شرطة الرياض: مقطع فيديو يطيح بشخصان من أرباب السوابق    في حادث مروع.. «مشهور السناب» عز بن حجاب يفقد والده ووالدته وشقيقه    عقب أسبوع أحمر.. الأسهم تفتح أولى جلساتها ب 82 نقطة خضراء    «الزكاة» لمكلفي «المضافة»: امنحوا العميل إشعارا بأخطاء فوترتكم    البرهان: لن نتفاوض مع جهات سياسية تخون الجيش    آل الشيخ: مواقف موحدة لمواجهة أزمات وتحديات المنطقة    «سلمان للإغاثة» ينتزع 1755 لغما في اليمن    ولي العهد يهنئ محمدوف بذكرى الاستقلال    ميسي يحطم «قياسية» بيليه.. والأخير يهنئه    6 أبطال في بطولة المملكة للمبارزة    «العقاري»: 761 مليون ريال لمستفيدي «سكني»    «أمير مكة» يدشن حملة «مكارم الأخلاق»    «الصحة»: بدء تطعيم مرضى الفشل وزارعي الأعضاء بالجرعة الثالثة    ردع فوضويي الاحتفالات!    ألمانيا .. المستشارة تنتظر وصول المستشار أو البقاء مؤقتا لترتيب البيت!            القوة تفرض الوجود..!                        الفتح يتدرب على مجموعتين والجهاز الفني يمنح راحة الاثنين    احذر يا كوزمين!    حجازي في قائمة منتخب مصر لمباراتي ليبيا            (91) التشكيلة الوطنية بأجساد عمال النظافة    37 مولودًا باليوم الوطني في نجران        النادي الأدبي وجمعية الثقافة والفنون        جامعة أم القرى.. مواقف وذكريات    وحدة قياس الحُبّ        يا سعيدان الروضة مغرس الطاعات!            التخصصي وجائزة ديفيز للتميز.. القدرة والاستحقاق !    بخاخ يقتل كوفيد في 30 ثانية        خطة إستراتيجية لتكوين قيادات نسائية مبدعة في «الحرمين»    نعمة (السعودية)    «سند محمد بن سلمان».. 198 تغريدة لتعزيزالثقة بالعمل الخيري    «مجلس الأسرة» يطلق حملة لمكافحة التنمر ضد الأطفال    مليون رخصة إنشائية وتجارية من «منصة بلدي»    الفنانة "سعودة" تعلن اعتزالها التمثيل    أمانة عسير تعالج 440 الف متراً طولياً للطرق و 129 الف م2 الأرصفة المتهالكة خلال 60 يوما    فريق هتان التطوعي 2 ينفذ فعالية " صوت الديار " بمناسبة اليوم الوطني السعودي ال 91    متحدث "الصحة": إعطاء جرعة ثالثة لمن تجاوز 60 عام    ( لاتكن..للباطل تابعاً )    (هندسة الحياة)    (تذكر أنك إنسان)    مجلس شباب عسير يقيم عدد من البرامج والفعاليات بمناسبة اليوم الوطني ال(91).    بريطانيا: نواصل العمل مع السعودية لإيجاد حل سلمي للصراع في اليمن    الرياض الخضراء" يحتفل باليوم الوطني بزراعة خريطة المملكة بمشاركة أهالي المدينة "    صورة نادرة للملك سلمان وابنه الأمير عبد العزيز في الطفولة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



«التحول الرقمي».. بين مكافحة «البيروقراطية» والمخاطر وتهديد الخصوصية الشخصية
نشر في عكاظ يوم 24 - 06 - 2021

التحول الرقمي أعطى فرصة كبرى لحماية البيئة، خصوصاً الغابات في العالم التي كانت أكثر مورد طبيعي للاستهلاك الورقي، إضافة إلى استهلاك الموارد الأخرى من الغابات التي أدت بدورها لخفض كمية الورق المستخدم والمنتج في العالم، وبالتالي خفض نسبة الانبعاثات الحرارية والكربون، ومع ازدياد العالم في التحول الرقمي، والسعودية خصوصاً، خسرت الكثير من المصانع والشركات أعمالا كبيرة، وأيضاً شركات الدعاية والإعلان والمطابع، وربح التحول الرقمي والبيئة من ذلك.
