ماكرون يصف استبعاد المملكة من الإتفاق النووي الإيراني في 2015 بالخطأ الجسيم.. لا لاتفاق دون وجود السعودية    بدعم من مركز الملك سلمان للإغاثة 579 مستفيدًا من خدمات مركز الأطراف الصناعية في تعز خلال شهر نوفمبر    تايكوندو فيفا سرق الإعجاب ووج بطلاً للقتال والأهلي يتصدر البومسي    وزيرة السياحة الفرنسية تزور المنطقة التاريخية بجدة    الصحة: تسجيل 29 إصابة جديدة بفيروس كورونا    الأمير عبدالرحمن بن مساعد: استقالة «قرداحي» لن تكون الحل لهذا السبب    لبحث الأوضاع في الشرق الأوسط.. مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة يلتقي بنظيرته الأمريكية    مركز الملك سلمان للإغاثة يضخ حوالي 3 ملايين و 800 ألف لتر من المياه لمخيمات النازحين بمحافظتي حجة وصعدة خلال أسبوع    "غرفة المدينة" تطرح فرصاً للتدريب منتهية بالتوظيف    تركيب أجهزة الصدمات الكهربائية القلبية في توسعة الحرم    ضبط 14519 مخالفًا لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود خلال أسبوع    ولي العهد يستقبل الرئيس الفرنسي في جدة    أسوشيتد برس: الليرة التركية تنهار بفعل سلطوية أردوغان    الإبل في المملكة.. عناية ملكية وأرقام قياسية وحضارة تاريخية    "الأرصاد" يوضح حالة الطقس المتوقعة اليوم.. وينبه من أمطار رعدية وأتربة مثارة في عدة مناطق    حريق بمنزل في حي الأندلس بتبوك ونقل طفلين للمستشفى (صور)    مدرب الأخضر يعتمد على "البريكان" أمام فلسطين    آلاف الأشجار تنتج أطنان من البن الخولاني سنوياً    عاجل | الرئيس الفرنسي يصل إلى جدة    " حركية " تدشن الملتقى الشتوي السياحي    الرئيس الفرنسي يصل إلى جدة    الزعيم "وتوكلنا" أغرب أسماء الصقور بمهرجان الملك عبدالعزيز    الأمير عبدالعزيز بن سعد: حائل تسعد بأبطال الراليات من أقطار العالم بمكاسب اقتصادية وحراك اجتماعي    الزكاة والجمارك: المرحلة الأولى من «الفوترة الإلكترونية» تدخل حيز التنفيذ    بدء المشروع الكشفي الوطني لتعزيز العمل التطوعي    تشكيل برشلونة المتوقع أمام ريال بيتيس    خادم الحرمين وولي العهد يهنئان ملك تايلند بذكرى اليوم الوطني لبلاده    اهتمامات الصحف الفلسطينية    السودان تنعي الفنان والموسيقار الراحل عبدالكريم الكابلي    في اليوم الأول من سباق جائزة السعودية الكبرى للفورمولا1..البريطاني "لويس هاميلتون" يتقدم السائقين في حصص التجارب    من الحكايات الأُسطوريَّة في جنوب الجزيرة العَرَبيَّة-3 (الأصول والهجرات والتلقِّي: مقاربات مقارنة)    الأمين العام لدارة الملك عبدالعزيز يزور معهد البحوث التاريخية بأثينا    الأمن المغربي يحبط محاولات هجرة غير مشروعة نحو جزر الكناري    حظر الأنشطة الفنية والثقافية لمنع انتشار كورونا بالمغرب    الموارد البشرية بالرياض يختتم حملة التبرع بالدم بالتعاون مع الخدمات الطبية للقوات المسلحة    التحالف يدمر منصة إطلاق صواريخ وورشة تجميع مسيرات في صنعاء    نائب أمير جازان يرعى فعاليات اليوم العالمي لذوي الإعاقة    دراسة: الإصابة السابقة بكورونا قد تقدم حماية أقل للمتحور «أوميكرون»    العنابي يتأهل.. والبحرين والعراق «حبايب»    أين بدأ ظهور أوميكرون؟ رئيس بوتسوانا يوضح الأمر    محافظ عنيزة يرعى احتفالية جمعية تأهيل بمناسبة ‫اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة بعنيزة    هيئة الأدب والنشر والترجمة تختتم فعاليات "ملتقى الترجمة"    "معرض الرياض للسيارات".. المبيعات تفوق 120 مليون ريال    لحملة البكالوريوس والماجستير.. وظائف شاغرة في الاتصالات السعودية    سوق الأسهم الأميركية يغلق على انخفاض    وزارة الحج تحذر من التعامل مع المنظمين غير المرخصين    بنسبة 73% .. ابتكار أجهزة لكشف كذب الإنسان عن طريق الوجه    "الحج ": لا يوجد تغيير في ضوابط