الكاظمي يشدد الخناق على المليشيات    بسبب انتهاكات حقوق الإنسان    رسالة جماهير العالمي للفريق بعد مباراة العين والنصر    القيادة تهنئ رئيس الجمهورية اليمنية بذكرى 26 سبتمبر لبلاده    7 أخبار سارة ل مدرب الأهلي قبل مواجهة شباب أهلي دبي    وزير الشؤون الإسلامية: الإخوان المفلسون والحمقى حرفوا حديثي عن أصحاب الهوى    اهتمامات الصحف التونسية    اهتمامات الصحف الفلسطينية    سعود الطبية تشهد 20 حالة ولادة في اليوم الوطني 90    جمعية #الكشافة تُطلق جائزة تنمية العضوية الكشفية    النفط يتجه صوب انخفاض أسبوعي مع تنامي المخاوف إزاء الطلب بسبب كورونا    مدن أمريكية تشهد ليلة ثانية من الاحتجاجات على مقتل بريونا تايلور    "الأرصاد": أتربة على أغلب المناطق وغيوم على الجنوب    ارتفاع إصابات فيروس كورونا في ألمانيا إلى 2153 حالة    Tenet.. بين براعة الإخراج ونمطية القصة    #هيئة_الأمر_ب_المعروف ب #الشرقية ينهي استعداداته للعمل في إجازة #اليوم_الوطني    تغيير مجرى التاريخ    «الأمن السعودي» يسجلون إنجازاً للمملكة في عامها ال90    لغة الجسد    المدير التنفيذي رئيس مجلس «روف للأثاث»: بلادنا الحاضر المشرق    رياضيات في «يوم الوطن».. تمكين وطموح    الديوان الملكي: وفاة الأمير سعود بن فهد بن منصور بن جلوي    أمير الرياض: المملكة تعيش مرحلة مشرفة من العطاء المتواصل    السعودية وجهة سياحية عالمية    المعلمي يحذر من الوضع الخطير للناقلة "صافر"    كليفرلي يهنئ القيادة    رئيس البريد : نهضة وطن تحت راية التوحيد    بايرن يتوج بطلا للسوبر الأوروبي على حساب إشبيلية    تحميل فيديو من اليوتيوب mp3    مضامين الكلمة الملكية    الطيران الشراعي يحلق في سماء الباحة ابتهاجًا ب اليوم الوطني    إحالة عصابة السلب إلى النيابة    «حقوق الإنسان»: 5 ملاحظات على دور التوقيف أبرزها «التكدس»    تعرف على مواعيد الحصص الدراسية في «منصة مدرستي» بالرياض    تعاون بين جمعيتي أمراض السمع وذوي اضطرابات النطق    وزارة الشؤون البلدية والقروية : أكثر من 300 ألفَ عَلَمٍ تزيِّن شوارع المملكة احتفالًا باليوم الوطني    اقوال عن الحب والرومانسية    الفن ذاكرة الوطن    اعتماد أكاديمي ل 120 برنامجا بجامعة الملك عبد العزيز    «العوجا».. أول قصص مصورة لأبطال الدولة السعودية الأولى والثانية والثالثة    عشق الوطن يتجلى في حفل راشد وأصيل    اسم ولد بحرف الراء    ليس مجرد وباء    اليوم الوطني ال90    هل نحتاج إلى يوم وطني؟!    هجر يواصل تدريباته على ملعب النادي    100 % زيادة في إصدارات مجمع الملك فهد لطباعة المصحف    الحبيب بن رمضان مديراً فنياً للفيحاء    هلالي يدافع عن الاتحاد الآسيوي    الم اسفل البطن للحامل في الشهر الخامس    بدء المرحلة الثانية من كورونا في 10 دول    عبارات عن الابتسامة والتفاؤل    «سابك».. أربعة عقود من النمو تسهم في تنوع مصادر الدخل الوطني    أكبر مركز إسلامي بأمريكا اللاتينية يتوشح الأخضر احتفاءً بالذكرى ال90 لتوحيد المملكة    «الزكاة والدخل»: استراتيجيتنا الجديدة تركز على رفع الالتزام الزكوي والضريبي لدعم الاقتصاد    الزعاق: نعيش موسم التقلبات الجوية.. احذروا الحساسية الموسمية    فريق طبي في مستشفى طبرجل العام ينجح في إنقاذ حياة طفلة تعرضت لحادثة دهس    طفل يقبل صورة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بطريقة عفوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ماكرون واللبنانيون.. وعود ووعيد
