خلال يوم واحد: 1318 حالة وفاة جديدة بكورونا في البرازيل    الطقس: أمطار رعدية مصحوبة برياح نشطة مثيرة للأتربة والغبار    تهاني القحطاني تخسر أمام اللاعبة الاسرائيلية في الجودو… وياسمين الدباغ تحقق المركز الأخير بسباق 100 متر    الشرطة: القبض على شخص يدّعي اعتداءه على العابرين لأحد الطرق الرئيسة بجازان    1 أغسطس.. السعودية تعيد فتح أبوابها للعالم    المندوب "السعودي" الدائم لدى منظمة التعاون الإسلامي يلتقي نائب رئيس البعثة الإندونيسية    مغردون يشتكون من عطل فني بتطبيق «سناب شات»    السعودية وبريطانيا تتعاونان في اقتصاد الفضاء وتقنياته    الرئيس التونسي يجدّد حرصه على تطبيق الدستور واحترام الحريات    14 وساما لتعليم صبيا ببرنامج بيئي    المفتي العام يستقبل المهنئين بعيد الأضحى    مغادرة أولى طلائع الجسر السعودي لدعم ماليزيا بمواجهة كورونا    استهداف محيط السفارة الأمريكية في بغداد    العواد: تصنيف متقدم للمملكة في مكافحة الاتجار بالبشر    هل على السعودية أن تقلق من الانسحاب الأمريكي من أفغانستان ؟    وزير المالية: اقتصاد المملكة تعافى بشكل كبير من تداعيات جائحة كورونا    ولي العهد: 3 ملايين دولار من المملكة لدعم الشراكة العالمية للتعليم    حقيقة اقتراب دودو من الأهلي    رضا يتأهل لنهائي التجديف.. وبوعريش يحطم رقمه الشخصي ويودع        وزير الخارجية ومستشار الرئيس الفرنسي يستعرضان العلاقات الثنائية    خيبة الأولمبياد    هل تُجمع بمنصة واحدة؟    تعارض المصالح مرة أخرى    عابرون إلى الهلاك !    مع بدء شرط التحصين لدخول المتاجر.. ما مصير دكاكين الأحياء؟        جازان ورجال الأعمال في تحدي المستقبل!    «كان» يجمع السعودي راكان بنجوم السينما العالميين    «العليا التربوية» تحصد جائزة التعليم الإلكتروني    رحلة البحث عن السلام الداخلي والسعادة    جوائز الترجمة فقيرة    الإنسان آلةٌ بدوافع وكوابح    الخيال و التخيّل لدى هيلين كيلر    الاستعجال مشكلة المسرحيين    10 نصائح للتحكم في انفعالاتك الغاضبة.. أبرزها التسامح والفكاهة    "الباركود" لقاصدات الحرم    مقرأة مكة تكرم المشاركين في الملتقى الصيفي    «هُوَ الأَوَّلُ وَالآخِرُ وَالظّاهِرُ وَالباطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيءٍ عَليمٌ».. تلاوة للشيخ «الجهني» بالمسجد الحرام    دعاة على أبواب جهنم    تبخير الكعبة المشرفة بأفخر أنواع الطيب يوميا        قصص نجاح فصل التوائم تُحول المملكة إلى أيقونة تفوق طبي استثنائي        ما فوائد تطبيق المنع ؟    أمير تبوك يطلع على عدد من المشروعات التنموية بمحافظة أملج    النيابة العامة تصدر أمرا بالقبض على مواطنين امتهنا رسم صور أشخاص على الحوائط    أربعة وزراء يثرون جلسات منتدى الثورة الصناعية الرابعة في يومه الختامي    ظاهرة فلكية مثيرة مساء اليوم.. اقتران المريخ ب" قلب الأسد "    "الزكاة والضريبة والجمارك" تطلق منصة البنود الزكوية وتوجّه دعوتها للمحاسبين والمختصين لإبداء آرائهم    خلال تعاملات الخميس: ارتفاع أسعار النفط وبرنت يتجاوز 75 دولارًا    ارتفاع الهجمات المعادية ل"السامية" أربع مرات في لندنmeta itemprop="headtitle" content="ارتفاع الهجمات المعادية ل"السامية" أربع مرات في لندن"/    شاهد التفاصيل: وظائف أكاديمية شاغرة في جامعة نورة    وكيل محافظة الأمواه يدشن ورشة عمل بعنوان( وجه طليق ولسان لين )    الوطني للأرصاد: أمطار وسيول على محافظات مكة المكرمة    فهد بن سلطان: فرص وظيفية وتدريبية لأبناء ضباء    158 يوماً لإنهاء مشروع نفق التحلية مع المدينة        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حديث «الجرعة الثالثة» يملأ الأفق
نشر في عكاظ يوم 21 - 06 - 2021

