صدور #الأمر_الملكي الكريم بتمديد خدمة #الأمير_فهد_بن_سلطان_بن_عبدالعزيز #أمير_تبوك لمدة أربع سنوات    ارتفاع أسعار العقارات «السكنية» وانخفاض «التجارية»    الحريري يدخل حقل ألغام لتشكيل الحكومة بمواجهة حزب الله وتيار عون    تشكيلة مباراة التعاون والنصر في دوري محمد بن سلمان    الفيصل يكرم 40 موظفا    حجازي يتألق والاتحاد يمنحه فرصة أخيرة لحسم مصيره    النصر يفوز بنسبة 50% في غياب حمدالله    الهلال الأحمر السعودي يدشن "كتاب المسعف الكفيف بلغة برايل"    المسجد الحرام يستقبل الجمعة غدًا بآلية عمل مكثفة    المرواني يزور جناح تعزيز الأمن الفكري بمهرجان رمان القصيم    "سدايا" توقع مذكرة تفاهم لتأسيس شراكة إستراتيجية مع علي بابا للحوسبة السحابية    البورصة المصرية تخسر 7ر8 مليار جنيه ومؤشراتها تغلق على تراجع    «نيوم» تحتضن أول مكتب محاماة في العالم بالذكاء الاصطناعي    فرق راجلة وطفايات يدوية تحاصر حريق تنومة    مدير تعليم ينبع يناقش وضع الميدان التعليمي لأعمال منصة مدرستي    9244 أسرة مستفيدة من الاستشارات في المودة منذ بداية 2020    "البيئة" توقع مذكرة تفاهم لتسهيل عمليات تنفيذ منح التصاريح والموافقات البيئية لمشروع أمالا    #أمير_نجران يعزي مدير #الاتصالات_السعودية بالمنطقة في وفاة نجله    #الصحة : تسجيل (401) حالة مؤكدة جديدة ب #فايروس_كورونا    تعيين طاهر محمود أشرفي ممثلا خاصا لرئيس وزراء باكستان حول الوئام الديني وشؤون الشرق الأوسط    النائب العام يدعو دول مجموعة العشرين للتعاون في مكافحة الفساد العابر للحدود    بعد تدشينها رسمياً.. تعرّف على الخدمات الإلكترونية الجديدة ل«الجوازات» (فيديو)    "الغذاء والدواء" تحيل 5 منشآت إلى وزارة الداخلية لعدم الالتزام باحترازات كورونا    إغلاق ومخالفة 50 منشأة تجارية وغذائية بمعابدة مكة    لجنة حكام اتحاد القدم تعقد اجتماعها الأول    10 ميداليات عالمية لطلاب وطالبات جامعة الملك عبدالعزيز بمعرض وارسو للاختراعات    سمو الأمير عبدالعزيز بن سعد يستقبل رئيس اللجنة العليا المنظمة لبطولة حائل لجمال الخيل العربية الأصيلة    السديس يرعى حلقة نقاش "البيانات والذكاء الاصطناعي"    الشرطة تغلق الجسور وتفرق المحتجين بالغاز.. مظاهرات مؤيدة ومعارضة في الخرطوم    بأكثر من 11 ألف حالة.. ألمانيا تسجل زيادة قياسية في حالات الإصابة اليومية بفيروس كورونا    كورونا حول العالم.. 41 مليونا و486 ألفا و432 شخصا أصيبوا بالفيروس حتى الخميس    تطوير مشاريع الموانئ المحدودة PPMDC تحصل على شهادة الجودة    أمير الرياض يستقبل الرحالين السعودي والمغربي    أكثر من 120 مهندساً وفنياً لضبط النظام الصوتي للحرم المكي    جراحة ناجحة لإعادة يد مبتورة في مستشفى الملك فهد في الهفوف    قوات الاحتلال تعتقل خمسة فلسطينيين من محافظتي نابلس وجنين    " الأرصاد "رياح سطحية نشطة على منطقة حائل    الشؤون الإسلامية بالقصيم تنظم سلسلة كلمات دعوية في جوامع ومساجد الرس    14428 مستفيد من خدمات عيادات #تطمن ” في #القنفذة    7 معلومات عن مجموعة Proud Boys الإيرانية المتورطة في الانتخابات الأمريكية    الدكتور السحيباني يشكر القيادة بمناسبة تعيينه