وزير الطاقة السعودي: لا نعتزم تصدير الغاز المسال للخارج    الأمم المتحدة: تهجير الفلسطينيين جريمة حرب    بوتين لا يرى تهديداً على روسيا إذا انضمت السويد وفنلندا للناتو    قطان يصل إلى جمهورية غينيا بيساو    «هيئة التراث» تصدر بياناً توضيحياً بشأن انهيار جزء من قصر صاهود التاريخي    خسر مقاعد الحلفاء.. اللبنانيون ينتقمون من «حزب الله»    ولي العهد يغادر إلى الإمارات لتقديم واجب العزاء في وفاة الشيخ خليفة بن زايد    مدرب النصر ينتظر موقف ثلاثي الفريق المصاب    تحديد سعر تذاكر نهائي كأس الملك بين الهلال والفيحاء    حمد آل الشيخ.. نَهَض بالتعليم للمنافسة عالمياً    وزير الخارجية يلتقي نائب رئيس الوزراء التايلندي ويشهدان توقيع عدد من الاتفاقيات    المملكة تتقدم للمركز ال 17 عالميًا في مجال المخرجات البحثية    "هيئة الموسيقى" تعلن إطلاق نشاط "الثقافة الموسيقية" عبر منصة "مدرستي"    قرعة كأس العالم للأولمبياد الخاص لكرة القدم تضع الأخضر في المجموعة الثانية مع منتخبات البارغواي ورومانيا وسنغافورة    أمين دارة الملك عبدالعزيز المكلف يهنئ خادم الحرمين الشريفين بعد مغادرته المستشفى    قمر الدم 2022: كل ما يجب معرفته عن الخسوف الكلي للقمر    البورصة المصرية تغلق على تراجع    وزير الدولة للشؤون الخارجية يستقبل سفير كوبا    ليفربول يترقب التطورات بشأن محمد صلاح وفان دايك    المنتخب السعودي للعلوم والهندسة يسطع جمالًا في سماء العالمية    التواصل الحكومي يطلق جلسات سباق الإعلام ميدياثون    يا سراجين يا ظلما    في افتتاح فرعها العاشر.. الصفقة الماسية العقارية صرح يكبر كل يوم    نيوم تنفي التعليقات الواردة بشأن وضعها التنظيمي    عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى    قوات الاحتلال تعتقل أربعة شبان فلسطينيين من محافظة جنين    «العقاري» لمستفيدي «البناء الذاتي»: قدموا «شهادة الإشغال» لاستمرار الدعم السكني    منظمة التعاون الإسلامي ترحب بانتخاب الرئيس الصومالي    التوقعات الاقتصادية في منطقة اليورو لربيع 2022    مؤسسات القطاع الخاص لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية تُنظم منتدى القطاع الخاص ال 10    أعلى 5 مدن تسجيلا للحرارة اليوم بالسعودية    مبابي يعترف: حسمت قراري بالفعل    السودة للتطوير: بدء تكاثر الوعول الجبلية التي أطلقتها الشركة بالتعاون مع المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية    أمير عسير يعزي في وفاة أقدم مؤذني مركز الواديين عن عمر تجاوز 110 أعوام    أكثر من 185 ألف مستفيد من خدمات أقسام الطوارئ بمستشفيات الأحساء    فريق طبي في مكة ينجح في علاج طفلة بعمر 36 أسبوعًا من حالة استسقاء نادرة    مستجدات كورونا.. الإصابات الجديدة تتخطى ال 600 حالة.. وارتفاع كبير في حالات التعافي    أمير الرياض يرعى حفل الفائزين ب"جائزة التراث العمراني".. غداً    هيئة التخصصات الصحية تدعم سوق العمل بأكثر من 100 فني رعاية مرضى    إجراء 1342 عملية جراحية و32 عملية خلوع ولادية في مستشفى الأمير متعب بسكاكا    مفتي عام المملكة يهنئ خادم الحرمين بمناسبة خروجه من المستشفى    الكهموس يهنئ القيادة بمناسبة مغادرة خادم الحرمين المستشفى    11 لغة للإجابة على أسئلة القاصدين من خلال الروبوت التوجيهي بالمسجد الحرام    "الأرصاد": استمرار الرياح النشطة والأتربة المثارة على منطقة نجران    بالشراكة مع جهات عالمية.. مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية يُطلق مشروع "الندوات العلمية"    بالفيديو.. خادم الحرمين يغادر المستشفى بعد استكمال الخطة العلاجية وفترة النقاهة بنجاح    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأثنين    «التعليم» ل«عكاظ»: القبول بحسب السعة.. ومدارس لطلاب الأحياء المزالة    الفيصل يبحث الموضوعات المشتركة مع سفير الفلبين وقنصل البحرين    عيد يحفز الأهلاويين لحصد النقاط    تركي بن محمد بن فهد يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة مغادرة خادم الحرمين المستشفى        الرياض تشهد إصدار: «إعلان القيم الإنسانية المشتركة».. تأكيد مركزية الدين في الحضارات    سمو أمير الشرقية يرعى حفل تخريج 6514 خريجاً وخريجة من جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل            فلترة وتعقيم «صحوي» !    نجاح فصل التوأم السيامي اليمني "يوسف وياسين" الملتصقين بالرأس في عملية استغرقت 15 ساعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إيران.. احتجاجات الغضب ضد الفقر والبطالة
