الأسهم الأمريكية تغلق على ارتفاع المؤشر الصناعي    أمير الحدود الشمالية يدشن أول نموذج لمشروع ميادين البصمة الشجرية    أب يعرض حياة طفله للخطر بسبب صورة!    اختتام محادثات سد النهضة الإثيوبي برعاية الاتحاد الإفريقي    بعد دجانيني.. انتهاء رحلة عبدالفتاح عسيري مع الأهلي.. والمؤشر في الطريق    النصر يسحق الأنوار ب10 أهداف    بماذا ردت إدارة الأهلي على إعلان وكيل دجانيني تفاريس    حلي: إغلاق متجر شهير بعد ظهور إصابة بكورونا    الخرج: إغلاق بنك بعد ظهور إصابات بكورونا    تحذير من إيطاليا: تأثيرات كورونا أسوأ من السابق    الإمارات تسجل 344 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد    إدانة واسعة لإطلاق ميليشيا الحوثي الإرهابية صواريخ بالستية وطائرات "مفخخة" باتجاه المملكة    «حقوق الإنسان» تطلق برنامجًا تدريبيًا موجهًا للإعلاميين السعوديين    البرلمان الليبي: تركيا تواصل إرسال السلاح للإرهابيين    أمير القصيم: بطولات الحرس الوطني خالدة    أمير تبوك يستقبل قائد قاعدة الملك فيصل الجوية    تهيئة الحدائق والساحات البلدية والمتنزهات لاستقبال المواطنين    القيادة تهنئ الرئيس الفرنسي ورئيس وزراء أيرلندا المنتخب    غلطة فهد المولد    أمين القصيم يناقش الاستعداد لمهرجان «تمور بريدة»    «الطيران المدني» تعزز التعاون مع وزارة النقل البريطانية في مجال أمن الطيران    غبار وسحب رعدية غدًا والأرصاد تعلن التفاصيل    جامعة القصيم تُقيم لقاء للتعريف بآلية القبول    إزالة 17 ألف م2 تعديات على أراضٍ حكومية بجنوب مكة    مطالبات بالتوسع في قبول ذوي الإعاقة في الجامعات وتوفير وظائف لهم    قصر إقامة صلاة العيد في الجوامع والمساجد المهيأة    نائب مدير الأمن العام يترأس اجتماعاً للجهات المشاركة في الحج    تأكيد على تفعيل العمل الإحصائي    تبوك.. أسراب «الحريد» تغزو شواطئ قرية المويلح في نيوم (صور)    تأكيد على تطبيق بروتوكولات كورونا بمحافظات مكة    مركز "تأكد" في مستشفى الملك فيصل القديم بالطائف يستقبل مراجعيه    محكمة التحكيم تلغي عقوبة إيقاف مانشستر سيتي    الناطق الرسمي للقوات اليمنية يكذّب مزاعم ميليشيا الحوثي عن الانتصارات الوهمية    وزير الطاقة: ملتزمون باتفاق «أوبك بلس» لإعادة التوازن إلى سوق النفط    واطن.. مشروع جديد للمواطنة الرقمية والأمن الفكري إليك تفاصيله    تخطي المعوقات يضع المملكة في المركز ال27 بالبنية الرقمية    تفجيرات الخبر.. إيران خططت ومولت والوكلاء انبروا للمهمة الخبيثة    "مبادرات حكومية" تستهدف تأجيل أقساط القروض وتخفيف إجراءاتها للقطاع الخاص    ابن مشيط يدشن مهرجان صيف خميس مشيط 2020    الرئيس التونسي يلتقي برئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في تونس بمناسبة انتهاء مهامه    وكيل وزارة الخارجية لشؤون المراسم يستقبل القائم بأعمال سفارة الجمهورية التونسية لدى المملكة    "فقه العبادات" محاضرة بتعاوني شرق حائل غداً    إدارة ⁧التعاون‬⁩ : السواط ونادي الاتحاد خالفوا الأنظمة    قصة مصاب تجاهل فحص الفيروس وتسبب في عدوى كل أسرته    سمو أمير منطقة الباحة يرأس اجتماع محافظي محافظات المنطقة    "توكلنا": لا يمكن تعديل رقم الجوال عد إتمام التسجيل    فضل الأشهر الحُرم" .. درس علمي بروضة هباس غداً    سمو أمير نجران يرأس اجتماع الجهات الأمنية المعنية بالمنطقة    «الشورى» يوافق على مشروع نظام مكافحة التستر    رئاسة شؤون الحرمين تطلق خمسين رسالة توعوية لضيوف الرحمن وبعدة لغات    تعليم الشرقية يطلق البرنامج الصيفي الإثرائي للطالبات الموهوبات    أمير تبوك يرعى جائزة سموه للتفوق العلمي والتميُّز.. الأربعاء    جامعة الأميرة نورة توقع مذكرة تفاهم مع الاتحاد السعودي للأولمبياد الخاص    728 فصلًا صيفيا افتراضيًا لطلاب السنة التحضيرية بجامعة نجران    إطلاق الهوية الإعلامية ل حج 1441ه بعنوان «بسلام آمنين»    أمير تبوك: لقاء أسبوعي لتوزيع تعويضات «نيوم»    الجهل نعمة والعلم نقمة    السيد طريف هاشم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسعار التمور تتضاعف في بيشة بعد «قطيع» استثنائي
العرض قليل والجودة عالية
نشر في الرياض يوم 15 - 09 - 2009

يشهد سوق التمور في محافظة بيشة منذ بداية موسم جني ثمار النخيل، الذي بدأ منذ أسابيع، حراكاً اقتصادياً كبيراً وإقبالاً ملفتاً من تجار التمور من داخل المحافظة وخارجها.
