محمد بن سلمان يعزي رئيس الوزراء العراقي في ضحايا «عبّارة دجلة»    القيادة تهنئ رئيس باكستان بذكرى اليوم الوطني لبلاده    اهتمامات الصحف الفلسطينية    ارتفاع عدد ضحايا انفجار مصنع للكيماويات في شرق الصين إلى 47 قتيلاً    انطلاق فعالية أسبوع البيئة بمطار الطائف الدولي تحت شعار (نحمي بيئتنا لرفاه مجتمعنا):    تعرّف على حالة الطقس اليوم الجمعة    رعى حفل تخريج الدفعة العاشرة من طلاب جامعة الأمير سطام    الأمير خالد الفيصل    د. العثيمين يتسلم أوراق اعتماد المندوب الدائم لموريتانيا    لتحفيز المنشآت على التوطين    في معسكره بإسبانيا    باهبري: نحترم أحد ولا ننظر لترتيبه    بتشكيله الجديد    جدة تحضر ب(50) مباراة يومياً            ضمن خطة لوزارة التعليم تشرف عليها شركة «تطوير للمباني»        وزير الثقافة والمديرة العامة ل«اليونسكو» خلال توقيع مذكرة التفاهم    افتتاح مؤتمر «وحدة الأمة الإسلامية في مواجهة تيارات التطرف وخطابات الكراهية» في موريتانيا    سمو نائب أمير الرياض يتوج الشعراء الفائزين بمسابقة فرسان القصيد    زيدان يُخطط لضم بوغبا في صفقة تبادلية    الأولمبياد الخاص يحفر اسمه بحروف من ذهب في الألعاب العالمية    «براون» يبدأ مهامه مع الوحدة    71 قتيلا و28 مفقودا إثر غرق عبارة في الموصل    12 مشروعًا للطرق في الأحساء ب1.9 مليار ريال    أمير القصيم يستقبل قائد قوة أمن المنشآت    أمانة جدة تشرع في تطوير حديقة الأمير ماجد    «الشورى» يطالب بنقل محطات تحلية المياه لخارج النطاق العمراني    أمير الجوف يستقبل فريق «الجود التطوعي»    التجارة» تشهر بمنشأة تبيع إطارات منتهية    «الإرهاب» دافع منفذ اعتداء هولندا    الموت يغيّب «الشيخ المليص» أحد رواد التعليم في الباحة    الإمارات: نرفض مزاعم قطر حول محطة النووية    د السيالي: لا صحة لإغلاق عمليات مستشفى الملك فهد العام    8 نصائح علمية مضمونة تقهر «الأرق»    بومبيو: الحوثي وحزب الله وحماس خطر على الشرق الأوسط    الجزائريون يصفعون «الإخوان»: لا تتدخلوا في شؤوننا    يوم علمي بقسم الأنف في المجمع الطبي العسكري    الرياض: ضبط 3 ملثمين سلبوا مبالغ بقوة السلاح    الرئيس السابق لبلدي المدينة: لائحة المجالس وراء تبخر الوعود الانتخابية    اجعلوا فواتير الماء.. بأسماء النساء!    عسير والخير الوفير    من وجد إجابة سؤاله.. فليتمسّك بها    التدبر في «خيركم»    لولاها !    مدير الأمن العام يكشف حقيقة دمج بعض القطاعات    يا رب    نُشيِّد الماضي من خلال الحاضر    آخر تقليعة.. صلصة حارة بنكهة العنكبوت    صدمة: التدخين يصيب بعمى الألوان    محافظ بيش يتفقد المشاريع التنموية لقرى المحافظة    "الإعلام" تكرم اسم "القصيبي" في اليوم العالمي للشعر    الشعلان تحصد جائزة التميز النسائي في الأدب    تنامي المحميات الخاصة وسط غياب التشريعات    منذ انطلاقه .. حساب المواطن يودع 37 مليار ريال في 16 شهرا    تعرف على مدة سريان مفعول الوكالة الإلكترونية الصادرة عبر " ناجز "    "الخثلان" : وفاة المتسبب بالحادث من نفس الحادثة يلزم ورثته شئ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقرير يرصد 12 عضو في جسم الإنسان يمكن الاستغناء عنها والعيش بدونها
نشر في أزد يوم 08 - 02 - 2019

هل يستطيع الإنسان العيش بدون المعدة أو القولون؟ يجيب تقرير طريف على هذا التساؤل، ويرصد اثني عشر عضواً في جسم الإنسان يمكن الاستغناء عنها والعيش بدونها؛ حيث تقوم أعضاء أخرى بوظائفها.
