ثلاثية التعاون في الاتفاق تضعه خامساً    " البريطاني سام بيرد " بطلًا الجولة الثانية من سباق " فورمولا إي " الدرعية    شرطة المنطقة الشرقية : القبض على صاحب فيديو التحرش المتداول بمواقع التواصل    إغلاق 10 مساجد بالمملكة إثر إصابة 12 بكورونا    «فَسُبحانَ اللَّهِ حينَ تُمسونَ وَحينَ تُصبِحونَ».. تلاوة تأسر القلوب للشيخ بندر بليلة    طائرة الهلال تتوج بكأس الدوري    عاجل.. وصول ولي العهد إلى مقر #فورمولا_إي_الدرعية        مصادرة 739 مليون والسجن 16 عاماً لعصابة تستر تجاري    الصقارون يُثمنون قرار منع طرح "الشاهين الجبلي" و"الصقر الوكري"            تتويج مضر بلقب الدوري الممتاز لشباب اليد                رئيس البرلمان العربي يحذر من كارثة ناقلة صافر    مراسلو شبكات عالمية: تقرير مقتل خاشقجي بلا أدلة أو معلومات    الكويت تسجل 844 إصابة جديدة بفيروس كورونا    أكثر من 150 جولة رقابية على أسواق النفع العام بمحافظة ضمد    وزير الدفاع العراقي يلتقي برئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الباكستانية    الأردن تسجل 2584 إصابة جديدة بفيروس كورونا    الآبار الأثرية القديمة إرث إنساني ومكوّن تاريخي يمتدّ إلى مئات السنين في #المدينة_النبوية    مبادرة يداً بيد لمواجهة كورونا في مرحلته الثانية ب #المدينة_المنورة    20 ألف جولة رقابية على المنشآت والأسواق وسكن العمالة خلال يوم واحد    مركز لقاح كورونا بصحة حفر الباطن يواصل استقبال المواطنين والمقيمين    المحمد يفوز بجائزة ضياء عزيز ضياء للبورتريه    البرلمان العربي يؤيد ما ورد في بيان وزارة الخارجية بشأن التقرير الذي زود به الكونغرس حول مقتل المواطن جمال خاشقجي    البيئة تستعرض مع اللجنة الوطنية الزراعية ب "مجلس الغرف" توجهات الوزارة وجهودها في مواجهة تحديات المياه بالقطاع الزراعي    "طريق الحرير .. قَارَبَ الأُمم "    تعبيراً عن فرحته بشفاء ولي العهد.. الطفل إياد عسيري يصعد قمة جبل حلوان        مركز "ترميم" ينظم دورة تدريبية عن ترميم الوثائق والمخطوطات    46 معرضا افتراضيا للتوعية بأضرار المخدرات ب #تعليم_عسير    رئيس جامعة نجران يهنئ القيادة بنجاح العملية الجراحية التي أجريت لسمو ولي العهد        توقعات الأرصاد: سحب رعدية ممطرة مسبوقة برياح نشطة على 8 مناطق    بعد إلغاء مؤسسة الخطوط الحديدية.. تعرف على كيفية التعامل مع موظفيها    تكريم المبادرات الفائزة بالمراكز الثلاثة ضمن جائزة محافظة الجموم للإبداع    تدمير طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون تجاه خميس مشيط    إيقاف رئيس نادي الشباب خالد البلطان    المجلس العربي للطفولة يصدر العدد الجديد من مجلة خطوة    توضيح من "الصحة" بشأن تطعيم المصابين مسبقاً ب"كورونا"    بايدن في رسالة لإيران: لن تُفلتوا من العقاب… احذروا    مبارك        جامعة دار الحكمة ب #جدة تحتفي باليوم العالمي لزراعة القوقعة الإلكترونية    الوقف العلمي بجامعة #الملك_عبدالعزيز ينظم حملة – لا ترمها بل أوقفها –    98 مليار ريال حجم التبادل التجاري مع دول الخليج    للوفاء عنوان    الشرف الرفيع بين عصرين    «ألبوم» مصور يحكي قصة المسجد الحرام مع «كورونا»    وفاة الأمير فهد بن محمد بن عبدالعزيز    أمراء يهنئون ولي العهد بنجاح العملية الجراحية    دائماً ابقَ في العربة الأخيرة!    الكَبْكَبَة..!!    الضربات تتوالى على ليفربول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرضا الوظيفي.. مؤشر النجاح
