منظمة التعاون الإسلامي تدين الانتهاكات الإسرائيلية لحرمة المسجد الأقصى    كومان يرد على غضب ريال مدريد من الحكام    تحديد مصير كافاني مع مانشستر يونايتد    فرع التجارة بنجران ينفذ 2560 جولة رقابية على المراكز التجارية ومنافذ التسوق    المراصد والمتراؤون في السعودية يستعدون لرصد هلال شوال    مفحط حي قاراء بسكاكا في قبضة رجال المرور    اهتمامات الصحف التونسية    تنويه مهم من سفارة المملكة بأمريكا بشأن اشتراطات السفر    السواحه: قطاع الفضاء أولوية وطنية    بالفيديو والصور.. الأمير محمد بن سلمان وأمير قطر يعقدان جلسة مباحثات    بالفيديو.. "آل معمر" يحسم الجدل بشأن مصير بيتروس وأمرابط وحمدالله ومدرب النصر مينيز    اجتماع بين "الرئيس" واللاعب.. الكشف عن تفاصيل مفاوضات الهلال لضم "تاليسكا"    25 شهيداً في 130 غارة إسرائيلية على غزة    إلهان عمر: ضربات إسرائيل على مدنيي فلسطين عمل إرهابي    الجامعة العربية تطالب المجتمع الدولي بوقف العدوان الإسرائيلي    توقعات طقس اليوم.. سحب رعدية ورياح نشطة على 11 منطقة    شاهد.. المصلون يشهدون ختم القرآن بالحرمين الشريفين وسط أجواء روحانية    #الهلال_الأحمر ب #المدينة يعلن نجاح التغطية الإسعافية ل #المسجد_النبوي في ليلة ختم #القران_الكريم    9 قتلى في إطلاق نار داخل مدرسة بروسيا    "أمن الدولة" تحذر من جهات خارجية مجهولة تدعو لجمع أموال لغرض المساهمة في العمل الخيري    السعودية: ارتفاع التسهيلات المقدمة للشركات المتوسطة والصغيرة إلى 182.2 مليار ريال    اهتمامات الصحف السودانية    أسعار النفط تهبط بفعل انحسار مخاوف تعطل خطوط أنابيب    الصحف السعودية    إهتمامات الصحف اللبنانية    نائب أمير الرياض يتلقى التعازي من ولي عهد البحرين في وفاة والدته (هاتفيًا)    الصحة تُنفذ حملة توعوية للحث على الالتزام ب"لاحترازية"    «النمور» تعسكر ل«قطبي الجنوب» في أبها    المهندس عبد الله الغامدي: ذكرى البيعة يوم للتلاحم بين القيادة الحكيمة والشعب الطموح    تدمير طائرة حوثية مفخخة أُطلقت باتجاه مطار أبها الدولي    ذكرى البيعة الرابعة لولي العهد فرحة لكل مواطن    حرس الحدود يحتفل بتخريج 1385 في دورة الفرد الأساسي    سقوط مقذوف حوثي في قرية حدودية بجازان.. دون إصابات    «نزاهة»: إيقاف 138 مواطناً ومقيماً.. منهم موظفون في «الدفاع» و«الداخلية» و9 وزارات    4 جامعات سعودية تتصدّر قائمة الأفضل عالمياً والأولى عربياً في تصنيف شنغهاي    1.9 مليار ريال لمستفيدي حساب المواطن لشهر مايو    انخفاض طفيف ل«المحلي الإجمالي»    جمعية الاقتصاد السعودية تطلق هويتها الجديدة    الإسماعيلي يفوز على البنك الأهلي في الدوري المصري    اجتماعات أهلاوية تدعم اللاعبين قبل موقعة القادسية    «الداخلية»: حجر مؤسسي للقادمين للمملكة من دول لم يعلق القدوم منها    «أروقا» تدعو العالم العربي إلى الاستفادة من النموذج السعودي في التعليم عن بُعد    المدير التنفيذي لهيئة الإعلام والاتصالات بالعراق يزور المتحف الدولي للسيرة النبوية    جروح «كورونا» الغائرة !    الدفاع المدني يحذر من مخاطر الألعاب النارية    نائب أمير القصيم يؤكد على أهمية أخذ لقاح كورونا    الاحتلال العثماني لعسير والريادة الثقافية    الحكمة في تحديد المسار    الخمعلي: الذكرى الرابعة نمو وازدهار    حراك غير مسبوق    إصداران جديدان للظاهري    «أعلام من الحرمين».. يوثق سيرة عطرة وتاريخا لا يموت    بركات قراءة القرآن في رمضان ..!    «الروح والرية» دراما القضايا العائلية المعقدة    «رؤية 2030» تحوّل كبير في مسيرة المملكة    المعطاني يصدر «عروض نقدية في الأدب السعودي»    وزير الداخلية يواسي آل الزايدي    المملكة تزهو في ذكرى بيعة أمير الشباب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شركات العمرة بين مطرقة التخلف وسندان الإيقاف
نشر في البلاد يوم 22 - 02 - 2012

تعاني مؤسسات وشركات العمرة في كل عام من مشكلة التخلف والمتخلفين عن العودة لأوطانهم وتصدر قرارات بمعاقبتها اما بغرامة مالية أو بالإيقاف واوضح مختصون في مجال الحج والعمرة ل( البلاد ) ان مثل هذه القرارات تؤثر سلبا على المنشأة فتضطر البعض منها لاغلاق مكاتبها وتسريح موظفيها غير أنها تصطدم بدفع تعويضات لملاك المكاتب والموظفين السعوديين متسائلين عن الحلول البديلة لضمان استمرارية العمل على غرار ما هو متبع بمؤسسات الطوافة التي تتولى خدمة حجاج الخارج لافتين الى ان العودة ل " نظام تعديل الوضع " ينقذ مؤسسات وشركات العمرة من خسائر كبيرة مؤكدين ان من أبرز أسباب التخلف عن السفر الرغبة لأداء فريضة الحج نظرا لارتفاع تكاليفها.
