«التجارة»: سعر المنتج على الرف شامل «المضافة»    هل سيسهم تخفيف الاحترازات في تقليل تكاليف نقل البضائع ؟    الهلال «يحجر» النصر ب 4    فؤاد عزب.. يتيم أزقة مكة الثائر على قانون الذات    لبنان كانت جميلة    «استشاري» يوضح تأثير السمنة على النوم العميق.. أعراض خطيرة    جشع الأغنياء.. شعار «ماراثون اللقاح»    «المضمضة»..علاج كوفيد على الطريقة اليابانية!    عملية جراحية 6 ساعات لنادين نجيم بعد انفجار بيروت    المدينة.. ولادة ناجحة لمريضة برئة اصطناعية مصابة بفيروس كورونا    فتوحي الحزم يشكو من الظلم التحكيمي أمام الأهلي    الدفاع المدني ينبه بالابتعاد عن مناطق الخطر    إغلاق 9 منشآت غذائية وضبط مخالفات في مكة المكرمة    نجاة أسرة إثر انهيار منزل في داير بني مالك جراء السيول (صور)    مراكز الخبر والدمام الصحية توزع هدايا لموظفيها بمناسبة عيد الأضحى    الملك يوجه بتقديم مساعدات عاجلة للشعب اللبناني    لبنان: التحقيق في «شحنة الموت»    تعرّف على «أحد» الجبل الذي يحبنا ونحبه    «رؤى» مشرفة الحافلات نجحت في مهمتها بدرجة الشرف    «شفياء» من مركز «عناية»: تفاهمنا مع الحجاج ب 6 لغات    شاهد.. انفجار هائل يهز كوريا الشمالية ويسقط 15 قتيلًا وعشرات الإصابات    قدرات الطاقة المستمرة    خادم الحرمين يهنئ حاكم عام جامايكا بذكرى استقلال بلاده    صدارة العين في اختبار النهضة.. والبكيرية يسعى لتكرار سباعية النجوم    هوساوي: متابعة المنتخب تحملني مسؤولية كبيرة    محافظ أحد رفيدة يوجّه بمعالجة أضرار الأمطار على الفور    هولا في ذمة الله    «الجهني» يتوقع زيادة فرص هطول الأمطار على منطقة مكة    التمديد للشهراني رئيساً لبلدية #خميس_مشيط    أعياد الله هدايا لتسعدنا وليرى نعمه علينا .. أعياد الله يطلبنا نلقاه فى صلاه خاصه ..    حتماً سيصرخون    شباب السعودية يبدعون سينمائياً    واحترقت الأرزة..    مسؤولون أوروبيون: يجب التحرك ضد قطر لوقف دعم حزب الله    لماذا يجب تأجيل شراء جهاز آيفون الجديد الفترة الحالية؟    دياب يهدد الماس!    الهلال يُمطر شباك النصر برباعية في الدوري    لبنان تدفع ضريبة سيطرة حزب الله    قنبلة لبنان لم تنفجر بعد !    حريق لبنان الكبير    السعودية.. همة حتى القمة    انخفاض المخزونات الأميركية يدفع أسعار النفط قرب 45 دولاراً للبرميل    شاهد.. انطلاق مهرجان العنب والفواكه الموسمية الثاني في بللحمر    «وَما أَرسَلناكَ إِلّا كافَّةً لِلنّاسِ بَشيرًا وَنَذيرًا».. قراءة للشيخ بندر بليلة من الحرم المكي    حساب المواطن يوضح الإجراءات المتبعة عند حدوث تغيير في البيانات    وزير الخارجية يجري اتصالات مع نظرائه من البرازيل و الأرجنتين و لاتفيا    مركز الملك عبدالله للحوار ينظم لقاء لمنطقة آسيا    يمن المنلا مصورة سعودية تحصد جائزة عالمية في التصوير الضوئي    كرس وأبو عقيله يهنئون خادم الحرمين الشريفين بمناسبة شفائه    مصر.. السيسي يؤكد تسخير جميع الإمكانات لمساعدة لبنان    الشؤون الإسلامية تنظم عدداً من المحاضرات النسائية بالرياض    مشروع "الإفادة من الهدي": نفذنا 50 ألف أضحية هذا العام    الرئيس التونسي يوجه رسالة تعزية وتضامن إلى نظيره اللبناني    ما حُكم التصوير أثناء تأدية مناسك الحج أو العمرة؟.. الشيخ «المصلح» يوضح (فيديو)    بيروت… لسه الأغاني ممكنة!    العاهل المغربي يعرب عن تعازيه للرئيس اللبناني ولأسر الضحايا وللشعب اللبناني بعد تفجيرات بيروت    مدير الموارد البشرية بمكة يفتتح معرض الاعتزاز السعودي    رابطة العالم الإسلامي تؤكد تضامنها مع الشعب اللبناني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نوفاك: ندرس تأسيس منظمة مع «أوبك»
نشر في الحياة يوم 04 - 04 - 2018

أعلن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أمس، أن من المحتمل تأسيس منظمة مشتركة للتعاون بين «أوبك» والمنتجين المستقلين فور انتهاء سريان الاتفاق الحالي الخاص بخفض إنتاج النفط في نهاية السنة.
كان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز قال الشهر الماضي إن السعودية وروسيا تعملان على اتفاق تاريخي طويل الأجل قد يمتد لعشر إلى عشرين سنة، وربما يمدد القيود التي يفرضها المصدرون الرئيسيون على إمدادات الخام العالمية.
وذكر نوفاك أنه ووزير الطاقة السعودي خالد الفالح ناقشا التعاون في الأجل الطويل، مشيراً إلى أن «آلية التفاعل» الحالية أثبتت فعاليتها.
