سمو أمير الباحة يستقبل رئيس المحكمة العامة بمحافظة المخواة    فيصل بن مشعل : بريدة تعكس قوة التنافس وسنصل بمنتجاتنا للعالمية    في روسيا.. طلاب وخبراء سعوديون يستعرضون مهاراتهم الإبداعية    اهتمامات الصحف البريطانية    السودان: البرهان يؤدى اليمين الدستورية رئيسًا للمجلس السيادي    "التعاون الإسلامي" : كل الدعم للقدس وأهلها المرابطين    «الاتحاد السعودي لكرة القدم» يعتمد لجنة الحكام للدورة (2019 – 2023)    "الحذابة" تخطف الشوط الرئيسي لسن الجذاع و"جمر" يتميز بأفضل توقيت    السودان.. البرهان يؤدي اليمين رئيسا ل "السيادي"    بالفيديو .. الفيصل يتفاعل مع فرقة الإمارات و"دق الطبل"    مصادر: ليس هناك حاجة لتعديل صكوك الحضانة القديمة وبإمكان المحضون السفر دون مراجعة المحاكم    اقتحام مسلح لغرف السائقين بالمنازل.. «شرطة الرياض» تضبط الجناة وتكشف التفاصيل    بلدية بيشة تبدأ الأعمال الإنشائية لمشاريعَ خِدْمية    سعر برميل نفط خام القياس العالمي برنت يرتفع اليوم فوق 60 دولاراً أمريكياً    مطاعم “حي العرب” في سوق عكاظ تتنافس في تقديم ألذ وأشهر الماكولات الشعبية    معرض "مشكاة" يفتح أبوابه لاستقبال أفراد العائلة بفعالية " إكس X "    "دوتيرتي" يشكر المملكة على مواقفها الداعمة لجمهورية الفلبين    المرصد السوري : قوات النظام السوري تواصل قصفها لمواقع بريف اللاذقية    تعليم مكة يدرب 5105 من منسوبي المدارس السعودية بالخارج في 14دولة    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأربعاء    هل يؤثر الراتب التقاعدي والضمان على حساب المواطن ؟    "المالية" تحذر من التعامل بالعملات الافتراضية بما فيها العملات المشفرة التي تدعي علاقتها بالمملكة    وصول 257,401 حاج إلى المدينة المنورة    فيديو.. تطبيق «بطاقة الحج الذكية» بدءا من العام المقبل.. إليك أهم مزاياها وقيمتها    أول صورة للمواطن المتوفى في تركيا.. ووالده يكشف تفاصيل الحادث    اعتماد مجمع الأمل بتبوك مركزاً تدريبياً لبرنامج الطب النفسي    “الجوازات”: استخراج المرأة فوق 21 عاماً الجواز دون تصريح يستوجب حالياً مراجعتنا    المملكة تؤكد التزامها بمبادئ القانون الدولي ودعم استقرار دول المنطقة        من حفل معايدة منسوبي جامعة القصيم        بدلاء المستضيف يسار المنصة.. والجماهير 70% من المدرجات    لحل أي عوائق تواجه الجماهير.. ومتابعة تنظيم الأندية لمبارياتها    نوه بالجهود التي تبذلها الدولة لخدمة ضيوف الرحمن.. أمير المنطقة الشرقية:            كرَّم منسوبي القطاعات الحكومية التي شاركت في الحج بمنفذ حالة عمار    في جلسة حوارية تتناول محفزات القطاع الخاص.. سبتمبر المقبل    أعلن اكتمال مغادرة 6500 حاج وحاجة من ضيوف خادم الحرمين للحج.. آل الشيخ:    استقبل وزير الصحة.. أمير منطقة الجوف:        الخطيب ل عكاظ : خطة خمسية لتطوير سوق عكاظ    فيصل بن مشعل ل«غرفة الرس»: عززوا التقنية لخدمة المستفيدين    خادم الحرمين يهنئ ملك المملكة المغربية بذكرى يوم الشباب المجيد    محافظ صبيا يطمئن على صحة مدير الأحوال    الحرمان الشريفان.. بوصلة العالم    أمير الشرقية يواسي أسرة العطيشان    غريفيث: جهود سعودية لاستقرار جنوب اليمن    حظر استيراد وتصدير الأعلاف غير المسجلة    استخراج 64 كرة مغناطيسية من أمعاء طفل    الشهري وكردي في تدريبات الهلال والعابد في العيادة    نيابة عن خادم الحرمين الشريفين .. سمو الأمير خالد الفيصل يرعى حفل سوق عكاظ    «رسوم الأراضي» يصرف 25 مليونا لإسكان شمال الرياض    الوصل الإماراتي يفوز على الهلال السوداني بثنائية دون رد في ذهاب دور ال32    عبدالعزيز بن سعد: حائل عاصمة صحية.. قريبا    أمير تبوك: نسعد عندما نرى البسمة تعلو وجوه الحجاج    السند يكشف حكم ترك صلاة الجمعة مع استطاعة الذهاب إليها    همسات الثقافي بالاحساء يزين منتزه الشيباني بالفنون التشكيليه بالعيد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مركز أبو راكة .. متحف مفتوح في وجه الطبيعة
نشر في وكالة الأنباء السعودية يوم 01 - 07 - 2019

تحتضن محافظة الوجه إحدى محافظات منطقة تبوك على سواحل البحر الأحمر من الجهة الشمالية الغربية للمملكة معالم أثرية أرجعتها المصادر التاريخية إلى حضارات قديمة تعود إلى آلاف السنين، وآثار متنوعة تحكي عن حقب زمنية عاشتها مجموعات بشرية في مراحل ما قبل الإسلام وفي صدره، مما جعلها حاضرة في مؤلفات عدد كبير من الرحالة المسلمين والمستشرقين الذين زاروها ووثقوا زيارتهم، ومنهم الرحالة الإنجليزي تشارلز دوني حيث ذكر في كتابه "ترحال في صحراء الجزيرة العربية" أنه وجد آثاراً كثيرة في هذه المنطقة.
