خالد بن سلمان: هجوم فلوريدا مدان من الجميع في السعودية    وزارة الخارجية تعرب عن بالغ الأسى والحزن لقيام أحد الطلبة السعوديين بفلوريدا بإطلاق النار على عدد من المواطنين الأمريكيين    الاستثمار وعالم الأعمال    المحسوبية في الإدارة!    «الخارجية»: مُرتكب الجريمة الشنعاء بولاية فلوريدا الأمريكية لا يُمثل الشعب السعودي    أهداف الفتوحات الإسلامية في مناهج الدراسات الاجتماعية للعام 1441ه/ ف1 (2)    إيران.. لابد أن تُغيِّر سلوكها    دولة أم فندق إسرائيلي؟ مستشفى أم مرض فلسطيني؟!    بسبب تلاعب في بيانات وثائقهن.. منع 34 فلبينية من السفر إلى المملكة    العميد في الدمام لمواجهة الصفا في كأس الملك    عمليات جراحية ناجحة ل«السومة والبركة والعويس»    كيف تدمر فريقاً في شهرين..؟!    إصلاح قلب النظام التعليمي    غلق 7 محلات تجارية مخالفة بمحايل    38 إدارة تعليمية في التصفية النهائية لأولمبياد «إبداع 2020»    الذي أتقن كل شيء    إمام الحرم المكي: حماية الذوق العام من مقومات النهضة    يا قشطة الطائف لا تحزني!!    1000 زراعة كبد من متبرعين أحياء ب"تخصصي الرياض"    الهلال الأحمر بحائل ينفذ مبادرتين "كسوة الشتاء" و "السلة الغذائية"    أخضر الصالات يفوز على مصر ودياً في الدمام    "صقَّار قديم" يعود بعد 40 عاماً بروح الشباب للمشاركة في النسخة الثانية من مهرجان "الصقور"    واشنطن: «التدخل» الإيراني «انتهاك كبير» لسيادة العراق    النصر يتأهل إلى دور ال 16 لكأس خادم الحرمين الشريفين بفوزه على البكيرية برباعية    محافظ القريات يقف على سير العمل في هيئة الرقابة والتحقيق بالمحافظة    الحاسب والمعلومات بجامعة الجوف تقيم ندوة عن الأمن السيبراني وتعزيز الثقافة الرقمية    7 عادات يمارسها الرجال قد تتسبب في وفاتهم مبكراً.. تعرّف عليها    الرياض تحتضن أكبر مهرجان دولي للموسيقى    «سامبا كبيتال»: تخصيص كامل حتى 1500 سهم للفرد في «أرامكو».. ورد الفائض    الزهراني رئيسًا لبلدي بني حسن    جامعة الطائف تنظم معرض وملتقى المتطلبات الاختيارية بالجامعة    شرطة جازان توضح ملابسات ما يتم تداوله حول مقتل طالبة في الثانوية العامة    وزير الدولة للشؤون الخارجية : إيران تهدد المنطقة برمتها ولم يعد من الممكن تحمل عدوانيتها    غدًا.. الدرعية تشهد إقامة "نزال الدرعية التاريخي" للملاكمة بين الملاكمين المكسيكي رويز والبريطاني جوشوا    اختتام أعمال مؤتمر علم النفس الرياضي بجامعة حفر الباطن    شرطة جازان حول مقتل الطالبة "بشرى" : عثر على جثتها محترقة بالكامل ومتفحمة    البداية ب123 مهنة.. “وزير العمل” يُطلق البوابة الإلكترونية ل”العمل الحُر”    رسميًا.. أرامكو تعلن 32 ريالًا السعر النهائي للسهم    الجيش اليمني ينفذ كمين محكم للحوثيين بمديرية باقم والنتيجة مصرع قيادي حوثي و9 حوثيين آخرين    المسحل: نشكر القطريين على حسن الضيافة.. وحسابات النهائي مختلفة    حالة الطقس المتوقعة على مناطق المملكة اليوم الجمعة 06/12/2019    "البعيجان" في خطبة الجمعة من المسجد النبوي : الشتاء غنيمة العابدين وربيع المؤمنين .. والإدمان على السهر مضيعة للوقت ومعطل عن الكسب والعمل    خطبة الجمعة من المسجد الحرام للدكتور عبدالرحمن السديس : ليس كل ما يبث في بعض مواقع التواصل الاجتماعي من شائعات إلا وجه كالح يعكس فساد الأذواق عند شذاذ العقول    قسم النشاط الكشفي بتعليم عسير يشارك مع هيئة الهلال الأحمر في يوم التطوع العالمي    العمل تعتمد أكثر من 123 مهنة للحصول على وثيقة العمل الحر فيها .. والراجحي يطلق المرحلة الثانية لبوابة العمل الحر    "تداول" تعلن رسميا موعد إدراج وتداول أسهم أرامكو    الجامعة تشارك في ندوة "الاستثمار السياحي" بغرفة أبها    “الصحة”: بيع المضادات الحيوية بدون وصفة طبية مخالفة وهذه عقوبتها    حالة الطقس المتوقعة اليوم الجمعة    من اجتماع مجلس إدارة جمعية الإسكان        وزير الثقافة        من منافسات دوري ممتاز السلة            الأمير جلوي بن عبدالعزيز يتسلم الرؤية العمرانية لمدينة نجران    فنون أبها تحتفي بالبيعة في الحرجة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مترو جدة معتمد والأولوية لمشروع الحافلات
نشر في الوطن يوم 27 - 03 - 2019

