يكشف ملابسات الاعتداء على ناقلات النفط الشهر الماضي    “الفالح” يؤكد أهمية الاستجابة السريعة والحاسمة لتهديدات إمدادات الطاقة العالمية    الرئيس المصري يزور المنتخب الوطني خلال تدريباته    شرطة الطائف تباشر سرقة مركبة وتعيد طفلاً بداخلها لذويه    الجيش اليمني بالحديدة يقتل 40 عنصرا حوثيا والمقاومة الشعبية بالبيضاء يقتل 4 آخرين    "فورد" تكتشف خلل وتسحب مليون و200 ألف سيارة من الأسواق العالمية    إطلاق برنامج "حصر" لجمع بيانات ومعلومات الأنشطة الحيوانية والزراعية    مصرع طفل وإصابة شقيقه جراء انفجار مقذوف لميليشيات الحوثي في الحديدة    "هوس" متابعة الهواتف الذكية يصل إلى "أيدي الآيفون"..يصيب ب"ضمور الإبهام والتهاب الغشاء المفصلي"    وفاة رئيس جامعة الطائف الأسبق “عبدالإله باناجه”.. ووزير التعليم ينعيه    العمل تبدأ تطبيق قرار "حظر العمل تحت الشمس " اليوم    «أمانة الشرقية» تنشىء 10 حدائق بالدمام روعي فيها دمج ذوي الاحتياجات الخاصة    توقعات «الأرصاد»: ارتفاع محسوس للحرارة وأتربة ورياح.. على هذه المناطق    بدء تطبيق قرار منع العمل تحت أشعة الشمس اعتباراً من اليوم    جامعة الأمير سطام بالخرج تطلق برامج النادي الصيفي للطالبات غداً    رئيس طاجيكستان يؤكد ضرورة التنسيق بين دول آسيا لمواجهة الإرهاب والجريمة المنظمة    الإطاحة بعمالة وافدة تمارس المهن الصحية بدون ترخيص في جدة    بعد غيبوبة دامت شهر .. والد الطفلة المتوفية في أحد مشافي جازان يتهم المشفى بالإهمال والتسبب في وفاة ابنته    الشارقة.. شمس الثقافة العربية    حالة الطقس المتوقعة على المملكة اليوم السبت 1562019    من أصحاب السوابق.. أب يطعن زوجته الحامل وطفله ثم يدفنه في منطقة صحراوية    “آل سويلم” يعلن موقفه النهائي من الترشح لرئاسة “النصر”    شاهد.. قناص سعودي يصطاد عناصر الحوثي بصعدة من مسافات بعيدة    "التحالف" يعلن قصف أهداف نوعية بصنعاء.. ويطالب المدنيين بالابتعاد عن المواقع المستهدفة    "آل سويلم" يعلن موقفه النهائي من الترشح لرئاسة "النصر"    طبيب عربي يحاول تهريب كمية من الأدوية.. وأمن مطار الدوادمي يضبطه    مفاجأة.. وصول ميسي اليابان لريال مدريد صفقة مجانية    لامبارد    المنتخب الوطني    نانسي وجسار ينثران عبق بيروت على بحر جدة    «كازابلانكا» و»الممر» يتصدران إيرادات العيد السينمائية    البعيجان: لرمضان فضل عظيم في الأمة    إمام الحرم: من مظاهر حسن العشرة ألا يضيّق الزوج على زوجته في النفقة    «السديس» يشكر شركاء النجاح    فلاتة يوقع للفيحاء برفقة الدهش    «الغرف» يشارك بملتقى «بناة مصر»    رعى تخرج 177 عضوًا في دبلوم العلوم الجنائية    السبيعي يشكر المعزين    أمير القصيم يرعى تدشين «نخلة السلام» بالقاهرة    جمعية “واجب” تعايد ذوي الشهداء بالطائف    السعودية سوسن البهيتي تؤدي النشيد الوطني بطريقة أوبرالية    ستبقى أرضنا موطناً للإيمان حتى تقوم الساعة    "السبر" : لا يجوز للحامل إسقاط الجنين إلا في حالة واحدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نور البصيرة
نشر في المدينة يوم 10 - 12 - 2018

