الجيش اليمني يكبد الحوثي خسائر كبيرة جنوب مأرب    بعد خروج قطار عن مساره.. إغلاق 60% من شبكة مترو أنفاق واشنطن    مصادرة 50 طن مواد غذائية فاسدة وإغلاق 11 منشأة تجارية مخالفة بمكة    "قطار الحرمين" تصدر بيانًا بشأن العطل المفاجئ    القبض على شخصين لعرضهما مواد مخدرة في مواقع التواصل الاجتماعي    هل يمكن أن تعود الإصابات بكورونا في الارتفاع بعد تخفيف الإجراءات الوقائية؟ استشاري يجيب    إصابات كورونا حول العالم تتجاوز 241.5 مليون حالة    «الصحة» تحدد الفئات المستحقة للجرعة الثالثة من لقاح كورونا    "الأرصاد" تنبه: رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة المدينة المنورة    صحيح الصحيح في اخبار واحاديث عن سيرة الرسول    كواليس الاتفاق بين الهلال والنصر قبل موقعة الديربي الآسيوي    كلاب روبوتية مزودة ببنادق قنص.. جنود للحرب في أمريكا    اعتقاد خاطئ لدى نساء المملكة يؤخر اكتشاف سرطان الثدي «بعد فوات الأوان»    مسؤول أوروبي: الوقت ينفد لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني    حادث جدة المروع.. وفاة قائد شاحنة سقطت من فوق الكوبري    تبرع بكليته لشقيقته.. أمير تبوك يطمئن على البلوي    «الداخلية» تشارك في «جيتكس 2021» ب 5 محاور    5000 وظيفة شاغرة في الوزارة المعنية بالتوظيف !    المملكة.. نجاحات في مكافحة الفساد    مع عودة الاعتصامات.. غليان في السودان    «كاوست» و«الأرصاد» يدعمان إنشاء مركزين للتغير المناخي والإنذار من العواصف    7 أقسام تعزز المهارات السيبرانية بجامعة الإمام    قرار صادم لفيلدا.. مشاهير ماتوا في دار المسنين    ثنائية القصبي والسدحان في «الإنعاش».. حياة أم وفاة ؟!    البحرين تكرم المليص وأبوعالي    «التورنيدو» يواصل التحليق    المصلون في الحرم المكي يؤدون الفريضة بلا تباعد جسدي    «وقاية»: التباعد 30 سم بين طاولات الفصول.. وواق بديل للمعلمين    فلادان يضبط «النواخذة»    «الفارس» يطارد «العميد»    تخفيف الاحترازات الصحيّة.. انتصار الإرادة    مطارات السعودية تعود إلى كامل الطاقة الاستيعابية    كوفيد.. لغز العلماء.. والعامة    التطاول المحترم    معضلة العلاقات الشخصية        رئيس غرفة الباحة : قرار سمو ولي العهد سيكون جاذب للاستثمار ومحفز للقطاع الخاص        الملاعب تتزين ب«الطاقة» الكاملة        حامل اللقب يضرب موعدا مع مواطنه بوهانج في نصف النهائي        فتح ملف استثمارات التقاعد!!        «مسك» يطلق «هنا، الآن» في عامه الثالث    أمير المدينة: تطوير ينبع وأملج والوجه وضباء تسهم في التنمية    البرلمان العربي يدشن مركز مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف    الرئيس السنغالي يغادر المدينة المنورة    بيل كلينتون يخرج من المستشفى سيرا على قدميه    أهالي قرية صبيا لومة يشكون من ضعف و انقطاع الكهرباء المتكرر    بالفيديو..ماذا قال وزير الصحة الجديد لسلفه الربيعة؟    