فيما أثارت تصريحات أمين محافظة جدة صالح التركي حول «مترو جدة»، جدلا حيال إمكانية إلغاء المشروع، كشف المدير التنفيذي لشركة «مترو جدة» الدكتور أسامة إبراهيم عبده ل«الوطن»، أن المشروع نافذ ومخطط له ومعتمد بميزانية قدرها 60 مليار ريال، ولكن تم تأجيله حتى الانتهاء من إنشاء شبكة الحافلات التي تتطلب فترة زمنية تتراوح بين 5 و7 أعوام.
الخط الزمني لمشروعي المترو والحافلات
2013 أنشئت شركة المترو ورصدت لها ميزانية قدرها 60 مليار ريال
2018 انتهت شركة بريطانية من كافة التصاميم الهندسية للمشروع
2019 تعمل الشركة حاليا على إنشاء مشروع الحافلات
2026 العام المتوقع للانتهاء من مشروع الحافلات الذي يضم 600 حافلة
------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

فيما أثارت تصريحات أمين محافظة جدة صالح التركي حول «مترو جدة» جدلا حول إلغاء المشروع، كشف المدير التنفيذي لشركة «مترو جدة» الدكتور أسامة إبراهيم عبده ل«الوطن» أن المشروع نافذ ومخطط له ومعتمد بميزانية قدرها 60 مليار ريال، ولكن تم تأجيله وذلك حتى الانتهاء من إنشاء شبكة الحافلات التي تتطلب فترة زمنية تتراوح بين 5 و7 أعوام. وكان التركي قد صرح خلال منتدى مكة الاقتصادي الأخير، بأن المشروع غير مناسب لطبيعة المحافظة في الوقت الحالي، بسبب المياه الجوفية العالية، وتكلفة نزع الملكيات، وأثارت هذه التصريحات جدلا واسعا في بعض مواقع التواصل الاجتماعي حول مسألة وجود المشروع من إلغائه، حيث تواصلت «الوطن» مع مدير شركة «مترو جدة» وذلك لإيضاح كافة الحقائق حول مسألة تأجيل المشروع.
وبناء على ما ورد في موقع شركة «مترو جدة» على الإنترنت فإن هناك لجنتين تشرفان على المشروع، الأولى: اللجنة العليا التي تتولى الإشراف على مشروع النقل العام، ويترأسها مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، واللجنة الثانية هي اللجنة التحضيرية وتتولى متابعة المشروع ويرأسها أمين جدة.

