البورصة المصرية تربح 5ر1 مليار جنيه وتباين بأداء مؤشراتها    بدء صرف مستحقات الدفعة الرابعة لمزارعي القمح    سمو الأمير فيصل بن فرحان يتلقى اتصالاً هاتفياً من نائب رئيس مجلس الوزراء وزير خارجية جمهورية فيتنام    بلدية جنوب مكة المكرمة تضبط مواد غذائية منتهية الصلاحية جاهزة للتوزيع    تعليم حائل يعلن نتيجة حركة النقل الداخلي للمعلمين والمعلمات بالمنطقة    أمانة جدة تزيل 25 ألف م2 تعديات بحي بريمان    تعليم الرياض يناقش استعدادات العام الدراسي الجديد    الصحة: تسجيل (3124) حالة تعافٍ جديدة من فيروس كورونا و(1482) حالة مؤكدة    باكستان تسجل 753 إصابة جديدة بفيروس كورونا    تنفيذ 590 ألف عملية توثيق 55% منها إلكترونية    وزير الخارجية الكويتي يجري اتصالاً هاتفياً مع نظيره العراقي    الاتفاق يطمح لنقاط الاتحاد وكسر عقدة الجوهرة    وكيل إمارة الرياض يستقبل الرئيس التفيذي للمجلس النقدي الخليجي    مدني جازان يحذر من جريان السيول وتساقط البرد    «شؤون الحرمين»: إنشاء إدارة للوقاية البيئية ومكافحة الأوبئة لسلامة قاصدي المسجد الحرام    الأهلي يفقد محمد آل فتيل ضد الفيصلي    اختتام فعاليات صيف ألمع 2020م    18700 مستفيد من خِدْمات عيادات "تطمن" في المدينة المنورة    الليرة التركية تقترب من مستوى متدن قياسي    نمو أرباح إكسترا في الربع الثاني إلى 90 مليون ريال    أبطال أوروبا 2020.. موعد مباراة لايبزيج ضد أتلتيكو مدريد    جامعة الملك خالد تدعو المقبولين والمقبولات في «الدراسات العليا» لمطابقة وثائقهم    توقعات بهطول أمطار على «عسير».. وتنبيهات مهمة من «الدفاع المدني»    سبتمبر.. الاتحاد الآسيوي يكشف مواعيد تصفيات مونديال 2022    استحداث إدارة للوقاية البيئية ومكافحة الأوبئة لسلامة قاصدي المسجد الحرام    أمير الرياض يعزي في وفاة أخصائي التمريض بمجمع إرادة والصحة النفسية    سفير المملكة بالأمم المتحدة: رفع حظر السلاح عن إيران لن يفضي إلا بمزيد من الدمار    سمو أمير منطقة الرياض يستقبل رئيسة الجامعة السعودية الإلكترونية    انخفاض سعر خام «برنت» ليسجل 45.2 دولاراً للبرميل    اهتمامات الصحف البريطانية    إيران تعترض ناقلة نفط في المياه الدولية    الجيش الليبي يستهدف مواقع للمرتزقة المدعومين من قبل تركيا شرقي مدينة مصراتة    «الشواف» يُهنئ القيادة بمناسبتي «شفاء الملك سلمان» ونجاح موسم «الحج»    الحوار الوطني يستعرض دور الشباب في تحفيز العمل العالمي بمشاركة (400) شاب وفتاة    البرلمان العربي يطالب بدعم إعفاء السودان من ديونه وتلبية احتياجات الشعب    رئاسة الحرمين تؤكد حرصها على مد جسور التعاون مع منظمة التعاون الإسلامي    "الموارد البشرية": نتوقع انضمام 30 ألف سعودي إلى سوق "العمل المرن" خلال شهور    خادم الحرمين وولي العهد يهنئان الرئيس الباكستاني بذكرى الاستقلال    قتلى في غرق عبارة بمصر ولقطات تبين الكارثة    محاضرة توعوية بالفرع النسائي بدعوي تبوك غداً    شروط جديدة ل"المقيّمين المعتمدين": الخبرة 3 سنوات وانتفاء "المصلحة"    زيادة قياسية يومية.. 67 ألف إصابة جديدة ب #كورونا في الهند    الكاتب إبراهيم نسيب: فرسان في قلوبنا وسأقدم الكثير لبرنامج راصد    أول دفعة من اللقاح الروسي بعد أسبوعين ومخاوف الخبراء بلا أساس    محمد نور مطالباً: حاسبوا الإدارات السابقة.. اللاعبون لا ذنب لهم    فيصل بن خالد: العمل المؤسسي يبني جيلا مبدعا    أمير القصيم: وحدة حقوق الإنسان بإلإمارة لتطبيق القانون    ممولو «حزب الله» في القائمة السوداء الأمريكية    معهد الفيصل يعلن أسماء الفائزين في «مظلة الاعتدال»    العمل بجد بلا كلل ولا ملل    ما معنى البيعة لإمام المسلمين في العسر واليسر    الضحك أثمن من المال    صناعة الطموح    الملك يصل نيوم للراحة والاستجمام    طلال مداح.. ثقافة التجديد    مكتبة الملك عبدالعزيز تفهرس مخطوطاتها    وكيل إمارة منطقة الرياض يلتقي بمديري التعليم والنقل    إنشاء وحدة لحقوق الإنسان بإمارة القصيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العيسى: السعادة تهتم بتوفير جودة الحياة للناس.. والرؤية المستنيرة تقود إلى تحقيقها
نشر في عكاظ يوم 09 - 07 - 2020

عدّ الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي رئيس هيئة علماء المسلمين الشيخ الدكتور محمد عبدالكريم العيسى، السعادة معياراً مهماً من معايير التميز الحضاري للأمم والدول والمجتمعات وحتى في النطاق الخاص للمنظومات سواء في المؤسسات العامة أو الخاصة وحتى المنظومة الأسرية.