قلق دولي من الابتزاز النووي
نشر في البلاد يوم 28 - 06 - 2021

في أجواء من فقدان الثقة الدولية بالنظام الإيراني ، تتسع الخلافات بين واشنطن وطهران بشأن مفاوضات فيينا حول الملف النووي، حيث ألمح وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أن انسحاب بلاده من المفاوضات النووية في فيينا يقترب ، مشددا على أن العقوبات باقية وأن باب التفاوض لن يبقى مفتوحا للأبد. وبعد ست جولات من المحادثات الدولية مع طهران في العاصمة النمساوية، أوضح الوزير الأميركي في مقابلة مع صحيفة "نيويورك تايمز" السبت أن استمرار السلطات الإيرانية في تطوير برنامجها النووي قد يصبح قريبا عقبة لا يمكن التغلب عليها إطلاقا. وأضاف "إذا استمروا في تشغيل أجهزة طرد مركزية أكثر تطوراً، بشكل مستمر على مستويات أعلى وأعلى، فسنصل إلى نقطة صعبة للغاية من الناحية العملية" في إشارة إلى استحالة العودة حينها إلى الاتفاق النووي الذي أبرم العام 2015 بصيغته وبنوده الأصلية ، مشددا على أن منع إيران من الحصول على قدرات نووية عسكرية يبقى مصلحة قومية للولايات المتحدة.
وكان بلينكن قد أشار خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الفرنسي من باريس، على أن خلافات جوهرية لا تزال قائمة حول الاتفاق النووي ، مؤكدا أن بلاده لن تتوصل لصفقة تعيد إحياء الاتفاق المتهاوي، منذ انسحاب الإدارة الأميركية، إلا إذا أوفت السلطات الإيرانية بالتزاماتها النووية. واعتبر أن العودة إلى هذا الاتفاق ستكون صعبة للغاية إذا طالت المحادثات أكثر من اللازم. وكان تقرير للأمم المتحدة حول الاتفاق النووي مع إيران، سيقدم لمجلس الأمن في 30 يونيو، قد أفاد أن إيران رفعت نسبة تخصيب اليورانيوم لتصل إلى 60% ، كاشفا أن "إيران قامت بإجراءات مقلقة وقللت من التزاماتها بالاتفاق النووي". وحول برنامج طهران الصاروخي، اعتبر التقرير أن "إطلاق إيران صواريخ باليستية لا يتسق مع التزاماتها". وفي منتصف الشهر الحالي، قال رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي، في مقابلة مع موقع "أكسيوس" الأميركي، إن وجود صفقة نووية مع إيران ضروري، لأن غيابها يترك الوكالة تتحرك مثل "عمياء".
وأشار إلى أن إيران اتخذت مؤخراً خطوات للحدّ من قدرات المراقبين، وهدّدت لفترة وجيزة بإنهاء وصولهم إلى كاميرات المراقبة قبل أن توافق لاحقاً على التمديد لمدة شهر واحد. وأثار غروسي المخاوف بشأن تكثيف إيران للتخصيب إلى جانب انخفاض مراقبة المجتمع الدولي للبرنامج النووي الإيراني في الأشهر الأخيرة، لافتاً إلى أن المفاوضات في فيينا لا تزال جارية. وأعلنت الوكالة الدولية في وقت سابق ، أنها لم تتلقَ "رداً" من إيران حول احتمال تمديد التسوية المؤقتة في شأن عمليات تفتيش منشآتها النووية، والتي انتهى أجلها في 24 يونيو، في حين حذرت واشنطن وباريس طهران من أن الوقت ينفد أمام العودة إلى الاتفاق النووي. وتجري إيران محادثات مع القوى العالمية منذ أبريل (نيسان) في فيينا لإحياء الاتفاق النووي، لكن المفاوضات متوقفة مؤقتاً حالياً، ومن المتوقع أن يستمر التوقف الأسبوع المقبل. وطال أمد المفاوضات لأسباب منها تمسك إيران برفع جميع العقوبات مشيرةً إلى الوعود بمساعدات اقتصادية بموجب الاتفاق. وتقول إدارة بايدن إنها على استعداد لإلغاء التدابير الاقتصادية المتعلقة بالأنشطة النووية والمنصوص عليها في الاتفاق النووي، لكنها تؤكد أنها ستبقي عقوبات أخرى من بينها ما يتعلق بحقوق الإنسان ودعم إيران لمجموعات مسلحة في دول عربية.
يشار إلى أن وفود الأطراف المتبقية في الاتفاق النووي وهي إيران وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا والاتحاد الأوروبي، بدأت منذ أبريل الماضي، اجتماعاتها في أحد الفنادق بالعاصمة النمساوية، من أجل إعادة إحياء الاتفاقية التي أبرمت بين طهران والدول الكبرى في 2015 ، إلا أن الجولات الست التي جرت سابقا لم تتوصل حتى الساعة إلى حل لكافة المسائل العالقة والمعقدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.