نائب وزير الصحة يزور الطبيبة المعتدى عليها بجده    الاسكان تعلن عن 28410 منتج سكني وتمويلي    البرلمان العربي يطالب رومانيا وهندوراس وتوجو بالامتناع عن نقل سفارتهم للقدس    قائد وحدات القوات المسلحة المشاركة بالحج يقف على جاهزية الوحدات    ندوة الحج الكبرى: الملك سلمان يبذل جهوداً عظيمة لجمع كلمة المسلمين    نائب أمير منطقة مكة المكرمة يوجه أمانة العاصمة المقدسة بفتح المجال أمام الشباب السعودي العامل في عربات الغذاء المتنقلة    تكليف عدد من الموظفين المؤهلين للعمل على فترتين صباحاً ومساءً    سفير المملكة لدى روسيا ينفى الإدلاء بأية تصريحات صحفية حول الأكراد    دورة الألعاب الآسيوية : أخضر اليد يلتقي إندونيسيا .. ومنتخب القدم يسعى للمحافظة على حظوظه أمام ميانمار    الدفاع المدني يدخل خدمات وتطبيقات إلكترونية جديدة للتعامل مع الحالات الانسانية والإسعافية في الحج    دورة الألعاب الآسيوية : رفع علم المملكة في قرية الرياضيين بجاكرتا    أمير نجران يواسي قبيلة الأشراف في وفاة وإصابة 6 من أسرة واحدة    أمانة نجران: إغلاق محل غذائي مخالف للاشتراطات الصحية    الجوازات : نجاح مرحلة قدوم حجاج الخارج إلى المملكة    «التجارة» تؤكد وفرة السلع والمنتجات والمخزون في المشاعر المقدسة    الأونروا : لاجئو فلسطين هم الأكثر عرضة للمخاطر في سوريا    مركز الملك سلمان يدشن "مهارتي بيدي" في شبوة وحضرموت    البلدية والقروية: نظام ذكي لمتابعة عمليات النظافة في موسم الحج    مصدر مسؤول : ندين وتستنكر بشدة التفجير الذي استهدف مركزاً تعليمياً بافغانستان    صرف معاشات شهر أغسطس في مؤسسة التقاعد .. اليوم    مليون و658 ألف حاج يصلون الأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج    وصول 1300 حاج وحاجة من ضيوف خادم الحرمين    الكشافة السعودية تختتم مشاركتها بالمخيم الكشفي في بولندا    " الصحة " تجهز 4 مستشفيات و46 مركزاً صحياً في عرفات    لأول مرة.. إطلاق وحدة الطب النووي لتشخيص الأمراض الدقيقة ب «الطائف»    حيازة الأتراك من العملة الصعبة تزيد إلى 159.9 مليار دولار في أسبوع    هيئة تطوير مكة المكرمة و"واس" تطلقان رسائل إرشادية وتوعوية لمستخدمي قطار المشاعر المقدسة بثلاث لغات    «أمانة المدينة» تصرح للمطابخ بذبح الأضاحي    الداخلية :القبض على مواطن يتبنى فكر "داعش" حاول تنفيذ عمل إرهابي بالبكيرية    «الصحة»: نسبة توطين الوظائف في المختبرات وصلت إلى 95%    «الأرصاد» تُنبِّه: توقعات بهطول أمطار غزيرة على منطقة عسير    الجيش الوطني اليمني يسيطر على مديرية باقم ويدحر الانقلابيين    الشؤون الإسلامية بنجران تحدد 33 جامعاً ومصلى للعيد    تزويد المسجد الحرام بمليون نسخة من المصحف الشريف    إنقاذ حاجة تركية من مرض نادر بالقلب    كاسيميرو: رحيل رونالدو ليس عذرا لخسارة ريال مدريد    المقاومة الإيرانية: الحرس الثوري حاول إسقاط الحكومة البحرينية بمساعدة "الأشتر"    الشئون الإسلامية تنظم محاضرات مكثفة