الروضان يدشن مشاركة أخضر السهام في بطولة العالم    مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع موادًا إيوائية في مخيم الميل للنازحين في مأرب    قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة بجامعة الدول العربية ينظم ندوة بشأن الاستيطان في أرض فلسطين المحتلة    بريطانيا تدعو المانحين لمواصلة تمويل برنامج الاستجابة للأزمة السورية    اخلاء ناجح في فرضية حريق بمستشفى شرق جدة    مركز الملك فيصل للبحوث يفتح بمناسبة "اليوم العالمي للمتاحف" متحفه للفن العربي الإسلامي ومعرضاً للمخطوطات العلمية    "الوزراء" يعتمد اللغة العربية لغة رسمية للمؤتمرات التي تعقد بالمملكة بمشاركة خارجية‎    البيئة : لا إصابات بإنفلونزا الطيور خلال ال 24 ساعة الماضية    سعود بن نايف يحث القطاعين العام والخاص على دعم نادي الجيل    توجيه عشر تهم بالقتل المعتمد لسائق الشاحنة في تورونتو    مجلس علماء باكستان يختار الملك سلمان الشخصية الأكثر تأثيراً    خادم الحرمين الشريفين يجري اتصالين هاتفيين مع رئيسي البرازيل وكندا    مدير جامعة الإمام يستقبل وكيل وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية    الأمير عبدالله بن بندر ينقل اجتماعه من القاعة إلى الميدان لمطابقة ماعرض عليه من الخرائط والتصاميم على أرض الواقع    المملكة على خريطة السياحة العالمية الرئيسية في 2018    ​​ جامعة الملك خالد تتجه إلى إنشاء شركة استثمارية    أمير عسير يفتتح مدينة الأمير فيصل بن خالد للتربية الخاصة    أمير عسير يودع العميد الألمعي ويستقبل العميد الكاسي    الأمير سعود بن نايف يستقبل المشاركين في التنظيم والإعداد لمناسبتي زيارة خادم الحرمين الشريفين للمنطقة الشرقية والقمة العربية ال29    أمير الرياض يرعى بعد غدٍ حفل تخريج الدفعة التاسعة من طلاب جامعة المجمعة    بلدية سيهات تضبط 86 كيلوغرام مواد غذائية غير صالحة في منزل تستخدمه عمالة    وزارة العدل تطلق مشروع التحول الرقمي لمحاكم الأحوال الشخصية    مؤشر الأسهم السعودية يغلق منخفضًا    خبراء يؤكدون على ضرورة إيجاد أهداف مستدامة للتنمية الزراعية    المجلس المحلي بمحافظة الرس يعقد جلسته الثانية    استخراج بطارية من مريء طفل ب«سعود الطبية»    دوري أبطال أوروبا : نهائي مُبكر يجمع بايرن والريال غدا في ذهاب نصف النهائي    " ماذا أعد الله للمتقين " محاضرة بالدوادمي غداً    «وزارة الاتصالات» توقع مذكرة تفاهم مع «التدريب التقني»    ضبط 5 جناة امتهنوا النشل وخطف الحقائب النسائية بالرياض    100 فعالية فنية وثقافية في المناطق    توقيع مذكرة تفاهم لتوفير وجبات إفطار للمسافرين بمطار الطائف الدولي    خام برنت يرتفع لأعلى مستوى منذ أواخر 2014    ارتفاع أسعار الذهب    لجنة ثلاثية تهدف الى رفع جودة الخدمات التعليمية وتطويرها وتطوير مخرجاتها    الصحة تحذر من خطورة أخذ المضادات الحيوية دون وصفة طبية    العمل والتنمية: أكثر من «1000» مخالفة لقرار توطين الاتصالات    الملك سلمان يدشن مشروع القدية غد الأربعاء    الهيزعي يدشن فعاليات يوم الصحة العالمي    سحب قرعة كأس العرب للأندية الأبطال مساء اليوم الثلاثاء بجدة    أمير الحدود الشمالية يدشن ملتقى الأمن الفكري (اعتدال)    عبدالعزيز بن سعد يستقبل أهالي المنطقة والمسئولين    رصد التحالف 20 مليون دولار للقبض عليه وآخر ظهور له هدد المملكة بالصواريخ.. من هو صالح الصماد؟    ريال مدريد: صفقة ضخمة للاستحواذ على محمد صلاح    إعلان قائمة المنتخب السعودي لمواجهتي الجزائر واليونان في معسكر ماربيا استعداداً لكأس العالم    (9) أسباب تدفعك للتفكير في إنهاء الخطوبة    من العاصمة    «الحج والعمرة» تلقي الضوء على مبادرة «السعودية وجهة المسلمين»    بجهود سعودية.. «البلسم» تمنح أملا لمرضى القلب باليمن    عادات غذائية يجب منعها    أمير عسير يطلق اسم الشهداء على موقع حادث المجاردة    رصد أعمال الإدارات الخدمية بتبوك خلال رمضان    بدء برنامج الإسكان التنموي بالقصيم قريبا    المويل أصغر تشكيلي في معرض فنون الأحساء    هيئة الثقافة تُنظم فعالية اليوم العالمي للكتاب    آل عباس يحقق برونزية الإسكواش الدولية    السجن 20 عاما لمنفذ اعتداءات باريس    آلة حاسبة تحدد الوقت المناسب للنوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تجربة هندية في صناعة «أدوية الفقراء»
نشر في الحياة يوم 20 - 03 - 2018

في سياق الحرب على البكتيريا، تلعب صناعة الأدوية دوراً فائق الأهمية، خصوصاً عند تذكّر أن صنع تلك الأدوية يتطلب أثماناً باهظة ومستويات متقدمة علمياً. وأحياناً، يؤول الأمر إلى صنع أدوية فعالة في مجال كمضادات الحيوية، لكنها لا تكون في متناول الجميع. ويمر وقت قبل أن ينخفض ثمنها، ولكن حينها تكون البكتيريا بدأت في مقاومتها، ما يجعلها غير فعالة!