طبيعة جغرافية

أوضح الدكتور عبده عن وجود تحديات في جدة تتطلب إنجاز الأنفاق حتى يحين موعد إنشاء المترو، وهذا يعتمد على الخدمة لوجود طرقات مزدحمة، فهناك طرقات مزدحمة مثل شارع الأمير ماجد وصاري وفلسطين وحراء، مبينا أنه هنا سيتم دراسة معالجة المياه والتفاصيل الهندسية، أما الآن فيتم التركيز على مشروع الحافلات الذي يتطلب 7 سنوات كحد أعلى للانتهاء منه، على أن تتم دراسة التفاصيل الهندسية والمياه، وبالتالي فإن مشروع المترو سيتم في مرحلة مستقبلية بعد إنشاء شبكة الحافلات.
وقال إن جدة لديها طبيعة جغرافية خاصة بسبب المياه الجوفية وارتفاع منسوب المياه، والأمانة أقرب لتنفيذ الطرقات والأنفاق، وعندما يأتي الوقت المناسب ستكون هناك دراسات لعينات من التربة تحت الأرض ب70 مترا. وأضاف: «لدينا دراسات تفصيلية لطبقات من التربة إنما هي مبدئية إلى أن تطرح المشاريع للتنفيذ، وهنا يقوم المقاول بإجراء التفاصيل».
البدائل المتاحة
عن هذا المحور، بين الدكتور أسامة أن «البدائل المتاحة في المرحلة الأولى هي الحافلات ولدينا دراسات بأنواع الحافلات وعدد الركاب، حيث من المتوقع توفير 600 حافلة دورين وعادية. وسيكون الإركاب حسب نوع الحافلة، مضيفا «في المرحلة الأولى نتوقع 600 ألف راكب يوميا يستخدمون الحافلات والعدد سيكون في ازدياد والإقبال كبير، وذلك سيعمل على تخفيف التلوث البيئي والحوادث والوقت والجهد والازدحام، وهي من الفوائد الاقتصادية التي تمنحها الدول الأولوية لأنها مهمة في تنمية المدن».
وبين الدكتور عبده أن هناك رصد لمشروع الحافلات في مبادرات ضمن برنامج التحول الوطني في كيفية إدراج عقود الصيانة وتنفيذ الأعمال المدنية مثل محطات الوقود والصيانة والتحكم، وأنه قد تم البدء بدراسة رغبة القطاع الخاص بالمشاركة. وأضاف: بالنسبة لمشروع الحافلات ستتضح في نهاية 2019 أو بداية 2020 عقود الرؤية والتحالفات العالمية للمشاركة في هذا المشروع، وهنا سنعرف اتجاهنا خلال العقدين المقبلين.

مشروع الحافلات
كشف مصدر ل«الوطن» أنه في عام 2013 تم إنشاء شركة المترو ورصدت الموازنة الكاملة لها وهي 45 مليار ريال، وبعد ذلك تم زيادة المبلغ إلى 60 مليار، وبعد ذلك أجريت كافة التصاميم الهندسية للمشروع من قبل شركة بريطانية، وتم الانتهاء منها في 2018، وحاليا تعمل الشركة على إنشاء مشروع الحافلات، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء منه بحلول 2026 كحد أقصى، وبعد ذلك سيتم البدء في مشروع المترو، لافتا إلى أن مشاريع النقل العام هي منظومة متكاملة تبدأ كليا وسويا وهي تحتوي على الحافلات، كبري أبحر، والمترو، وتاكسي جدة، ومحطة المنطلق، مشيرا إلى أنه كان من المفترض أن ينتهي المشروع في 2021 إنما تم البدء فقط في محطة المطار لأن المترو نفسه يلتقي مع قطار الحرمين.

النقل العام
أدى التوسع العمراني الكبير الذي تشهده جدة والازدياد السريع لعدد السكان، إلى حدوث اختناقات مرورية كبيرة في المنطقة، مما استدعت الحاجة إلى تطوير البنية التحتية للمدينة وعمل خطة مواصلات عامة شاملة لها. وقامت أمانة جدة بعمل العديد من الدراسات للتعامل مع التوسع السكاني لجدة من أهمها الخطة الإستراتيجية العامة، والمخطط الهيكلي والمحلي، ومخطط النقل الشامل، ومخطط النقل العام.

شبكة قطارات المترو
يعد نظام النقل السريع أحدث شبكة لقطارات المترو، وتوفر للسكان والزوار وسيلة نقل حديثة وسريعة يمكن الاعتماد عليها للتنقل في جميع أرجاء المدينة، ويعد المترو بمثابة العمود الفقري للخطة الرئيسة للنقل العام بجدة، حيث يشكل شبكة أساسية تمتد من منطقة أبحر في الشمال، إلى الجنوب متجاوزا منطقة البلد، ومن طريق الملك عبد العزيز في الغرب إلى شارع الأمير ماجد في الشرق. وسترتبط هذه الشبكة الرئيسة مع اثنين من البوابات الرئيسة في المحافظة، مما يسهل عملية دخول وخروج الأفراد من المدينة، وهي مطار الملك عبدالعزيز الدولي كنقطة تواصل مع العالم، وسكة حديد الحرمين السريعة التي تربط جدة بمكة المكرمة.
أما داخل المدينة، فتتصل قطارات المترو مع وسائل النقل الأخرى ضمن الخطة الرئيسة للنقل العام بجدة، لتشكل معا شبكة نقل كثيفة تغطي جميع أجزاء المدينة، وسيتم تعزيز كافة محطات المترو بمناطق لركوب وخروج الأفراد من المركبات، وممرات مظللة، وجسور للمشاة.