نشر في عكاظ يوم 24 - 01 - 2021

يتحدث أحد الموظفين في شركة أهلية عن مستوى رضاه الوظيفي في الشركة التي يعمل بها، يقول: «الشركة تهتم كثيراً بمستوى الرضا الوظيفي للموظفين بشكل مباشر.. وتبذل جهداً لتحقيق مستويات رضا وظيفية عالية. شخصياً، هناك مؤشرات واضحة أمامي على مستوى رضاي الوظيفي. على سبيل المثال: لو جاءتني فرصة أخرى في مكان آخر بنفس الراتب -وربما أكثر بنسبة 10%- لن أترك عملي هنا.. فأنا أنصح الآخرين بأن يعملوا في هذه الشركة.. لا أتذمر من زملائي، بل على العكس، لدي أصدقاء كوّنتهم من العمل. أحب حضور الاجتماعات اليومية والأسبوعية لأنني أحصل خلالها على الإطراء. كما أن رئيسي في العمل دائما يقف بجانبي دون أن يتدخل في طريقتي في تحقيق الأهداف؛ هذه النقطة تحديداً واحدة من أهم النقاط التي يبحث عنها الموظف في ثقافة العمل. أي الحرية في طريقة تنفيذ ما هو مطلوب منه؛ فالموظف يبغض الرقابة اللصيقة على أدائه لعمله.. تحقيق الأهداف مسؤولية الموظف.. ويجب أن يُعطى الحرية لتحقيقها بطريقته الخاصة».
حتى الآن، هذا مؤشر إيجابي على الرضا الوظيفي، لكنه يضيف: «ما يؤثر على هذا الرضا بشكل غير مباشر هو: أن بعض الأهداف التي تعطى لي تكون فضفاضة؛ أي ليست لها مؤشرات واضحة للتحقيق. على سبيل المثال، ماذا يعني لك هدف: أن يكون الموظف منظما في عمله وأن يقدم أفضل ما يستطيع؟ ما هذا الهدف الغامض؟ من الممكن أن أحصل على أعلى درجة تقييم في نهاية العام ومن الممكن أن أحصل على أدنى درجة.. الأمر متروك للتقدير الشخصي وليس لمؤشرات واضحة تُحقّق».
أكثر ما يزعج الموظف في بيئة العمل: عدم وضوح الأهداف وعدم وضوح الفرص المتاحة أمامه للوصول إلى مستوى وظيفي أعلى. إضافة إلى -وهذه معضلة العمل في القطاع الخاص المستديمة- (التقدير الإنساني)؛ أي تقدير الموظف كإنسان وليس النظر إليه كآلة تعمل طوال الوقت.
من المفارقات في درجة الاهتمام بالرضا الوظيفي، تشير بعض الدراسات إلى ثلاث نقاط لا تلتفت لها كثير من الشركات وتعتبرها (بذخا) لا ضرورة له: مستوى الإضاءة، ومستوى التبريد، ومستوى الفرش. هذه النقاط رغم هامشيتها الظاهرة إلا أنها تتحكم بشكل مباشر في صناعة جو العمل العام.. العمل في مكتب بارد أكثر مما يجب أو حار أكثر مما يجب يجعل أوقات العمل بطيئة ومملة.. مستوى الإضاءة؛ سواء أكان عالياً أم منخفضاً أكثر مما يجب، يبعث على الإزعاج المستمر.. أما الفرش الرديء فإنه يقلص ملكة الإبداع وينشر جواً من الكآبة الدائمة. نقاط هامشية على جدول الأولويات ولكنها جوهرية لمن يعيشها يومياً.
الرضا الوظيفي في أي قطاع هو مؤشر مباشر لنجاح أو فشل الإدارة العليا في ذلك القطاع.. ودليل على اهتمامها بالمفردات الثقافية -داخل العمل- التي تصنع جواً من الطموح والإبداع والنمو الصحي في القطاع ككل.
كاتب سعودي
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.