ويُعد مركز أبو راكة الذي يبعد عن محافظة الوجه قرابة 160 كم من الجهة الشرقية متحفاً مفتوحاً في وجه الطبيعة لكثرة النقوش التاريخية فيه الثامودية واللحيانية والديدانية وأيضا النقوش الإسلامية.
"فالنقوش الثمودية" هي تسمية جامعة لنوع من النقوش الجزرية التي كتبت في خط المسند وتختلف هذه النقوش في شكل بعض الحروف وطريقة الكتابة عن خط المسند التقليدي أما "النقوش الثمودية" هي تسمية لأحد أنواع الكتابة الجزرية الجنوبية ولا يقصد بها لغة محدّدة بل تم الاصطلاح عليها من قبل المختصّين لمجموعة من النقوش المكتوبة بخط محرف من خط المسند ريثما يتم ترجمتها نقوشها، وهي مكتوبة بعدة لهجات من عربية جنوبية قديمة في شبه الجزيرة العربية, وسميت هذه النقوش باسم الثمودية نسبة إلى مدينة ثمود في حضرموت باليمن حيث اكتشفت هناك أول مرة.
أما الكتابة اللحيانية أو الخط اللحياني هو أحد الخطوط العربية الذي كان منتشرًا في شمال شبه الجزيرة العربية ، وبالتحديد في مملكة لحيان التي اتخذت من الحجر عاصمة لها في الفترة (900 ق.م - 200 ق.م) أما الكتابة الديدانية هي نسبة لمملكة دادان التي عاصمتها العلا حالياً.
التقت "واس "بأحد الباحثين والمهتمين في تاريخ المنطقة علي بن سليمان البلوي الذي أوضح أن العديد من الرسوم التي جرى الكشف عنها في مركز أبو راكة تعود إلى تاريخ ما قبل الإسلام، حيث تم التعرف على بعض النقوش الثمودية فيها , كما تعد الرسوم الصخرية والنقوش والكتابات من أهم المصادر في دراسة الحضارة العربية والإسلامية في شبه الجزيرة العربية.
وبين الباحث البلوي أن مركز أبو راكة و المراكز التابعة له الشهيبة والنشيفة ومنطقة الجو والجزل والبليطيح هي مراكز يكثر فيها نقوش تاريخية متنوعه منها الدادانية واللحيانية والثمودية والرومانية , إضافة إلى تواجد النقوش الإسلامية ، بحكم أن المنطقة كانت على طريق درب الحجاج منذ القدم.
وأشار البلوي أن منطقة الجزل يكثر فيها كذلك النقوش ذات الرسوم التي ترمز لعلامات منها نقوش النعام وطريقة اصطيادها والمها العربي والثيران والنمور والأسود والأفاعي، كما شملت الرسوم الحيوانات بأنواعها كالأبقار والوعول والجمال والخيول، إضافة إلى رسوم لمعارك قامت في هذه المنطقة، كما يوجد بالمنطقة نقوش للأحصنة والفرسان والأقواس؛ مما يدل على عبور القوافل لهذه المنطقة, كما تحتوى المنطقة على رسوم حجرية في أشكال بشرية تفاوت أسلوب تنفيذها، فقد رسم منها بأسلوب النحت الكلي، وبعضها بالشكل التخطيطي وبالطريقة العودية البسطة، وبعضها تجريدي وبعضها يتضمن خناجر وسيوفاً ويحمل أقواساً ورماحاً.
من جهته، أفاد رئيس العناية بالتراث الوطني بمنطقة تبوك عبدالإله الفارس أن مواقع أبو راكة والقرى المجاورة تحوي العديد من التلال الأثرية والنقوش والرسومات الصخرية التاريخية منها العديد من النقوش الثمودية والنقوش بالخط النبطي وكتابات إسلامية مبكرة بالخط الكوفي وفقاً للعديد من المسوحات والمسح الأثري من قبل مختصين وباحثين بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ، مضيفاً أنه تم تسجيل العديد من المواقع في سجل الآثار الوطني بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني خلال السنوات الماضية وأيضا تم تسجيل مواقع حديثة خلال الفترة من عام 2015 م حتى 2018 م وهي: موقع هضبة العبد وسربوط المكيمن والمثقلة 1 والمثقلة 3 و أسيلع و الرمام والعلو 1 والعلو 3 والعلو 4 و الخفيج 5 و تذرع 2 تذرع 4 وتذرع 5 تذرع 6.
عدسة "واس" كان لها حضور في المتحف الطبيعي "مركز أبو راكة" ووثقت بالصور بعض النقوش التاريخية والإسلامية الموجودة بالمنطقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.