ترمب يرفض التعهد بنقل سلمي للسلطة في حال خسارته الانتخابات    حمدان الرويلي يغادر مباراة التعاون والدحيل للإصابة    العسل الأسود يحارب السرطان ويساعد في ضبط السكري وضغط الدم    إيقاف 3 أشخاص أتلفوا 4 أجهزة لرصد السرعة على طريق جدة – جازان    الجوازات تتيح خدمة تصاريح السفر للفئات المستثناة عبر أبشر    «هيئة العقار» يعفي جمعيات «ملاك» من المقابل المالي    30 أكتوبر النطق بالحكم في قضية فساد ناصر الخليفي وفالك    منح أوسمة ل1486 من المدنيين والعسكريين لقيامهم بإنجازات تخدم القوات المسلحة    عدسة "واس" ترصد فرحة أطفال المدينة المنورة باليوم الوطني    الجبير يناقش مستجدات الأوضاع مع وزير خارجية الأوروغواي ونائب وزير خارجية المجر    السفير نقلي: العلاقات السعودية المصرية تشهد طفرة غير مسبوقة    سفارة المملكة في سنغافورة تحتفي باليوم الوطني    توصيات مهمة لمنتدى القيم الدينية G20 بالرياض    فيصل بن مشعل يشهد احتفال القصيم باليوم الوطني    الأهلي يتعاقد مع الصربي ليوبومير فيجسا    "يويفا" يقر تغييرات في جدول مباريات المنتحبات ويعيد قاعدة الخمس تبديلات    لقاء مرتقب بين البرهان ونتنياهو للمرة الثانية    تحذير من «التعليم» بشأن تصوير المشاركين أو محتويات «منصة مدرستي»    «الداخلية» تذكر بمخالفات الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية    هدايا وورود باحتفالات اليوم الوطني بالدرب    محافظة دومة الجندل تحتفل باليوم الوطني    جامعة الأمير سطام تحتفي باليوم الوطني    فنون أبها تعلن أسماء الفائزين في مسابقتها الوطنية....    "فرحة وطن" ب"غرفة جازان"    القوى الناعمة لتعميق العلاقات السعودية بالآخرين والتأثير إيجاباً    «الصحة»: الازدحام في اليوم الوطني مقلق ومؤسف جداً    المملكة تحذر "الأمم المتحدة": الناقلة "صافر" وصلت لحالة حرجة.. والوضع يشكل تهديدا خطيرا #عاجل    شرطة الرياض: القبض على ثلاثة مقيمين من مخالفي الإقامة تورطوا في عدد من الجرائم    "سكني" يُطلق 8 مخططات جديدة توفر أكثر من ألفي أرض سكنية    الصحة: تقيدوا بالإجراءات الاحترازية للوقاية من كورونا    بعد توقف 6 أشهر.. الإمارات تستأنف إصدار التأشيرات للأجانب ما عدا تصاريح العمل    أمانة جدة تشارك فرحة الأهالي في اليوم الوطني عبر برج الشاشة    الأحساء تحتفي باليوم الوطني    وجهاء وأهالي مكة المكرمة يحتفلون باليوم الوطني    وزارة الحج والعمرة تحتفي باليوم الوطني    رئيس البرلمان العربي يشيد باعتماد وثيقة تطوير التعليم في العالم العربي    «الأرصاد» تنبّه أهالي جازان: توقعات بأمطار رعدية وأتربة مثارة حتى ال8 مساءً    أمير منطقة جازان يرفع برقيتي تهنئة للقيادة بمناسبة اليوم الوطني ال 90    فرق الهلال الأحمر السعودي بتبوك تكثف نشاطها وترفع جاهزيتها    بر الشرقية تكرم 90 متطوعاً تزامناً مع اليوم الوطني    وزير الخارجية العراقي يلتقي السفير الأمريكي في بغداد    بمناسبة اليوم الوطني مبادرات ومسابقات تنظمها مؤسسة مجمع إمام الدعوة الخيرية بمكة المكرمة    «أمانة عسير» تُعلق على مقطع العمالة الوافدة بمدفن نفايات «أبها»    أهالي المدينة : نهني الملك سلمان وولي عهدة والشعب السعودي    برشلونة يبدأ رحلة البحث عن مهاجم    جامعة الملك عبد العزيز: اعتماد أكاديمي عالمي ومؤسسي ل 120 برنامجاً دراسياً    السعودية: وقف تحركات الحوثي شرط أساسي لإنهاء معاناة اليمنيين    حالة الطقس المتوقعة اليوم الخميس    المملكة.. تعايش وسلام واعتدال    رؤية ثاقبة    في يومكِ الوطني    وطن استثنائي بأمر الله    استئناف الرحلات الجوية المجدولة بين السعودية والإمارات    فعاليات فنية وإبداعية منوعة بحديقة الملك فهد بالمدينة في يوم الوطن    مسيرة نماء زاخرة بالعطاء    تحرك مصري ليبي لوقف النار وإزالة سوء الفهم    وزراء تجارة ال «20»: نشدد على دعم الجميع بالإمدادات الأساسية    بدء تنظيم دخول المعتمرين والزوار للحرمين 27 الجاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التهاب القولون التقرحي... وراثة ومناعة وضغوط نفسية
نشر في الحياة يوم 07 - 07 - 2011

الأمعاء تتألف من قسمين: الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة، والأخيرة مشهورة باسم القولون. ويقسم القولون إلى أربعة أجزاء هي القولون الصاعد، والقولون المستعرض، والقولون النازل، والقولون السيني (المستقيم). ويصل طول القولون إلى 1.5 متر.