نشرت صحيفة «ساوث تشاينا مورنينغ بوست» (السبت) دراسة أجراها علماء جامعة هونغ كونغ تفيد بأن لقاح فايزر-بيونتك أدى إلى تولُّد عدد كبير جداً من الأجسام المضادة، مقارنة بلقاح ساينوفاك الصيني المضاد لكوفيد-19. ونسبت إلى المشرف على فريق الدراسة الدكتور بنجامين كاولنغ قوله إن نتائجها تشير إلى أن من تم تحصينهم بلقاح ساينوفاك قد يحتاجون إلى جرعة ثالثة. وأوضح أن الدراسة تم إجراؤها بناء على طلب من حكومة هونغ كونغ؛ وتمت خلالها مراقبة ألف شخص تم تطعيمهم بلقاح ساينوفاك. وقالت أسر أشخاص تم تطعيمهم بساينوفاك في دولتين خليجيتين أمس إن أفراداً منهم أصيبوا بفايروس كورونا الجديد على رغم أنهم حصلوا على جرعتين من ساينوفاك قبل نحو ستة أشهر. غير أن كبيرة علماء منظمة الصحة العالمية البروفسور سوميا سواميناثان قالت، في مقابلة نشرتها بلومبيرغ، إن الوقت لا يزال مبكراً للقطع بضرورة الجرعة التعزيزية الثالثة. وأضافت أنه لا توجد بيانات كافية تبرر التوصية بجرعة ثالثة. وزادت أن العلم لا يزال يتطور حثيثاً بهذا الشأن. وأوضحت سوميا أن الدول التي تعمل على تهيئة المسنين من سكانها لجرعة تعزيزية ثالثة في وقت لاحق من هذه السنة ستبلغ منظمة الصحة العالمية بما وصلت إليه أبحاثها وتوصياتها بهذا الخصوص. وكان وزير الصحة البريطاني مات هانكوك قال الشهر الماضي إن من المحتمل أن توزع بلاده جرعة ثالثة من اللقاح المضاد لكوفيد-19 على فئات من سكانها خلال الخريف، لتكون تلك الفئات قادرة على مواجهة زيادة محتملة في تفشي الفايروس خلال الشتاء. وكانت شركتا موديرنا وفايزر الأمريكيتان أعلنتا أنهما تدرسان تعديل جرعة لقاحيهما بحيث يمكن توليد عدد أكبر من الأجسام المضادة، لمواجهة سلالة «بيتا» التي نشأت في جنوب أفريقيا. وقالت شركة نوفافاكس إن جرعتي لقاحها قد تنتجان مناعة كافية ضد السلالة الجنوب أفريقية لدى الأشخاص الذين تم تحصينهم سابقاً باللقاحات المضادة لكوفيد-19.
وفي البرازيل، وبعدما أعلنت الإحصاءات تجاوز عدد وفيات البلاد بكوفيد-19 نصف مليون وفاة أمس الأول؛ ذكرت بلومبيرغ أن البرازيليين في ساو باولو ينسحبون من مراكز التطعيم إذا اتضح أنها لا يوجد فيها لقاح فايزر-بيونتك! وأضافت أن المراكز القليلة التي يوجد فيها لقاح فايزر-بيونتك تقف أمامها طوابير طويلة جداً من الراغبين في التطعيم. ويُعرض البرازيليون عن اللقاح المتاح وهو لقاح ساينوفاك الصيني، المسمى كورونافاك. ويقولون إن مناعته ضعيفة جداً مقارنة ببقية اللقاحات. ولا يقل عدد الوفيات بالوباء في البرازيل عن ألفي وفاة يومياً. ويخشى الخبراء أن يؤدي التباطؤ في تطعيم سكان البرازيل، البالغ عددهم 213 مليوناً، إلى حدوث طفرات وراثية في فايروس كورونا الجديد قد تجعله أسرع تفشياً، وأشد خطراً على صحة المصاب. وتشير إحصاءات الحكومة البرازيلية إلى أن 96% من كميات اللقاحات التي تملكها البرازيل هي من لقاحي ساينوفاك الصيني، وأسترازينيكا الإنجليزي. وفيما يرفض البرازيليون ساينوفاك الصيني بسبب ضعف مناعته؛ أعرض غالبيتهم عن أسترازينيكا بعدما شاع أنه يتسبب بحدوث جلطات دموية نادرة؛ فضلاً عن أنه لم يحصل بعد على الفسح من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية. و4% من اللقاحات في المستودعات الصحية البرازيلية هي من لقاح فايزر-بيونتك. وقال أستاذ مكافحة الأوبئة بمركز الأمن الصحي التابع لجامعة جونز هوبكنز في بلتيمور أميش أدالجا إن البرازيل تواجه أيضاً مشكلة كثرة عدد الرافضين للقاحات. وأضاف أنها مشكلة تعاني منها حتى الولايات المتحدة، منذ ظهور لقاح الجدري في عام 1796.
سنغافورة: نصف السكان محصنون
أعلنت حكومة سنغافورة أمس أن أكثر من نصف عدد سكانها حصلوا على الأقل على جرعة واحدة من اللقاحات المضادة لكوفيد-19. وقال وزير الصحة السنغافوري أونغ يي كونغ، على صفحته في موقع فيسبوك، إن نحو 36% من السكان حصلوا على جرعتي اللقاح. وكانت الحكومة السنغافورية قررت تأجيل خططها لرفع قيود الإغلاق، إثر ظهور عدد من الإصابات الجديدة خلال الأسبوع الماضي. ويمثل عدد السنغافوريين الذين حصلوا على جرعة واحدة من اللقاح ضعف عدد نظرائهم في هونغ كونغ. وقال وزير الصحة السنغافوري إن بلاده ستبقى على معظم الشركات مفتوحة، لكن استئناف السفر الجوي، وفتح المطاعم، وأندية اللياقة البدنية سيكون بحاجة الى ارتفاع عدد المحصنين من السكان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.