ارتفاع أسعار الذهب مع انخفاض الدولار    ميسي يغيب عن سان جيرمان بسبب الإصابة    مجلس الوزراء: السعودية ملتزمة بالحل السياسي في اليمن.. وتعلن دعمها الكامل للمبعوث الأممي    إتاحة الإفراغ العقاري الإلكتروني عبر 17 بنكًا محليًا وأجنبيًا    الاعتدال الخريفي 2021 يبدأ غدا    رئيس نيوم نظمي النصر يفوز بجائزة الاعتدال 2021    جامعة الجوف وانجازات عالمية وإقليمية وعربية في عهد خادم الحرمين    "الانضباط" تُغرم النصر 160 ألف ريال بسبب الكلاسيكو ضد الاتحاد    سعود عبدالحميد مهدد بالإيقاف    اليوم الوطني.. أقرَّه الملك فيصل وقصر أبو حجارة احتضن الاحتفال الأول    سوق الأسهم السعودية يغلق منخفضًا 12.52 نقطة    هدوء في شوارع الخرطوم.. ومنفذو الانقلاب في قبضة الاستخبارات    "التعليم" تستعد لتطبيق الدراسة الدولية "PIRLS" لطلبة الصف الخامس الابتدائي في نوفمبر المقبل    شملت السجِن والغرامة والترحيل.. "الجوازات" تصدر 7344 قراراً إدارياً    مكة والمدينة تسجلان أعلى درجات حرارة وأمطار على عسير    اللهيبي يرفع التهنئة لمقام خادم الحرمين وولي عهده بمناسبة يوم الوطن    هل يتولى "مارسيلو غالاردو" قيادة النصر خلفا ل"مينيز"؟    الصحة تدعو لاستكمال أخذ جرعتين من لقاح للوقاية من المتحورات    «التحالف»: تدمير مسيرة مفخخة ثالثة أطلقتها المليشيا الحوثية تجاه خميس مشيط    أمين الشرقية يناقش أبرز المشاريع التنموية والخدمات البلدية مع محافظ النعيرية    طرح 100 وظيفة في لقاء للتوظيف بغرفة الأحساء    غولدمان ساكس: النفط قد يصل 85 دولاراً في الربع الرابع!    رئيس بلدية وسط الدمام: اليوم الوطني ذكرى مجد وتطور في شتى المجالات بقيادة حكيمة    السيسي ينعى المشير طنطاوي : فقدت اليوم أبًا ومعلمًا وإنسانًا غيورًا على وطنه    جائزة الأميرة صيتة تعلن أسماء الفائزين في أم الجود قريبا    الفنان مجيد ابراهيم : ورثنا أنا وعمي #الشاب_خالد الصوت والعفوية والشكل من جدي    أمير الحدود الشمالية يدشّن حملة "مكارم الأخلاق"    وليد جنبلاط عن أزمة المحروقات : الكهرباء أردنية والغاز مصري فأين لبنان؟    الشركة السعودية للاستثمار الجريء تطلق منتج الاستثمار في صناديق الدين    رسميا.. أبل تزيل مجموعة هواتف ذكية من متجرها الإلكتروني    كانت قيد التشغيل.. استعادة 13 مركبة مسروقة وضبط 5 جناة متورطين بجدة    بدء استقبال طلبات تصاريح إسكان الحجاج بالمدينة المنورة    تدخل طبي ناجح في مستشفى الليث لإنقاذ مصاب بصعق كهربائي    بركان يدمر مئات المنازل في جزيرة بالما الإسبانية    البدء في وضع مسارات لذوي الإعاقة الحركية في بعض مداخل المسجد الحرام    جمعية التمريض تعتزم مقاضاة كاتبة سعودية بسبب تغريدات    شراكة تاريخية بين السعودية والجولة الآسيوية للجولف    بعد إصابته بالحد الجنوبي.. عودة البطل حدادي من رحلة علاج امتدت 5 أعوام    "سدايا" تعلن بدء التسجيل في المسابقة العالمية لآرتاثون الذكاء الاصطناعي 2021    موهوبات الطائف تنهي تدريب المجموعة الأولى لتنفيذ تدريب الابداع العلمي 2022    علماء يرفضون «الجرعة الثالثة»    ازدحام كروي.. يؤجل كأس الخليج 15 شهرا    حمدالله يهدر 35% من ضربات الجزاء    «كلنا نقدرك».. 