المهمة الأساسية للقولون هي امتصاص الماء والأملاح المعدنية من بقايا الطعام المهضوم قبل لفظه إلى الخارج على شكل كتلة برازية نتيجة الدفع الحثيث المتأتي عن تقلصات الجدار العضلي للقولون وانبساطاته.
وفي قلب القولون تعشعش جحافل من المستعمرات الجرثومية النافعة التي تقوم بوظائف مهمة من بينها صنع بعض الفيتامينات، وتشكيل جبهة دفاعية لمواجهة البكتيريا الضارة ومنعها من تحقيق نواياها الخبيثة وما أكثرها.
والغشاء المخاطي الذي يفرش القولون من الداخل قد يكون محطة لحدوث التهابات وتقرحات تنضوي تحت لواء مرض يعرف في الوسط الطبي بالتهاب القولون التقرحي، وهو مرض مزمن يبدأ عادة في المرحلة العمرية من 20 الى 40 سنة، ويشاهد في البلدان الصناعية في شكل يفوق الدول النامية، ويصيب الرجال والنساء بنسبة متساوية. وتكون بداية المرض عادة في القولون السيني.وهناك اتهامات بان بعض الأدوية يسبب التهاب القولون مثل الريتينويدات التي تسعمل لعلاج حب الشباب، ومضادات الإلتهاب غير الستيروئيدية، ولكن لم يتمكن أحد من اثبات هذ الإتهامات.
ما هي أسباب التهاب القولون التقرحي؟
حتى الآن لا يعرف السبب المباشر الذي يشعل فتيل المرض، غير ان الباحثين يطرحون فرضيات عدة حول هذا المرض:
الفرضية الأولى، ترجح كفة العوامل الوراثية، فنسبة الإصابة تزيد عند وجود سوابق عائلية لدى الأهل أو الأقارب، وهذا يعني أن هناك جينات متورطة في الموضوع بحيث تجعل الغشاء قابلاً لحدوث التهاب القولون التقرحي عند بعض الأشخاص. والواقع أن العلماء من مركز سيدار سينا الطبي في الولايات المتحدة نجحوا من خلال دراسة الجينوم البشري،في تسليط الضوء على عدد من الجينات المرتبطة بهذا الإلتهاب، فبعد دراسة شملت البطاقة الوراثية لحوالى 13 ألف شخص، استطاع البحاثة رصد حوالى30 منطقة في الجينوم البشري لها علاقة، بشكل أو بآخر، في الإصابة بالمرض، وهذا الأكتشاف ربما يفسر سر التباين في العوارض وفي الإستجابة للعلاج بين شخص وآخر، ويعول العلماء كثيراً على هذا الفتح العلمي، في استنباط طرق علاجية جديدة وفقاً للحالة المرضية.
اما الفرضية الثانية، فيتهم أنصارها الجهاز المناعي الذي يعمل على مهاجمة الغشاء المخاطي للقولون مطلقاً العنان لحدوث الإلتهابات والتقرحات فيه. أما نقطة البداية فتكون من خلال عدوان فيروسي أو جرثومي، عندها يرد جهاز المناعة على هذا العدوان، بالهجوم على الفيروس أو الجرثوم، وفي الوقت نفسه يهاجم الغشاء المخاطي للقولون الذي يصاب بالإلتهابات والتقرحات.
