ولي العهد يرعى حفل تخريج الدفعة 97 بكلية فيصل الجوية    «سكني» يوقع اتفاقية لتقديم خدمات إسكانية لمنتسبي «المالية»    «مصنع لكل مقاطعة» مبادرة غانية للسعوديين    اتفاق جزائري تركي بالحفاظ على الهدنة الهشة في ليبيا    رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقي يدين الهجوم الصاروخي على السفارة الأمريكية    ترمب: أميركا لن ترفع العقوبات من أجل التفاوض مع إيران    القيادة توجه بتأمين سلامة 800 سعودي في الصين    مصرع 25 إيرانياً في حلب    مركز العمليات العدلي يرفع الأداء ويعالج 17 ألف عملية في أسبوعين    مليون ريال للفائزين في جائزة جامعة الأمير محمد بن فهد لأفضل عمل باليوم الوطني    وزير الصحة: لم نسجّل إصابة «كورونا».. ونُطبق إجراءات احترازية ووقائية مشدّدة لمنع وفادته    القيادة تعزي رئيس تركيا في ضحايا الزلزال    ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال في تركيا إلى 31 قتيلا    شروسبري يحرج ليفربول ويجبره على خوض مباراة «إعادة»    ولي عهد الكويت والشيخ حمدان وممثل سلطان عمان يصلون الرياض    الاتفاق يعزز هجومه بصفقتين من العيار الثقيل    سعود بن نايف: القيادة اهتمت بترسيخ ثقافة "حقوق الإنسان"    أمير تبوك: كل ذرة من تراب الوطن هي موطن لكل سعودي    أكاديميون ومثقفون: ملتقى «قراءة النص» علامة فارقة في ساحتنا الأدبية    فيصل بن مشعل: دور العلماء مهم في تطبيق المنهج الوسطي    الفيصل: خدمة ضيوف الرحمن أولوية سعودية    المملكة تشارك في مؤتمر الأزهر لتجديد الفكر والعلوم الإسلامية    483.4 مليون دولار صادرات مصر إلى المملكة عبر المنافذ البرية    لليوم الثاني على التوالي.. “تعليم القصيم” تلغي الطابور الصباحي بسبب موجات البرد    بريطانيا تنشر أهداف المفاوضات مع أوروبا    «أدبي الرياض» يدشن معجماً لسير 338 سيدة سعودية    بلدية غرب عرعر تنفذ جولات رقابية على المنشآت الغذائية والصحة العامة    ضبط 1.5 طن من الأسماك الفاسدة ومجهولة المصدر في سوقين الرياض    الصين تعلن عن تحقيق أول نجاحات في علاج مرضى فيروس “كورونا”    الزايد بطلا للجولة الأولى لSWS العالمية    ولي عهد دبي يغادر الرياض    هزائم الحوثيين تتوالى.. إسقاط طائرة مسيرة في الجوف.. وقتلى نتيجة عملية إطلاق فاشلة بصنعاء    الأحوال المدنية بعسير تنفذ مبادرة “موجودين”    خادم الحرمين يرعى الحفل الختامي لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل    " الله نور السموات والأرض " .. درس بتعاوني الحوية    تعليم الطائف التوجيه والإرشاد تُطلِق برامج الأسبوع الثاني في الفصل الدراسي الحالي    ضبط أسماك فاسدة ومجهولة المصدر بكميات كبيرة بالرياض    33 مخالفاً للذوق العام في «شتوي جازان»    أكثر من 37 ألف مستفيد من خدمات مستشفى الخاصرة    البورصة المصرية تغلق على تراجع    جامعة طيبة بالمدينة تنظم برنامج"سفراء الوسطية"    سمو أمير القصيم يستقبل عضو هيئة كبار العلماء الشيخ صالح بن حميد    أمير تبوك يواسي الممثل والمخرج المسرحي خالد الحربي في وفاة حرمه    الفتح يقترب من هدف الاتحاد السابق    قوانين الاستفزاز الأحد عشر    بالصور.. «هيئة الرياض» توفّر مصليات متنقلة في الأماكن العامة والمتنزهات الشتوية    البلطان: الشباب هزم أرسنال لضم بانيغا    مدرب الاتحاد: بريجوفيتش غير مفيد    الماضي يستقبل رئيس هيئة الخرج بمكتبه بديوان المحافظة    لا حالات مشتبه في إصابتها ب”كورونا” بعد فحص 1577 مسافراً قادمين من الصين    عملية ترميم وتوصيل لعظم الاذن تعيد لعشريني سمعه بمدينة الملك عبدالله الطبية    شرطة الشرقية تقبض على مواطن لتورُّطه في سرقة عدد من المنازل    مصرع 3 أشخاص وإصابة 20 آخرين في انقلاب باص بالمدينة المنورة            القيادة تهنّئ الرئيس الهندي والحاكم العام الأسترالي    الملفي يشرف الحفل الذي أقامه أهالي عسير بمناسبة تقاعده    بالصور .. جموع المشيعين ترافق جثمان رجل الأمن الذي استشهد أثناء ملاحقة أحد المطلوبين ببحر ابو سكينة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاستهداف الحوثي من العراق
نشر في عكاظ يوم 16 - 09 - 2019

مع ترتيب أوراق المفاوضات بين طهران وواشنطن، والتي بدأت منذ انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، كانت إيران تلوح للأوروببين بعدم ممانعتها للتخلي عن الورقة اليمنية، وذلك لعدة أسباب منها تقدير إيران لأهمية الوضع الإنساني للأوروبيين، والتي تعلم أن الحوثيين سبب رئيسي في معاناة الشعب اليمني عبر ممارسات عدة أبرزها سرقة المعونات والأغذية.