20 معلماً ومعلمة يتنافسون على جائزة أهالي جدة    مثقفون ومتخصّصون ل "المدينة" : مشروع "جدة التاريخية" يحقق مستهدفات 2030    المملكة من أعلى الدول الرائدة في تقديم الخدمات الحكومية والتفاعلية    عبدالعزيز بن سلمان: ملتزمون بالاستخدام السلمي للتقنية النووية    يعفو عن قاتل ابنه ويحضر له الإفطار بالسجن    الحوثي يهجّر أسر ضحايا «الإعدامات»    دام عزك.. يا وطن    خادم الحرمين يهنئ رئيسي مالطا وأرمينيا بذكرى الاستقلال    «توكلنا» أو «قدوم» شرط الصعود للطائرة المغادرة إلى السعودية                    "فايزر": اللقاح آمن للأطفال بين سن 5 و11 عاماً    (خلق الحياء)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مرحباً بك ياخادم الحرمين.. في جازان
نشر في الجزيرة يوم 05 - 11 - 2006


ولا هزار بشدو السحر يأتمر
في حضرة المجد يهتز الشعور فلا
يرقى إلى ما ابنتاه العز والظفر
وأنت للمجد عبد الله طلبته
بل أنت سفر لمجد المجد يختصر
مرحباً بك يا ابن عبد العزيز..مرحباً بك ياخادم الحرمين الشريفين بين أبنائك أهالي منطقة جازان الذين عمتهم الأفراح بقدومك الميمون..مرحباً ألوف الأُلُوف بالملك المواطن.. الملك الإنسان عبد الله بن عبد العزيز..
إن قلوب أبناء منطقة جازان لترحب بخادم الحرمين الشريفين عبد الله بن عبد العزيز قبل ألسنتهم، وإن مشاعرهم وأحاسيسهم لتحييّ مقدمك المبارك يا ابن عبد العزيز قبل أقلامهم، وان كل شبر في سلة الخبز والحبّ:(جازان) ليهتز طرباً وسروراً حين تلامس أقدامك ترابه المغمور بفيض حبك والعرفان لك بكل جميل أسديته وتسديه إليه وإلى إنسانه، إن منطقة جازان وهي تستشرف طلعتك البهية لتستقبلك أباً حانياً ، وقائداً اجتمعت قلوب الملايين على حبه.. ورائداً من رواد الخير والصلاح ، رائداً أحبَّ الخير للإنسانية فأحبته.. وملكاً يحرص على إسعاد أبناء شعبه وتوفير وسائل الرفاهية والرخاء والاستقرار والعيش الكريم لهم ..تستقبلك قائداً سخر كل وقته وكل جهده لبناء وطنه (المملكة العربية السعودية) والسير به قدماً نحو الغد الباسم بعيداً عن الشعارات والبهارج الإعلامية.. تستقبلك ملكاً بانياً.. تبني لوطنك وأمتك السعودية نهضةً تنموية شاملة، مركز اهتمامها الأرض و الإنسان بدءاً بالمدن الحضارية وانتهاء بالمعاهد العليا والجامعات الجديدة المتطورة ومراكز البحث العلمي والمراكز الثقافية والحضارية التي تسهم في بناء إنسان هذا الوطن وتسليحه بالعلم والمعرفة التي ترسخ عقيدته الصافية وتقوي إيمانه بدينه وقيمه ومثله العليا وقضايا وطنه وأمته.. يرحب بك أبناؤك في منطقة جازان وهم يستعيدون ذكريات زيارتك الأبوية الحانية التي قطعت من أجلها إجازتك وطويت عشرات آلاف الأميال لتنقذ أبناءك في منطقة جازان من الخطر الداهم.. جئتها مباشرة من فرنسا دون ضجيج إعلامي ولا فلاشات تصوير .. ولا بريق أضواء .. جئتها تحمل في يمينك الدواء الذي ضَّمد جراحاتها وداوى كلومها وألحقها بركب التنمية.. يرحب بك أبناؤك في منطقة جازان اليوم وهم يعرفون بأن زيارتك هذه ستحمل لهم ولمنطقتهم ولأجيالهم فجر نهضة وتنمية ..