بمسجد حجاج البر بمنى لتوعية حجاج بيت الله الحرام    تسليم شيكات ال5 آلاف ريال التي منحها ولي العهد لأسر الشهداء    اختتام ملتقى نور الهدى الحادي عشر بمركز معشوقة    خادم الحرمين وولي عهده يعزيان أسرة الأديب ابن حميد    أمير القصيم يقود زيارة تفقدية لمدينة الحجاج (صور)    تقارير.. ليما ضربة جديدة للنصراوية    وزير الطاقة: استثمارات مدينة جازان ستتجاوز 100 مليار ريال    المحترفون غير السعوديين بالفريق في جولة سياحية بالأهرامات        المقيرن يقف بنفسه على سير التحضيرات ويتكفل بحضور أعداد من الجماهير        سموه خلال الاستقبال    «الاتحاد للطيران» ترعى النصر.. وكارينيو يجرّب راموس وماثيوس أمام نجد!    مركز التواصل الحكومي يوفر المعلومات والإحصاءات عن الحج    مسؤولون ومثقفون ووجهاء في عزاء ابن حميد    أمير المدينة يعزي أهل الشيخ «أبوبكر الجزائري» (صور)    «الصحة»: تشغيل مركز القلب بعسير قريبا    القتل تعزيراً بجانٍ قتل والده وقام بإحراقه    أزمة القس الأميركي تجلب المزيد من التعنت التركي..    كيف تقرأ كتاباً؟    مجلس الشورى يعلق ظاهرة " سهر الشباب على المقاهي "    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأمير سعود بن نايف يستقبل المشاركين في التنظيم والإعداد لمناسبتي زيارة خادم الحرمين الشريفين للمنطقة الشرقية والقمة العربية ال29

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية أمس, في المجلس الأسبوعي (الاثنينية) بديوان الإمارة في الدمام, بحضور صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة ، المشاركين من مدنيين وعسكريين ومسؤولين بالقطاعين الحكومي والخاص في التنظيم والإعداد والتجهيز لزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - للمنطقة الشرقية, وكذلك القمة العربية التاسعة والعشرين التي استضافتها المنطقة .
وقال سموه في بداية اللقاء :" من لا يشكر الناس لا يشكر الله وقد سعدنا في المنطقة الشرقية بزيارة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - للمنطقة والتي هي على عاداتهم في زيارة مناطق المملكة مستمدين ذلك من ملوكنا - رحمهم الله - الذين كانوا يسعدون دائماً بتواجدهم بين أبنائهم وإخوانهم في كل مناطق هذه البلاد العزيزة على قلوبنا جميعا".
وأكد سموه أن ذلك ليس مستغرب أن يزور القائد أبنائه وإخوانه وأنه ليس بمستغرب أن يتفقد أحوالهم وشؤونهم في كل وقت كما جرت عليه قيادة هذا البلاد منذ تأسيسها وأنها مستمرة على هذا النهج .
وأشار سمو أمير المنطقة الشرقية أن المنطقة تشرفت أن تُحضر للقمة العربية التاسعة والعشرين في مدينة الظهران حيث صدر الأمر السامي الكريم بالبدء للإعداد لهذه القمة وقد تسابق إخواننا وزملاؤنا من القطاعات المدنية والعسكرية وشركة أرامكو على وجه الخصوص، حيث احتضن مركز الملك عبدالعزيز فعاليات القمة التي حظيت بوجودٍ غير مسبوق من قادة الأمة العربية ولم يتخلف إلا من كان له عذرٌ مرضي منعه من الحضور وأناب الرجل الثاني في الدولة.
