تنظيم الدراسات والبحوث التجارية    استكشاف عالم "البيزنس"..!    قصور المشاريع.. إلى متى؟    سياسة بلادنا تجاه العالم حميدة    خدعة د. غالي بين النيل والقدس    من هي الأردنية نشيوات التي عينها ترمب مديرة الأمن القومي؟    الأمين العام للأمم المتحدة يطالب بوقف إطلاق النار فورًا في شمال غرب سوريا    اللجنة الأولمبية السعودية.. والاستعدادات لدورة طوكيو!!    خادم الحرمين يبعث برسالة لملك مملكة إسواتيني    الفتح يكسب الأهلي بهدف في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين    حين يتَوَعَّكُ شخصٌ مهم!!    دوريات حرس الحدود تُنقذ مواطناً وطفلتيه من الغرق بكورنيش الخبر    الحضارة الإسلامية في مناهجنا الدراسية (3)    تقبُّل النقد نصف الطريق للحل    القوي الأمين في الإدارة!    بالصور .. أمير المدينة يطمئن على صحة رجال الأمن الذين أصيبوا في حادثة إطلاق النار    القادة الأوروبيون يخفقون في بلورة توافق حول موازنة الاتحاد الأوروبي    موعد مباراة الهلال والاتحاد والقنوات الناقلة    ضبط مواطن دهس شخصا وأصاب 3 من رجال الأمن    آل الشيخ يحذر من إرهاق المحاكم بالدعاوى الكيدية وقضايا الخلع    هلع وتكتم وتفشٍ مرعب.. ماذا فعل كورونا في إيران؟    اجتماع لوزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين.. اليوم    إشادة شوريَّة بالإسكان.. جهود الثلاث سنوات أثمرت عن 900 ألف منتج    غبار على 4 مناطق غدًا    «الجوازات»: تعليق سفر المقيمين إلى إيران    خفض العنف في أفغانستان    وقت اللياقة تقدم تذاكر سفر مع الاشتراكات    500 من «ذوي الهمم» يستعرضون مهاراتهم بالمدينة    فارس الدهناء يستعيد توازنه بالعنابي    المالكي: مليشيات الحوثي تزيف الحقائق لرفع معنويات جمهورها    صيانة كاملة لمنارتي التوسعة الثانية    ولي العهد يوجه بتخصيص إنتاج حقل الجافورة للقطاعات والصناعات المحلية    البؤر الجديدة لكورونا تثير دعوات لتعبئة دولية    الطيران المدني الكويتي يوقف رحلاته إلى إيران    من مهندس إلى روائي ومترجم عالمي وكانت سلاماً فقط    الراشد: أكثر من مليون زائر لمركز «إثراء»    أمير المدينة يطمئن على رجال الأمن المصابين في حادث إطلاق النار    3 برامج وطنية تتصدر أولويات كرسي "قضايا الشباب" بتبوك    خطيب الحرم المكي : التميز هو عمل المرء نفسه بهمته وكدحه ويده، وليس بالصعود على أكتاف الآخرين وسرقة تميزهم    مؤسسة التقاعد تؤكد أن تغيير آلية الصرف لا يمس إجراءات توزيع المعاش التقاعدي    سمو الأمير محمد بن سلمان يلتقي بوزير الخارجية الأمريكي بومبيو    وفد من كلية الشريعة والقانون بجامعه جازان يطلع على آلية العمل بالأقسام النسائية بإمارة المنطقة    خطيب المسجد النبوي : من الظواهر القبيحة والأمور الشنيعة الإقدام على اليمين الفاجرة ليقطع بها المسلم حق أخيه بغير حق    شاهد.. إعادة تركيب مجسم “النجر” ببريدة وسط ترحيب من الأهالي    ارتفاع المصابين بكورونا في مقاطعة هوبي الصينية إلى 631    ترمب ينتقد منح «باراسايت» أوسكار أفضل فيلم    صورة لإحدى رايات الملك عبدالعزيز التي رفعت في معاركه لتوحيد البلاد    ارتفاع عدد المصابين بكورونا في مقاطعة هوبي الصينية إلى 631    وظائف أكاديمية شاغرة بجامعة الحدود الشمالية    التجارة تضع 6 ضوابط للإعلانات الإلكترونية تعرف عليها    خادم الحرمين مرحبا بسفيرة المملكة لدى أمريكا : "يا هلا يا ريما"    شرطة مكة تحقق في مصرع مقيم ستيني عثر على جثته في منطقة وعرة    قوات الدفاع الجوي تعترض صواريخ باليستية أطلقها الحوثيون باتجاه المدن السعودية    حالة الطقس المتوقعة على كافة مناطق المملكة غدا الجمعة 2122020    استقبل الأمين العام لمركز الملك عبدالله العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات    نائب أمير الرياض يشرّف حفل سفارة اليابان    وزير الإعلام يكرّم متقاعدي وكالة الأنباء السعودية    فيصل بن بندر يزور أهالي الأفلاج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السفر بالمحضونين والقصر
نشر في عكاظ يوم 24 - 08 - 2019

‏تناولت المواقع الرسمية ووسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي مؤخراً التعديلات على اللائحة التنفيذية لنظام وثائق السفر والتي أكدت على حق المرأة في استخراج وتجديد جواز سفرها عبر نظام أبشر، كما تضمنت بأحقية الحاضن أو الحاضنة - سعودي الجنسية - إصدار الجواز والسفر بالمحضون أو التصريح له، ويُمكن للأبناء ممن تجاوزوا سن الحضانة وأقل من (21) واحد وعشرين عاماً السفر شريطة موافقة الأب فإن كان متوفى فللأم، وإذا كان الأبوان المواطنان متوفيين فلأحد الإخوة لمن بلغ (21) واحدا وعشرين عاماً فأكثر من المذكورين في صك حصر الورثة إصدار جوازات سفرهم والتصريح لهم بالسفر، أو من يفوضه النظام.