فجر عطاء متجدد .. يعرفون أن منطقة جازان التى حظيت بالكثير من المشروعات التنموية والتطويرية في عهدكم الميمون ستحظى في هذه الزيارة بمزيد من المشروعات ومزيد من العطاء ومزيد من التنمية الشاملة التي تنتظرها ..إنك في هذه الزيارة الكريمة ياخادم الحرمين الشريفين لتؤكد حرصك الدائم على رعاية أبنائك المواطنين وتفقد أحوالهم، وكل مواطن هنا يدرك بأنك خلال هذه الزيارة سترسي مشروعات كبيرة وستفتتح مشروعات أكبر .. وستضع حجر الأساس لمشروعات تنموية عظيمة ونافعة يعم نفعها سهول منطقة جازان الواسعة الخضراء وجبالها الشم.. وشواطئها البكر فتؤسس لغد أجمل .. وتعم بخيرها المواطنين والمقيمين الذين تعوَّدوا منكم على العطاء المتجدد.. نعم ، إن هذه الزيارة الكريمة التي يتابع فيها قائد المسيرة المباركة ماتم تنفيذه من مشروعات النماء والبناء ويرسى خلالها مزيداً من المشروعات التنموية والتطويريه ، لتؤكد استمرار نهج خادم الحرمين الشريفين الملك الإنسان عبد الله بن عبد العزيز الذي اتخذه أسلوب عمل قيادي في مسيرته التنموية المباركةِ وظل يؤكد على المسئولين كل المسئولين في الدولة بالسير عليه ، حرصاً على تنفيذ خطط التنمية حتى تؤتي ثمارها اليانعه فتعم بنفعها الأرض والإنسان..
مرحباً بك يا ابن عبد العزيز وإن كنا نخجل أن نرحب بك في دارك التى عليت بنيانها وفي حدائقك التى نَمَّيت غراسها ..لكننا لا بد أن نصغي لقلوبنا وهي تردد الترحيب بمقدمك الميمون فمرحباً بك ياابن عبد العزيز ألوف الألوف واسلم لشعبك الذي أحببته فأحبك.
يا خادم الحرمين الشريفين :إن أبناءكم أهالي منطقة جازان وهم يشرعون بوابات قلوبهم لاستقبالكم ، ويشعلون شموع الأفراح ابتهاجاً بمقدمكم الميمون ليدركون بأن زيارتكم هذه التى تتوشح بأطايب وعود الإنجازات تأتي تأكيداً على نهجكم السديد الذي تسيرون عليه منذ عهد المؤسس الباني الملك عبد العزيز طيب الله ثراه، ويعرفون بأنهم سيجنون ثمارها مشروعات عملاقة لهم ولأجيالهم ؛ فزياراتكم هذه تأتي لتنفذ ما أشرتم إليه في خطابكم السامي:خطاب البيعة حين قلتم يا خادم الحرمين بشفافيتكم المعهودة : (سنحرص على مكافحة الفقر وعلى الاهتمام بالمناطق التي لم تحصل على نصيبها من التطور وفقاً لخطط التنمية المدروسه).
وها أنتم قد حاربتم الفقر في جميع أنحاء المملكة، فأنشأتم وما زلتم تنشئون الإسكان الشعبي للمحتاجين وتوجهون بإنشاء المراكز الحضرية وتدعمون بسخاء الجمعيات الخيرية ومؤسسات النفع العام وترعون باهتمام كبير مشروعات الإنماء في كل صقع من أصقاع الوطن ، وما زياراتكم ياخادم الحرمين المتتابعة لمناطق المملكة إلا تأكيد لهذه الاهتمامات و تلمس للاحتياجات ومتابعة واعية للإنجازات انطلاقا من حرصكم الشديد على استكمال خطط التنمية في سائر مناطق المملكة ، فجزاكم الله خير الجزاء وبارك في عمركم ووقتكم الثمين وأبقاكم الله ذخراً للوطن ممتعين بمزيد الصحة والتوفيق .
