توضيح من «الضمان الصحي» بشأن تعويض «المؤمن عليه» في الحالات الطارئة    الولايات المتحدة تدعو الدول الأوروبية لاتخاذ نفس الخطوات التي اتخذتها تجاه إيران    رئيس رابطة دوري المحترفين المكلَّف : القيادة الرياضية والجهات المشاركة خلف نجاح الموسم الرياضي    النصر يتعادل مع السد ويتصدر مجموعته الآسيوية    المملكة لمجلس الأمن: عززوا حقوق كبار السن    «لِلَّذينَ أَحسَنُوا الحُسنى وَزِيادَةٌ».. تلاوة خاشعة للشيخ المعيقلي بالمسجد الحرام    المغرب تسجل 1376 إصابة بفيروس كورونا المستجد    كورونا يضرب مجدداً صفوف الهلال بإصابة 3 لاعبين    السفير الواصل يستعرض جهود المملكة في تطوير قوانين الملكية الفكرية    المدني ينتشر في جبل عمد لمراقبة الموقف بعد الحريق    «العوجا»: تاريخ «السعودية الأولى» بأسلوب «المانغا»    31 مليون دولار لمعالجة السودان من الفيضانات    سلمان الفرج ينعش تدريبات الهلال    "كتاب أخصر المختصرات" .. درس علمي بتعاوني جنوب حائل غداً    الهيئة الملكية لمدينة مكة المكرمة تهنئ القيادة باليوم الوطني 90    الدكتور السديس يطلع على التقرير السنوي للإدارة العامة لتنسيق الأعمال التطوعية    أمير جازان يلتقي القيادات الأمنية بالمنطقة    النيابة: من أسقط أو أعدم أو أهان العلم السعودي عقوبته السجن لمدة تصل إلى سنة وغرامة تصل إلى 3 آلاف ريال    فريق الوحدة يتوج بطلاً للدوري الممتاز لكرة اليد    لجنة الشؤون الاجتماعية والأسرة والشباب في مجلس الشورى تعقد اجتماعاً (عن بعد)    "التنمية العقارية" يقدم الدعم السكني لأكثر من 1.2 مليون أسرة    سوق الأسهم يُغلق منخفضًا بتداولات بلغت أكثر من 12 مليار ريال    الفيصل يتوّج الفائزين بجائزة مكة للتميّز لأعمال العام 1440ه    وزير البيئة: مليشيا الحوثي أهملت صيانة خزان «صافر» النفطي.. وهذا تأثيره على اليمنيين    أمير القصيم يدشن مشروع أكادمية الكيجا التدريبية    غرفة المدينة تطلق السوق الإلكتروني    "روماتيزم" تقرّ افتتاح فروع جديدة في 6 مناطق بالمملكة    رئيس النصر الأسبق يُعلن إصابته ب كورونا    أمير منطقة الرياض يفتتح حملة «الصلاة نور»    وزير الحج: استئناف العمرة والزيارة تدريجيًا قريبًا وفق تقنيات حديثة    سمو أمير القصيم يرعى احتفالات المنطقة باليوم الوطني بعد غدٍ    أزمة حكومة لبنان تراوح مكانها.. وأديب يحذر    سمو الأمير فيصل بن خالد يرأس الاجتماع الثاني للجنة متابعة تنفيذ المشروعات بالحدود الشمالية    تسهيلاً على المستفيدين.. وزير العدل يوجه بإطلاق خدمة «صحيفة الدعوى» بشكلها الجديد    #أمانة_الشرقية تنفذ (758) جولة رقابية وتعقم وتطهر (918) موقعاً أمس #الأحد    مكتبة المؤسس ترصد عهد الملك عبدالعزيز وسيرته    الأمم المتحدة تطالب قطر بوقف الاحتجاز التعسفي    الأرصاد تنبه من أمطار رعدية على منطقة جازان    افتتاح معرض السعودية في 90 عاماً بمكتبة الملك فهد الوطنية    مذكرة تفاهم لتوظيف أحدث التقنيات في تعقيم الطائرات والمطارات بالمملكة    #الإعلام ” تطلق الفيلم الوثائقي #السعودي “مرحلة صعبة”    مؤسسة الحبوب