كانت صناديق البريد حول العالم مليئة بالأوراق والمنشورات الدعائية بكميات مهولة، وحين جاء التحول الرقمي اتجه الناس إلى منصات «الإنترنت» العالمية ومواقع التواصل الاجتماعي، التي وفرت مئات الملايين على كل الجهات وربحت البيئة الخضراء، وعقب تزايد أعمال التحول الرقمي للحكومات والشركات والبنوك والقطاع الخاص؛ انخفضت «البيروقراطية» والورقية كثيراً، ما أدى إلى رفع الأداء وتحسينه، وبالتالي انعكس على البيئة المحيطة بالأعمال، فانخفض الأداء البيروقراطي، وزادت مكافحة الفساد، وارتفع الأداء والإنجاز في القطاعات الحكومية والخاصة، فتحسنت بيئة العمل والإنتاجية.
ثمة نماذج من القطاعات الحكومية في السعودية تميزت في استخدام التقنية الرقمية، واخفض لديها استخدام المعاملات الورقية، فاختصرت آلية العمل والروتين اليومي باستخدام التحول الرقمي، مثل وزارات: الداخلية والعدل والصحة والتعليم، ولدينا المثال الحي «التعليم عن بعد» أو التعليم الرقمي أثناء جائحة «كورونا». ومع ذلك نقول: لا يزال الوقت مبكراً للحكم عليها، إذ إنها تجربة وليدة في هذا العالم، وعلى الرغم من النجاح النسبي لها في بعض المراحل الدراسية الأولية، خصوصاً الدراسات النظرية (بوابة التعليم الوطني «عين»)، لما لها من ملايين المستخدمين في السعودية، أما الدراسات العليا والتخصصات العلمية (الطب، الصيدلة، الهندسة، الزراعة، العلوم) فلا تزال في حاجة إلى التدريب والحضور المباشر حتى الآن، إذ إنها لا تعتمد فقط على المنهج النظري بل العملي للحاجة لذلك. تجربة التعليم بشكل عام أدت إلى خفض استخدام الورق والكتب ومستلزماتها بشكل مهول ومفيد، وانخفضت التعقيدات في أنحاء التعليم فأصبحت هذه التجربة سهلة، وحتى الآن لا يزال من المبكر إصدار الحكم عليها على مستوى العالم. أما مخاطر ونقاط ضعف «التحول الرقمي» فيمكن اختصارها في التالي:
زيادة الاحتيال العالمي في هذا المجال.
تعطّل شبكات «الإنترنت» المحلية والعالمية، أو الضغط عليها في الأسواق العالمية والمحلية وبعض الدوائر الحكومية.
الطلب العالي على شبكات الإنترنت وارتفاع تكاليف التشغيل والصيانة.
ازدحام مواقع الشبكات المحلية والعالمية وعدم كفاية «السيرفرات» لاستيعاب الطلب المتزايد. تهديد الخصوصية الشخصية، وسهولة سرقة المعلومات والبيانات من المواقع.
أبرز مخاطر التحول الرقمي:
الطلب المتزايد
يسبب تعطلاً للشبكات وازدحام المواقع وعدم كفاية «السيرفرات»
الخصوصية الشخصية
تهديد وسهولة سرقة المعلومات والبيانات من المواقع والحسابات
الاحتيال العالمي
يزداد مع كثرة استخدام التقنية وتكاليف مرتفعة لصده
الطلب العالي
يزيد من الضغط على المواقع ويرفع تكاليف التشغيل والصيانة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.