ياخادم الحرمين الشريفين إن منطقة جازان وهي تلبس حلة زاهية يطرزها الفرح بزيارتكم الميمونة لتذكر بكل الحب وبكل التقدير وبكل الوفاء والولاء أياديكم السخية التي تغمرها في كل وقت وحين ومن تلك الأيادي المباركه اختياركم أميراً لها من أحفاد الملك المؤسس مشهوداً له بالاستقامة والإخلاص والتفاني في خدمة الدين والمليك والوطن هو صاحب السمو الملكي الأمير) محمد بن ناصر بن عبد العزيز) الذي يواصل العمل ليلاً ونهاراً للنهوض بالمنطقة والذي سعى بكل هممه الكبار وما زال يسعى لتنمية ورقي منطقة جازان مواصلاً جهوده مستنفذاً جل وقته لمتابعة مشروعها ، حيث استطاع خلال فترة وجيزة أن ينتشلها من بعض معاناتها ومازال يسير بها وفق توجيهاتكم السامية نحو هامات المجد واللحاق بركب التقدم بهمة لا تعرف الكلال فجزاه الله كل الخير ، وحقق به الآمال . ياخادم الحرمين الشريفين إن أياديكم السخية ياأبامتعب التي نفحتم وتنفحون بها منطقة جازان كثيرة لا نستطيع حصرها ؛ فلقد عمت المنطقة نهضة تنموية شملت كثيراً من النواحي الصحية والاجتماعية والتعليمية والخدمية التي غيرت وجه المنطقة ، وقفزت بها قفزات كبيرة ، ولعل جامعة جازان التي جاءت هدية من هداياكم الغالية التي يتعدى نفعها الأجيال واحدة من تلك العطايا المباركة التي تجعل المواطنين يلهجون لكم بالدعاء الصادر من الأعماق.. إلى جانب أيادٍ كثيرةٍ يكافئكم الله عليها ويجزل لكم الأجر والمثوبة، ومع كل هذا إلا أن أبناءكم الذين تعودوا على تدفق عطاياكم يتطلعون إلى المزيد منها.. ولعلنا نشير إلى بعض تلك التطلعات التي ربما كان بعضها في طريقه إلى التنفيذ والبعض الآخر في المراحل الأخيرة من إقراره واعتماده ، وبعض البعض في دائرة اهتمام المسؤولين لكننا بين يدي الوالد الحاني القائد الباني عبد الله بن عبد العزيز آل سعود نتطلع بل نلتمس أن تتحول كلها إلى مراحل التنفيذ المتقدمة وأن تشمل سائر مدن المنطقة التي ترى في هذه الزيارة تحقيقاً لكل تطلعاتها وتنفيذاً لكل ماتصبو إليه، لمعرفتها الأكيدة بحرص الأب الحاني وعزماته الصادقة على توفير وسائل العيش الكريم لكل مواطن.
وتحقيق وسائل التنمية والرفاهية لجميع المواطنين ، ومن تلك التطلعات التي سنتناولها بشيء من الشفافية التي عوّدنا عليها خادم الحرمين الشريفين
ما يلي :
1- تسريع مدَّ شبكة مياه التحلية إلى سائر مدن وقرى المنطقة المتقاربة في المسافات وذات الكثافة السكانية العالية، تحقيقاً لرغبتكم يا خادم الحرمين الشريفين في توفير الخدمات الضرورية لجميع المواطنين وإنقاذاً لحياة وصحة كثير ممن لا يستطيعون شراء مياه التحلية التي تحميهم من أضرار المياه الملوثة .
2- التوجيه الكريم بسرعة تأهيل مستشفيات المنطقه الكبيرة بكامل التخصصات ودعمها بالكوادر البشرية المؤهلة التي تغطي كافة التخصصات وتوفير كافة الأجهزة والتجهيزات اللازمه لتلك التخصصات ، فالمنطقة لاتوجد بها بدائل أخرى وكثير من مواطنيها لا تمكنهم ظروفهم المادية من السفر إلى جدة أو الرياض لعلاج مرضاهم .