وأضاف سموه قائلا : إن هذه القمة تعد من القمم القلائل التي يجتمع فيها زعماء الأمة وقد خرجوا ولله الحمد بعد أن أطلق عليها خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - قمة القدس وخرجوا ببيان أعاد للعالم العربي تماسكه كما لم يكن منذ أمد طويل، مؤكداً سموه أن ذلك لم يأتي من فراغ ولكن أتى بالتحضير المميز والحكمة البالغة من لدن خادم الحرمين الشريفين - رعاه الله - في إدارة المؤتمر والخروج بنتائج إيجابية ، كما كان لسمو ولي عهده الأمين نشاط آخر, حيث جمع عدد يفوق الثلاثين دولة في تحالف عسكري أقام مناورته الختامية على أرض هذه المنطقة وقد تزامنت مع نهاية القمة , وكان عمل استثنائي أن تعد هذه الفعاليتين في نفس الوقت وأن تستطيع أن تحقق المأمول من قائدنا خادم الحرمين الشريفين ومن سمو ولي عهده الأمين - أيدهما الله - ثقة بكم وأنكم قادرون ولله الحمد على أن تؤدوا الأمانة وتقوموا بالواجب بالرغم من ضخامة الأعداد وعلو القيادات وكثرة الوفود ونوعية الحضور من مدنيين وعسكريين في القمة وفي المناورة إلا أنه ولله الحمد كانت الأمور تبدو وكأنها في أي يوم عادي .
// يتبع //
16:10ت م

عام / الأمير سعود بن نايف يستقبل المشاركين في التنظيم والإعداد لمناسبتي زيارة خادم الحرمين الشريفين للمنطقة الشرقية والقمة العربية ال29 / إضافة أولى
وأكد سمو الأمير سعود بن نايف أن هذا الإنجاز في الترتيب والإعداد والتنظيم لم يأتِ من فراغ بل أتى بتوفيق من الله عز وجل ثم بجهود الرجال الذين عملوا ليل نهار وواصلوا الأيام وكانوا خلف كل إنجاز وخلف كل نجاح فلم يتم بالصدفة فعندما تعطى المسؤولية رجال هذا الوطن فإنهم قادرون بعون الله وقوته على أن يؤدوا المهمة على أكمل وجه.
وقال سموه : عندما يُثنى على ما قدمت وقدم سمو النائب فنحن جزء من مجموعة ولا نعمل بانفراد بل نعمل ونحلق بأجنحة فيها أنتم ولو لم تكن هذه الأجنحة أجنحة تعتمد عليها وسواعد نبني عليها في حمل ثقيل وعلو الهمة والقدرة على الأداء على أعلى المعايير لما تمكنا أن نقوم بما قمنا به في هذا الوقت الوجيز وبالشكل الذي تفخر به المملكة العربية السعودية وأيضاً نفخر به في هذه المنطقة حيث عقدت هذه الفعاليات.
وقدم سمو أمير المنطقة الشرقية الشكر والعرفان لكل من عمل وكذلك الشكر من سمو نائب أمير المنطقة الشرقية على كل ما قمتم به من عمل دؤوب ، مبينا انه لم يكن هناك نقص في أي خدمة من الخدمات ولم تسجل أي حالة من إخلال بالأمن أو حالات حرج أو حالات تستوجب التنويه عنها ولله الحمد بل بالعكس خرج الجميع وهم آمنون مطمئنون وعادوا إلى بلادهم سالمين غانمين .
وأضاف سموه : أقل ما يجب علينا أنا وسمو النائب أن نقول عملتم فكفيتم ووفيتم ولكم منا عظيم الشكر والامتنان وهذا سيسجل لكم في هذه المنطقة بأحرف من ذهب والشكر أيضا لأهالي المنطقة الشرقية لالتزامهم بالتعليمات والصبر في بعض التحركات وأنهم كانوا على قدر عالي من المسؤولية فتعاملوا بأساليب الضيافة المعروفة عند المواطن وليس بغريب على أبناء هذا الوطن أن يكون على هذا المستوى فإنني افتخر بكم جميعاً من عسكريين ومدنين ومن جهات خاصة وخاصة شركة أرامكو التي أعطيت وقتاً قصيراً لتحقق معادلة صعبة وكانت على قدر المسؤولية وخرجت هذه القمة بأبهى صورها ولله الحمد وستكون من القمم التي ستذكر لسنوات طويلة.