النور المعنوي «نور البصيرة» للمؤمنين والضوء الحسي للكل والنور المعنوي يضيء البصيرة التي بها يشعر المؤمن بلذة الإيمان ويحس ضياء النور المعنوي بقلبه (أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ) (الحج: 46)، والله عز في علاه لو عدلت الدنيا عنده شيئاً لما أعطى الكافر ضوءاً يرى الأشياء المادية الحسية، فقد قال صلى الله عليه وسلم (لو كانت الدنيا تعدل عند الله جناح بعوضة ما سقى كافراً منها شربة ماء) رواه الحاكم وغيره، وقال هذا حديث صحيح الإسناد. ومصادر الضوء معروفة وأما النور الذي عناه سيدنا أنس في حديث المدينة حين مقدم الحبيب صلى الله عليه وسلم إليها ورحيله فيها إلى الرفيق الأعلى فهو نور يوقر ويقع معناه وحسه في نفوس المؤمنين ورآه الصحابة رضي الله عنهم بعين البصيرة وأحسوه بقلوبهم وهو معنوي أدركوه بالإيمان وصدقته قلوبهم الطاهرة، (عن أنس قال، لما كان اليوم الذي دخل فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة أضاء من المدينة كل شيء فلما كان اليوم الذي مات فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم أظلم من المدينة كل شيء وما فرغنا من دفنه حتى أنكرنا قلوبنا) رواه الترمذي. وهذا الخبر يبين من أين استمدت المدينة شرفها فقد أنارها الله به صلى الله عليه وسلم وشرفها بذات حبيبه صلى الله عليه وسلم حساً ومعنى بما فيها المسجد النبوي وبقي هذا التشريف للمدينة ككل بما فيها الحرم النبوي لأنه في قطعة من أرضها وذلك بأمر الله وإلى ما شاء الله، وشرفها الله أيضاً بدفنه صلى الله عليه وسلم فيها، وصدق كعب بن زهير رضي الله عنه حين قال:
إن الرسول نور يستضاء به مُهنَّد من سيوف الله مسلول
وكذا قال عنه صلى الله عليه وسلم عمه العباس رضي الله عنه حينما مدحه:
وأنت لما ولدت أشرقت الأر ض وضاءت بنورك الأفق
وما أجمل وما أزكى ما ورد في شمائله صلى الله عليه وسلم ومنها أن وجهه صلى الله عليه وسلم يتلألأ تلألؤ القمر ليلة البدر وبهذا وصفه هند بن أبي هاله رضي الله عنه لسبطه عليه الصلاة والسلام الحسن بن علي رضي الله عنه وقال أيضاً أن له صلى الله عليه وسلم نوراً يعلوه وروى هذا الترمذي. ويؤكد هذا جابر بن سمرة رضي الله عنه حيث قال (رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في ليلة إضحيان وعليه حلة حمراء فجعلت أنظر إليه وإلى القمر فهو عندي أحسن من القمر) الترمذي . وورد في البخاري عن أبي إسحاق قال سُئل البراء: (أكان وجه النبي صلى الله عليه وسلم مثل السيف قال. لا، بل مثل القمر).
وخير شاهد عن النور وما له وما فيه وأن معنويته محسوسة لدى صادقي الإيمان، ما ورد في الكتاب الكريم قول الله تعالى .
* ( أوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَنْ لَمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُوراً فَمَا لَهُ مِنْ نُورٍ) (النور:40)
فهل يدرك النور المعنوي ويحسه كل أحد أم هو نابع من قوة إيمان بالله العلي الكبير ومن شدة محبةٍ لرسوله رسول الهدى عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم.
وما اتكالي إلا على الله ولا أطلب أجراً من أحد سواه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.