عبدالعزيز بن سعد يعقد اجتماعاً موسعاً مع الجهات المعنية بالسياحة في حائل    مصر تسجل 606 إصابة جديدة بفيروس كورونا    ارتفاع سعر خام «برنت» ليسجل 74.39 دولاراً للبرميل    عكاظ ترصد.. الأصول الأجنبية لصناديق محلية تسجل أعلى مستويات تاريخية    عاصمة الابتكار الرياضي.. شراكة إستراتيجية بين «الأولمبية» و«نيوم»    بالصور.. اختتام مناورات التمرين الجوي «طويق 2» بمشاركة عدة دول عربية    «الوزاري الخليجي»: نرفض التدخل في الشؤون الداخلية العربية من أي جهة    انسحاب 3 مرشحين.. ودعوات متصاعدة للمقاطعة    السعودية تؤكد مساندتها لجهود المغرب لإيجاد حل واقعي لقضية الصحراء    منتخب إيطاليا يحقق إنجاز هولندا في بطولات اليورو    ولي العهد يلتقي مبعوث الرئيس الأمريكي لشؤون تغير المناخ    الأخضر يستدعي الفرج والدوسري والشهراني لمعسكر «طوكيو»    «صحة الرياض»: إغلاق 52 منشأة صحية خاصة    «الجزائية المتخصصة»: موعد بديل لمحاكمة المتهم النفيعي    «إنفاذ»: مزاد «بوابة الحرمين» بمساحات 800 ألف م2 في جدة    وزير التعليم: تكريم الموهوبين الحاصلين على جوائز دولية قبل بدء العام الدراسي    «الإسلامية»: ضوابط صحية لصلاة الجنائز في الجوامع والمساجد    «التأمينات» تطمئن المستفيدين بشأن المعاش التقاعدي ونهاية الخدمة    القصبي يقترح إضافة فلسطين في العضوية الدائمة لتنفيذي وزراء الإعلام العرب    رئيس الاتحاد العربي يشكر القيادة الرشيدة.. ويهنئ المنتخبات العربية المتأهلة    قرعة الدور الآسيوي الحاسم في يوليو    الجامعة العربية ترحب بنجاح الانتخابات الجزائرية    قوات الاحتلال تتوغل شرق رفح    «ملكية مكة» تتفقد مشروعات البنية التحتية للنقل    ضبط مخالفين بحوزتهما (618) قرص إمفيتامين مخدر    التزام سعودي أمريكي بمواجهة التحديات المتزايدة للتغير المناخي    الأنامل الناعمة تستعرض مهارة الخط    «المجالس التراثية».. حنين للماضي    بايدن صافح«القاتل» وبوتين لم يرفع الحذاء!    هل يغامر الهلال والنصر بضم سيرخيو راموس ؟    الدنمارك المتوترة تلاقي بلجيكا القوية    «سدر».. نظام جديد لتسجيل الأدوية والمستحضرات العشبية والبيطرية    نظم المستشفى السعودي الألماني بالرياض حملة بمناسبة اليوم العالمي للتبرع بالدم بعنوان ((قطرة دم تنقذ حياة))    من رحيق العمر    القمة الإسلامية للعلوم والتكنولوجيا تؤكد أهمية النهوض بالعلوم والابتكار في الدول التعاون الإسلامي    خمسون (50) عاماً عاطرة بخدمة الدين والمليك والوطن    أمير حائل: المعارض النوعية تسهم في دفع جهود التنمية في المناطق            من البوح ما قتل !..            الترفيه المستدام.. مؤشر حقيقي للتنمية والرفاهية المنشودة    الهيئة الملكية لمكة المكرمة: وضع نموذج حوكمة لمعالجة المناطق العشوائية بشكل جذري    من رحم أزمة «كورونا».. اختصرت المسافات وخرجت الإبداعات السعودية        محمد بن ناصر وجازان.. قصة التحدي            «الإنسان أولاً» ومقاصد الحج        للمرة الأولى .. السعودية ترأس لجنة الرقابة والتفتيش على السفن    أمسية قصصية في أدبي أبها من ( الثقافة إلي بيتك )    #أمير_نجران يفتتح ويدشّن مشروعات بلدية في محافظة #حبونا    حالة الطقس: هطول أمطار رعدية بجازان والباحة وعسير ومكة المكرمة    جارٍ اتخاذ اللازم.. الأسري يتفاعل مع شكاوى معنفة الرياض    ( بلسم الروح )    الأمير #تركي_بن_طلال يشهد توقيع اتفاقية تعاون بين جامعة الملك خالد والجامعة السعودية الإلكترونية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمير الباحة : وزارة التعليم استطاعت أن تقدّم نموذجًا سعوديًا فريدًا في التعليم عن بُعد
نشر في أزد يوم 09 - 05 - 2021

قدمت المملكة العربية السعودية نموذجاً ناجحاً لمنظومة التعلم عن بعد عبر منصة مدرستي والقنوات الداعمة لها، بفضل الرؤية الحكومية للقيادة الرشيدة " أيدها الله" والجاهزية التقنية لوزارة التعليم والوزارات ذات العلاقة، التي تجلت مع بدء اتخاذ الإجراءات الوقائية للحفاظ على الصحة العامة لتجنيب المجتمع مخاطر «كوفيد-19».