جاء ذلك في كلمة خلال حفل افتتاح منتدى السعادة الدولي، الذي ينطلق تحت شعار «السعادة حق» بتنظيم المنظمة العالمية لسفراء السعادة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، افتراضياً على مدى يومين.
وقال العيسى في كلمته إن السعادة في هذه الحياة تختلف باختلاف المعتقدات والأعراف بل وحتى الاهتمامات لكنها في مجملها لا تعدو أمرين؛ الأول سعادة روحية نجدها في الإيمان والعمل بمقتضاه، والثاني السعادة المادية ونجدها في كل أسباب تحقيق جودة الحياة، والرؤية المستنيرة والعزيمة القوية تقود إلى ذلك.
وأوضح أن السعادة في المنظور الإسلامي تهتم بتوفير جودة الحياة للناس، مستشهداً بقول النبي صلى الله عليه وسلم «أحب الناس إلى الله أنفعهم للناس وأحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور تدخله على مسلم تكشف عنه كربة أو تقضي عنه ديناً أو تطرد عنه جوعاً».
وأشار الدكتور العيسى إلى أن الإسلام أكثر احتفاء بالسعادة الإيمانية حيث سريرة النفس وطمأنينة القلب وانشراح الصدر وراحة الضمير واستقامة السلوك في الظاهر والباطن بفعل رسوخ الإيمان واليقين، موضحاً أن منظومة التشريعات الإسلامية أتت بتعليمات إنسانية ترشد في سعادة الروح والمادة، مستشهداً بقوله تعالى: (مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُون)، وقال: (فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلا يَضِلُّ وَلا يَشْقَى)، وقال صلى الله عليه وسلم: «ليس الغِنى عن كثرة العرَض، ولكن الغِنى غِنى النفس».
وبين العيسى أن السعادة الروحية تتميز بأنها تصل المؤمن بالسعادة الدائمة والمطلب الأسمى وهي السعادة الأخروية، مستشهداً بقوله تعالى: (وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا)، مؤكداً أن هذا المطلب العزيز لابد له من صلاح المرء على الهدي المطهر، مبيناً أن نفع الناس والموازنة بين مطالب الجسد والروح وبين الراحة الشخصية وراحة الآخرين وبين النفع الخاص والنفع العام وبين إعمار الدنيا وإعمار الآخرة له أثر في تحقيق السعادة، مشيراً إلى أن الأسباب المادية لها أثر في تحقيق السعادة في هذه الحياة لكن المسلم يؤطرها بإطار الشرع الحديث.
وأفاد بأن السعادة منظومة متكاملة فالإنسان جسد وعقل وقلب، والواجب أن يوازن بين هذه الأمور باعتدال تام، فهناك سعادة عامة تتعلق بشأن عالمنا وتتلخص بحفظ سلامه ووئام مجتمعاته ومعالجة مكدراته من فقر ومرض وغيرها وهي مسؤولية مشتركة تبدأ بالمؤسسات الصغيرة والكبيرة والمؤسسات الدولية العامة.
يشار إلى أن منتدى السعادة الدولي يسعى لنشر مفهوم السعادة لتعزيز الإسهامات التنموية للفرد والمجتمع، وإظهار أهمية تطبيق معايير السعادة العالمية لتحقيق السعادة وجودة الحياة، والإشارة لاعتماد وظيفة مستشار السعادة في جميع الجهات وعرض التجارب ونقل الخبرات لأهم الممارسات، للمساهمة في رفع نسب الدول العربية في مؤشر السعادة العالمي، ويشهد مناقشة أربعة محاور رئيسية وهي الإسهامات التنموية للفرد والمجتمع والسعادة المهنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.