ويعرف العاملون في قطاع التكنولوجيا البيولوجية أنّ الهند شقت طريقها بعناء ودراية، كي تنشئ مؤسّسة مزدهرة لتطوير عقاقير جديدة. ويعتمد نجاح «بلاد المهاتما غاندي» في صناعة «الأدوية المُكافئة» (تسمّى أيضاً «جنريك» Generic، أو «نوعيّة» بمعنى أنها تعتمد على نوع الدواء وليس اسمه التجاري) على مجموعة مختلفة من المهارات العلميّة. تشمل تلك المهارات التمرّس في الهندسة العكسيّة لمستحضرات دوائيّة، جرى ابتكارها في أماكن أخرى. وتتضمن تلك الهندسة تفكيك تركيبة الدواء للتوصّل إلى المُكوّن الفعّال فيه، ثم إعادة تصنيعها بطرق أقل تكلفة.
في ذلك الصدد، يوضح بالو ريدانا، وهو من المختصّين في التكنولوجيا الحيوية في جامعة «حيدر آباد»، أن التحدي الذي يواجه قطاع صناعة الأدوية «يتمثّل في الانتقال من الهندسة العكسيّة إلى اكتشاف أدوية جديدة. وينبغي علينا تحفيز وتشجيع التعاون الأكاديمي الصناعي». وتحاول الحكومة والقطاع الخاص إطلاق جهود في ذلك الاتّجاه، من طريق إنشاء حاضنات تساعد على نقل المعرفة من الجامعة والمختبر إلى الصناعة، وتأمين البنية التحتيّة والدعم المالي للمشروعات المبتدئة. وتعتبر تلك الحاضنات «أعظم تغيير في قطاع اكتشاف الأدوية في الهند»، وفق تعبير بى يوجسيسواري، واختصاصي في الكيمياء في «معهد بيرلا للعلوم والتكنولوجيا».
وسواء تعلّق الأمر بالبيولوجيا الحيويّة أو ارتياد الفضاء، تعتمد النهضة العلميّة في الهند على صفوة من مراكز البحوث. إذ تتفاوت جامعات الهند السبعمئة تفاوتاً كبيراً في مستوياتها العلميّة والأكاديميّة. ولتحديد المؤسسات العلميّة الرائدة في «بلاد المهاتما غاندي»، أجرت مجلة «نايتشر» بحثاً في قاعدة البيانات الخاصة بموقع «إلسفيير سكوبس» Scopus Elsevier عن معدل اقتباس بحوث معاهد وجامعات أنتج كل منها ما يزيد على 2000 ورقة بحثية بين عامي 2010 و 2014. وبناء على ذلك البحث، قدّمت المجلة المؤسّسات العلميّة التالية بصفتها صفوة مراكز العلم في الهند:
1- المعهد الهندي للتكنولوجيا (جواهاتى): ثمة 16 معهداً على الصعيد الوطني، لا يقبل فيها إلا صفوة الطلاب، إذ تلامس معدلات القبول قرابة 2 في المئة ممن يتقدّمون إليها، مع ملاحظة أن النسبة نفسها تصل إلى قرابة 6 في المئة لدى «جامعة هارفرد» الأميركيّة!
2- مجلس البحوث العلمية والصناعية Council of Scientific & Industrial Research (في نيودلهي): قدّم المجلس براءات اختراع عالميّة بما يفوق المعاهد والشركات الهنديّة الأخرى قاطبة، بل يتباهى بمختبراته الوطنيّة التي يبلغ عددها 38 مختبراً، وتضم 4600 عالِم يعملون في أرجاء البلاد كلها.
3- الجمعية الهنديّة لتنمية العلوم (في كالكتا): تعتبر أقدم جهات البحوث في الهند، وتأسّست في العام 1876، ثم اكتشف العالِم الهندي سير تشاندراسِكاهارا فينكاتا رامان (1888-1970)، ظاهرة تشتت الضوء Light Scattering في العام 1930، التي حملت اسمه بعد ذلك، كما نال عنها جائزة نوبل.
4- جامعة بنجاب (في شانديجار): تعتبر أعلى مستوى في جامعات البلاد، بل حلّت في المرتبة الأولى في العام الماضي في تصنيف مجلة «تايمز» لجامعات العالم للتعليم العالي. ويجري اقتباس بحوثها بمعدل يساوى 1.4 ضعف المتوسط العالمي.
5- معهد «تاتا» للبحوث الأساسيّة (في مومباي): متخصص في الفيزياء والرياضيات والفلك، وتحمل نسبة 55 في المئة من منشوراته العلميّة مشاركة دولية في تأليفها.
6- المعهد الهندي للعلوم بنجالور (في بنجالور): تنتج هذه الجامعة العدد الأكبر محليّاً من البحوث سنويّاً.
This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.