ومجتمع منطقة الباحة من مسؤولين ومديري الإدارات الحكومية وتربويين وأولياء أمور وطلاب وطالبات وعلى رأسهم أمير منطقة الباحة؛ أشادوا باستمرار الرحلة التعليمية عن بُعد وبما وفرته وزارة التعليم من حلول متعددة، رغم ظروف جائحة كورونا في هذا العام الذي يمثّل مرحلة تاريخية غير مسبوقة في مسيرة التعليم في العالم والمملكة، وبرغم التحديات استطاعت الوزارة وبتكاتف الجميع تجاوز الأزمات حفاظاً على صحة وسلامة أبناء وبنات الوطن من الطلاب والطالبات.
حيث نوه صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة، بدعم ورعاية خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، للتعليم في المملكة، وتوفير كل الإمكانات لضمان استمرار الرحلة التعليمية عن بُعد بحلول متعددة، رغم ظروف جائحة كورونا في هذا العام الذي يمثّل مرحلة تاريخية غير مسبوقة في مسيرة التعليم في العالم والمملكة، وبرغم التحديات، إلاّ أن المملكة و عبر مقام وزارة التعليم استطاعت أن تقدّم نموذجًا سعوديًا فريدًا في التعليم عن بُعد يُضاف إلى نجاحات الوطن في مواجهة الجائحة على كل المستويات.
و أشار سمو أمير المنطقة بإن منصة مدرستي انطلقت من رؤية خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد "يحفظهما الله"، الرامية للتحول الرقمي ومسايرة التطور التقني الذي يشهده العالم وبالأخص في مجال التعليم ليكون ذا قدرة تنافسية دولية وحضور عالمي مشرف
وبين سموه الكريم إلى أن هذا العام أثبتت فيه المنظومة التعليمية في المملكة قدرتها على التحوّل السريع من التعليم الحضوري مكانيًا إلى التعليم الحضوري عن بُعد خلال الساعات الأولى من قرار تعليق الدراسة، والاستمرار في العملية التعليمية من دون انقطاع ليوم واحد، وتعزيز الشراكة المجتمعية لنشر ثقافة التعليم الحضوري عن بُعد في المجتمع، من خلال تعدد الخيارات التعليمية، ومرونة الأدوات المستخدمة عبر منصة مدرستي، وعمليات الإشراف والمتابعة
مشيراً إلى أن المتابعة المستمرة من قبل معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ كان لها دور في إنجاح العملية التعليمية عن بُعد عبر منصة مدرستي، وتحقيق الهدف المطلوب وهو مواصلة الرحلة التعليمية للطلاب والطالبات دون انقطاع والذي أتى بحرص وتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين " حفظهم الله" واهتمامهم بما يقدم لأبناء الوطن من الطلاب والطالبات.