الفرضية الثالثة، تقول بأن الضغوط النفسية هي وراء التهاب القولون التقرحي.
ما هي مظاهر المرض ؟
يعاني المصاب بإلتهاب القولون التقرحي من عارضين بارزين هما الإسهال المزمن والمتكرر، والنزف من المستقيم، إضافة إلى عوارض أخرى موضعية وعامة تبعاً لموقع الإصابة وشدتها، وتميل مظاهر المرض للحدوث على فترات متباعدة، فالمريض يشكو في فترة ما، وفي فترة أخرى لا يعاني من أي شيء. وفي شكل عام يمكن القول أن المظاهر تختلف قليلاً بحسب موقع الإصابة، ففي الإلتهاب الذي يطاول المستقيم يعاني المريض من:
- النزف الشرجي.
- الألم في القفا.
- عدم المقدرة على التبرز رغم رغبته في ذلك.
أما الإلتهاب الذي يضرب القولون النازل في الجانب الأيسر للبطن فيشكو المريض من:
- المغص والوجع في البطن.
- الإسهالات المدماة.
- ضياع في الوزن.
وفي التهاب القولون التقرحي الشامل تكون العوارض:
- نوبات من الإسهال المدمى، قد تكون شديدة.
- وجع ومغص في البطن.
- تعرق ليلي.
- فقدان الوزن.
- تعب وإرهاق عام.
والتهاب القولون التقرحي قد يكون صاعقاً يشمل كامل الأمعاء الغليظة، وتكون فيه العوارض شديدة للغاية وتتمثل في :
- آلام بطنية عنيفة.
- اسهالات شديدة قد تقود إلى الجفاف.
- احتمال ظهور بعض المضاعفات مثل توسع القولون السمي، وانثقاب القولون، والنزف القاتل.
ويتم تشخيص مرض التهاب القولون التقرحي بناء على العوارض، والفحص السريري، والتحاليل، والفحص بالمنظار الذي يعتبر الأهم على الإطلاق كونه يسمح برؤية التقرحات عن كثب، وأخذ خزعة وفحصها في المختبر.
وبعد التشخيص يبدأ العلاج الطبي، وهو ليس جذرياً،ولكنه يعطي نتائج ملموسة في الغالبية العظمى من الحالات. وتساعد الحمية، واستخدام الأدوية المناسبة في التخفيف من حدة الإلتهاب في السيطرة على المرض لفترات طويلة شرط أن يلتزم المصاب بالعلاج والمتابعة. وفي الحالات الشديدة للمرض الذي يترافق مع التعرق، والحمى، والإرهاق، وتقرحات واسعة في القولونن ونوبات جامحة من الإسهال والنزف، يجب إدخال المريض إلى المستشفى للمراقبة واعطاء العلاجات المناسبة.
وغالبية الحالات تستجيب للعلاج المحافظ، ولا تحتاج إلى الجراحة،التي يتم اللجوء اليها فقط في الحالات البالغة الخطورة التي لا تنفع فيها الحمية أو الأدوية، وفيها يقوم الجراح بقص القولون ووصل الأمعاء الدقيقة بالمستقيم.
وفي الختام هذه الملاحظات :
- في 70 في المئة من الحالات يكون مرض التهاب القولون التقرحي مزمناً ينشط أحياناً، ويسكن في أخرى.
- في 10 في المئة من الحالات يتفاقم المرض بشكل مستمر من دون هجوع (سكون).
- في 10 في المئة من الحالات يكون الإلتهاب عنيفاً ويترافق مع توسع في القولون.
- في النسبة الباقية يصاب المريض بنوبة حادة يتيمة تذهب إلى غير رجعة.
- المرض غير معد ولا ينتقل بأي وسيلة أياً كانت.
- بينت الدراسات أن خطر التعرض لسرطان القولون يرتفع كلما زاد نشاط المرض لسنوات طويلة، ويصيب السرطان 3 في المئة من المصابين بالتهاب القولون التقرحي بعد مرور 15 سنة، وترتفع النسبة إلى 5 في المئة بعد 20 عاماً، والى 9 في المئة بمرور 25 سنة.
- قد يسبب التهاب القولون التقرحي بعض الإختلاطات الأخرى مثل الجفاف، وداء هشاشة العظام، والتهابات في العين والجلد والمفاصل.
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.