3- التوجيه الكريم بجعل مشروعات الصرف الصحي تعم سائر مدن المنطقة وبعض قراها الكبيرة ذات الكثافة السكانية ، فالمنطقة مهددة بأخطار التلوث البيئي وأمراضه الخطيرة ، وبعض مدنها وبعض قراها تسبح في بحيرات من الصرف الصحي رغم ما يتحمله الأهالي من تكاليف مالية باهظة لأصحاب صهاريج الصرف الصحي من تلك البحيرات ، والأمل في الله ثم في خادم الحرمين الشريفين أن يتضمن التوجيه الكريم حض المسئولين على الإسراع في ترسية مشروعات الصرف الصحي لبقية المدن والقرى الكبيرة التي لم تشملها المرحلة الأولى إنقاذاً لحياة المواطنين من أخطار التلوث التى تهددهم .
4- وانطلاقاً من اهتماماتكم السامية يا خادم الحرمين الشريفين بتنمية المنطقه فقد وجهتم بإنفاذ عدد من السدود فيها، ولكن لأن تجربة (سد وادي جازان) لم تكن حسب المأمول ولم تحقق الأهداف التي ترغبون تحقيقها خاصة وأن كثيراً من أبناء المنطقة يعتمدون على الزراعة فإنهم يأملون أن يسبق تنفيذ تلك السدود دراسات علمية واقتصادية واجتماعية وبيئية تجعل من تنفيذ تلك السدود ما يحفظ للمواطنين حقوقهم وينمي زراعتهم ويوفر لماشيتهم أعلافها ولمحاصيلهم الزراعية استمرارها و تطورها ؛ حتى تعود المنطقة (سلة خبز المملكة) بإذن الله.
5- ولأنكم يا خادم الحرمين قد بدأتم حملتكم الجبارة لمكافحة الفقر و منطقة جازان تعد من أولى المناطق التي وضعتموها في دائرة اهتمامكم فإن جميع أبنائكم في منطقة جازان يأملون أن تصدر توجيهاتكم للمسؤولين عن قطاع الخدمات البلدية بالإسراع في شق بعض الطرقات وسط وأطراف مدن المنطقة ومحافظاتها ، مع زيادة النطاق العمراني في كل مدينة ، ومد الشوارع المزدوجة ، وإحاطة تلك المدن بطرق سريعة تخفف الضغط الشديد على حركة السير داخل المدن وتقلل من الحوادث المرورية وتحقق التنمية الاقتصادية لأبنائكم المواطنين عند حصولهم على التعويضات المناسبة ؛ فتتراجع البطالة وينهزم الفقر، وهذا هو ما تحرصون على تحقيقة لأبنائكم وفقكم الله .
6- أبناؤكم المواطنون ياخادم الحرمين الشريفين يلتمسون عطفكم الأبوي بتوجيه المسئولين عن قروض بنك التنمية العقارية بما يلي :
1- زيادة النسبة المقرره للمنطقة من القروض السنوية .
2- التوجيه الكريم باستثناء المنطقة من الانتظار الطويل وتسريع مدة الحصول على القروض حتى تلحق المنطقة بركب التنمية العمرانية وذلك نظراً لكثافتها السكانية العالية .
7- كما نتطلع إلى إعطاء المنطقة أولوية في حالة مد سكك الحديد في المملكة لأهميتها الجغرافية وموقعها الحدودي مع اليمن ومع دول القرن الإفريقي .. ولتسهيل الحركة التجارية القائمة وبخاصة بعد استعادة ميناء جازان لحركته التشغيلية بتوجيهاتكم السامية .
8- وباسم المثقفين نأمل أن ترى المنطقة فرعاً لمكتبة الملك عبد العزيز في جازان تساهم في نشر الوعى الثقافي وتخلد ذكراه الخالده رحمه الله .
ياخادم الحرمين الشريفين ...
ماكنا نريد أن نثقل في تطلعاتنا التي هي محل اهتمامكم لولا معرفتنا بأن زيارتكم المباركة للمنطقة ستتجاوز ثمارها تطلعاتنا وأمنياتنا فمرحبا بكم ألوف في داركم وبين أهلكم وأبنائكم ، والله المسئول أن يحفظكم لنا ذخراً وأن يحفظ وطننا شامخا في ظل قيادتكم الحكيمة ، ويحميه من كل شر ومكروه .
* رئيس نادي جازان الأدبي سابقاً


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.