أمين منطقة الباحة د. علي بن محمد السواط أشار الى أن التعليم في المملكة بمساراته؛ الثلاث العام والعالي والفني يحظى بعناية خاصة من لدن حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين (يحفظهما الله)، وقد استهدفت سياسات رؤية المملكة 2030 تطوير الآليات والوسائل التعليمية باستخدام وتوظيف التقنيات الحديثة،
المدير العام للتعليم بمنطقة الباحة الدكتور عبدالخالق بن حنش الزهراني أشار بأن منصة مدرستي مشروع للوطن ولمستقبل التعليم، والجميع فيها شركاء، ويملؤنا الفخر بالكفاءات الوطنية التي أنجزتها في وقت قياسي، مؤكدا أن نجاح المملكة في تطبيق التعليم عن بُعد عبر المنصة والقنوات التعليمية المعتمدة؛ جاء ليبرهن اليقين الراسخ والثقة الغير متناهية في قوة البنية التحتية الرقمية المتقدمة للمملكة وبالأخص لدى مقام وزارة التعليم و التي تعد نتاجاً طبيعياً وحصاداً مباركاً لوجود استراتيجيات واضحة للتحول الرقمي بالوزارة الذي تنادي به الرؤية الطموحة بما أسهم في ارتفاع مستوى نضج الخدمات الرقمية في جميع القطاعات الحكومية ومن ضمنها قطاع التعليم الذي قدم شواهد واضحة على عظمة هذا الوطن المعطاء في المحافظة على أبنائه وبناته ، بالانتقال السريع و في غضون ساعات إلى استراتيجيات التدريس والتعلم بكافة المؤسسات التعليمية بالتعليم العام والجامعي إلى حياة رقمية كاملة ينعم فيها الطلبة ومعلموهم باستمرارية والكفاءة دون توقف منذ صدور القرارات الخاصة بتداعيات جائحة كورونا ،
وبرهن المدير العام على هذا النجاح بالمحتوى التعليمي الذي زخرت به القنوات التعليمية المعتمدة، وبما شهدته منصة مدرستي من زخم تعليمي وأعداد ضخمة من الطلاب والطالبات وأولياء أمورهم والذي يدل دلالة واضحة على توجه الطلاب ومجتمع التعليم بشغف نحو التعلم الافتراضي بما يحمله من مميزات تتجاوز الصعاب والظروف وحدود الزمان عبر مشروع وطني رائد سيقود إلى صقل التعليم ودعم تحولاته نحو التقنية والإبداع وبناء المجتمعات الرقمية.
المساعد للشؤون التعليمية للبنين بتعليم الباحة الأستاذ علي عوضه مديس بين أن وزارة التعليم انطلقت بالتعليم عن بعد نحو أفق أرحب من المعالجات لمواجهة الجائحة بشكل مباشر للحد من خطورتها .
و نهضت بقطاعاتها كافة لمواجهة الجائحة كبقية مؤسسات الدولة
مستظلة بتوجيهات القيادة الرشيدة حفظها الله ودعمها غير المحدود لقطاع التعليم.وأوضح أن تعليم منطقة الباحة واكبت هذا الجهود الكبيرة وعملت بجميع إداراتها ومكاتب التعليم والميدان التربوي والتعليمي على تفعيل منصة مدرستي ، وتقديم الدعم والمتابعة المستمرة من خلال مركز الدعم والمتابعة لمنصة مدرستي بهدف الوصول لكافة الشرائح المستفيدة من المنصة وتحقيق .والحضور المشرّف والتفاعل المميز ، ليحقق تعليم منطقة الباحة مستوى مميزا في مختلف البرامج والفعاليات الوزارية.