وبروتوكولات العمرة.. ونحذر من الانسياق وراء إعلانات مواقع التواصل    ملتقى الترجمة يتناول أهمية الترجمة ودورها في تنمية الإبداع وتقريب الثقافات    بالفيديو والصور.. خطيبا الحرمين: الحياة مضمار لاستباق الخيرات.. وحب الدنيا عناء وفقر للعبد    أمين منطقة حائل يعقد لقاء ريادة الأعمال مع مديري وممثلي القطاعات الحكومية بالمنطقة    مُستثمر يُحذر من تسبب كثرة المخالفات في خروج صغار المُستثمرين من السوق    قسطرة ناجحة لقلب رابح صقر.. ويعتذر عن الحفلات            #أمير_تبوك يستقبل الصحافية #الألمانية باربرا شوماخر            







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مستقبل الصناعات البلاستيكية
نشر في الوطن يوم 18 - 09 - 2019

هل تساءلت يوماً مم يصنع البلاستيك؟ تلك المادة التي لا يكاد يخلو أي منتج استهلاكي منها في عصرنا الحالي! هل تعلم أن حوالي
95 % من المنتجات الكيميائية بما فيها البلاستيكية تنتج من مصادر الخام البترولية؟ على سبيل المثال، البولي إيثيلين سواء أكان عالي الكثافة أو منخفض الكثافة (HDPE/LDPE)، والذي يدخل في صناعة العلب البلاستيكية، ينتج من بلمرة الإيثيلين الذي ينتج من عملية تكرير النفط بما يمسى (Naptha Cracking).
ولكن ماذا إذا نفد النفط؟ هل سيختفي البلاستيك من حياتنا؟ يوجد الكثير ممن يتمنى زوال البترول كمصدر للطاقة لأضراره على البيئة. لكن سواء نفد النفط أو بقي، هل بإمكاننا الاستغناء عن البترول كمصدر خام للمواد الكيميائية والبلاستيكية تحديداً؟ وهل بالإمكان صناعة بلاستيك صديق للبيئة في مكوناته وموارده الخام، بالإضافة إلى خواصه وأهمها قابليته للتحلل بيئياً؟ الجواب بالطبع نعم ذلك ليس بالأمر المستحيل بل يندرج تحت تخصصي الكيمياء الخضراء (Green Chemistry)، حيث نعمل على البحث وابتكار طرق جديدة وصديقة للبيئة لصناعة المواد الكيميائية من خلال تقليل الاعتماد على النفط لصناعة المواد الكيميائية، بالإضافة إلى تقليل المخاطر في العلميات الكيميائية وإلى العمل على تقليل أو إعادة تدوير المذيبات والمحفزات التي تدخل في التفاعل. فعلى سبيل المثال، بولي إيثيلين تيرفثيليت (PET) الذي يدخل في صناعة علب المياه وحافظات الأكل وبعض الأقمشة الصناعية، يتم تحضيره من تفاعل حمض التيرفثليك مع إيثيلين جلايكول، وجميعها مركبات تنتج من المصادر الخام البترولية.
ولهذا فقد توصل العلماء إلى إنتاج بلاستيك 50 % نصف حيوي (bio-PET) من خلال إنتاج الإيثلين جلايكول من قصب السكر بعد تحويله من إيثانول إلى إيثيلين. ولكن يبقى مصدر حمض التريفثيليك من المواد الخام البترولية. عوضاً عن ذلك كله، فقد أظهرت التجارب والبحوث إمكانية تحضير بلاستيك (PEF) كمنتج 100 % من مصادر متجددة، ويحل محل (PET) في خصائصه، بولي إيثيلين فورانويت (PEF) يمكن تحضير الإيثيلين من مصادر متجددة كما في (bio-PET)، بالإضافة لذلك استبدل حمض التيرفثليك غير القابل للإنتاج حيويا بحمض فيوران ثنائي الكربوسيل (FDCA)، الذي يمكن إنتاجه عن طريق أكسدة الكربويدرات من مصادرها الحيوية المباشرة أو من خلال المخلفات الحيوية. وقد أثبت البلاستيك (PEF) فعاليته في العديد من التطبيقات. علاوة على ذلك، أثبتت البحوث إمكانية إنتاج بلاستيك (PLA) عن طريق بلمرة حمض اللبنيك، حيث يتم تحضيره من المصادر الحيوية كنشأ الذرة وقصب السكر دون الاعتماد على المصادر البترولية، ويدخل بلاستيك (PLA) في بعض التطبيقات المحدودة كالنسيج والتغليف. البحوث جارية على قدم وساق لتطوير هذا المجال المهم لرسم خارطة طرق في مجال مستقبل المواد الكيميائية. وكلي أمل أن تكون المملكة العربية السعودية في مقدمة ركب الدول لقراءة المستقبل واستباق الأحداث، حيث مكاننا دوماً في الصف الأول من العالم الأول.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.