لكنها اعتبرت التخلي عن اليمن ليس بخسارة كبرى، فهو بلد فرقته النزاعات، وغدت قوة الحوثيين اليوم أكبر بكثير من قوته في حروبه السابقة من علي عبدالله صالح، قبل التحالف معه ثم التخلص منه، وبالتالي يمكن العودة إليه، كما يمكن التخلي عنه مقابل رفع العقوبات، والإبقاء على الاستثمار الأكبر وهو ربط طهران ببيروت، عبر خط يمر من خاصرة سوريا والعراق.
لكن إيران عبر استهداف المحطات النفطية عبر طائرات مسيرة، والتي أشارت تقارير صحفية في الهجوم الأول الذي استهدف الدوادمي وعفيف، إلى أنها انطلقت من العراق وليس من اليمن كما ادعى الحوثيون، تعود اليوم لتستهدف منشآت نفطية بمحافظة بقيق وهجرة خريص شرق السعودية، في مناطق هي أقرب للعراق من الاستهداف الأول.
بالطبع تبنى الحوثيون الهجوم وهذا جزء من السيناريو الإيراني لا أكثر، لكن مع تكرار الهجمات من العراق، تريد إيران أن تشير إلى أنها ما زالت تمتلك عدة أوراق للمناورة، آخذين في الحسبان أن الورقة السورية أصبحت أضعف من أن تستخدم، بل هي محصورة بين مقاصل عدة، وضربات إسرائيلية، وشرق الفرات التي تبقى فيه واشنطن لمنع ظهور داعش مجددا، وكذلك منع وصل الحدود العراقية السورية إيرانيا.
كما أن الورقة اللبنانية بالغة التعقيد، فحزب الله هو الاستثمار الأكبر لإيران، لكن استخدامه داخل لبنان قد يدمره بالكامل، لأن لبنان لا يستطيع اليوم تحمل حرب بنصف أوزار حرب 2006، ولأن أداء إسرائيل خلال الأشهر الماضية على الملعب السوري بشكل خاص، ثم على مستوى الضربة الثلاثية على الضاحية والحشد الشعبي في العراق وسوريا، يشير إلى أن الرد على مغامرة جديدة لحزب الله سيكون بقسوة عسكرية، قد تذهب بأمينه العام كما هو توقع في أحد خطاباته.
لهذا يبدو مع استخدام الملعب العراقي لاستهداف منشآت نفطية في السعودية، سعي إيران لنفي ذلك ونسبته للحوثيين، لأن أكثر ما قد يضرها في هذه المرحلة وجود إستراتيجية حقيقية لإضعافها في العراق، وإضعاف المليشيات التابعة لها بالنتيجة، وللتأكد من رص الصفوف العراقية يأتي استدعاء مقتدى الصدر لطهران، والاكتفاء من حسن نصرالله بشد ظهر الشارع الشيعي خاصه في العراق، بالقول عن خامنئي بأنه حسين هذا الزمان.
وكأن إيران كانت تريد أن ترسل رسالة عبر أحد أكبر الكتل الشيعية، والذي كان يردد زعيمها رغبته في قرار عراقي مستقل عن المشاريع الإقليمية، وتصدح شوارع البصرة بجواره بعبارات «إيران بره بره»، بأن هذا الترف الديموقراطي لم تعد تسمح به مرحلة العقوبات القصوى التي تخرج بها واشنطن النظام الإيراني.
لا شك أن العقوبات الاقتصادية أحدثت ضررا كبيرا للنظام الإيراني، خاصه على مستوى تمويل المليشيات التابعة لها، لكن التمدد الإقليمي لإيران لن يكون حله فقط عبر المفاوضات، بل يجب أن يسبقه كسر لهذا النفوذ على أرض الواقع، وهو ما نحتاجه خاصة في اليمن والعراق.
* كاتب سعودي
Twitter: @aAltrairi
Email: [email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.