خادم الحرمين وولي العهد يهنئان رئيس باكستان بذكرى الاستقلال    بلدية القطيف تغلق 4 مستودعات مخالفة    الدفاع المدني يحذر من التقلبات الجوية والأمطار في عسير    #الصحة : تسجيل (3124) حالة تعافي جديدة من #فايروس_كورونا    بدء صرف مستحقات الدفعة الرابعة لمزارعي القمح    البورصة المصرية تربح 5ر1 مليار جنيه وتباين بأداء مؤشراتها    تعليم حائل يعلن نتيجة حركة النقل الداخلي للمعلمين والمعلمات بالمنطقة    سمو الأمير فيصل بن فرحان يتلقى اتصالاً هاتفياً من نائب رئيس مجلس الوزراء وزير خارجية جمهورية فيتنام    باكستان تسجل 753 إصابة جديدة بفيروس كورونا    تنفيذ 590 ألف عملية توثيق 55% منها إلكترونية    الاتفاق يطمح لنقاط الاتحاد وكسر عقدة الجوهرة    وزير الخارجية الكويتي يجري اتصالاً هاتفياً مع نظيره العراقي    «الصحة»: تسجيل 1482 إصابة جديدة ب«كورونا» و3124 حالة تعافي و34 وفاة    «شؤون الحرمين»: إنشاء إدارة للوقاية البيئية ومكافحة الأوبئة لسلامة قاصدي المسجد الحرام    اختتام فعاليات صيف ألمع 2020م    الأهلي يفقد محمد آل فتيل ضد الفيصلي    وكيل إمارة الرياض يستقبل الرئيس التفيذي للمجلس النقدي الخليجي    18700 مستفيد من خِدْمات عيادات "تطمن" في المدينة المنورة    الليرة التركية تقترب من مستوى متدن قياسي    نمو أرباح إكسترا في الربع الثاني إلى 90 مليون ريال    جامعة الملك خالد تدعو المقبولين والمقبولات في «الدراسات العليا» لمطابقة وثائقهم    "تعليم الرياض" يناقش استعدادات العام الدراسي الجديد    توقعات بهطول أمطار على «عسير».. وتنبيهات مهمة من «الدفاع المدني»    أمير الرياض يعزي في وفاة أخصائي التمريض بمجمع إرادة والصحة النفسية    استحداث إدارة للوقاية البيئية ومكافحة الأوبئة لسلامة قاصدي المسجد الحرام    أبطال أوروبا 2020.. موعد مباراة لايبزيج ضد أتلتيكو مدريد    سبتمبر.. الاتحاد الآسيوي يكشف مواعيد تصفيات مونديال 2022    سفير المملكة بالأمم المتحدة: رفع حظر السلاح عن إيران لن يفضي إلا بمزيد من الدمار    سمو أمير منطقة الرياض يستقبل رئيسة الجامعة السعودية الإلكترونية    انخفاض سعر خام «برنت» ليسجل 45.2 دولاراً للبرميل    إزالة 6 ملايين م2 من التعديات على أراضي حكومية بالجوف    اهتمامات الصحف البريطانية    إيران تعترض ناقلة نفط في المياه الدولية    البرلمان العربي يطالب بدعم إعفاء السودان من ديونه وتلبية احتياجات الشعب    الحوار الوطني يستعرض دور الشباب في تحفيز العمل العالمي بمشاركة (400) شاب وفتاة    الجيش الليبي يستهدف مواقع للمرتزقة المدعومين من قبل تركيا شرقي مدينة مصراتة    «الشواف» يُهنئ القيادة بمناسبتي «شفاء الملك سلمان» ونجاح موسم «الحج»    رئاسة الحرمين تؤكد حرصها على مد جسور التعاون مع منظمة التعاون الإسلامي    محاضرة توعوية بالفرع النسائي بدعوي تبوك غداً    شروط جديدة ل"المقيّمين المعتمدين": الخبرة 3 سنوات وانتفاء "المصلحة"    "الموارد البشرية": نتوقع انضمام 30 ألف سعودي إلى سوق "العمل المرن" خلال شهور    قتلى في غرق عبارة بمصر ولقطات تبين الكارثة    الكاتب إبراهيم نسيب: فرسان في قلوبنا وسأقدم الكثير لبرنامج راصد    أول دفعة من اللقاح الروسي بعد أسبوعين ومخاوف الخبراء بلا أساس    محمد نور مطالباً: حاسبوا الإدارات السابقة.. اللاعبون لا ذنب لهم    فيصل بن خالد: العمل المؤسسي يبني جيلا مبدعا    أمير القصيم: وحدة حقوق الإنسان بإلإمارة لتطبيق القانون    ممولو «حزب الله» في القائمة السوداء الأمريكية    معهد الفيصل يعلن أسماء الفائزين في «مظلة الاعتدال»    العمل بجد بلا كلل ولا ملل    ما معنى البيعة لإمام المسلمين في العسر واليسر    الضحك أثمن من المال    صناعة الطموح    الملك يصل نيوم للراحة والاستجمام    طلال مداح.. ثقافة التجديد    مكتبة الملك عبدالعزيز تفهرس مخطوطاتها    وكيل إمارة منطقة الرياض يلتقي بمديري التعليم والنقل    إنشاء وحدة لحقوق الإنسان بإمارة القصيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقال تافه جداً !