المندوب الدائم للمملكة في منظمة التعاون الإسلامي    أتربة على نجران والمدني يحذر قائدي المركبات    "التخصصات الصحية" تُعلن حصول أكاديمية القيادة على الاعتراف الأمريكي    تقنية البنات بالأحساء تختتم برنامج "الحوار المجتمعي"    اهتمامات الصحف المغربية    انفوجرافيك.. «الصحة» توضح أهم فحوصات العيون المتوفرة في مرافقها    الإرياني: اليمن يواجه عدوانا إيرانيا صريحا    الهلال في ضيافة أبها.. التعاون أمام النصر للتعويض ..والإثارة تجمع الأهلي والوحدة    #وظائف شاغرة لدى متاجر شركة بنده    عون: أنا عاجز ولن أرحل    هل يجوز للمسلم التحدث بالمصائب التي يتعرض لها؟ المصلح يجيب    أمام خادم الحرمين.. السفراء المعينون لدى عدد من الدول الشقيقة والصديقة يؤدون القسم    أمير المدينة يوجه بخطط لمعالجة المشروعات المتعثرة    ليفربول يُسقط أياكس في هولندا ب النيران الصديقة    تطور أحداث العالم والعقل    دور عبدالفتاح أبو مدين في إعادة حمزة شحاتة للحياة    أعداء الإنسان..!!    برئاسة خادم الحرمين.. مجلس الوزراء يعقد جلسته عبر الاتصال المرئي ويصدر عددًا من القرارات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الهيئات الحكومية.. مرونة نحو تحقيق رؤية 2030
نشر في الرياض يوم 30 - 09 - 2020

ليس مستغرباً أن نرى إعادة شاملة لهيكلة الجهات الحكومية، وزيادة عدد الهيئات المستقلة، فالرؤية وضعت من ضمن أبعادها تحقيق التميز الحكومي الذي يهدف إلى رفع جودة الخدمات الحكومية المقدمة للأفراد والقطاعين الخاص والعام، وتحسين إنتاجية موظفي الحكومة..
وضعت رؤية المملكة 2030 منذ صدورها موضوع مرونة الجهات الحكومية، وسرعة إنجازها لأعمالها كواحد من أهم اهتماماتها، وكانت البداية بإلغاء المجالس العليا، وتأسيس مجلس الشؤون السياسية والأمنية ومجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية للرفع من الفاعلية والكفاءة في الجهات الحكومية، وتحقيق أداء أكثر مرونة وفاعلية في مواكبة متطلبات الرؤية، ما سيسهم في تحقيق حوكمة فاعلة للعمل الحكومي، ويساعد في سرعة اتخاذ القرار.
ثم بدأ مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية دراسة مهام الجهات الحكومية المختلفة، فوجد تضخماً في بعض منها، وازدواجية في بعضها الآخر، ما يعرقل الكثير من القرارات الحكومية التي تتطلب السرعة في اتخاذ القرار، والمبادرة إلى التنفيذ، ما قد يتناقض مع الرؤية التي كان من أهم أهدافها زيادة الفاعلية والمرونة، فتم اتخاذ عدد من الخطوات التي تمثلت في دمج الجهات المتماثلة مثل وزارة التعليم مع وزارة التعليم العالي، ووزارة الطاقة مع الصناعة والكهرباء، وتحويل الهيئة العامة للاستثمار إلى وزارة للاستثمار، وتعديل مسمى وزارة التجارة والاستثمار لتكون بمسمى وزارة التجارة فقط، وضم وزارة الخدمة المدنية إلى وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وتعديل مسمى الوزارة ليكون وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وتحويل الهيئة العامة للرياضة إلى وزارة باسم وزارة الرياضة، وتحويل الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، إلى وزارة باسم وزارة السياحة، وغيرها من الجهات الأخرى.
