«مؤسسة النقد» توضح طريقة عمل البنوك في مكة والمدينة خلال «منع التجول»    «هدف»: دعم أجور السعوديين بالقطاع الخاص حتى 50 % بأثر رجعي    10 % ارتفاعا في أسعار النفط    أسواق المواشي بتبوك.. ثبات أسعار ووفرة بالمعروض    البحرية الأمريكية تخلي حاملة طائرات بسبب كورونا    اليمن.. غريفيث يبحث وقف إطلاق النار رغم التصعيد الأخير    الخرطوم وواشنطن يؤكدان أهمية نجاح الفترة الانتقالية    اندلاع “حرب الكمامات” بين أميركا وفرنسا    شرطة الرياض: القبض على مواطنين ومقيم خالفوا الإجراءات الوقائية وأحضروا حلاقاً لإحدى الاستراحات بمدينة الرياض    "واس" ترصد عمليات تعقيم وتطهير شوارع طريف خلال ساعات منع التجول    3 أسواق "مؤقتة" للخضار والفاكهة في الخبر والدمام    مشاهير سوشيال ميديا يسقطون ب«حب الظهور» في قبضة المساءلة    إطلاق صفحة تفاعلية "حوار افتراضي"    متحدث الصحة يكشف آخر مستجدات فيروس كورونا في المملكة بالأرقام    خدمات علاجية هاتفيًا لمستفيدي «إرادة» للصحة النفسية بجدة    إطلاق خدمة "إستلم علاجك وأنت بسيارتك"    "واس" ترصد وفرة الفاكهة والخضروات بمحافظة أملج    الأمن التونسي يضبط شبكة تسفير الإرهابيين    إيقاف التعديات على الأراضي الحكومية بمحافظة بارق    إحباط محاولة تهريب (2,5) مليون حبة كبتاجون داخل حاوية أسقف جبسية قادمة من تركيا    حول العالم    لاعب الاتفاق: أتدرب مع والدي والتحدي بيننا يعطيني حماسا أكبر    جوائز للطلبة المبدعين وبرامج في مبادرة «الثقافة عن بُعد»    «قمة العشرين».. محاضرة افتراضية بأدبي الأحساء    السديس يقدم عبوات زمزم لمنتسبي القطاعات العسكرية والأمنية    المدرب الطوخي: في 15 عاماً عرفت «محسن» اللاعب.. والإداري    وزير الخارجية يبحث مع نظيره الأميركي جهود مواجهة كورونا    فيصل بن خالد: لا عذر لأي جهة عن القيام بمهامها على أكمل وجه    إيطاليا: ارتفاع حصيلة وفيات فيروس كورونا إلى 13915    أمير الرياض يطّلع على جهود أمانة المنطقة للحد من انتشار كورونا    تمديد مهلة التقدم بملفات الترشح لكأس آسيا 2027    رئيس «فيفا» يعد بتغييرات جذرية بعد جائحة «كورونا»    النيابة تباشر التحقيق مع مواطن سجل فيديو يسيء فيه إلى رجال الأمن لاعتراضه على مخالفة منع التجول    مكانة الشيخ والسلطة الرمزية للداعية    طلب جديد من الحكومة البريطانية للاعبي الدوري الإنجليزي    إلغاء الدوري البلجيكي وتتويج كلوب بروج باللقب    دورات تدريبية إثرائية عن بعد للمعلمين ورواد النشاط بالرياض    السديس: قرار منع التجول بمكة والمدينة يجسد حرص القيادة على حفظ الأنفس    إنقاذ مواطن سقط واحتجز في سفح جبل    «الحبوب»: لدينا مليونا كيس دقيق جاهزة للضخ في أي وقت    سوق الأسهم يغلق مرتفعًا 180.30 نقطة    جامعة الأميرة نورة تطلق مبادرة بحثية لمواجهة "كورونا"    في اتصال هاتفي.. الملك سلمان يطمئن على صحة الأمير تشارلز بعد تعافيه من كورونا    سمو أمير الجوف يطمئن على صحة الشيخ السعدون    مدير جامعة القصيم: التمديد يتطلب مزيدا من الجهد    "الداخلية" تعلن منع التجول في مدينتي مكة والمدينة المنورة على مدى 24 ساعة    سمو أمير منطقة نجران يهنئ المتعافين من