السيسي: تواصلت مع ابن مصر البار.. ووجدته بطلاً أقوى من الإصابة    أمير الباحة يدشن حملة «رمضان أمان»    سطو مسلح على دبلوماسيين كويتيين في جنوب إفريقيا    #وزارة_الإسكان تطلق 7 مشاريع جديدة في #الرياض و #جدة و #الدمام    المدير الفني للأخضر : هذه أهدافنا من اللعب مع المنتخب الإيطالي    إخلاء 500 شخص إثر حريق فندق بشارع إبراهيم الخليل    "السالم" يتفقد مخيم "سراج" التعاوني    الملك يستقبل عميد السلك الدبلوماسي ورؤساء المجموعات الدبلوماسية    حارس ليفربول يتلقى تهديدات بالقتل.. والشرطة الإنجليزية تحقق    وزير الشؤون الإسلامية: المملكة مركز العالم الإسلامي.. وهي الحاضنة والراعية والمحافظة على الحرمين    استمرار تسجيل الطلاب والطالبات في 58 ناديا موسميا ضمن «إجازتي» بالرياض    الجيش اليمني يشن هجوماً مباغتاً ويُحرز تقدمًا ميدانيًا جديدًا شرقي مديرية ميدي    137 ألف جولة تفتيشية للتحقق من الالتزام بتأنيث وتوطين محال بيع المستلزمات النسائية    بلدية وسط الدمام: ضبط 3 شقق سكنية تستخدم كمعامل للخياطة    بلدية عنك: تنفيذ 178 زيارة وجولة تفتيشية ونقل 1160 طن نفايات    البنك الأهلي يُطلق برنامج توظيف متخصص في مجالات التقنية والتكنولوجيا    تعليم الشرقية يكرم الطالبات الفائزات في مسابقة انتل ايسف    تداول: بدء تطبيق آلية محدثة لتحديد سعري الافتتاح والإغلاق    السعودية في جهاد    سلطان بن سلمان يحتفي بالزياني وسفراء دول المجلس    "التأمينات": صرف المعاشات وفقاً للتقويم الميلادي اعتباراً من الشهر المقبل    الطائرات الإغاثية السعودية تصل سقطرى اليمنية    القبض على عصابة تورطت في السطو المسلح على مركبة لنقل الأموال.. وسلبت 19 مليون ريال    وزير الحرس الوطني ينقل تعازي القيادة لذوي الشهيدين العتيبي والقحطاني    بحضور 70 اعلاميا جائزة الأميرة صيتة تنظم حفل افطار رمضاني تكريما لشركاء النجاح    تأهيل 60 شاباً وشابة في مجالات الحوار والتواصل الحضاري    تركي بن طلال يشهد افتتاح فعالية «غبقة عسير»    جمعية الكشافة تُكرم قطاعاتها المتميزة في برامجها المجتمعية    نائب أمير القصيم يشيد بجهود رجال الأمن في ضبط قاتل الغصن    إعلان حالة الطوارئ في ولايات فلوريدا وألاباما ومسيسبي الأمريكية    «منظمة البلسم» تنقذ ثمانية يمنيين في يومها الأول بالمكلا    بنزيمة يؤكد بقاء رونالدو ويتحدث عن مستقبله        تدشين مركز الاتصال الموحد - بينة    مصادر ل«الجزيرة»:    التقى أصحاب الفضيلة القضاة ومديري الإدارات الحكومية بالمنطقة    من منسوبي الحرس الوطني        اتحاد التنس يقيم بطولة المملكة المفتوحة السابعة للناشئين والشباب الخميس المقبل            خلال إطلاق البرنامج    أسماء الضفيان تحصل على الماجستير    تعاوني الباحة يفطر أكثر من 9 آلاف صائم    5 توصيات لإنعاش المباحثات بين واشنطن وبيونج يانج    110 أندية تنتعش بعد تأجيل إلغاء دوري الثالثة    12 هدفا في بطولة أبناء الخبر    6 آلاف عربة لزوار المسجد النبوي خلال رمضان    أمير الرياض يؤدي صلاة الميت على الأميرة منيرة    التحالف: تدمير أماكن تخزين الطائرات بدون طيار للميليشيات الحوثية في صعدة    الفاكهة اليومية تحارب شيخوخة المرأة    7 عناصر غذائية للدقيق الأسمر تغيب عن الأطباق السعودية    695 مراجعا ل91 عيادة تدخين في أول أسبوع من رمضان    مبادرة معالجة التلوث البصري بنجران    د. إبراهيم بخاري: يؤكد حماية الفكر وسلامة العقل تساهم في توفير الحياة السعيدة    “الأرصاد” تعلن عن انتهاء الفترة الحرجة لتأثير عاصفة مكونو على المملكة    أقامتها هيئة الثقافة ونظمها نادي المنطقة الشرقية الأدبي ….الشاعرات يحصدن المراكز الأولى في مسابقة رمضان بالشرقية    وزير الخارجية اليمني : الحوثيون أبلغوا الأمم المتحدة باستعدادهم تسليم السلاح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصلاة.. وإغلاق المحلات!
