البرلمان العربي يستنكر الانتهاكات الإسرائيلية في القدس المحتلة    المملكة تؤكد ضرورة منع إيران من الحصول على سلاح نووي عبر اتفاق أقوى وأطول    انشقاقات بصفوف الجيش في تشاد بعد مقتل إدريس ديبي    رقم مميز ل النصر في آسيا 2021    من يكسب تحدي كريستيانو وديبالا ؟    فيديو وصور.. ضبط 2.4 مليون قرص إمفيتامين داخل شحنة رمان قادمة من لبنان    "الشورى" يناقش نظام الأحوال الشخصية ويحسم قراره بشأن مشروع نظام حقوق كبير السن ورعايته في جلستيه الأسبوع القادم    المركز الوطني للأرصاد ينبّه بهطول أمطار رعدية على المحافظات الشرقية لمنطقة مكة المكرمة    اهتمامات الصحف التونسية    "التعاون الإسلامي" تستنكر بشدة المحاولات الحوثية الفاشلة بإطلاق ثلاث مسيرات مفخخة باتجاه المملكة    "الأرصاد" تنبيه من رياح نشطة وسحب رعدية على منطقة المدينة المنورة    الإذاعة ومسلسل ذكريات رمضان    خطبتا الجمعة من المسجد الحرام والمسجد النبوي    "أمانة القصيم" تصدر بياناً رداً على مقطع متداول بشأن إنشاء حديقة بتكلفة 19 مليون ريال في بريدة    الملك : نؤكد على التزامنا بالتعاون لمكافحة التغير المناخي لإيجاد بيئة أفضل    ترتيب الليغا عقب نهاية الجولة 31    غلق محلات مخالفة للاحترازات وتغريم المخالفين بالطائف    رئيس اليويفا يشكر الخليفي    هواوي تسقط من قائمة الشركات الأكثر مبيعًا للهواتف الذكية    الدولار يتعثر مع إعادة تقييم المتعاملين لتوقيت خفض مشتريات السندات    بعد زيادة إصابات كورونا.. مفتي المملكة يوجه كلمة للمجتمع ويوصي بالالتزام بالإجراءات الاحترازية    مكتبة الملك عبدالعزيز العامة تحتفي باليوم العالمي للكتاب    " #السديس " يوجه بفتح الدور الأول وسطح توسعة #الملك_فهد ب #المسجد_الحرام للمصلين    وزارة الدفاع تفتح باب القبول للالتحاق بوظائف عسكرية.. رابط وموعد التقديم    ماذا قدم الهلال والنصر والأهلي في ذهاب مجموعات دوري أبطال آسيا؟    11 نادياً مؤهلة للحصول على دعم استراتيجية الأندية.. وفشل 5 أخرى    مصادر: اجتماع لأعضاء شرف الأهلي لحسم ملف خليفة "مؤمنة"    "التجارة" تشهر بمواطن ومقيم ارتكبا جريمة التستر التجاري في مجال الخدمات العامة بالرياض    "التعليم" تُعلن مواعيد إجازات الموظفين برياض الأطفال والابتدائية    القبض على مواطن ومقيم انتحلا صفة رجال الأمن    عبدربه : علاقتنا مع السعودية متينة وستجاوز التحديات    توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة الملكية لمكة والمشاعر ودارة الملك عبد العزيز    اغلاق 39 مسجداً في السعودية في 8 مناطق وإعادة فتح 23 مسجداً    أمير المدينة يوجه بمضاعفة الجهود استعدادا للعشر الأواخر من رمضان    الأردن.. الإفراج عن 16 متهما في قضية «الفتنة»    النمر يحذر من الغضب: يزيد مخاطر حدوث جلطات القلب 5 أضعاف    خط التنبيه في التراث العربي    الروائية حنان القعود ل«الجزيرة الثقافية»: ما أتوقّعه في تفاصيل ما أكتبه أعيشه وأتحسسه قبل قرار نشره    أكاديمية الأمم المتحدة تمنح «السياحة السعودي» الجودة    أجواء روحانية.. المصلون يؤدون صلاة التراويح ليلة 11 رمضان بالحرم المكي (صور)    وزير التعليم يؤكد أهمية التخطيط للمستقبل لمواكبة مرحلة التطوير    1.3 مليار ريال لتنفيذ مشاريع ملتقى مدينة المعرفة الاقتصادية    الصحة: 4 إجراءات مهمة تقي من انتقال عدوى كورونا    ضبط 98 مخالفًا لنظام البيئة في عدد من مناطق المملكة            الأمير محمد بن سلمان وتطوير المساجد التاريخية    اتحاد الكرة يحدد عدد أجانب الموسم المقبل    "صقّار".. ملحمة الحب والثأر في مضارب الخيام    أمانة جدة تنظم ورشة عمل عن الابتكار والملكية الفكرية    تقني الرياض ينهي استقبال طلبات مسابقة المشاريع الابتكارية    لا تجعل نورك وراءك..؟؟    منظمة الصحة العالمية: بيانات لقاح الملاريا في إفريقيا واعدة    الهند تسجل أعلى زيادة يومية في العالم بإصابات كورونا    إيناس الشهوان تشكر القيادة على تعيينها سفيرة للمملكة لدى السويد    أمير تبوك: تحصنوا باللقاحات وتقيدوا ب«الاحترازية»    أمام خادم الحرمين الشريفين.. السفراء المعينون حديثاً لدى عدد من الدول الشقيقة والصديقة يؤدون القسم    أمير منطقة القصيم يرعى حفل تخريج 103 طلاب وطالبات من خريجي جامعة المستقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كرسي الهلال بين الرفض والقبول
الحق يقال
نشر في عكاظ يوم 13 - 07 - 2017


[email protected]
• في البدء أنا ضد الإساءات في تويتر وغير تويتر، بل أطالب بمعاقبة أي مسيء وفق القانون المتبع في مثل هذه الحالات، لكن ما أقدم عليه الهلال مع أحد المغردين (ردة الحارثي) يعتبر تجاوزاً، بل أعتبره انتهاكاً صارخاً للواقع الإنساني قبل الرياضي.