ويقول موقع قناة "الحرة": لكل عضو في الجسم وظيفته الخاصة؛ لكن هل تعلم أننا يمكن أن نحيا بدون وجود بعض الأعضاء، ومن الأعضاء التي يمكن للإنسان العيش بدونها:
المرارة
للمرارة وظيفتها في عملية الهضم؛ لكن يمكن الاستغناء عنها؛ فبعض المرضى يُجرون جراحة لاستئصالها، ويمارسون بعدها حياتهم الطبيعية، وعادة تجرى هذه العملية بسبب تجمع للحصوات الكبيرة في المرارة أو لتكرار تكوّن هذه الحصوات.
الطحال
يحارب العدوى ويقوم بالتخلص من خلايا الدم القديمة أو المتضررة، ومع أهميته؛ يمكن للإنسان أن يحيا بدونه؛ أي بعد إزالته نتيجة حادث أو كإجراء علاجي.
الزائدة الدودية
كثيراً ما نسمع من أصدقائنا عن قيامهم بعمليات جراحية لاستئصال الزائدة الدودية، تعتبر تلك العملية الجراحية من العمليات الشائعة وغير الخطيرة.
يوجد بالزائدة الدودية نسيج ليمفاوي يساعد الجهاز المناعي في مكافحة العدوى؛ لكن أيضاً نستطيع أن نعيش بدونها.
الكلية
النظام الكلوي يساعد في التخلص من السموم في الدم، ويقوم بإنتاج الهرمونات التي تنظم ضغط الدم.
وبرغم الأهمية الكبيرة لها، يمكن العيش بكلية واحدة؛ لذلك قد تسمع عن شخص تبرع بإحدي كليتيه وعاش بعدها.
الخطر هنا فقط هو حدوث ضرر للكلية الوحيدة؛ لكن في هذه الحالة؛ سيضطر الشخص للاعتماد على الغسيل الكلوي.
الرئة
يمكنك أيضاً أن تعيش برئة واحدة، رغم أهميتها؛ فهي تقوم بامتصاص الأكسجين الذي نتنفسه وتنقله للدم، وتتخلص من ثاني أكسيد الكربون.
كل رئة مجهزة بما تحتاجه للاستغناء عن الرئة الأخرى؛ لذلك تستطيع أن تعيش بواحدة فقط.
الأعضاء التناسلية
يمكن أيضاً الاستغناء عن الأعضاء التناسلية وربما يكون هذا الاستغناء لأسباب صحية، مثل عملية استئصال الرحم (المرأة) لمعالجة الأورام والمشاكل التي تصيب بطانة الرحم. يمكن أيضاً الاستغناء عن الخصيتين (الرجل) والمبايض (المرأة).
القولون
القولون (الأمعاء الغليظة) من الأعضاء المهمة في الجهاز الهضمي، ومع ذلك نستطيع أيضاً أن نحيا بدونها؛ بفضل العمليات الجراحية الحديثة التي تسمح للإنسان بإخراج الفضلات خارج الجسم من دون الحاجة إلى القولون (بالطبع في حالات الضرورة).
المثانة
ربما لا تستطيع تخيل العيش بلا مثانة؟ لكن في الواقع هذا الأمر يحدث، وقد يضطر الطبيب لإزالتها عندما يشكّل وجودها خطراً، كما في حالة إصابتها بأمراض مثل السرطان.
المعدة
هل تعلم أنك تستطيع تناول الطعام بدون وجود معدتك؟ بعض أنواع السرطان والأمراض الوراثية قد تكون سبباً لإزالة المعدة، وفي هذه الحالة يتم ربط المريء مباشرة بالأمعاء الدقيقة.
اللوزتان
تعملان أيضاً على مكافحة الأمراض بالتقاط الجراثيم التي تدخل الجسم عن طريق الفم؛ لكن هناك وسائل دفاع أخرى تعزز مناعة الجسم؛ لذلك يمكن الاستغناء عنها. وكثيراً ما نسمع عن عمليات جراحية بسيطة لإزالتهما.
الغدة الدرقية
برغم أهميتها في تنظيم عملية الأيض في الجسم؛ لكن يمكن أيضاً العيش من دون الغدة الدرقية بتعاطي أدوية تعويضية.
العيون
بالطبع يمكن أن نعيش بدون أعيننا. وقد يفقد الإنسان البصر بسبب حادث، أو قد يولد بدون حاسة الإبصار، ومع ذلك يعيش حياته بصورة طبيعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.