تستورد 540 ألف طن من الشعير    بلدية الحلوة تتزين بالمجسمات الخضراء احتفاء باليوم الوطني    رئيس جامعة أم القرى يتسلم جائزة (أفضل قائد للعام 2020) من منظمة القيادة الدولية    نجاح عملية نوعية لسد شريان مغذٍّ لورم واستئصال الورم بالمنظار    الرئيس الجزائري: لن نعرقل خطة الأمم المتحدة في ليبيا    الاتحاد الدولي "فيفا" يمتدح الهلال: ظهرت روح البطل.. وتأهل لدور ال16    السديس يشارك في أعمال الصيانة الدورية لكسوة الكعبة المشرفة    الدكتور السديس يتفقد أعمال إدارتي التطهير والوقاية البيئية ويلتقى بقائد قوة أمن المسجد الحرام    إصابات ووفيات كورونا حول العالم    السديس يشارك في أعمال الصيانة الدورية لكسوة الكعبة المشرفة    "الأرصاد" : رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة نجران    زلزال بقوة 6.1 درجة يضرب سواحل الفلبين    رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان يهنئ القيادة باليوم الوطني ال90    "التعاون الإسلامي" تدين الإرهاب الحوثي    القيادة تهنئ رئيسي أرمينيا ومالطا    كلمة البلاد    المتاحف.. كيانات حضارية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مركز الملك عبدالله العالمي للحوار يشارك في تنظيم اللقاء التشاوري الإقليمي الرابع لمنطقة آسيا

اختتم اللقاء التشاوري الإقليمي للقيادات والمؤسسات الدينية وصانعي السياسات والخبراء من آسيا اليوم في فيينا فعالياته و الذي عقده افتراضيًا؛ الشركاء المنظمون لمنتدى القيم الدينية مركز الحوار العالمي (KAICIID) ومنظمة الأمم المتحدة لتحالف لحضارات (UNAOC)؛ وجمعية القيم الدينيه لمجموعة العشرين ؛ واللجنة الوطنية لمتابعة مبادرة خادم الحرمين الشريفين للحوار بين أتباع الأديان والثقافات المزمع تنظيمه قبيل انعقاد قمة قادة مجموعة العشرين في الرياض في أكتوبر المقبل وذلك في إطار المشاورات، التي تجريها الجهات المنظمة، مع الخبراء والجهات الفاعلة الدينية في آسيا ومناقشة سبل معالجة مجموعة من الموضوعات ذات الأولوية في المنطقة، ومنها الإجابة عن السؤال الأهم: كيف يمكن للقيادات والمؤسسات الدينية مساندة صانعي السياسات في تعزيز ردة الفعل الإقليمية لجائحة كورونا (كوفيد-19)، والمساهمة في وضع توصيات السياسات العامة، اعتمادًا على دعم عدد من منظمات القيم الدينية والانسانيه في آسيا.
وقد بحث المشاركون، قائمة بالموضوعات الخاصة بالقيم الدينية لمجموعة العشرين لهذا العام؛ وفقًا لأولويات الدولة المضيفة: (المملكة العربية السعودية)، وغطت الموضوعات الرئيسة قضايا: النساء والشباب، من خلال تمكين الإنسان من خلال تهيئة الظروف التي يتمكن فيها الجميع، وخاصة النساء والشباب من العيش والعمل وتحقيق الازدهار، بجانب تغير المناخ، والحفاظ على كوكب الأرض من خلال تعزيز الجهود المشتركة لحماية الموارد الطبيعية، بالإضافة إلى التقنية: تشكيل آفاق جديدة من خلال تبني استراتيجيات جريئة وطويلة المدى لمشاركة منافع الابتكار والتقدم التقني؛ واقتراح قائمة بالتوصيات التي ستقدم الى اللقاء العالمي الختامي المزمع عقده في الرياض.