يقول صاحب شركة عمرة واحد المتضررين من الايقاف ( فضل عدم ذكر اسمه ) انه تم ايقاف الشركة عن العمل منذ ما يقارب العامين وذلك لزيادة نسبة التخلف والمحددة من قبل وزارة الحج ال( 5 ) في المائة الامر الذي جعلني اتكبد خسائر مالية كبيرة جراء هذا الايقاف مناشدا وزارة الحج بإعادة النظر في العقوبات الصادة بحيث يتم استبدالها بغرامات مالية او أي اجراءات اخرى بعيدا عن ايقاف المنشأة.
ويقول أحمد صالح حلبي الخبير في شئون خدمات الحجاج لابد من دراسة أسباب تخلف المعتمرين عن السفر بعد انتهاء فترة تأشيرتهم ؟ فهناك سببان لا ثالث لهما اما الرغبة في البقاء لاداء فريضة الحج وهذا السبب يمكن ايجاد الحلول العملية له أو الرغبة في البقاء بحثا عن العمل وهذا السبب بات غير موجود حاليا في ظل احجام أصحاب العمل عن تعيين أو ايواء متخلفي العمرة خشية من العقوبات أما ان كان السبب هو الرغبة لاداء فريضة الحج فقد يكون للمتخلفين عن السفر من المعتمرين عذرهم في ذلك فالكثير من الدول الاسلامية تطبق نظام القرعة للراغبين في أداء الحج وقد يكون المعتمر المتخلف عن السفر حاول اداء فريضة الحج بنظام القرعة فلم يوفق وقد يكون السبب هو ارتفاع تكاليف أداء فريضة الحج خاصة وأن الكثير من دول العالم الاسلامي لديها نظامان للحج اما عن طريق بعثة الحج الرسمية وهنا تكون القرعة واما عن طريق الشركات السياحية وهذه تكاليفها مرتفعة جدا ولا يستطيع الكثير من راغبي الحج عليها .
واضاف قائلا لو عدنا قليلا الى الوراء وقبل بروز نظام مؤسسات الطوافة وظهور مؤسسات وشركات خدمات المعتمرين فاننا نجد أن هناك نظاما يطلق عليه " نظام تعديل الوضع " وكان يعتمد على تعديل وضع المعتمر المتخلف عن السفر الى حاج بعد قيامه بدفع عوائد خدمات أرباب الطوائف ومن الممكن العودة لهذا النظام للحد من نسبة المتخلفين بالعمرة ومساعدة الغير قادرين على تكاليف الحج لاداء فريضتهم بشكل نظامي أما المتخلفون عن السفر برغبة العمل فهؤلاء من الصعب جدا حصولهم على أي عمل خلال الفترة الحالية كما أوضحت ذلك سابقا .
أما محور القضية المتمثل في قرارات ايقاف بعض مؤسسات وشركات خدمات العمرة وتأثرها اقتصاديا بذلك فالحقيقة تؤكد أن هناك عددا من رجال الاعمال والمستثمرين وجدوا أن مجال خدمات العمرة فرصة جيدة للعمل به معتقدين أنه يتساوى مع الشركات السياحية فدخلوا مجاله غير مدركين بالمخاطر التي قد تواجههم فسعى عدد منهم الى تهيأت مكاتب فخمة وفي موقع ممتازة وباسعار عالية في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة والتزموا بنظم العمل من خلال تعيين كوادر سعودية غير أن المفاجأة المؤلمة جاءت بايقافهم عن العمل لتخلف بعض المعتمرين فكانت النتيجة وقوعهم في التزامات مالية عالية اضطر على اثرها البعض الى اغلاق مكاتبه وتعويض موظفيه خاصة السعوديين منهم بمبالغ عالية ونتج عن ذلك ايضا احجام البعض عن خوض غمار خدمات العمرة مما سيؤدي لاحقا الى تقلص أعداد المؤسسات والشركات وارتفاع اسعارها لعدم وجود تنافس فيما بينها .
واشار الحلبي الى انه يمكن لوزارة الحج والمديرية العامة للجوازات الخروج برؤية عملية لا نقاذ قطاع خدمات العمرة من خسائر مالية قد يتعرض لها من خلال تطبيق نظام يحدد فترة زمنية لبقاء جواز سفر المعتمر لدى المؤسسة أو الشركة ومن ثم يتم تسليمه لوزارة الحج أو المديرية العامة للجوازات ويوضع اسم صاحبه على قائمة المتخلفين عن السفر .
ويؤكد سعد جميل القرشي رئيس لجنة الحج والعمرة بالغرف تجارية و الصناعية المكلف ان وزارة الحج اوقفت 4 شركات عمرة عن العمل لموسم العمرة الحالي بسبب ما تم رصده من ملاحظات خلال الموسم المنصرم مؤكدا ان هذه الشركات ستتأثر بشكل كبير من خلال عدم عملها في هذا الموسم حيث أن العقوبة التي تفرض عليها شديدة ويكبدها خسائر مالية كبيرة مستطردا بالقول ان هناك دراسات تقوم بها الجهات ذات الاختصاص للحد من ايقاف شركات ومؤسسات العمرة بفرض غرامة مالية تصل الى 10 آلاف ريال عن كل معتمر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.