ويطلق على موسم جني ثمار النخيل في بيشة "القطيع"، نسبة لقطع عذوق النخيل وجني ثمارها وهو ما يسمى في مناطق أخرى ب "الصرام".
وبدأت سوق التمور في المحافظة تشهد ازدحاماً للباعة والمتسوقين، الذين لم يمنعهم الصيام من الإقبال على السوق لمزاولة البيع والشراء صباحا ومساء.
وقد سجلت أسعار التمور ارتفاعاً كبيراً عن السنوات الماضية، حيث لقيت معظم أصناف التمور المعروضة، التي تشتهر بها محافظة بيشة رواجاً كبيراً، في حين تضاعفت أسعار بعض الأصناف مقارنة بالعام الماضي، حيث وصلت قيمة كرتون الموز (الذي يزن 21 كيلو) من النوعية الفاخرة من صنف الصفري 500 ريال.
وقد أرجع مرتادو السوق سبب هذا الارتفاع في أسعار التمور إلى تراجع أعداد النخيل المثمرة في بيشة، وذلك بسبب موجة الجفاف وندرة المياه التي تعاني منها منذ عقود إلى جانب جودة محصول هذا العام من التمور.
وهو الأمر الذي تنبه له تجار التمور مبكراً منذ موسم الرطب، حيث تسابقوا على حجز معظم مزارع المحافظة، خصوصاً مزارع قرى وادي ترج، ومزارع وادي بيشة، وقد ساهم هذا التسابق المحموم من قبل تجار التمور من داخل المحافظة وخارجها في رفع أسعار إنتاج المزارع إلى ضعف ما كان عليه في العام الماضي.
محمد علي الحارثي من سكان مركز ترج وأحد العاملين في تجارة التمور، أكد أنه لم يجد فرصة في هذا العام لشراء إنتاج بعض المزارع التي تعود على شرائها في كل عام، نظراً لارتفاع الأسعار هذا الموسم، مستدلاً بإحدى المزارع التي باع صاحبها إنتاجها من التمور هذا الموسم ب 105 آلاف ريال، بينما كان سعر محصول ذات المزرعة في الموسم الماضي 45 ألف ريال فقط، مؤكداً أن أكبر المستفيدين من ارتفاع أسعار التمور في بيشة هم تجار التمور، الذين يبادرون في كل عام باحتكار كميات كبيرة من التمور بالحجز المسبق للمزارع، ليتحكموا في عمليتي العرض والطلب في السوق تاركين للمزارعين هامشاً ضئيلاً من الربح.
هذا ويغامر تجار التمور في كل عام بشراء إنتاج المزارع من ثمار النخيل بأوقات مبكرة جداً وقبل موسم الحصاد، حيث يقدمون على شراء محاصيل التمور وهي لا تزال رطباً، وبعض الأحيان وهي لا تزال بلحاً، متجاهلين ما قصد يصيبها من أمراض أو علل بسبب السوس أو هطول الأمطار.
مدير المديرية العامة للزراعة في محافظة بيشة المهندس سالم القرني، أكد أن محافظة بيشة وعلى الرغم من موجة الجفاف التي عصفت بها وقلصت أعداد النخيل المثمرة فيها، لا تزال تنتج أعدادا هائلة من التمور ذات الأصناف الجيدة والنادرة، مؤكداً أن عدد أشجار النخيل المثمرة في محافظة بيشة وفق إحصائية العام المنصرم تتجاوز المليون ونصف المليون نخلة، وأن كمية الإنتاج السنوي من التمور في بيشة تقدر بأكثر من 79 مليون كيلو. وأرجع القرني سبب تزايد أسعار التمور إلى عامل العرض والطلب والنوعية المتميزة لتمور بيشة.
الجفاف قلل من محاصيل مزارع التمور هذا العام
وتنتج مزارع النخيل في بيشة أصنافاً عديدة من التمور، يأتي في مقدمتها الصفري وهو الأكثر شهرة وإنتاجاً والأكبر حجماً، إلى جانب السري والمقفزي والجسب وحلوة البلح، غير أن أعلاها سعراً هو الخلع نظراً لندرة أشجار النخيل التي تنتج هذا النوع، التي لا تعيش في الغالب إلا في وادي هرجاب جنوب بيشة، والذي يصل لأسعار خيالية في معظم المواسم، غير أن بعض أصناف التمور في بيشة لا تصلح للكبس والتعبئة ويكون الإقبال عليها في موسم الرطب فقط، الذي يسمى في بيشة موسم "الخرفة"، ومن هذه الأصناف الشكل والبرني واللحق والصفراء وحمراء عميق وطيبة الإسم، إلى جانب أسماء كثيرة تنحسر شهرتها في قرى وهجر معينة.
وتجدر الإشارة إلى أن من أبرز مطالبات المزارعين في محافظة بيشة إنشاء جمعية تعاونية تساهم في حل مشاكلهم ومساعدتهم للتغلب على العقبات التي تواجههم، وفي مقدمتها تحسين نظام تسويق محاصيلهم، وإيجاد مصنع لتعبئة التمور.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.