وزير المالية: أنجزنا إجراءات صرف 568 مليار ريال حتى نهاية أغسطس    سارة تحدثكم عن إنجاز للوطن في يوم الوطن..    شركة كريم تعلن عن توفر فرص وظيفية    "التعاون الإسلامي" تدين الهجوم الإرهابي على جازان بصاروخ باليستي    وزير الخارجية يلتقي نظيره الإيطالي ويبحثان تعزيز التعاون    نجاحات متواصلة للمملكة في استضافة أبرز الأحداث الرياضية العالمية    "شاموسكا" يقترب من الرحيل عن "الشباب"    "مستشفى الأطفال" بالطائف يحتفل باليوم الوطني 91 هي لنا دار    تدشين جهاز الطب الإتصالي للسكتة الدماغية بمستشفى أجياد للطوارئ    الولايات المتّحدة تجيز إعطاء جرعة ثالثة من لقاح فايزر    تمدد صلاحية تأشيرات الزيارة بغرض السياحة    مبادرات ومسابقات في احتفالات جامعة المؤسس بيوم الوطن    أضف تعليقاً إلغاء الرد    "التجارة" تشهّر بمنشأة خالفت شروط وضوابط التخفيضات    خادم الحرمين وولي العهد يهنئان رئيس جمهورية غينيا بيساو بذكرى استقلال بلاده    سعر "برنت" يرتفع بنسبة 0.11 %    التحالف : إحباط هجوم إرهابي بصاروخ بالستي أطلق على جازان    خادم الحرمين يتلقى برقيات تهانٍ من قيادة دولة قطر بمناسبة اليوم الوطني ال 91    أضف تعليقاً إلغاء الرد    إجمالى الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا فى العالم تتجاوز 230 مليون    قرعة كأس رابطة الأندية الإنجليزية    باليوم الوطني ال91.. ما الحدث الأصعب بحياة مؤسس السعودية الملك عبدالعزيز؟    الطقس: أمطار رعدية من متوسطة إلى غزيرة مصحوبة برياح نشطة    بالفيديو.. الشيخ "الشثري" يوضح شروط وإجراءات الطلاق في الشرع    إدارة المرور تكثف عملها الميداني في مواقع الاحتفال باليوم الوطني    الربيعة: المملكة قدمت لليمن خلال 6 سنوات أكثر من 18 مليار دولار    بسبب كأس العالم.. "يويفا" يفتح النار على "فيفا"    خليفة حفتر يكلف الناظوري بقيادة الجيش الليبي    الملك عبد العزيز: زعيم أدرك القيادة المصيرية والتاريخية ب "عبقرية"    رئيس وأعضاء مجلس إدارة غرفة القصيم: نفخر بمنجزات الوطن ومقدراته    إحباط تهريب 196 كجم حشيش داخل تجاويف مركبة بجازان    في اليوم الوطني.. نستشعر كلمة التوحيد التي قامت عليها البلاد    «ذا لاين».. يعزز مبدأ التكنولوجيا الخضراء بعيداً عن عوادم السيارات    الأمير محمد بن سلمان يواسي السيسي في وفاة وزير الدفاع السابق    زيارة ولي العهد شكّلت فصلاً جديداً في العلاقات الثنائية بين السعودية والهند    الرميان: بدأنا بتشييد «نيوم».. وحجر أساس «ذا لاين» هذا العام    إتلاف مئات من «عبوات الخمور» بالعاصمة المقدسة            البطولة المفتوحة الأولى للهوكي تنطلق غداً في الدمام    خادم الحرمين.. «وسطية» تؤكدها «الأقوال» وتسبقها «الأفعال»    الإمارة            ديربي الرياض.. صدارة هلالية تصطدم بطموحات شبابية                المملكة تؤكد تضامنها مع أمن واستقرار السودان    لأول مرة .. محكمة إماراتية تلزم متهماً بحفظ سورة قرآنية    غرفة ينبع تنظم ملتقى الإبداع الاجتماعي "رؤية حديثة لماضٍ عريق"        ( الزواج.. سكن وسكون)    ( الوطن في أعين الشعراء )    وطنٌ ومجد    الحبوب: بدأ بصرف مستحقات الدفعة ال 12 لمزارعي القمح المحلي    الشاعر ناصر القرني يشارك بقصيدة حب الوطن في اليوم الوطني ال91    متحدث الأمر بالمعروف يُحذر من حساب منتحل على موقع ال"تيك توك"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




نشر في البلاد يوم 29 - 07 - 2021

الإبداع سمة الشعوب والأمم المتقدمة، والإبداع في مجالات التطوع كمال العطاء والحضارة. حيث أتت الرؤية السعودية 2030 بمفاهيم حضارية تؤصلها في المجتمع، ويعد المجال التطوعي من أولى هذه المجالات التي وضعت لها الرؤية هدفا طموحا يتمثل في مضاعفة أعداد المتطوعين بقرابة 100 مرة عن أعدادهم وقتها والمقدر بقرابة 11 ألف شخص ليصل العدد إلى مليون متطوع بحلول عام 2030 م. وتمثل اهتمام الرؤية بالعمل على فتح اَلسُّبُل أمام المتطوعين للعمل حتى تصبح مهماتهم التطوعية أقل مجهوداً وأكثر تأثيراً وفاعلية مما كانت عليه قبل ذلك.