إيقاف مباراة نيوكاسل وتوتنهام لتعرض أحد المشجعين لأزمة قلبية    الشيم والقيم.. بين القيادة والوطن.. قمم وهمم    أمير الشرقية يدشن مشاريع بأكثر من نصف مليار ريال    وحدات الأحوال المدنية المتنقلة تقدم خدماتها في 27 موقعًا حول المملكة    متحدث "الحج والعمرة": تجاوزنا 32 بليون تصريح عبر توكلنا خلال أكثر من عام    "جوجل" تختبر خاصية التصفح المستمر عبر الهواتف المحمولة    قائد القوات المشتركة الجديد يرفع الشكر للقيادة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قانونيون ل «عكاظ» : ضحايا الاحتيال الإلكتروني.. استغلال ثم ابتزاز
نشر في عكاظ يوم 12 - 09 - 2021

حذر مواطنون ومتخصصون في القانون واجتماعيون عبر «عكاظ» من تنوع طرق وأساليب النصب والاحتيال، التي باتت أحد الهموم التي يعاني منها المجتمع؛ نظرا لكثر طرق النصب، خصوصا عبر الوسائل الالكترونية المتعددة، ومنها داخل المملكة وأخرى خارجها، وصفها بعضهم بأنها عابرة للحدود، كون منفذيها خارج حدود المملكة. وأوضحوا أن العديد من الإعلانات التي توهم المجتمع لها مصدران أساسيان؛ الأول جهات خارجية تعد تقارير مشبوهة لاستغلالها في تشويه صورة المجتمع، والثاني شركات داخلية أو خارجية تعمل على استغلال حاجة الأفراد باستخدام مصطلحات تدغدغ المشاعر. مشددين على ضرورة الحفاظ على البيانات الشخصية من أرقام الوثائق والحسابات البنكية والعنوان، وعدم الإفصاح عنها إلا للمواقع الرسمية. وبينوا أن نظام مكافحة الاحتيال المالي وخيانة الأمانة ينص على المعاقبة بالسجن ل7 سنوات، وبغرامة مالية لا تزيد على خمسة ملايين ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من استولى على مالٍ للغير دون وجه حق بارتكابه فعلاً (أو أكثر) ينطوي على استخدام أيٍّ من طرق الاحتيال.
طلبات غريبة
وابتزاز ضحايا
ذكرت سارة عبدالرحمن «مواطنة» أنه وصلها إعلان وتقول تواصلت مع المعلنين، وطلبوا مني طلبات غريبة؛ مثل السجل المدني، أو اسم المستخدم بأبشر. وقالت: «شككت بالموضوع ولم أرسل لهم أي معلومة من معلوماتي.. أنا استوعبت الموقف لكن غيري ممكن ما تستوعب الموقف وتكون ضحية ويتم ابتزازها أو استخدام حسابها في تحويلات بنكية مشبوهة، لذلك أحذر الجميع من عدم إعطاء المعلومات الخاصة بهم والتأكد من الجهة والتواصل مع الجهة الحكومية الرسمية للاستفسار، قبل أن تكون ضحية».
من جهتها، ذكرت سماح علي، أنه انتشر أخيرا، النصب والاحتيال بهذه الطريقة في المجتمع، وأغلبهم يكونون من خارج السعودية، والبعض يتضمن رقما سعوديا ويطلب بعض المعلومات الخاصة. وأضافت حنان السالم: «المحتالون يتعاملون بطرق احترافية وذكية ويستخدمون تقنيات حديثة، ومن أكثر القصص إرسال رابط، ومن ثم الدخول عليه وتهكير الحساب البنكي، ثم ابتزاز الضحية».
«التجارة»: إنذار ومليون
ريال غرامة
يحظر نظام التجارة الإلكترونية تضمين الإعلانات أي عرض أو بيانات أو ادعاء كاذب أو عبارات من شأنها أن تؤدي بصورة مباشرة أو غير مباشرة إلى خداع المستهلك أو تضليله. كما يحظر استعمال أي شعار أو علامة تجارية لا يملك موفر الخدمة حق استعمالها، أو أي علامة مقلدة.