فيروس كورونا بالمنطقة    رئيس الفلبين يهدد مخالفي الحجر الصحي.. «اقتلوهم بالرصاص»    أمير الشمالية يُكرم ممرضة أنقذت مواطنًا ابتلع لسانه    تطبيق "سكني" يسجل تضاعفاً في أعداد المستفيدين خلال فترة الاحترازات الصحية    ما حكم إسقاط الدين عن المستأجر مقابل الزكاة؟.. «الخثلان» يوضح (فيديو)    من أعمال الصيانة والنظافة بمساجد منطقة القصيم        الأزمات تكشف أن المملكة السعودية الأفضل    30 طلبا لأسر متضررة من كورونا في بلجرشى    عطل طارئ في تطبيق «واتساب».. تعذر تحميل الوسائط    أمير الرحمة يوصي بحسن التعامل مع عمال النظافة : "الله الله في عمال النظافة ومن في حكمهم أينما كانوا"    وزارة الاعلام : تدشين منصة للتسجيل المهني لدعم الإعلاميين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في الجزيرة يوم 14 - 02 - 2020

بل أظنُّها غائبة عن معظم البنايات لأسباب (لا قيمة لها) أمام لحظة النجاة والبحث عن الحياة في حال وقوع الخطر، سألتُ عدداً من المهندسين المعماريين حول السر في عدم سعيهم لوضع سلم الطوارئ ضمن تصاميم المباني السكنية والتجارية، والإجابة دائماً غير مفهومة بالنسبة لي، بحجة أنَّ التصميم يُراعي ثقافة وعادات المجتمع، وهذا أمر صحيح، ولكن يُمكن وضع توازنات تجمع بين مُختلف المصالح، بإدراج هذه المواصفة المهمة كحاجة ضرورية للأمن والسلامة، مع الحفاظ على خصوصية المنزل وحصانته وحمايته كجزء محمود من ثقافتنا وعاداتنا الأصيلة، التي لا أعتقد أنَّها تعارض احتياج العصر ومتطلبات السلامة.
تخوّف وتردُّد بعض المُهندسين المعماريين عن طرح هذه المواصفة في المُخططات بشكل دائم ومستمر، خطأ غير مُغتفر ولن يجعلنا نتقدَّم وننعم بمبان سكنية وتجارية آمنة، ففي الأدوار العُليا بالمدارس والمُستشفيات يتأكد أهمية وضرورة وجود (سُلّم للطوارئ)، ولا أعتقد أنَّ الدفاع المدني يتساهل في اشتراط هذه الجزئية تحديداً والتأكيد عليها، وإن كان واقع الكثير من المباني يُثير عدداً من الأسئلة المُتطايرة هنا وهناك، بالتفكير عن المخرج والمفرّ حال وقوع خطر -كفانا الله الشر- وسط تلك الجدران الصماء والزجاج المُبهم والشبابيك المؤصَدة، فهي حالة من التوهان وقت التأمل فقط، فكيف هو الحال عند الصعوبات.
هل نحن نجيد ونتقن التعامل كما يجب مع ثقافة الطوارئ؟ -إن جاز لنا التعبير-، انظر حولك لرصد ردة فعل المجتمع حال سماع صوت (جرس الإنذار) في المول أو الفندق أو أي مبنى آخر، والبرود الذي يبدو عليه البعض بالبطء في الحركة أو عدم المُبالاة أساساً وعدم الاكتراث، بينما هذا الصوت يعني أولى درجات الخطر وضرورة إخلاء المكان في الثقافات الأخرى، وكأنَّنا نحتاج لإعادة فهم وتعزيز لثقافة الطوارئ، كنتُ مِمَّن ينظرون فيما مضى (للسلالم) على جنبات بيوت الأجانب بأنَّها مدعاة لدخول الحرامي وسرقتها، وأنَّها غير آمنة بهذه الطريقة، ولكن مع زيادة الفهم والمعرفة توصَّلتُ إلى أنَّ منازلنا الصماء والصامتة -غير المتنفسّة- هي التي تعرَّضت للسرقة من المقاولين والمصمّمين، عندما سرقوا منها الأمان بعدم وجود (مخارج للطوارئ) بذريعة خصوصية المجتمع!
وعلى دروب الخير نلتقي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.