4 خطوط ملونة
تتضمن شبكة المترو 81 محطة، و197 قطارا، لتخدم 161.1 كيلومترا، وتغطي شبكة المترو مدينة جدة عبر الخطوط الأربعة التالية، الخط البرتقالي ويبلغ طوله 44.8 كم. ويمتد على طول طريق المدينة وطريق مكة القديم، بإجمالي 29 محطة، بما في ذلك محطة واحدة عند جسر أبحر. أما الخط الأزرق فيبلغ طوله 39.6 كم، ويمتد من جنوب جدة إلى مطار الملك عبد العزيز الدولي، بإجمالي 18 محطة. ويبلغ طول الخط الأخضر 17 كم، ويمر من خلال المنطقة المركزية، انطلاقا من منطقة وسط جدة ووصولا إلى محطة سكة حديد الحرمين، بإجمالي 9 محطات. وأخيرا يأتي الخط الأحمر بطول 59.7 كم، ويمتد من إستاد مدينة الملك عبد الله الرياضية (ملعب الجوهرة) شمالا إلى طريق مكة القديم، عبورا بطريق الملك عبد العزيز وطريق الملك عبدالله، بإجمالي 25 محطة.

خدمات محدودة
يعاني الوضع الحالي لخدمة النقل في المدينة من خدمات محدودة، وضعف مستوى الخدمة وعدم انتظامها، وعدم توفر مواقف محددة، ويقتصر النقل على حافلات النقل العام وحافلات الكوستر وتمثل 1% إلى 2% من حجم حركة النقل في جدة. هذا الوضع الذي يستمر منذ سنوات طويلة دفع مجلس الوزراء في شهر مارس من عام 2013، للموافقة على خطة مبدئية للمواصلات العامة في جدة، وشملت تلك الخطة تطوير خطوط المترو، وشبكة الأوتوبيس والتاكسي البحري وقطار الضواحي ومحطة المنطلق وجسر أبحر، على أن ينتهي العمل من تنفيذها في 7 سنوات. ويهدف المشروع إلى توفير شبكة مواصلات عامة آمنة ومريحة، تخفيف الازدحام المروري، تطوير البنية التحتية لمدينة جدة، ربط مناطق جدة المختلفة ببعضها، تطوير الصورة الحضارية لجدة.

أعداد السيارات المتوقعة
أثناء تنفيذ المشاريع

يبلغ عدد سكان مدينة جدة التي تقع على مساحة 5460 كيلومترا مربعا، أكثر من 4.74 ملايين نسمة، وبلغ عدد المركبات في جدة 3 ملايين مركبة عام 2017، وتزداد بمعدل 100 ألف مركبة سنويا، وفقا للحساب الرسمي لإمارة منطقة مكة المكرمة. لذا فإنه من المتوقع أن يبلغ عدد المركبات عام 2026 عند الانتهاء من مشروع الحافلات نحو 3.9 ملايين مركبة، وسيكون عددها المتوقع عام 2030 نحو 4.3 ملايين، علما بأن جدة تعتبر ثاني أكبر مدن المملكة بعد العاصمة الرياض، وهي أكبر مدينة في منطقة مكة المكرم،ة وتعتبر بوابة الحرمين الشريفين، وفيها أكبر ميناء بحري على البحر الأحمر، وتعتبر مركزا للمال والأعمال في السعودية، ومرفأ رئيسا لتصدير البضائع غير النفطية ولاستيراد الاحتياجات المحلية.

الخط الزمني لمشروع المترو والحافلات
2013: أنشئت شركة المترو ورصدت لها ميزانية قدرها 60 مليار ريال
2018: انتهت شركة بريطانية من كافة التصاميم الهندسية للمشروع
2019: تعمل الشركة حاليا على إنشاء مشروع الحافلات
2026: العام المتوقع للانتهاء من مشروع الحافلات

البدائل المتاحة (مشروع الحافلات)
توفير 600 حافلة دورين وعادية

600 ألف راكب يوميا خلال المرحلة الأولى من المشروع
7 سنوات مدة المشروع ووضعت دراسة لمشاركة القطاع الخاص
تحديات الإنشاء
ضرورة القيام بدراسات لعينات من التربة تحت الأرض ب70 مترا
المياه الجوفية وارتفاع منسوب المياه
ضرورة القيام بدراسة معالجة المياه والتفاصيل الهندسية
وجود طرقات مزدحمة مثل شارع الأمير ماجد وصاري وفلسطين وحراء


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.