وظائف هندسية وإدارية شاغرة بشركة معادن    غوميز: "الهلال" سيكون بطل الدوري.. و"جارديم" لا يحتاج إثباتاً    طقس الخميس: ضباب وانخفاض درجات الحرارة في معظم مناطق المملكة    هل يؤثر غسل اليدين بالكحول الذي يوجد بالمعقمات على صحة الصلاة؟.. الشيخ "الخثلان" يوضح    وكالة شؤون المسجد النبوي تكشف سر البرودة الدائمة لرخام ساحات المسجد    كوريا الجنوبية تسجل أكثر من 14 ألف إصابة بكورونا    الصحف السعودية    بعد بيحان وحريب.. ألوية العمالقة تبدأ في تحرير العبدية    «مكة».. أول إمارة تطبق التقنية في جميع أعمالها    أمير القصيم يحذر من أمرين: يدخلان البيوت دون استئذان    الخناق يشتد.. والتصنيف يقترب    أزمة أوكرانيا.. غموض يسبق إطلاق الرصاص    الحجرف: موقف مجلس التعاون ثابت في دعم الشرعية والحل السياسي    خالد بن سلمان ومستشار وزير الدفاع الصيني يستعرضان العلاقات العسكرية    المواجهة «22».. بين الأخضر والأحمر «النصر لمين»؟    الأخضر.. «عالمي» للمرة العاشرة    نقاط «القمة الخليجية» طريق الأخضر للمونديال 6    مستويات ال 90 دولاراً تدفع أمريكا لثاني أعلى سحب من مخزونها النفطي    «الاستثمارات العامة» يطلق مجموعة ساڤي للألعاب الإلكترونية    الطائف: ضبط 1.016.000 قرص مخدر    اللحياني يزف حاتم والبراء لعش الزوجية    بعد السماح بالفحص الذاتي.. السجن والغرامة عقوبة إخفاء «كورونا»    المملكة وعُمان تبحثان التعاون في سباقات ومزايين الإبل    آل الشيخ: السعودية تسعى لتصحيح مفهوم الخطاب الديني المختطف    «مهمة مش مهمة» لمخرج سعودي في 13 دولة عربية    تايلور ترد وتتهكم على دامون ألبارن    القصبي: ننفذ إصلاحات تمكن البيئة التنافسية من الإنتاجية والاستدامة    "الأهلي السعودي" أول بنك سعودي ضمن البيئة التجريبية للمصرفية المفتوحة    برعاية خادم الحرمين..مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية للقرآن تنطلق في صفر    أداء متباين لمؤشرات سوق الأسهم الأمريكية عند الإغلاق    لا فحص للطلاب المخالطين إلا بظهور الأعراض    كورونا في 24 ساعة.. 3 وفيات و4526 إصابة    خالد بن سلمان يبحث مع وزير الدفاع الصيني المجال العسكري    أمير القصيم يتسلّم تقرير إنجازات إدارة متابعة الأحكام القضائية    اختتام ليالي الفوتوغرافيين الشتوية                ميدان الملك سعود للفروسية بمنطقة القصيم يقيم حفل سباقة السابع عشر    المركز الاعلامي يحتفل بالفوز و التأهل ونجاح البطولة    تكريم والدة الاعبين محمد و مهدي و مجتبي ال سالم                                        رسميًا.. أردوغان يعلن موعد زيارة رئيس دولة الاحتلال لبلاده                دولة خليجية تعلن عودة الصلاة للمساجد بكامل طاقتها وإلغاء التباعد    نشر ثقافة ومبادئ حقوق الإنسان    أمير الحدود الشمالية يتفقد مستشفى مركز جديدة عرعر    نائب أمير المنطقة الشرقية يؤدي صلاة الميت على طالب بن شريم المري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مقتل 63.. والسعودية تدين مجزرة في كابول.. و«داعش» يتبنى
نشر في عكاظ يوم 19 - 08 - 2019

تبنى تنظيم «داعش» الإرهابي مسؤولية مقتل 63 شخصا وإصابة 182 في الهجوم الانتحاري الذي استهدف حفلة زفاف في كابول مساء أمس الأول (السبت)، بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية. وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية نصرت رحيمي أمس (الأحد) إن نساء وأطفالا كانوا ضمن الضحايا.