نشر في عكاظ يوم 15 - 07 - 2020


تنويه:
«هذا المقال سطحي و(تافه) جداً وليس له علاج مثل فايروس كورونا تماماً، وللعلم وأخذ الإجراءات الاحترازية والوقائية جرى التنويه» !
أما بعد؛ نستفتح هذا المقال (بتفاهة) تليق بمقامه وتكرمون عنها، وهذا تطبيقاً للمثل القائل:
«لكل مقالٍ مقام».
هل تعلمون أن (التافهين) مُتمرسون في صناعة محتواهم الفارغ فقط من أجل الشهرة وجذب الأنظار نحوهم؟
ولدرجة فعلياً أصبحنا فيها محاطين بالتافهين من كل اتجاه، في كل قنوات التواصل والحياة، وبكل تخصص، ومجال اجتماعي، سياسي.. إلخ.
والمؤسف في الأمر أن (لفقاعات الصابون) هؤلاء والمحسوبين على المشاهير متابعون كُثر، فهل يا ترى أصبحنا نعيش في وقت أصبح (للتافه) فيه دور وصار يتسيّد المشهد؟!
عزيزي صانع المحتوى (التافه)؛ ليس من الضروري أن تكون إنسانا مُثقفا وفعّالا وإيجابيا ومُنتجا، لكن على الأقل يتوجب عليك أن تكون إنسانا جيدا، متزنا، لا أن تكون فارغا (كالطَبل) لا شيء لديك لتقدمه سوى التفاهات والسطحيات وأن يكون أكبر همك بأن تترقص (كالأراقوز) من أجل إضحاك الناس!
كما تعلمون انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي العديد من الفيديوهات المصورة لأشخاص وفاشينستات يعتبرون أنفسهم مؤثرين لكثرة المشاهدة على (سخافاته)!
وفي الواقع أغلبهم ماخذين (مقلب) في أنفسهم بأنهم قدوة ومؤثرون ولهم كلمة مسموعة لأنهم قادة للرأي وأداة مُحركة للجمهور!
وإليكم آخر (أبديت) على سبيل المثال لا الحصر طبعاً، (فالحرب يا سادة مشتعلة بين (الفاشنيستات) أيهما صبغت شعرها أشقر قبل الثانية؟).
وآخرون في (برنامج تافه) ولا يخفى على غالبيتكم تجدون فيه كمية من الانحطاط والسفالة والوضاعة التي قد لا تخطر لكم على بال!
وهُناك تافهة أخرى شاهدتها تحلف على المصحف أيماناً مُغلظة بأن صديقتها استخدمت زيتا هنديا سحريا حوّل (شوشتها المنفوشة) إلى حرير، وركبتها السوداء إلى بياض منقطع النظير (سبحان الله)!
وحتى لا تظنوا والعياذُ بالله إني من زُمرة المُتابعين للتافهين فبعض الظن إثم، كنت قد أستعنت (بصديقة تافهة) أعلم جيداً مستوى اهتماماتها لأعرف منها آخر التحديثات.
ربما يمر عليّ مثلكم مقطعاً (بالصدفة) أشاهده لدقائق من باب (جلد الذات)، واستغفر الله بعدها وأرحم نفسي من هذا (القرف) وأحول الموجة.
لا أدري إلى أين سنصل؟ وأين العظماء الذين يستحقون الشهرة والدعم والمتابعة والتكريم من كل هذا، والله إننّا نواجه خطراً حقيقياً.
وقبل أن أترككم وأودعكم وتشتاقون إليّ حتى أطل عليكم يوم الأربعاء القادم، نختم بتفاهة مثل ما ابتدأنا، يقولكم فيه وحدة اسمها تهاني كبرت وصارت تبريكات (هه هه هه).
أرجوكم لا تنغرون بضحكاتي فو الله إنّي أكتب لكم بمنتهى الألم، فهل تعلمون معنى (ألم)؟ معناها قلم بالمصري.
اسمع أحداً من بعيد يقول: مقال بمنتهى التفاهة!!
أدري، بكيفي، سماجة، تفاهة، خلاص، اعتذر، امسحوها بوجهي، مع السلامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.