نشر في عكاظ يوم 07 - 08 - 2020

لم يتمالك اللبنانيون المكلومون أنفسهم، فما إن مرّ بهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حتى فجّروا نار غضبهم بهتافات علت سماء العاصمة اللبنانية المنكوبة بيروت وهم يقولون: «ثورة.. ثورة.. ساعدونا»، و«الشعب يريد إسقاط النظام». فبعدما تفقد الرئيس الفرنسي، أمس (الخميس)، مكان انفجار مرفأ بيروت، الذي أدى إلى مقتل 137 شخصا، وإصابة أكثر من 5 آلاف آخرين، وتحدّث مع عمال إنقاذ في الموقع، أكمل جولته في شوارع العاصمة، فتجمع حوله لبنانيون غاضبون يرددون شعارات غاضبة مثلهم. ومن بين المتظاهرين، ناشدت لبنانية ماكرون بألا تُمنح المساعدات لحكومة بلادها «الفاسدة»، ليرد عليها الرئيس بوعد بألا تطال المساعدات أيدي الفاسدين.
وزار ماكرون، بيروت، في زيارة استثنائية بعد 48 ساعة من انفجار مرفأ بيروت، التقى فيها الرئيس اللبناني ورئيس الوزراء وغيرهما من المسؤولين وقادة الأحزاب السياسية، علاوة على جولة ميدانية على بيروت المنكوبة، وثق فيها آثار الانفجار والتقى متظاهرين لبنانيين غاضبين. الزيارة الفرنسية الاستثنائية تأتي تأكيداً على الدعم الفرنسي اللامحدود للبنان.
وأكد ماكرون وقوف بلاده إلى جانب لبنان في محنته، في مؤتمر صحافي عقده بالقصر الجمهوري في بعبدا، بعد مشاورات مع المسؤولين في لبنان. وأعلن أن باريس ستنظم مؤتمرا دوليا لجمع المساعدات للبنان، الهدف منها الحفاظ عليه، وحماية سيادته، مؤكداً أن بيروت قادرة على النهوض مجدداً.
وكان ماكرون قد وعد اللبنانيين أثناء جولة قام بها إلى مرفأ بيروت المدمّر إثر انفجار الثلاثاء الذي أودى بحياة 137 شخصاً، وجرح أكثر من 5 آلاف آخرين، أن المساعدات لن تصل إلى أيدي الفاسدين في لبنان.
وأضاف ماكرون في تصريحات صحافية أدلى بها حال وصوله، أن بلاده ستقدم مساعدات غير مشروطة للبنانيين، موجهاً كلمات العزاء لكل أهالي الضحايا والمفقودين إثر الحادث الأليم. وأعلن أن فرنسا ستنسق مع الأمم المتحدة كي يستفيد منها كل أبناء لبنان، مؤكداً أنها لن تترك بيروت بمفردها. وأشار إلى أنه لا يمكن إجراء إصلاحات في لبنان مع وجود فساد، مؤكداً أنه سيخوض حواراً صريحاً مع المعنيين لتحديد المسؤوليات. ولفت إلى أن الضحية الأولى بهذه المأساة هو الشعب اللبناني، لأن بيروت باتت تواجه أزمة سياسية واقتصادية أكبر من قبل. وقال الرئيس الفرنسي: «لم أحضر لتوزيع «شيكات على بياض» لقيادات لا تحظى بثقة الشعب اللبناني».
يذكر أن مصرف لبنان المركزي، كان أعلن الخميس، تجميد حسابات رئيس ميناء بيروت، ورئيس إدارة الجمارك اللبنانية، و5 آخرين بعد انفجار ميناء العاصمة، وفق ما كشفت وثيقة مسربة سرية للجنة التحقيق الخاصة بالبنك المركزي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.