وكانت وزارة التجارة قد أعلنت أخيرا ضبط أكثر من 100 معلن في وسائل التواصل الاجتماعي لمخالفتهم نظام التجارة الإلكترونية، وتم إيقاع غرامات تجاوزت مليون ريال بحق 40 منهم.
ويعاقب كل من يخالف أحكام نظام التجارة الإلكترونية بعقوبات تبدأ بالإنذار، وغرامة تصل إلى (1.000.000) ريال، والإيقاف عن مزاولة التجارة الإلكترونية بشكل مؤقتً أو دائم، وحجب المحل الإلكتروني جزئيًّا أو كليًّا، مؤقتًا أو دائمًا بالتنسيق مع الجهة المختصة.
أرض خصبة للاحتيال الإلكتروني
القانوني خالد البابطين، يقول: «أسميه الاحتيال أو النصب الإلكتروني أو العابر للحدود، إذ من الممكن أن يكون الجاني يبعد عنا آلاف الأميال في حين أن الضحية ربما يكون في المدينة التي نعيش فيها، وهذا من أضرار التقنية وسلبياتها، وعلاجها الأول هو تثقيف مستخدمي أجهزة الحاسب سواء الجوال أو غيره، حيث يمثلون الأرض الخصبة لتكاثر هذا النوع من الجناة».
وبين المحاضر بالقسم العام بكلية الحقوق بجامعة الملك عبدالعزيز، ماجد الفيصل، أنه إذا تضمن الفعل المرتكب إحدى صور الاحتيال المالي فقد نص نظام مكافحة الاحتيال المالي وخيانة الأمانة الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م/‏79) وتاريخ 10/‏ 9/‏ 1442ه في مادته الأولى على أنه «يعاقب بالسجن مدة لا تتجاوز سبع سنوات، وبغرامة مالية لا تزيد على خمسة ملايين ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من استولى على مالٍ للغير دون وجه حق بارتكابه فعلاً (أو أكثر) ينطوي على استخدام أيٍّ من طرق الاحتيال». القانونية نجود قاسم، نوهت إلى أن عقوبة جريمة النصب والاحتيال وتبديد المال تتمثل في «السجن مدة لا تزيد على 15 سنة لكل مدين يثبت أن سبب مديونيته قيامه بعمل احتيالي، أو جمع الأموال من الناس، بغرض المتاجرة لهم وبددها واستولى عليها وأخفاها)، وفي حالة اقترنت جريمة النصب والاحتيال بجريمة غسل الأموال فيعاقب مرتكبها إما بالسجن مدة لا تقل عن سنتين ولا تتجاوز عشر سنوات، أو بغرامة مالية لا تزيد على خمسة ملايين ريال أو بكلتا العقوبتين».
«الإعلام»: عقوبات رادعة.. وتتضاعف المخالفات عند التكرار
تتعامل هيئة الإعلام المرئي والمسموع في حال مخالفة ضوابط الإعلان المنصوص عليها في اللائحة التنفيذية لنظام الإعلام المرئي والمسموع بإصدار مخالفة مالية وقد تتضاعف عند تكرار المخالفة.
وتعد جرائم النصب والاحتيال التي ترتكب عن طريق الشبكة الافتراضية من الجرائم المعلوماتية الواردة في الفقرة (الأولى) من المادة (الرابعة) من نظام مكافحة جرائم المعلوماتية، حيث تنص على أنه يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على ثلاث سنوات وبغرامة لا تزيد على مليوني ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من يرتكب أيًا من الجرائم المعلوماتية الآتية:
1- الاستيلاء لنفسه أو لغيره على مال منقول أو على سند، أو توقيع هذا السند، عن طريق الاحتيال، أو اتخاذ اسم كاذب، أو انتحال صفة غير صحيحة.
2- إذا ارتكبت هذه الأنماط والسلوكيات عبر الشبكة المعلوماتية فإنها تعد جريمة معلوماتية، وذلك بتحقق الركن المفترض للجريمة وهو ارتكابها عبر الشبكة المعلوماتية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.