وأبلغ نوفاك الصحافيين قائلاً: «نفكر في صيغة للتعاون الذي قد يكون في الأجل الطويل، تتضمن إمكان مراقبة السوق وتبادل المعلومات وكذلك تنفيذ بعض الإجراءات المشتركة إذا اقتضت الضرورة». وبموجب الاتفاق بين أعضاء «أوبك» بقيادة السعودية وبعض المنتجين المستقلين، تعهدت موسكو بخفض الإنتاج بواقع 300 ألف برميل يومياً. وقال نوفاك «تقييد إنتاج النفط ليس علاجاً، (لكن) هذا إجراء ضروري»، مضيفا أن تعزيز التعاون مع «أوبك» أمر له مبرراته. وأشار إلى أن انضمام روسيا ل «أوبك» ليس مطروحاً للنقاش.
ومن المتوقع أن يشارك وفد رفيع المستوى من السعودية في المنتدى الاقتصادي الروسي في سان بطرسبرغ في أيار (مايو) والذي سيحضره الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وفقاً لما ذكره منظمو الحدث. وقال نوفاك إن لا خطط محددة حتى الآن للتعاون الطويل الأمد، في حين ستتم مناقشة مقترحات التعاون الجديدة خلال اجتماع اللجنة الوزارية ل «أوبك» المكلفة مراقبة تنفيذ اتفاق خفض الإنتاج والذي سيعقد في جدة هذا الشهر.
ووصل نوفاك إلى تركيا أمس، ضمن وفد روسي بقيادة بوتين لإجراء مباحثات. وقال في سياق آخر إن موافقة تركيا على الجزء البري من خط أنابيب الغاز الثاني «ترك ستريم» التابع ل «غازبروم» لم تصدر بعد، موضحاً أن «الشركات (الروسية والتركية) تتناقش بشأن البروتوكول... كل التراخيص الخاصة بالجزء البحري وصلت وهو قيد الإنشاء.
وكانت مصادر أبلغت وكالة «رويترز» في شباط أن تركيا لم تصدر بعد الموافقة ل «غازبروم» للبدء في إنشاء الجزء البري من الخط، ما أثار مخاوف من أن المشروع قد يتأجل.
الى ذلك، توقعت شركة «بترولوجستكس» التي تقوم بتتبع إمدادات «أوبك» أمس، أن يكون إنتاج المنظمة النفطي في الربع الأول من السنة انخفض بمقدار 425 ألف برميل يومياً، مقارنة بمتوسط إنتاجها عام 2017. واشارت الشركة التي تقوم بتتبع الناقلات في رسالة عبر البريد الإلكتروني، إن إنتاج دول المنظمة البالغ عددها 14 دولة في الأشهر الثلاثة الأولى من السنة، بلغ في المتوسط 32.27 مليون برميل يومياً بانخفاض قدره 425 ألف برميل يومياً عن متوسط إمدادات «أوبك» اليومية عام 2017 بأكمله. وأضافت إن «إمدادات دول أوبك في الربع الأول تراجعت إلى أدنى مستوى فصلي منذ دخول اتفاق تقييد الإنتاج حيز التنفيذ قبل نحو 15 شهرا».
وكان معدل الالتزام بالاتفاق مرتفعاً بمعايير «أوبك»، مع الانخفاض الحاد في إنتاج فنزويلا الذي يتراجع وسط أزمة اقتصادية، ما عزز الخفوضات الطوعية التي تنفذها السعودية أكبر منتج في المنظمة، وحلفاؤها الخليجيون.
وأعلنت «بترولوجستكس» إن إمدادات «أوبك» انخفضت في الربع الأول بمقدار 113 ألف برميل يومياً، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. وتتخذ «بترولوجستكس» من جنيف مقراً، وهي واحدة من بين شركات الاستشارات التي تقدر إمدادات «أوبك» من خلال رصد شحنات الناقلات.
وحققت أسعار النفط مكاسب أمس، إذ تبدد إثر زيادة الإنتاج الروسي والتوقعات بخفض أسعار الخام السعودي بفعل تباطؤ محتمل في الإنتاج الأميركي. وسجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 63.20 دولار للبرميل بحلول الساعة 06:57 بتوقيت غرينتش، بارتفاع نسبته 0.3 في المئة، أو ما يعادل 19 سنتاً، عن التسوية السابقة. وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج «برنت» 0.4 في المئة، أو ما يعادل 27 سنتاً، إلى 67.90 دولار للبرميل بعدما هبطت 2.5 في المئة الاثنين.
وتعرضت السوق لضغوط، إذ من المتوقع أن تخفض السعودية، أكبر مصدر للخام في العالم، أسعار بيع كل أنواع الخام التي توردها لآسيا في أيار. ويأتي ذلك في ظل زيادة الإمدادات، إذ ضخت روسيا 10.97 مليون برميل يومياً في آذار (مارس) ارتفاعاً من 10.95 مليون برميل يومياً في شباط (فبراير) وفقاً لما أظهرته البيانات. وهذا هو أعلى مستوى في 11 شهراً.
في طوكيو أعلنت شركة الاستكشافات البترولية اليابانية (جابكس)، أن «بتروناس» الماليزية و «شركة نفط الشمال» العراقية توصلا لاتفاق لتطوير حقل «الغراف» النفطي، وأن الحكومة العراقية أقرت خطة الكونسورتيوم لاستهداف إنتاج 230 ألف برميل يومياً في الربع الأخير من عام 2020 من الإنتاج الحالي البالغ نحو 90 ألف برميل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.