فهد بن سلطان يستقبل مدير البنك المركزي بتبوك    أمير الباحة يلتقي عدداً من المواطنين    «مجلس التعاون»: التحول الرقمي ليس خياراً بل ضرورة حتمية    تطورات إيجابية في القطاع العقاري وبناء 344 ألف وحدة جديدة خلال 2020    خلال شهر رمضان.. المياه الوطنية تضخ أكثر من 10 ملايين م3 من المياه يوميًا لجميع المناطق    وزيرا خارجية مصر وروسيا يؤكدان أهمية تهيئة المناخ لاستئناف المفاوضات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني    توقعات طقس أول أيام رمضان: أمطار رعدية وغبار على 7 مناطق    جامعة حائل تحدد آلية إجراء الاختبارات النهائية    لجان الترائي في 10 مواقع بالمملكة تستعد لتحري رؤية هلال رمضان    أمين العاصمة المقدسة يطَّلع على سير عمل مشروعات المواقع التاريخية    تعاون بين "موهبة" وجامعة الملك عبدالعزيز لتقديم مواد للطلبة الموهوبين من خلال مسار الدراسة المزدوجة    تفاصيل مسلسل موسى للنجم محمد رمضان    الأردن تسجل 3565 إصابة و82 وفاة جديدة بفيروس كورونا    أمين #الشرقية يبحث أوجه التعاون المشترك مع مجلس شباب المنطقة    أمير الرياض يطلع على عرض لمحميتي الإمام عبدالعزيز بن محمد والملك خالد الملكية    «موبايلي» تهنئ القيادة بحلول شهر رمضان المبارك    شرطة الرياض تضبط مواطنا تباهى بحيازة مواد مخدرة ومبالغ مالية    "الكهرباء": تركيب واستبدال أكثر من 10 ملايين عداد ذكي خلال 14 شهرًا    تدشين حملة رب اجعل هذا البلد آمنا    رئيس مجلس الشورى يهنئ رئيسة مجلس النواب بمملكة البحرين    برعاية خادم الحرمين.. انطلاق التصفيات النهائية لمسابقة حفظ القرآن الكريم بجوائز تتجاوز 3 ملايين ريال    "قوات أمن العمرة": لن يسمح الوصول إلى المسجد الحرام إلا بتصريح    إغلاق 18 مسجداً بسبب إصابات كورونا وإعادة فتح 16    "الشؤون الإسلامية" توجّه بجمع صلاة التراويح والقيام مع العِشاء وألا تتجاوز 30 دقيقة    الاتحاد يُكافئ كاريلي    وزير الموارد البشرية يدشن حملة "نتراحم معهم"    محافظ المخواة يكرم الفائزين والفائزات بمسابقة مدرستي الرقمية    الفيصل يدشن حملة "فكرٌ آمن.. لوطنٍ آمن"    سمو أمير الشرقية يستقبل نائب وزير التعليم    نائب أمير منطقة حائل يؤكد على تطوير المواقع الأثرية والتراثية    إغلاق 93 منشأة مخالفة في جدة    "الغذاء والدواء": خطة تفتيش استثنائية على سلع رمضانية    البرلمان العربي يدين استمرار ميليشيا الحوثي باستهداف المملكة    ألمانيا تعتبر أن التطورات في إيران "غير إيجابية" بالنسبة للمحادثات النووية    "الشورى" يوافق على تعديل مادتين من نظامي التقاعد المدني والعسكري    بالفيديو.. لوشيسكو: الهلال سيفوز بالدوري وأرفض تدريب أي فريق سعودي آخر    "سعود الطبية" تحذر من مضاعفات السكري الكاذب.. وتوضح أعراضه وأسبابه    45613 مستفيداً من خدمات طب الأسنان    رفض استئناف النصر ضد قرار إيقاف حمدالله    الخارجية الفلسطينية : تخاذل المجتمع الدولي شجع جيش الاحتلال والمستوطنين على تنفيذ اعتداءات مشتركة وعلنية    الهند.. ثاني بلد في عدد إصابات كورونا    سمو أمير منطقة جازان يستقبل مدير عام شرطة المنطقة    محمد عبده يفتتح سهرات "سوالف رمضانية 2" على روتانا    وفاة الأمير بندر بن فيصل بن سعود آل سعود    تخفيف صلاة التراويح في الحرمين الشريفين إلى 5 تسليمات    «المرئي والمسموع»: إعفاء تذاكر الأفلام المحلية من المقابل المالي    توزيع 1269 سلة غذائية رمضانية في باكستان    لاعبو النصر يستعدون للآسيوية بمعسكر مغلق    «الأمن البيئي»: إيقاف (62) مخالفًا لنظام البيئة    المملكة تدعم مقترح تخصيص صندوق النقد الدولي لحقوق سحب جديدة ب(650) مليار دولار    جدة..القبض على طبيب مزيف يبيع أدوية للإجهاض    جاهزون للانطلاقة    العراق يتحضر لاستضافة خليجي 25    المسحل يعقد اجتماعاً مع نظيره الإسباني في مدريد لمناقشة اتفاقية التعاون بين الاتحادين    رسمياً .. تزكية أحمد غدران رئيساً للقادسية    للمرة الأولى بعد الأزمة.. العاهل الأردني والأمير حمزة معا    أوستن يعلن دعمه لإسرائيل.. واشنطن: إيران مصدر الإرهاب    ارتفاع أسعار الذهب في السعودية.. وعيار 21 عند* 184.18 ريال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عسيريات 12
نشر في الوطن يوم 01 - 03 - 2021

تعد الأرياف خزانة غذاء المجتمعات، ومنبع ثرواتها، وأساس اقتصادها، كما يقول الكاتب يحيى المالكي (فسكان الأرياف هم أصحاب المهن الإنتاجية في مجال الزراعة النباتية والحيوانية خارج أسوار المدن، التي تكون دائما موطن المستهلكين، وتركز الدول في أمنها الغذائي، وكفاءة اقتصادها على تنمية القطاع الإنتاجي، وفي المملكة نبعت فكرة برنامج التنمية الزراعية الريفية المستدامة كأحد مكونات برامج التحول الوطني).