شغب
نشر في عكاظ يوم 23 - 01 - 2018

تم في الأيام القليلة الماضية تطبيق السعودة النسائية في جميع محلات المستلزمات النسائية من ملابس وأحذية وأدوات تجميل وعطور، وحتى الماركات العالمية أصبحت نسائية 100٪ باستثناء المطاعم وبعض الخدمات التي نأمل أن تتم سعودتها كلياً، وفي مقابل هذا التغيير الكبير مازالت الأنظمة المعمول بها قديماً مطبقة، ولم نلحظ أي تحرك أو تمهيد لإيقافها أو تغييرها، كي تتماهى مع هذه المتغيرات كإغلاق المحلات عند كل صلاة والذي كان يخص الباعة والمتسوقين من الرجال، أما وقد تم تأنيث الأسواق بشكل كامل، فلماذا لم يتم البدء بإلغاء هذا النظام المُعطِل والمهدر للوقت وبمعدل 4 ساعات يومياً؟ فالصلاة بالنسبة للنساء ليست مقيدة بوقت إقامة أو الانضمام لجماعة وتستطيع البائعة أو المتسوقة الصلاة في أي مكان وفي أوقاتها التي جعل الله فيها سعة ومرونة.
أعلم جيداً أنه ما إن يفتح هذ الموضوع إلا وتنهال علينا أصوات الاستنكار والاعتراض والتقريع وكأننا قلنا كفراً بينما لم نأتِ إلا بما وجدناه في القرآن والسنة والأثر، فموضوع إغلاق المحلات للصلاة موضوع شائك طالما بقي معلقاً دون حل، فمن ناحية السنة، فقد قال نبي الرحمة عليه أفضل الصلاة والسلام: «إن الله لم يبعثني معنتاً ولا متعنتاً ولكن بعثني معلماً ميسراً». والنص الذي ورد في القرآن قد ألزم الناس بأن يذروا البيع والتجارة وكل أمر من أمور الدنيا عند صلاة الجمعة فقط، وليس عند كل صلاة حين قال سبحانه «يا أيها الذين آمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله وذروا البيع» الآية الكريمة واضحة، كذلك لم يرد ما يوحي بأن الإقفال قد أُلزم به في عهد الرسول والصحابة والخلفاء الراشدين، ولم يلزم به الناس في عهد الخلافتين الأموية والعباسية وليس معمولاً به أو مطبقاً في أي قطر إسلامي، كما أن أمر الإقفال في زمننا هذا لم يشرعه ولي الأمر، الذي هو منوط بكل ما ينظم حياة المجتمع ويكفل تطبيق الدين تطبيقاً يتواءم ومصالحهم ولا يتعارض معها، كما يحدث حين تهدر ساعات طويلة في تعطيل التجارة والمصالح العامة والدوائر الخدمية والجهات التي تخدم الحالات الطارئة، كالصيدليات ومحطات الوقود وخلافه، فأين نحن من قواعد رفع الحرج في الشريعة الإسلامية حين يُكره المرء على الصلاة بالتهديد والعقاب، فهو هنا لن يؤديها إلا رياء وخوفا من عقاب البشر، ألم يأتِ الدين لتيسير حياة الناس وتنظيمها أم لتعسيرها واجتراح السبل لتعقيدها؟.
على كل حال فالصلاة في أماكن النشاط التجاري كالأسواق ومجمعات المطاعم والمقاهي وغيرها لا أحتاج أن أكرر عليكم المشهد فيها «أمام الكواليس» وليس خلفها، فالبائع يغلق على نفسه داخل المحل والمشتري ينتظر في الخارج وقد تستغل بعض العمالة هذا (البريك) المتكرر في زيادة الوقت كما يحلو لها لتتجاوز ثلاثة أرباع الساعة أحياناً وأكثركم قد عانى هذا النوع من التلاعب بالوقت، خصوصاً النساء، فضلاً عن مشترٍ أجنبي غير مسلم تعتمل في نفسه عدة أسئلة، أهمها ما ذنبي لأهدر كل هذا الوقت، ناهيكم عن استثمار أجنبي عملاق يطرق أبواب اقتصادنا ويدعم الرؤية الواعدة!
بقي أن أسأل: الإسلام الذي رخص لنا «الجمع والقصر» في الصلاة، هل يعقل أن يشرع إجراء يناهض سماحته ويسره ليجُبها؟!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.