قد يكون من أفضل الطرق لزيادة فعالية الأعمال التطوعية هي اكتساب الخبرات من الدول الأخرى وامتزاجها بثقافتنا ومعاييرنا المجتمعية والدينية لتنتج منتجا تطوعيا فريدا وفعالا حسب ما رسمته الرؤية في نظرتها الاستراتيجية. يمثل العدد الكبير من المبتعثين في مختلف أنحاء العالم فرصة فريدة بما اكتسبوه من خبرات عالمية واحتكاكٍ بمجتمعات متنوعة في وجهات النظر وأدوات التقييم. هذا الثراء والخليط بلا شك ينتج عنه نظرة فاحصة وناقدة للعمل التطوعي تساعدنا على الخروج بمنتجات إبداعية تتلافى أوجه القصور وتعزز نقاط القوة. وبذلك الثراء والحضور المميز شاهدنا تميز المبتعثين بأعمالهم التطوعية بصورة بارزة ومشرفة وتم تكريم الكثير منهم من شخصيات وقيادات بلدان الابتعاث التي يدرسون بها. للملحقيات الثقافية أدوار كبيرة في تعزيز هذه القيم ورسم الخطط التنفيذية لبلوغ هذه الأهداف وتعظيم الاستفادة من المقدرات والطاقات المتوفرة لدى المبتعثين. تختلف دول العالم في أنظمتها وقوانينها لكن مما قد يكون سمة عامة هو توفر قنوات رسمية في هذه الدول للمتطوعين. فمثلا في بريطانيا تتوفر هناك قنوات تطوعية مجتمعية وبشكل مدعوم ومنظم من جهات ومؤسسات لها باع طويل في تنظيم مثل هذه الأمور. وأيضا تتوفر للطلبة في الجامعات البريطانية الجمعيات العلمية بشتى أنواعها ومنها الجمعيات السعودية في الجامعات البريطانية. وبالتأكيد هذه المؤسسات تجمع الكثير من التنوع في الخبرات الممزوج بممارسات مختلفة وأهداف تطوعية متنوعة.
من المؤسف حقا ان يكون التعاون مع هذه الجمعيات من قبل الملحقيات مغيبا وبل من الممكن ان يصل الى القطيعة أحيانا ومحاولة البعد عنها وعدم التفاعل معها ومع أنشطتها والتي هي نتاج أفكار أبنائنا وجهودهم. أنشئت النوادي الطلابية في الملحقيات وصرفت عليها ميزانيات طائلة على مر عقود من الزمن ولكنها أثبتت فشلها في خلق بيئة تطوعية متنوعة يتبادل من خلالها افكار وممارسات احترافية وراقية. بل على النقيض من ذلك صنعت هذه النوادي مجتمعات مغلقة للطلبة وأقفلت فرصا كثيرة على مبدعين من أبناء الوطن في التميز والعطاء وأصبحت عبئا أثقل كاهل الملحقيات إداريا ومالياً. يجدر بنا وقد رسمت لنا الدولة حفظها الله مسارات واضحة برؤية صريحة ان نغير نظرتنا للعمل التطوعي ونرفع من سقف طموحنا ونعزز الاحترافية فيه، ودعم ابنائنا المبتعثين لينهلوا ليس من العلم فقط وإنما من الخبرات وأفضل الممارسات الشائعة التي تتناسب مع قيمنا ورؤيتنا وتعزز موروثنا وتثريه. وعلى الملحقيات ان تتجه للتعاون مع الجمعيات العلمية والجمعيات السعودية فهي ممثلنا في الجامعات وصورتنا التي نفاخر بها. هذا ما خطه قلمي في واقع الملحقيات الثقافية لدعم رؤية المملكة 2030 في شقها التطوعي وهو استكمالاً لسلسلة بدأتها بالأدوار العلمية للملحقيات الثقافية في صحيفة البلاد بعددها 23383 وتاريخ 21 ذو القعدة لهذا العام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.