ومن هذا المنظور طرحت إمارة منطقة عسير قبل سنوات قليلة فكرة (جائزة) لتشجيع الأهالي على إعادة المدرجات الزراعية لسابق عهدها، وتحقيق الفوائد الاقتصادية والبيئية والسياحية، وقد وضعت الخطط اللازمة للجائزة والدراسات والأبحاث ذات العلاقة بالموضوع وزارة البيئة والمياه والزراعة، وجامعة الملك خالد، والغرفة التجارية الصناعية بأبها، سعيًا لتطوير المفاهيم العامة للمساهمة في مثل هذا المنجز الوطني، واستيعاب فكرته ليحدث النقلة الحقيقية للزراعة في منطقة عسير، والعودة إلى الأرض وتطويعها واستثمار مخزونها، والذي يأتي ضمن الاستراتيجية الوطنية للبيئة، وتحقيق الأمن الغذائي.
هذه الفكرة تأتي في ظل ما يصيب الشعوب المصدرة للأغذية في العصر الحديث من جوائح وكوارث كالحرائق وانخفاض المخزون، وموجات الجفاف والتصحر واتفاقيات (الجات) التي تمنح الدول المصدرة الحق في فرض الحظر على صادراتها الزراعية بقصد منع أو تخفيف وطأة النقص الحرج أو الحاد في المواد الغذائية، أو المنتجات الأخرى التي تعد ضرورية لمواطنيها ولا غنى عنها.
ولذا تزامنًا مع فكرة إمارة منطقة عسير، أطلقت وزارة البيئة والمياه والزراعة المرحلة الأولى من تنفيذ مبادرة تأهيل المدرجات الزراعية، وتقنية حصاد مياه الأمطار في مناطق الجنوب الغربي من المملكة، بالتعاون مع مجلس الجمعيات التعاونية.
وتعد المبادرة إحدى مبادرات الوزارة ضمن رؤية المملكة 2030 بهدف تحقيق الأمن الغذائي والتنمية الريفية، وزيادة إنتاجية المحاصيل الاستراتيجية، وتعتمد المبادرة على أربعة محاور أساسية (استصلاح المدرجات الزراعية وتأهيلها، تطبيق تقنيات حصاد مياه الأمطار ونظم الري الحديثة، تطوير الزراعة المحصولية، تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية). بلغ عدد المستفيدين في المرحلة التمهيدية في أربع مناطق 500 مزراع، وتمثلت الخدمات في بناء الجدر والقطع الصخري للمدرجات، أعمال التسوية وبناء السدود الصغيرة، بهدف حصاد الأمطار، بناء خزانات مياه خرسانية، تركيب شبكات ري، توفير ترب زراعية، تقديم شتلات تجاوزت 40 ألف شتلة من البن والموز والرمان واللوز والخوخ والورد والعنب.
لكن المدرجات في عسير لم تكن مهيأة منذ فجر الكون لمثل هذه المزروعات على الرغم من أهميتها، فهذه المدرجات بكل ما قدمته من فوائد بيئية من حيث صيانة التربة، وحمايتها من الانجراف والتعرية، وحفظ المياه السطحية، وتحسين خواص التربة ورفع خصوبتها، وغيرها من الفوائد، إلا أنها كانت مصدرًا غذائيًا غنيًا من الحبوب قبل الفواكه والخضار، ومع هذا فهي لفتة رائعة ورؤوس أحلام سعيدة ومبشرة بأيام خضراء، تأكيد لمقولة: (إذا لم يكن طعامك من فأسك، فلن يكون قرارك من رأسك).
ترى لوعدنا إلى الزراعة هل سنسمع معجم الأرض ومفرداته مرة أخرى، وهل سيستوعبه أبناء اللحظة وجيل اليوم مثل (الحبلان، العاند، الدراجة، العجلة، المشنة، القرون، المقرنة، السحب، الرشا، اللومة، الغرب، المرسب، المسحاة، الشريم، الفطارة، العتلة، الكظامة، المضمد، الحميس، الحامي، المرجمة، الوفرة، العرقة، الزرب، العشر، المدفن، الحنطة، الصيب، النوب، المقالب، القياض، السميرا، العثري، المسقوي، البلسن، الحشوي، الثيل، الضريب، الحكل، الثقل، المنحى، المحثل، المغياض، التبشير، العزق، التلام، العقم، الركيب، الشطي، الفلي) وغيرها من المفردات الزراعية حفظها الآباء والأجداد عن ظهر قلب، حقا الطين يعرف ويحب كل الأقدام التي مرت عليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.