وأعلن التنظيم في بيان، أن المدعو أبوعاصم الباكستاني تمكن من الوصول إلى تجمع كبير وفجر سترته الناسفة، وبعد قدوم عناصر الأمن للمكان فجر الإرهابيون سيارة مفخخة، ما أدى إلى مقتل وإصابة 400 من المشاركين في حفلة الزفاف وقوات الأمن الأفغانية.
وفيما نفت حركة طالبان مسؤوليتها وأدانت الانفجار إلا أن الرئيس الأفغاني أشرف غني قال إنه لا يمكن لحركة طالبان التنصل من المسؤولية عن الهجوم الانتحاري الذي وصفه بأنه «وحشي». وقال في تغريدة على تويتر «لا يمكن لطالبان إعفاء نفسها من المسؤولية لأنها توفر منبرا للإرهابيين».
وأظهرت صور على وسائل التواصل الاجتماعي من موقع الانفجار في كابول جثثا متناثرة في قاعة الزفاف.
ونجا العروسان من الانفجار وقال العريس لقناة طلوع نيوز «لن أتمكن من نسيان ذلك أبدا مهما حاولت» وأكد أن أحد أبناء عمومته وبعض أصدقائه من بين القتلى.
وأضاف «لا يمكنني أن أذهب لتشييع الجثامين.. أشعر بضعف بالغ... أعلم أن تلك لن تكون آخر معاناة للأفغان.. ستستمر المعاناة». وأبلغ والد العروس قناة طلوع نيوز بأن 14 من أفراد عائلته قتلوا.
في غضون ذلك، أعلنت الشرطة أن 11 مدنيا قتلوا أيضا أمس عندما انفجرت قنبلة زرعت على جانب الطريق في السيارة الفان التي تقلهم في إقليم بلخ شمال البلاد.
ووقع الهجوم في الوقت الذي تحاول فيه طالبان والولايات المتحدة التفاوض بشأن اتفاق لانسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان في مقابل التزام الحركة بمحادثات أمنية وسلام مع الحكومة المدعومة من واشنطن.
وقال مفاوضون أمريكيون ومن طالبان إنهم تمكنوا من إحراز تقدم بعد ثماني جولات من المحادثات عقدت منذ أواخر العام الماضي. لكن بعض الأفغان يساورهم الشك حيال تلك الجهود وسط انتشار العنف. ولم تشارك الحكومة الأفغانية في المحادثات بسبب رفض حركة طالبان التعامل معها إذ تعتبرها مجرد دمية في يد الولايات المتحدة.
وقالت رادا أكبا في تغريدة على تويتر «سلام مع من؟ مع من يفجرون أفراحنا ومدارسنا وجامعاتنا ومكاتبنا ومنازلنا؟». وأضافت «بيع هذا الوطن وشعبه لهؤلاء القتلة مقزز ولا إنساني. ولن ينسى التاريخ ذلك».
واعتبر مسؤولون بحركة طالبان الأفغانية أن مقتل شقيق زعيم الحركة في هجوم بقنبلة في باكستان لن يعرقل المحادثات الجارية مع الولايات المتحدة.
من جهة أخرى، أعرب مصدر مسؤول بوزارة الخارجية عن إدانة المملكة العربية السعودية واستنكارها للتفجير الانتحاري الذي استهدف حفلة زفاف في العاصمة الأفغانية، وأدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى. وجدد المصدر موقف المملكة الثابت من استهداف الأبرياء وترويع الآمنين، وجميع مظاهر العنف والإرهاب، مقدما العزاء والمواساة لذوي الضحايا وحكومة وشعب أفغانستان الشقيق، متمنيا للجرحى الشفاء العاجل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.