‏وبرغم ما حققته هذه التعديلات من كفالة وحماية حق التنقل للإنسان بما يعزز حماية حقوق الإنسان إلا أنها أثارت في المقابل عدة تساؤلات تتعلق بأحكام تنقل المحضونين والقصر، حيث إن الأحكام القضائية المتعلقة بالحضانة ومنذ عام 1435ه كانت تذيل بأنه يحق للمحكوم له بالحضانة مراجعة الأحوال المدنية والجوازات والسفارات وإدارات التعليم والمدارس، وإنهاء ما يخص المحضون من إجراءات لدى جميع الدوائر والجهات الحكومية والأهلية، (ما عدا السفر بالمحضون خارج المملكة، فلا يكون إلا بإذن من القاضي في بلد المحضون)، وذلك فيما إذا كان الحاضن غير الولي، وأن يعامل طلب الإذن بالسفر بالمحضون خارج المملكة معاملة المسائل المستعجلة وفقاً للمادتين (205-206) من نظام المرافعات الشرعية، وبالطبع فإن إدراج هذا النص على جميع صكوك الحضانة كان بموجب قرار مجلس القضاء الأعلى رقم 1167/‏‏ 11/‏‏ 35 بتاريخ 30/‏‏ 10/‏‏1435 ه، فهل هذه التعديلات الجديدة من شأنها التعديل على الآلاف من صكوك الحضانة السابقة أم أن هناك تفسيرا يوضح ظاهر التناقض بينهما، وهل سوف يكون هناك تنسيق وتفسير تنظيمي بين الجهات ذات العلاقة بين كل من وزارة الداخلية ووزارة العدل لمنع أي اجتهادت قد تعرقل تطبيق النظام؟
‏كما أن ما جاء في ما يخص سفر القاصرين ممن تجاوزوا سن الحضانة أي من عمر (15-21) بأن لا يكون إلا بموافقة الأب وفِي حال وفاته للأم أو الأقارب إلا أن هناك استثناء بخصوص فئة الأبناء من عمر 15-21 بتمكينهم من السفر دون موافقة الأب، وهي 1- المتزوجون 2- المبتعثون 3- المرتبطون بظروف عمل، وهذا‏ يضعنا أمام تساؤل آخر،، فكيف يستثنى القاصر بالسفر وحده في ظروف محددة في الوقت الذي يمنع فيه من السفر برفقة والدته كاملة الأهلية التي تقوم بشؤونه ورعايته، وكيف للأم الحاضنة أن تتمتع بتنقل أبنائها إلى سن الخامس عشرة ومن ثم لا يمكنها السفر بهم بعد تجاوز أعمارهم الخامسة عشرة، ولو كانت الأم حاضنة لولدين وحاصلة على صك قضائي بحضانتهما وأحدهما تجاوز عمر الحضانة فكيف لها أن تسافر بابن دون الآخر، وهنا نحن أمام تعارض آخر نظراً لكون المعمول به قضائياً أن من تجاوز عمر الخامسة عشرة يجب تخييره أمام محكمة الأحوال الشخصية بالادعاء المباشر على القاصر بإقامة دعوى «ضم».
‏فهل سيعالج النظام ذلك ويجعل صكوك الضم لها ذات حجية صكوك الحضانة بالنسبة لأحقية التنقل والسفر للحاصلين على صك قضائي بضم أبنائهم القصر.
‏أخيراً فإن المجهودات الحثيثة التي قامت بها السلطات التشريعية تنصب للمصلحة العامة ومصلحة الوطن والأسرة والتساؤلات المعروضة ما هي إلا إيضاحات لمحاولة سد أي ثغرات قد تحدث أو تعرقل أهداف هذا النظام.
* محامية وكاتبة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.