كما صدرت مجموعة من الأوامر الملكية بإنشاء عدد من الهيئات الجديدة بعد إقرار رؤية المملكة ليصل عدد الهيئات الحكومية إلى أكثر من 60 هيئة حكومية مستقلة، فرأينا هيئة للمعارض والمؤتمرات، وأخرى للمشتريات الحكومية والمحتوى المحلي، وثالثة تحمل اسم الهيئة السعودية للفضاء، ورابعة للعقار، وخامسة للذكاء الاصطناعي، وسادسة للمنافسة، وهكذا هيئات أخرى للمتاحف والفروسية، والفنون والمسرح والموسيقى، وإعادة تنظيم الهيئة العامة للمساحة والمعلومات الجيومكانية، وفصل المساحة العسكرية عن الهيئة العامة للمساحة، وضمها إلى وزارة الدفاع، وهكذا غيرها من الهيئات الأخرى المتخصصة في مجالات محددة والتي لاشك أنها ستسهل من الإجراءات الروتينية، وتقلل كثيراً من الروتين الحكومي المعتاد في الدوائر الحكومية سابقاً.
والمتمعن في موضوع إنشاء هذه الهيئات يلحظ أن لكل هيئة اختصاصها ومهامها وميزانيتها المستقلة التي تمكنها من القيام بعملها بعيداً عن الروتين الحكومي المعتاد، حيث تتنوع مهام هذه الهيئات لرفع قيمة المملكة في مجال الاقتصاد الدولي، وتكوين أرضية قوية للاستثمارات والتبادلات الحكومية والتجارية والمعرفية، وتعزيز الممكنات الاقتصادية، والارتقاء بمستوى الخدمات المعيشية، ما يسهم بشكل مباشر في تنويع الاقتصاد، وزيادة الناتج المحلي، وخلق فرص وظيفية أكبر للشباب السعودي.
ولم يقتصر الأمر على ذلك، بل ركزت رؤية المملكة على تطوير أداء الموظفين من خلال برنامج تدريب شامل لأكثر من 500 ألف موظف حكومي، وتأهيلهم لتطبيق مبادئ إدارة الموارد البشرية في الأجهزة الحكومية، إضافة إلى سعي الرؤية إلى تأسيس قاعدة من المواهب والكفاءات البشرية ليكونوا قادة المستقبل، ما يؤدي إلى ارتقاء مستوى الخدمات المقدمة للمواطن والمقيم وصولاً إلى مستقبل زاهر وتنمية مستدامة.
وليس مستغرباً أن نرى إعادة شاملة لهيكلة الجهات الحكومية، وزيادة عدد الهيئات المستقلة، فالرؤية وضعت من ضمن أبعادها تحقيق التميز الحكومي الذي يهدف إلى رفع جودة الخدمات الحكومية المقدمة للأفراد والقطاعين الخاص والعام، وتحسين إنتاجية موظفي الحكومة، وتطوير الحكومة الإلكترونية، والارتقاء بجودة الخدمات المقدمة للمواطنين، وتعزيز الشفافية في جميع القطاعات الحكومية، ودعم قنوات التواصل مع المواطنين ومجتمع الأعمال، وتحسين ترتيب المملكة في مؤشر مدركات الفساد، ومؤشر البيانات المفتوحة.
ومازلنا ننتظر الكثير من إعادة الهيكلة لعدد آخر من المجالات الحكومية التي تضطلع بها عدد من الجهات الحكومية، ولنأخذ مثلاً على ذلك وزارة الموارد البشرية التي تتولى عشرات المهام في الوقت الحاضر، فيفترض أن نرى هيئة مستقلة للتنمية الاجتماعية لإعطاء اهتمام أكبر للضمان الاجتماعي وأصحاب الحاجات، وهيئة أخرى للجمعيات الخيرية، ودمج المؤسسة العامة للتقاعد مع المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، وكذلك تنسيق الأعمال في وزارة التعليم وإنشاء هيئة مستقلة للتعليم الأهلي والتعليم العام، وأخرى للتعليم العالي الجامعي الأهلي، مع فصل الجامعات عن وزارة التعليم مع النظام الجديد للجامعات، وإنشاء مجلس للتعليم العالي، كما نتوقع أن نرى إعادة هيكلة لقطاعات أخرى تسهم في تحقيق الاستقلالية الإدارية وتساعد في بناء منظومة إدارية حديثة تتواكب مع رؤية وتطلعات المملكة 2030، بما يساعد على استمرار النمو والازدهار للمحافظة على مكتسبات المملكة التي تحققت في العديد من المجالات الحيوية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.