واستعرض معالي الأمين العام لمركز الحوار العالمي، الأستاذ فيصل بن معمر، في كلمته الافتتاحية، جهود المركز العالمي؛ لتعزيز الحوار وتوظيفه لمعالجة مجموعة واسعة من التحديات التي تواجه الأسرة البشرية بأكملها، مشيرًا إلى أن السبب الذي يجعل مركز الحوار العالمي، فريدًا من نوعه كونه المنظمة الدولية الوحيدة التي يقود برامجها ومبادراتها صانعو السياسات والقيادات الدينية؛ لإيجاد حلول جماعية وتنفيذها؛ بهدف تعزيز التماسك الاجتماعي في أكثر من (50) دولة حول العالم.
وشدّد معاليه على أن بلدان آسيا دائمًا ما كانت محط اهتمام ومحور تركيز أعمال المركز، وعلى رأسها ميانمار، وجار التوسيع التدريجي لنطاق أنشطته إلى بلدان أخرى في المنطقة، حيث يدعم المركز، منذ عام 2016، جهود القيادات والمنظمات الدينية في ترسيخ التعايش والسلام، مشيرًا إلى دعم المركز لإنشاء: (مبادرة ميانمار للسلام)، التي تساهم فيها المجموعات الدينية المتنوعة وصانعي السياسات باعتبارها واحدة من أكثر برامج الحوار بين أتباع الأديان شمولية وفعالية، لافتًا النظر إلى أن المركز يتطلع في دورته الاستراتيجية الجديدة إلى توسيع نطاق عمله في آسيا، وإضفاء الطابع الإقليمي على أنشطته، وبناء شراكات مع رابطة دول جنوب شرق آسيا (ASEAN) ورابطة جنوب آسيا للتعاون الإقليمي (SAARC) والمنظمات الإنمائية الدولية الأخرى التي تسهم في تعزيز التعايش السلمي في المنطقة واستدامته.
وقال ابن معمر: لقد عزز مركز الحوار العالمي حضوره بين الشباب في آسيا؛ إيمانًا منه بدور الشباب وإمكاناتهم، عبر التعاون معهم بمساعدة زملائه ودعم برنامج الحوار من أجل السلام الذي أسسه المركز بالتعاون مع المنظمة العالمية للحركة الكشفية، مشيرًا إلى سعي المركز إلى دعم المنظمات المحلية؛ استجابةً لجائحة كوفيد-19 التي ضربت العالم في الآونة الأخيرة بإطلاق مبادرات تخفف من تبعات الجائحة، وتحويل مركز تدريبي على الحوار بين أتباع الأديان إلى منشأة للحجر الصحي. لقد أقدم المركز على هذه الخطوة إدراكًا منه بأهمية التعاون مع القيادات الدينية التي تؤدي دورًا حيويًا في الاستجابة لتحديات الجائحة.
ودعا معاليه الفعاليات الدولية وصانعي السياسات إلى ضرورة تفعيل الجهود والمبادرات المتمثلة المشتركه بين القيادات والمؤسسات الدينية وصانعي السياسات وأهمية إشراك المنظمات الإنمائية للقيادات الدينية ومنظمات القيم الدينية استراتيجيًا وتنظيميًا في أعمال الاستجابة لحالات الطوارئ التي تتطلب تعاونًا عالميًا، مثل الأوبئة وتحديات المناخ، جنبًا إلى جنب مع مساندة صانعي السياسات لبناء السلام وتعزيز العيش المشترك في ظل المواطنة المشتركة، ونبذ التحريض على العنف ومكافحة خطاب الكراهية حول العالم، مؤكدًا على أن آسيا لديها تاريخ طويل من التعايش بين أتباع الأديان ولا بد من استمرار الحوار وتعزيزه على صعيد المجتمعات الدينية وصانعي السياسات.
يُذكر أن اللقاء التشاوري الإقليمي الرابع الخاص بآسيا، قد تم عقده في أعقاب ثلاثة اجتماعات إقليمية أخرى، شملت أوروبا والمنطقة العربية، وأمريكا اللاتينية حيث ناقش القيادات الدينية وصانعو السياسات والخبراء قضايا مهمة ملهمة، مثل: تعزيز التماسك الاجتماعي والتعايش السلمي، وحماية البيئة، وتعزيز المواطنة المشتركة، وأهمية الحوار، وحماية الأقليات ومكافحة خطاب الكراهية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.