المساعدة للشؤون التعليمية للبنات بتعليم الباحة الأستاذة نوال بنت علي الدرمحي بدورها بينت أن فكرة منصة مدرستي فكرة غير مسبوقة وتجربة بمثابة قفزة جريئة في عالم البعد الافتراضي البديل، الذي فرضته جائحة كورونا في شتى المجالات قامت على ما لدى التعليم من ممكنات يمثل البعد البشري أحد أهم إمكاناتها بما يملكه من فكر وطموح واستعداد للتنمية والتغيير
المساعد للشؤون المدرسية بتعليم الباحة الأستاذ ناصر بن سعيد الزهراني بين أن جائحة كورونا شكلت تحديات كبيرة لجميع دول العالم في شتى المجالات وعلى مستوى التعليم بشكل خاص مما أحدث نقلة نوعية كبيرة جدا الا أن وزارة التعليم وحرصا على التعليم وجودة العملية التعليمية وتحقيقا لمستهدفات رؤية المملكة 2030 وفي ظل الدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة – حفظها الله – تمكنت وزارة التعليم من النهوض بقطاعاتها كافة لمواجهة هذه الجائحة والحد من تفشيها
مدير الإعلام والاتصال بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة الباحة الأستاذ علي سعد الدحيمي أشار منصة مدرستي علاوة على دورها التعليمي الرائد أتت لتمكن الأجيال الشابة في المملكة من التقنية ولتبني صورة ذهنية إيجابية عن الاستخدام المفيد للأجهزة الذكية؛ عبر أساليب تعليمة متفردة تتشابه فيها الأدوار والمسؤوليات والمهام مع الواقع وتواكب حداثة التعليم،
مدير مكتب التعليم بمحافظة العقيق الأستاذ عيد بن سعد الرفاعي بين بأن المجتمع التعليمي يفخر بمنصة مدرستي كمنجز نوعي ويسعد بدعم هذا التوجه التكنلوجي الكبير الذي يخدمه المجتمع التعليمي والوطن الغالي و يسهم في تحقيق مستهدفات رؤيتنا المستقبلية ليحظى الوطن والمواطن بالمكانة التي يستحقونها،
صفية سعيد حمدان مديرة مكتب التعليم للبنات بوسط الباحة أشارت إلى أن وزارة التعليم قد استطاعت تأسيس مرحلة تعليمية إلكترونية حديثة يخلدها التاريخ وتبقى في ذاكرة الدارسين و الأسر بل وفي كتب التدوين و التاريخ عبر(منصة مدرستي) والتي حققت نجاحاً للعملية التعليمية على مدار هذا العام الدراسي الاستثنائي،
مديرة مكتب التعليم للبنات بقطاع بلجرشي الأستاذة ريم بنت أحمد الغامدي قالت "نحن في مكاتب التعليم ومن خلال أدوارنا الحيّة، ومتابعتنا المباشرة، وتفعيل كافة أدوار الأشراف التربوي؛ تمكنّا- بفضل الله - من تفعيل خدمات نظام إدارة التعليم الإلكتروني واستخداماتها بالشكل الأمثل
مديرة مكتب التعليم للبنات بمحافظة القرى الأستاذة حسناء عوض السلامي اعتبرت المنصة بيئة محفزة للطالب والمعلم بحيث أعطت الطالب فرصة أكبر للاعتماد على النفس، كما وفرت الكثير من المصادر التعليمية المتنوعة واستطاعت أن تفرض واقعا جميلا في تعليمنا، قد يسمح بالتشاركية والتجديد المتسارع وكسر القوالب المعتادة لإضفاء المرونة على المنهج التعليمي،
وفي لقاء بأولياء الأمور والطلبة والمعلمين والمعلمات لإبراز مدى فاعلية التعليم عن بعد واستعراض الإيجابيات التي تساعد في رسم غدٍ أفضل لمنظومتنا التعليمية، أكدوا أن قرار التعليم عن بعد يصب في مصلحة الطلبة ومستقبلهم التعليمي.
حيث قالت ولية الأمر ليلى محمد الغامدي إن تطبيق منظومة التعليم عن بعد حقق آمالا كثيرة لأولياء الأمور بسير العملية التعليمية وعدم تأثرها بأية ظرف خارجي يعرقل مسيرتها
كما اتفق ولي الأمر محمد عبدالله الغامدي مع ولي الأمر صالح علي الغامدي بأن التعليم عن بعد ظاهرة جديدة علينا حتمتها الظروف ولكن لم نجد الصعوبة في تلقيها بسبب تعاملنا مع الأجهزة الذكية وقدرة أبنائنا على استيعاب كل جديد ما سهل علينا التعامل مع هذا الظرف.
وذكر ولي الأمر حسين زياد أنها فرصة لنشكر حكومتنا وقادتنا ومسؤولينا على جهودهم التي أثمرت اليوم وبفضل الرؤية الحكيمة لقادتنا لم يختل التعليم لدينا ولن نقف مكتوفي الأيدي في وجه الصعاب ما دامت حكومتنا الرشيدة سباقة في خدمة الوطن والمواطن، اليوم وعند تطبيق التعليم عن بعد اتضح لنا أن الذي ينظر للبعيد لا يقع وأن بناء المستقبل واجب وطني لتحدي الصعاب ومواجهة التحديات


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.