واختتم سمو الأمير سعود بن نايف كلمته بتقديم كل الشكر لإخوانه على ما قدموه في إنجاح القمة.
من جانبه, أعرب معالي أمين المنطقة الشرقية عضو اللجنة العليا والتنفيذية للقمة العربية المهندس فهد بن محمد الجبير، خلال اللقاء باسمه وباسم كافة المشاركين من القطاعات الحكومية والعسكرية وشركة أرامكو السعودية عن بالغ الشكر والتقدير على هذه اللفتة الكريمة من سموه هذا التكريم.
وقال معاليه: في حياة كل شعب أيام لا تنسى ويظل ذكراها جيلا بعد جيل، مؤكداً أن زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - للمنطقة الشرقية من الأيام التي سيظل يتذكرها أبناء المنطقة، فهي تعبير عن عمق التلاحم بين الحاكم والمواطنين، وتؤكد أننا جميعا في هذا الوطن أسرة واحدة، وقلب واحد.
// يتبع //
16:10ت م

عام / الأمير سعود بن نايف يستقبل المشاركين في التنظيم والإعداد لمناسبتي زيارة خادم الحرمين الشريفين للمنطقة الشرقية والقمة العربية ال29/ إضافة ثانية واخيرة
وأشار إلى أن زيارات خادم الحرمين الشريفين - رعاه الله - المتكررة للمنطقة الشرقية تظل وسام شرف في أعناقنا جميعا، إضافة الى أنها تضع مسؤوليات على الجميع، وتدفعهم الى رفع مستوى أداءهم بما يتناسب مع مستوى وحجم الضيف الكبير الذي تتشرف المنطقة الشرقية بزيارته.
وأضاف معالي المهندس الجبير، أن الزيارة الميمونة لخادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - للمنطقة وضعت علينا مسؤوليات وواجبات تجاه الوطن، مؤكداً أن جميع منسوبي أمانة المنطقة الشرقية وبقية القطاعات ذات العلاقة، يسخروا جهودهم ووقتهم وعملهم لاستقبال ضيف استثنائي في زيارة تاريخية تزامنت مع انعقاد قمة تاريخية أطلق عليها ملك الحزم والعزم - رعاه الله - "قمة القدس" وهو شرف كبير لجميع مواطني المملكة بشكل عام وأهالي المنطقة الشرقية بشكل خاص.
وأشار إلى أن رئاسة سمو أمير المنطقة الشرقية للجنة العليا للإعداد لمؤتمر القمة العربية (29)، كانت خلف هذا النجاح الذي شهدته المنطقة، وكذلك توجيهات ومتابعة سمو نائب أمير المنطقة الشرقية لهذه الزيارة الميمونة، وأيضا التعاون الملموس والكبير الذي وجدناه من الأجهزة الحكومية ذات العلاقة في نجاح العمل المشترك.
وقال معاليه : إننا نعيش اليوم عهداً تنموياً مزدهراً يقوده بحكمة وعطاء وحزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بن عبدالعزيز آل سعود - رعاه الله - ، الذي يحرص على أن تشمل التنمية والبناء كل جزء من أرجاء الوطن وقد نالت المنطقة الشرقية كغيرها من مناطق المملكة نصيبها الوافر من التطور الاقتصادي والتوسع في المشروعات, وشمل ذلك كل مدنها و محافظاتها ومراكزها وقراها وهجرها وحاضرتها، كما تظل الآمال والطموحات في تنمية كل ما من شأنه ازدهار ورفعة ورفاهية المواطن ليست محدودة بسقف بل تتصاعد وتتزايد في كل يوم ليبقى هذا الوطن شامخا معطاءً مزدهراً فخوراً بقادته وملوكه وشعبه.
حضر اللقاء وكيل وزارة التعليم للشؤون المدرسية الدكتور محمد الهران، ومديرو التعليم في مناطق المملكة،


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.