• فمسألة أن تحضر مغردا أو كاتبا ويقدم اعتذاراً مصوراً صوتا وصورة من داخل المركز الإعلامي بنادي الهلال أو أي ناد، كما حدث مع ردة الحارثي، ثم يتم نشر التسجيل فهذه كارثة يجب أن يتم التحقيق في ملابساتها من قبل الهيئة أو جهات أعلى، ومن ثم اتخاذ ما يمكن أن يرد لهذا الإنسان شيئا من حقوقه، أما الصمت فربما يشجع كثيرا من الأندية لانتهاج هذا الأسلوب، وعندما تتسع دائرة الكراسي وقتها الكل سيبحث عن دور البطولة باسم الأخلاقيات.
• أنا مع معاقبته ومع أي قرار قضائي يصدر بحق ردة، أو أي متجاوز وفق الضوابط الشرعية، لكن ما فعله نادي الهلال يدينه، وهنا لا أخاطب المركز الإعلامي ولا محامي الهلال بل رئيس الهلال الأمير نواف بن سعد، كيف يوافق على هذا العمل غير الإنساني، والماثل في ذاك المقطع الذي سجل في نادي الهلال وتم بثه بشكل للأسف لا يمت لأخلاقنا وقيمنا ولا يمثل الهلال ككيان نعتز به.
• من تابع المقطع الذي سجل في الهلال ونشر من الهلال في مواقع التواصل الاجتماعي استهجن التصرف وتعاطف مع الأخ ردة الحارثي، الذي اليوم أطالب الجهات المعنية بضرورة رد اعتباره، والتأكيد أن الهلال ناد تحت مظلة الدولة ولا يحق له أن يتحول إلى جهة قضائية يعاقب ويشهر ويقفل حسابات في تويتر.
• أما المغرد وإساءته للهلال فهي تخضع للجرائم الإلكترونية، وما غرد به أمر مؤلم ويفترض من يسيء يعاقب بالأنظمة لا الابتزاز.
• يقول المدافعون عن الفعل الهلالي إن هناك حكما قضائيا صدر بحق المغرد، وخير بين الاعتذار أو السجن، وهذا شيء جميل من إدارة الهلال أن تصفح عنه وتقبل الاعتذار، لكن الطريقة كان فيها كثير من الإذلال، بمعنى أن الهلال بدل من ذاك المنظر لو طلب من المغرد الاعتذار عبر حسابه في تويتر بعدة تغريدات يصيغها محامي الهلال أو مركزه الإعلامي كان أفضل، ويختمها كما أراد الهلال أو القضاء بقفل حسابه، وهنا أتحدث أخلاقياً وليس قانونياً.
• مع إيماني التام أن تغريدات ردة الحارثي فيها ما يدينه، وفيها ما يجعلني أقول له ومن استخدموا تويتر للإساءات، إن أي مدان سيدفع الثمن.
• لكن ينبغي أن نتعاطى مع القانون بوجهه الصحيح وإن تنازلنا أو تسامحنا أن يكون لهذا التسامح أخلاقيات أجزم أن الهلال أول من يكرس لها.
• سؤالي للكتاب الذين يدافعون عن الفضيلة في الوسط الرياضي أينهم من كرسي الهلال؟
• لماذا فضلوا الصمت في وقت ملأوا وسائل الإعلام ضجيجاً نقداً ومحاسبة لكل الأندية، متخذين من الأخلاقيات منطلقاً لإيصال صراخهم، فهل أسقط في يدهم أم أن الألوان تختلف؟
• نعم ردة الحارثي هو من تحدث وهو من رضي أن يظهر في ذاك المقطع الهلالي، لأنه أمام خيارين أحلاهما مر، وأحزنني أكثر حينما قال قدروا مرضي.
• أحبابي جمهور الهلال، أقصد من أغضبهم رأيي في هذه القضية بالذات، هدفي إنساني ولم أتعاط مع ذاك المقطع من باب ميول أو ما شابه ذلك، بقدر ما طرحته من زاوية إنسانية، والهلال أكبر من أن يقع في هذا السلوك الذي يجب أن يصحح ولو بالتوجيه، لأن ما بث كان أمرا صادما لي ولمن يعرف ماذا يعني مثل ذاك الذل.
• قرأت تغريدات ردة الحارثي وفيها للأسف من العبارات ما يجعله تحت طائلة القانون دون أدنى شك، وتمنيت لو عوقب بأي قرار وأن لا أرى ذاك المقطع المهين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.